وعلى الإنترنت السلام

د.حسن أحمد عمر في الجمعة 25 مايو 2007


"وإنما

منذ سنين وأنا أقرأ كثيرأ على النت وأكتب قليلاً , قرأت حقائق ومعجزات وفهمت قصصاً وروايات , وكررت قراءة بحوث وكتب ودراسات , تجولت فى الكثير من الصفحات , سمعت أفلاماً وأغنيات , واستمتعت بفنون وموسيقى ورسومات , ودخلت مواقع ومنتديات , وقرأت مقالات وتعليقات , وحضرت مناقشات وحوارات ومناوشات , وصلت لحد الشتائم والبذاءات , .


فهذا موقع يؤكد كتابه أن الشمس تشرق من الغرب ويقسمون على ذلك ويأتون بالأدلة والمستندات والبراهين والتأكيدات , وينتفض آخرون رافضين لما يقولون , حرام عليكم يا عالم ال&Ocicirc;مس تشرق من الشرق وتغرب فى الغرب منذ خلق الله الدنيا , فينظر أصحاب الرأى الأول لهم ساخرين ولرأيهم محتقرين قائلين اسكتوا يا جهلة فأنتم لم ولن تتوصلوا لما عرفناه من حقائق وما وصلنا إليه من علم صادق , ويقف كل من الفريقين كالديك يدافع عن رأيه , أهل الحق أفلسوا من كثرة أهل الباطل ووضعوا اصابعهم العشرة فى الشق , وسكتوا عن الكلام المباح , وذهب كل منهم لداره كى يرتاح .

مواقع أخرى لأقوام يسمون ( اللادينيين ) يعلنون فيه فكرهم ويؤكدون أن الدين خرافة ولعبة كبيرة لإلهاء الناس عن الحياة ولذاتها وطموحاتها , وفكرة وجود الله باطلة وهى أكذوبة كبيرة , وقد سخروا لهذا الباطل مواقع كثيرة وصفحات وفيرة , ولديهم فلافسفة أفذاذ يتكلمون كثيرأ ويتبجحون أكثر , ويريدون تجنيد الكثيرين ليؤمنوا بما آمنوا به , ويسعون جاهدين لنشر دعوتهم , وأمنية حياتهم أن يتحول كل الناس إليهم وينحوا نحوهم ويسلكوا مسلكهم , وينامون يحلمون باليوم الذى يكفر فيه العالم كله بالله ( تعالى علوأ كبيرأ ) , والغريب أن لهم زبائن ولمواقعهم أحباب ورواد ومناضلون يذودون عنهم ويكافحون من أجل إعلاء كلمتهم , ولما لا .. أليس للشيطان جنود من الإنس والجن ؟؟ بلى ..

مواقع ومنتديات ليس لهم هم سوى القدح فى معتقدات الآخرين , فهؤلاء مسيحيون ليس لهم هم سوى التهجم على الإسلام ورسوله وكتابه , ويقرؤن القرآن والأحاديث ليس رغبة فى الفهم أو التعلم أو سعيأ وراء الإيمان به , ولكن لغرض واحد فقط وهو الخروج بآيات من سياقها لكى يثبتوا لأنفسهم أن الإسلام دين سىء ولا يمت لله بصلة وأن رسوله هو من ألف القرآن وأن الإسلام دين قتل ودم وسيف , ويسوقون لذلك الأدلة والبراهين ليؤكدوا حجتهم ويثبتوا وجهة نظرهم , وعلى الجانب الآخر فقد تم تخصيص مواقع أخرى لمهاجمة الدين المسيحى وعقائده وشرائعه وأتباعه وتجد أهل هذه المواقع فقهاء فى العهدين القديم والجديد ليس لأى هدف أو غرض سوى أن يثبتوا لأهل هذا الدين أنهم على الباطل وأن مصيرهم جهنم وبئس المصير .

الأعجب هو التمذهب فأصحاب الدين الواحد ( أى دين ) قد تفرقوا شيعأ وأحزاباً كل حزب بما لديهم فرحون , وكل فريق ينشىء لنفسه المواقع على النت والمنتديات ويجيش الجيوش من الكتاب والنقاد والمعلقين والباحثين , ويحاول أهل كل فرقة أن يثبتوا للآخرين أنهم هم الناجون من النار وسواهم هم أصحاب الجحيم , وأنهم الوحيدون الفاهمون لدينهم وطقوسه وتفاسيره وشروحه , وغيرهم جاهل وواهم وتافه وسطحى وليس هناك عقل مثلهم يفهم أو قلب مثل قلبهم يعقل , وقد وضعوا أيديهم على الحقيقة وغيرهم يعج فى ظلمات الباطل والجهل والضلال , ولا يمكن لفريق منهم أن يستمع للآخر بإخلاص وأن يستوعب فكرته ويستقرأها بعقله وقلبه معأ , ولكن التكفير والتحقير على طرف لسانه يسبق كلامه ويقفز من فمه على وجه من يجادله ولا يسمح له بقول رأيه أو توصيل حجته .

والأعجب من كل ذلك هم فتوات التعليقات , فقد كانت الفتونة زمان بالنبوت ( عصا غليظة مشهورة فى مصر القديمة) وكان يتم أختيار فتوة لكل حارة يؤدب أى واحد بيستهبل أو عاوز يعمل جدع , فى المواقع والمنتديات هناك فتوات أيضأ من ذوى الأساليب اللاذعة والشتائم الرادعة والتهديدات الموجعة , وتجد خلفه فئة كبيرة من المعلقين الصغار ( الصعاليك ) يؤيدونه فيما يقول ويرفعوا نبوتهم أقصد تعليقهم فى وجه كل من تسول له نفسه الرد على الفتوة ( فتوة الموقع ) والغريب أن فتوة الحارة كان له إسماء مزعجة مثل أبو شفتورة وحنكورة وسلومة وأبو رجل مسلوخة , فتجد أيضأ ان فتوة الموقع أو المنتدى قد اختار لنفسه إسمأ جديدأ ليخيف به الآخرين ويرعبهم ويرهبهم مثل أبو زلومة أو أبو مخالب أو الجن أو العفريت أو ابو جلمبو وهكذا ..

وكل موقع أو منتدى يسيطر على تعليقاته فتوة خاص به ومعه مجموع صعاليك أو هتيفة أو مهلالتية يصفقون له كلما قال أى شىء حتى لو قال ريان يا فجل أو لوبيا فجل لوبيا أو طرى يا خيار اخضر ... فقد أغلقوا عقولهم واسندوا للفتوة مهمة الفهم والتفكير والتدبير لأنه هنا هو المخ وهم العضلات , وعندما لا يعجبهم مقال فما على الفتوة غير أن يكتب إشارة بسيطة بإصبع رجله أن هذا المقال مش ماشى على هواه فترى الباقين نزلوا بما لديهم من نبابيت أقصد تعليقات وكلام فارغ وقلة أدب وسفالة من أقذع الأنواع ضد المسكين المخالف لهم فى الفكر أو الرآى أو الدين , فماذا يفعل غير أن يضع يديه على راسه ويهرب من تكاثر النباييت اللافكرية على رأسه فجأة وبدون توجيه سابق إنذار .

يبدو أن قلة الأدب فى المقالات أو الشتائم والسفالة فى التعليقات هى أيدولوجيات شعوب كاملة وأساليب تربية لا أخلاقية لأقوام كاملة برمتهم , فيعتقدون أن الرد على مقال ببضع شتائم قبيحة هى حق مباح وشىء طبيعى من حقهم بل لا أحد يستطيع أن يحرمهم من هذا الحق , ولقد نسوا أن العالم كله يقرأ لهم وهناك مواقع تترجم للغات أخرى .
فعندما يقرأ الآخرون لهم هذه الشتائم واللعنات والبذاءات سيعرفون لأى ثقافة ينتمون ومن أى بئر يشربون , وسيكونون دليل إدانة ضد أقوامهم وجنسياتهم وأوطانهم فى نظر العالم أجمع .
ومع ذلك فلا يخلو الإنترنت من المعتدلين والمصلحين والناشرين العلم والبحث والدراسة من أجل تقدم البشرية وحضارتها ورفاهيتها , والمشكلة أننى أصبحت مدمنأ للإنترنت فلا أستطيع الإستغناء عنه رغم ما يصيبنى من غثيان من تلك المواقع والمنتديات التى تنحط بقيمة الإنسان إلى أسفل سافلين , وعزاؤنا فى ذلك أن الخير موجود فى هذه الدنيا جنبأ إلى جنب مع الشر , ورغم أن الشر كثير جدأ إلا أنه يحترق بسرعة ويختفى من أى خير جواره , وسوف يحق الله الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين .

اجمالي القراءات 10448

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الجمعة 25 مايو 2007
[7508]

ثقافة الاختلاف

بعد السلام عليكم استاذى العزيز د/حسن
مقالتك قيمة كالعادة,
المشكلة التى رصدتها هى وهم تملك الحقيقة المطلقة لكل شئ وعن كل شئ.وبالتأكيد لا استثنى نفسي من رأيي هذا.ومنكم تعلمنا بان رايي صواب يحتمل الخطا وراي مخالفى خطا يحتمل الصواب.فاعتقد ان توصلنا الى هذه المرحلة من الثقافة وتصبح ثقافة عامة للمجتمع ككل استطيع القول جازما باننا سنرى ملايين الملايين من دعاة الحب والسلام وكذلك مثلهم فى جميع الاتجاهات وكل التخصصات.
فهل يا ترى سنصبح مجتمع يتمتع بثقافة الاختلاف؟
بسم الله الرحمن الرحيم
" إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ"

2   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 25 مايو 2007
[7511]

أخى وصديقى الحبيب ناصر العبد

تحياتى لكم
وشكرا لك على مرورك الكريم وتعليقك الرقيق وأتمنى مثلك ان تنتشر على النت ثقافة الحب والسلام واحترام الآخر المختلف معنا فى كل شىء والكف عن توجيه التهم له التقليل من شأنه فمهما كان غيماننا بعقيدتنا قويأ فقد يكون إيمان الآخر بعقيدته وفكره ويدنه أكبر وأقوى والحكم لله الواحد القهار.
شكرا لك ودمت بخير أخأ وصديقأ على الدوام

3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 26 مايو 2007
[7538]

الاخ د.حسن احمد عمر , بعد التحية الطيبة

وطاب يومك
نفس ما لاحظته يا اخي الفاضل , لاحظته انا ايضا, كل(( نحن)) تمد برقبتها اكثر ما تستطيع لتصبح بطول رقبة الزرافة وتصرخ انا الاحسن والباقي رفعت لهم الكارت الاحمر , طرد والى الجحيم . وايضاالكثير من الالفاظ الغير اللائقة لبعضهم البعض , ولهذا السبب , فضلت الموقع , والذي احس بانه يختلف كثيرا عن المواقع الاخرى , وقد ادخل بعض المواقع لمجرد قراءة الاخبار ولاقرأ اين وصل حال الدنيا.
قضيت وقتا جميلا بقراءة مقالتك هذه , وشكرا لك
ودمت بالف خير وعافية
امل

4   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   السبت 26 مايو 2007
[7542]

ملاحظة عابرة

الأخ د حسن أحمد الله إن مقال اليوم موضوع ليس رد أو نقد للآخرين وكنت أسأل نفسي ما السبب أقرأ التعليقات والمقالات ولا هناك مبرر لانفعالك يا دكتور المشكلة أنك تتعامل مع الموقع وكأنه ملكية خاصة أو أن لك به حقوق ليس للآخرين وأرجو ألا تغضب من كلامي فقط احسب كم من التعليقات والمقالات ضد الاخرين الكل يتفق ويختلف لكن ليس بهذه الطريقة وكأنهاأصبحت عادة انني أرى مكانتك بدون تلك الانفعالات خذها مني ملاحظة بسيطة وآسفة أنني أبدأبهذا
أعتقد أنك ستكون أفضل بدون الهجوم على الآخرين المختلفين معك أو المتفقين

5   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 26 مايو 2007
[7547]

الأخت أمل هوب بعد التحية الطيبة

شكرا لك على المرور والتعليق وللأسف فلم أجد فى معظم المواقع والمنتديات العربية غير ذلك الوضع المهين والذى يشوه الشكل العام لثقافتنا كعرب ويجعل منا أمة بينها وبين التحضر فى القول والفعل أمدأ بعيدأ
شكرا لك

6   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   السبت 26 مايو 2007
[7548]

الأخت نورا الحسينى .. أرجو التوضيح

بعد التحية
أقبل منك أن تقولى أننى أتحاور وأنتقد وأناقش ولا أقبل منك أن تقولى أننى أهاجم ,لقد قمت بعمل الردود الآتية فى الشهرين الأخيرين
1- الرد على الأخ الكريم الباحث والمفكر نهرو طنطاوى فى ثلاثة مقالات على مقالاته عن الديانات الشرقية
2- الرد على الأخ الكريم الباحث والمفكر سامر اسلامبولى على مقاله عن إسرائيل ويعقوب
3- الرد على الأخ الكريم الباحث والمفكر أنيس محمد صالح على مقاله عن الروح القدس والروح الإلهية
4- الرد على الأخ الكريم الباحث والمفكر على عبد الجواد على مقاله عن كون فرعون موسى مصريأ أم من الهكسوس
5- الرد على الأخ الكريم الباحث والمفكر عمرو إسماعيل فى تعريف صحابة الرسول عليه الصلاة والسلام
6- الرد على الأخت الكريمة الباحثة والمفكرة رحمة عبد المولى فى مقالها الأخير عن الجنابة .
************************
أرجو التكرم بإخراج ما حدث منى من هجوم على أى كاتب منهم وطرح هذا الهجوم على صفحات الموقع وأكون لك من الشاكرين .
أما إن لم تفعلى ذلك فأرجو منك التراجع عن اتهامى بالهجوم على الآخرين .
أما بخصوص الموقع فليس لى فيه أى ميزة عن الآخرين , والكل هنا يعرف أننى أكتب على عدد هائل من المواقع منها على سبيل المثال :
أهل القرآن
أيلاف
عرب تايمز
دروب
شباب مصر
الحزب العراقى الليبرالى
فكر
الحوار المتمدن
وغيرهم كثير
والحمد لله لم أسمع مثل هذا الإتهام من أحد غيرك ,
وعمومأ لك خالص شكرى وامتنانى وأرجو الرد بما يفيدنى فى موضوع هجومى على الآخرين
وشكرا

7   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 27 مايو 2007
[7622]

مقال معبر

الدكتور حسن مقالك واقعي ومعبر عن حالة ملموسة فى كثير من المواقع. وفعلا كل موقع تغلب عليه ثقافة معينة تسيطر على أعضاءه فتجدهم رافضين معاديين لأي فكر مختلف قد يصل إليهم. تلك حقيقة بشرية تغلب على المجتمعات الواقعية البعيدة عن الإنترنت. وما موقع الإنترنت إلا مثال مصغر للمجتمع الكبير.
وكما قلت، فكل إناء ينضح بما فيه، ومن كتابات الشخص نعرف لأي بيئة ينتمي.

وشكرا

8   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأحد 27 مايو 2007
[7627]

الأخت الفاضلة آية الله

شكرا لك على المرور والتعليق وللأسف فإن هذا الواقع المفزع فى فضاء الإنترنت العربى يدعو كل ذوى الفكر أن يتعاونوا لكتابة مقالات وعمل دراسات عن فن الحوار وأدب النقاش وثقافة الإختلاف , وسيحتاج ذلك مجهودأ كبيرأ ولكنه لا يقل أهمية عن أى دعوة أخلاقية أخرى .
شكرا لك وتشرفت بك ودمت أختأ فاضلة .

9   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الأحد 27 مايو 2007
[7635]

سنة الله

اخي العزيز اشكرك على المقالة القيمة واشد على يدك بالقول هذه هي سنة الله في خلقه جعلهم مختلفين حتى يتعلم اولي الالباب من كل شيء حولهم فالحقيقة في عالمنا هذا شيء نسبي فالصواب ليس مع قوم بذاتهم بل قديكون لهم بعض الامور الصحيحة فالحق المطلق في هذا العالم هو الله ، بعث الرسل منذرين ومبشرين كل هذا هو اختبار من رب العالمين لنا من سيكون الموحد لله فقط ومن سيشرك معه الشيطان في النهاية الله تعالى سيملا الجنة والنار من الناس اجمعين

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 2,797,656
تعليقات له : 1,171
تعليقات عليه : 1,054
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA