وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ

لطفية سعيد في الثلاثاء 03 اكتوبر 2017


هل ضاع يوسف من داخلنا ؟ هل هذا اليوسف محققا في الواقع ؟ لاشك أن لكل منا يوسفه الذي أودعه كل ما  يريد من أمنيات .. فهذا:  قد تمنى الثروة والغنى ، وذاك قد تمنى الشهرة والمكانة المرموقة ..وآخر قد انتظر طويلا.. لأنه لا يهمه يوسف الآخرين ، يوسف مالهم أو شهرتهم ..بل  يوسفه الذي يصل معه إلى منزلة  الأمن والسلامة والتقوى والخوف دائما من الله .. لاشك أننا نكون يوسفنا بحسب ما نرغب ونتمنى.. أي أنه من صنع خيالنا .. وما نفتقر إليه ويلح علينا .. راودتني هذه الأفكار صباح اليوم ..استيقظت على شيء عزيز على نفسي  ، حرك في كل هذه الأسئلة داخل نفسي .. بدأت بقراءة آية 84 من سورة يوسف " وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ ... والتي تتحدث عن يعقوب الأب وما كان يعاني من حزن  ،وهو يذكر ابنه المفقود ..  فهو بعدما تولى عنهم..(عن أبنائه) فارقوا بؤرة اهتمامه ..انصرف عنهم ، بعد نفسي وبعد شعوري،  ومكاني  كذلك ..تصف الآيات حالة هذا الأب الحنون الذي فقد يوسفه  بأنه ، ابيضت عينيه من الحزن . ومع ذلك فهو كظيم ... كما تصرح الآية.. وهذا يذكرنا بالكاظمين الغيظ ..  نتصور أب كيعقوب يعرف أن أبناءه قد سولت لهم أنفسهم  أمرا .. ويستعين بالله ليلهمه الصبر الجميل على هذا هذا المصاب  .. ليس صبرا قنوط أو يأس .. بل جميل ..  ونلاحظ كيف جاء بالفاء (فصبر) التي تدل على السرعة التي يتمنى أن بحصل الصبر وفقها ..الله الله ما أحلى هذه الدرجة من ضبط النفس !! أحيانا يسول لنا الشيطان ويدخل بيننا وبين من نود ويقيم  أسوارا من دخان..  ليس لها أي أساس ..  من منطقة محددة يعرفها هو بخبرة السنين التي عاشها، بل بخبرة الشيطان العلمية الموضوعية لطبيعة البشر.. يدخل  بيننا حتى يستذلنا نعم .. ولولا  قوة هذه الروابط بيننا وبين من نود لما كلف نفسه (شوشو) بعناء محاولة التفريق .. هو يعلم جيدا  من أين يدخل ..ليبعد ويفرق ويوسوس، كما كان من شأن أخوة يوسف معه.. وأمثلة تفوق الحصر، لو قسنا عليها في الواقع المعاش .. هذا عن الراصد النافذ من كل ضعف بشري ..
فماذا عن ارتباط الرؤية بالحزن 
كان حزن يعقوب على فقدان يوسف له آثار سلبية على صحته  من هذه الآثار ابيضاض العين .. الناتج عن الحزن .. وابيضاض العين تعبير قرآني ينم عن عدم تمكن يوسف من الإبصار .. هل فقد يعقوب  إبصاره ؟  نعم .. والدليل أن بصره قد عاد إليه عندما أرسل له يوسف قميصه.."اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَٰذَا فَأَلْقُوهُ عَلَىٰ وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ 93 يوسف)
اذن قد ابيضت عيناه من الحزن ، وفقد القدرة على الإبصار!! 
كيف ترى العين ؟ وماهو الجزء المسئول عن وضوح الرؤية 
  برأيي الشبكية وهي المكون الثالث للعين  وتتكون الشبكية من وريقتين هما:
وريقة صباغية خارجية  وتحوي خلاياها صباغا أسودا يقوم بوظيفتين ما يهمنا هو الوظيفة الأولى :يجعل جوف كرة العين مظلما فيحقق وضوح الرؤية...
لها وهذا عندما قرأت هذا المقطع ، وهيا لنقراه معا :  
 تتألف عين الإنسان من ثلاثة طبقات رئيسية:
الصلبة، وتقع في الخارج، حيث تتكون من نسيج ضام؛ يحمي العين وهي غنية بالأوعية الدموية. والجزء الأمامي من هذه الطبقة شفاف هو القرنية، والقرنية لا تحتوي على الأوعية الدموية، فتأخذ ما تحتاج إليه من غذاء واوكسجين من الخلط المائي الذي يفرز من الجسم الهدبي
المشيمية، وتقع بين الصلبة والشبكية. تحتوي على أوعية دموية؛ تعمل على توصيل الدم المحمل بالأكسجين للشبكية. وهي غنية بصباغ الميلانين الذي يمتص الفائض من الأشعة الضوئية التي تجتاز الشبكية، فيمنع انعكاسها، ويسبب وضوح الروئية.
- تشكل المشيمية في القسم الأمامي منها: أ- القزحية: وهي قرص ملون (مسؤولة عن لون العين) بمنتصفه فتحة يتغير قطرها بحسب كمية الضوء الداخل إلى العين تدعى الحدقة.
ب- الجسم الهدبي: يتشكل خلف القزحية ويحيط به زوائد هدبية تفرز الخلط المائي، وتحوي القزحية والجسم الهدبي أليافا عضلية ملساء بعضها شعاعي التوضع وبعضها دائري، تخضع لإشراف الجملة العصبية الإعاشية، وعملها لا إرادي.
الشبكية، تبطن المشيمية من الخلف والجوانب، ولكن لا تصل إلى الأمام، وتتكون الشبكية من وريقتين هما:
وريقة صباغية خارجية
وريقة عصبية داخلية
الوريقة الصباغية الخارجية تلتصق بالوجه الداخلي للمشيمية  وتحوي خلاياها صباغا أسودا يقوم بوظيفتين:
يجعل جوف كرة العين مظلما فيحقق وضوح الرؤية
يختزن كميات كبيرة من فيتامين A.
الوريقة العصبية الداخلية تتألف من ثلاث طبقات خلوية عصبية تفصل بينها طبقتان من المشابك وهي بالترتيب من الخارج إلى الداخل ..
وأخيرا : 
 
رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ 
ودائما صدق الله العظيم 
اجمالي القراءات 4875

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 03 اكتوبر 2017
[87176]

قوة الشيطان .


مقال جميل استاذه لطفيه- ويبدو ان الشيطان تمكن من كثير من الناس فى الفترات الأخيرة واصبح التفريط فى الروابط يتم على اهون سبب او ربما بدون سبب . نسأل الله ان يعيذنا ويعيننا على قوة الشيطان  ومكره ومكائده .    على كل حال اخبرنا القرآن الكريم فى نهاية قصة يوسف عليه السلام انهم انتصروا جميعا على شيطان التفريق والفرقة بينه وبين اخوته ورفع ابويه على العرش وعادوا جميعا اسرة واحدة مُتآلفة مُتحابة مرة أخرى . فالإستعانة بالله والصبر دائما نتائجهما خيرا فى الدنيا والاخرة .



تحياتى .



2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 03 اكتوبر 2017
[87177]

شكرا دكتور عثمان على التعليق ، والتنبيه على الاستعاذة من وسوسة الشيطان


ضعف البشر حقيقة .. لكن كما ذكر الدكتور عثمان أن الاستعاذة  بالله تحصن البشر من غواية الشيطان ، نعم .. وهذا يحدث عندما يتذكر العبد فإذا به يبصر ويرى ما وُري عنه .. وإذا كان هناك ذنوب أو اخطاء قد وقعت فعلينا قبل التوبة رد المظالم  ، وطرقها كثيرة فبوسعنا اختيار وسيلة مناسبة  لرد المظالم  أو بعضها .. وما أكثر الحلول  لو فكرنا ؟!!   وهذا قبل فوات الأوان .. إذ نحن مازلنا في الاختبار والاختيار ..



شكرا لك دكتور عثمان على إثراء المقال ..



ودمتم بكل الخير 



3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 03 اكتوبر 2017
[87180]

يتبع : والأمر يتوقف فعلا على نية القائل


 قلنا أن لكل منا يوسفه  فقد ذكرني هذا القول بموضوع النية .. وهناك قصة طريفة نقلتها من مقال للدكتور أحمد صبحي منصور ، وهي :


:استمال معاوية واحدا من أبناء عم الامام على وجعله من جلسائه،وقال له مرة : ( أعطيك مائة ألف لو قمت خطيبا ولعنت ابن عمك عليا).قام صاحبنا وخطب قائلا ( إن معاوية أمرنى أن ألعن عليا بن أبى طالب ، وأننى ألعنه فالعنوه معى ). وعاد لمعاوية يطلب المكافأة ، فقال له معاوية :إنك لم تحدد من لعنت . فقال :( قلت لك ما أردت ، ولكل منا ما نوى) . الشاهد هنا هو الضمير فى قوله ( العنوه ) قد يرجع الى (على ) أى العنوا عليا ،أو يرجع الى معاوية ، أى العنوا معاوية. 


والأمر يتوقف فعلا على نية القائل.. دمتم بكل الخير 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-30
مقالات منشورة : 109
اجمالي القراءات : 977,562
تعليقات له : 3,523
تعليقات عليه : 371
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt