كلاكيت قال القاضي

لطفية سعيد في الخميس 24 يناير 2019


تصفحت أوراقي القديمة علني أصل لفكرة تكون مقالا .. فجاء لي هذا المقال الذي يلقي الضوء على مآخذ التراثيين على الاتجاه القرآني ، نقلته دون تغيير .. ولكن سقط  مني سهوا مأخذا  آخر لا يخلو كلام معترض تراثي  منه  ، حتى أصبح هذا المأخذ لازمة غنائية يرددها الكورال بين كل مقطع غنائي وما يليه ... وهو : كيف عرفتم عدد ركعات الصلاة وكيفيتها من القرآن ؟!!  طبعا عزيزي القارئ يعرف الاجابة االتي كررها الدكتور أحمد  مرارا وتكرارا ، في مقالات وفي فتاوى  بل هناك كتاب كامل  منشور على الموقع في هذا الرابط لمن أراد  (http://www.ahl-alquran.com/arabic/book_main.php?main_id=6 ) عن الصلاة في القرآن  (كتاب: الصلاة بين القرآن الكريم والمسلمين ج1...) نترككم مع المقال المنقول :
قال القاضي

لطفية سعيد في الثلاثاء 05 اغسطس 2014


Print
  

سنعرض هنا قضية (اعتبارية ) من أهم  قضايا الرأي والعقيدة ، المتهم فيها شخصية قرآنية أثرت آراؤه  ليس في مجتمعه فحسب ، بل في كافة المجتمعات العربية والإسلامية  ولم ينج من هذا التأثير المسلمون في كل أنحاء العالم ، وكل من هو مهتم بالشأن الإسلامي  من باحثين ،لا تخفى عنهم أطروحاته الفكرية! وهذا  بفضل شبكات الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعية الممتدة والمتنوعة ، المتهم لم يأت من جزر القمر ولا من بلاد تركب الأفيال ! بل جاء من قلب العالم الإسلامي  ، تربى في حضن الأزهر، ووصل فيه إلى أعلى الدرجات العلمية التي يمكن أن تنال من جامعته ،شهد له العدو قبل الصديق بالنبوغ، والألمعية ،حتى أصبح مقصد الطلاب والباحثين في كيفية البحث ومراجعه ،وشرب من التراث حتى الثمالة .. لكنه تقيأ كل ما شرب إثر إصابته باضطرابات متكررة من الميكربات والفيروسات ,وذلك عندما كررعرض كل ما قرأ من تراث على القرآن!!! وهاله كل ما رأى من تناقضات !   فأخذ في كتابة كل ما وصل إليه من تناقض ،في صورة أبحاث ومقالات طويلة وطويلة !! وكتب  ، وموسوعات ، وحتى الآن لم يتعاف ، فهو لم يزل في مرحلة النقاهة ! ندعو له جميعا بالصحة والعافية 

قد اعتمد الأزهر في اتهامه له. على وجود المادة الثانية في الدستور المصري التي تخول  للأزهر ذلك ،لأنها تنص على أنه المرجع الأساس في العلوم الدينية والشئون الإسلامية ،ولأنه قد وصل لما انكروه ، ولم يستطيعوا الرد عليه ،اقالوه من منصبه كأستاذ في جامعة الأزهر!! وبدأ مشوار الاعتقال والتحقيقات ، ونظرا  لطول صحيفة الاتهام ، وكثرة ما تم توجيهه للمتهم في  الدعوة من اتهامات ، اكتفينا بعرض صحيفة الاتهام ،والتي تم عنونتها :بقال القاضي ، ثم نوالي ردود ودفوع المتهم  في مقال آخر أولا التهم الموجهة في قضية القرن  :

قال  القاضي :ما رأيك  في هو ما هو منسوب إليك من:

1ـ إزدراء الدين الإسلامي ،تعيب في البخاري ومسلم ، وفي صحابة رسول الله من عمر وأبي بكر وعثمان وأكثرت في العيب في الصحابي أبو هريرة وهو ما هو في رواية الأحاديث .

2ـ وتنكر السنة ، وتنكر كل ما هو معلوم من الدين بالضرورة ،في أمور كثيرة تعد من المسلمات في الدين الإسلامي : مثل الشفاعة والعصمة ،وتنكرالنسخ  والرجم ، وعذااااااااب القبر أتنكره وقد ذكرته الأحاديث بالتفصيل ؟!!

3ـ ومتهم بعدم قول التحيات في الصلاة ، وتصلي في بيتك صلاة الجمعة وليس في المسجد،  وتحرض المحيطين بك على  الصلاة معك وتفتي  بعدم إفطار الحائض في رمضان مخالفة للرأي الشائع، وبألا تقطع الصلاة أيضا  في المحيض  !!  

4ـ أتصرح بدون خجل : بحق المرأة المؤهلة لإمامة الذكور فى الصلاة؟  ثم تعرض بسخرية لأحكام الفقه السلفى وتناقضها مع القرآن و سفاهتها وبذاءتها..  فى مواجهة الحملة الصحفية التى سببها ما أذيع من تدنيس بعض الجنود الأمريكيين للمصحف ، ثم تكتب بحثا أصوليا تاريخيا مبتكرا تكشف فيه تقديس المسلمين للمصحف مع عدائهم للقرآن..  وهذا يكون حتما اذا تعارضت آياته مع تراثهم ،وما وجدوا عليه آباءهم ، وتفسر ذلك بحفظ الله للقرآن رغم أنوف المسلمين .. ولولا ذلك لحرفوا آياته وافتروا على الله كذبا بمثل ما فعلوا فى تراثهم.. أهذا يعقل ؟!! ـ

5ـ والأكثر من هذا أنك تأتي بأدلة تاريخية عن ازدراء بعض كبار المسلمين للمصحف والقرآن واستمرار ذلك حتى عصرنا الراهن دون أن تقوم حملات احتجاج  بسبب ذلك !! .

6ـ  أتقول أن  الاسلام دينا علمانيا ، وتؤيد العلمانية التى لا تتناقض مع الاسلام ،

وتكتب في موقعك ما يخالف رأي السنة والجماعة من كتابات وآراء !

 

وتفتي فيه ، بدون ترخيص للفتوى  مما يحدث بلبلة واضطرابات بين الناس ؟؟ !  

اجمالي القراءات 2168

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-30
مقالات منشورة : 113
اجمالي القراءات : 1,423,924
تعليقات له : 3,703
تعليقات عليه : 378
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt