علماء الأزهر يؤيدون فتوى طنطاوي بأن بعض ممارسات الصوفية كفر وشرك

اضيف الخبر في يوم الخميس ١١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الدستور


علماء الأزهر يؤيدون فتوى طنطاوي بأن بعض ممارسات الصوفية كفر وشرك

 

أيد عدد من علماء الأزهر وصف الدكتور «محمد سيد طنطاوي» ـ شيخ الأزهر ـ لبعض ممارسات الطرق الصوفية بأنها شرك بالله وكفر، وأن الحصول علي الكرامات من الأمور المخالفة للشريعة الإسلامية، فقد أكد الدكتور «محمد عبدالمنعم البري» ـ رئيس جبهة علماء الأزهر ـ أن كلام «طنطاوي» حقيقة، وأن هناك بعض الممارسات الصوفية لا يقبلها الإسلام، وهي شرك بالله تعالي مثل التشفع بالقبور وأصحابها والحصول علي الكرامات عن طريق الأموات. وشدد الدكتور «محمد رأفت عثمان» ـ عضو مجمع البحوث الإسلامية ـ علي أن صور التصوف التي نشاهدها الآن تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية مثل التبرك بزيارة القبور واللجوء إلي صاحب القبر وذكر الله تعالي بطريقة منافية لجلاله عز وجل والرقص والتمايل يميناً ويساراً وادعاء أتباع ومريدين لمشايخ الطرق الصوفية في الريف والمدن أن لهم كرامات، وأنهم مباركون وعلي صلة بالله تعالي، كل هذا لا أساس له من الإسلام حتي أصحاب المساجد الذين يدعون أنهم أولياء عند الله لا نعلم مدي قبولهم عند الله ولا يمكن أن نقطع بذلك واتباع هذه الطرق يستغلون ذلك للترويج لأهداف تخصهم بعيدة عن التصوف والتقرب إلي الله. وعلي جانب آخر طالب الشيخ «محمد الشهاوي» ـ رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة المشيخة العامة للطرق الصوفية ـ شيخ الأزهر بتحديد الأخطاء التي يرتكبها أتباع الطرق الصوفية قبل وصمهم بالكفر، وقال إن عليه مسئولية كبيرة للقضاء علي هذه الأفعال فإذا كان يري أن هناك تجاوزات أو أفعال شرك بالله عليه أن يحددها ويساهم في القضاء عليها ويعرف جيداً أن من يقومون بهذه الممارسات لم توجه إليهم تعليمات وإرشادات دينية صحيحة لضعف وسائل الإعلام الديني المسئولة عنه تخاذل المؤسسة الدينية فيجب عليه قبل ذلك أن يبين أوجه الخلاف وطرق القضاء عليها. وكان الدكتور «محمد سيد طنطاوي» ـ شيخ الأزهر ـ قد أعلن ـ أمس الأول ـ في رده علي سؤال حول رأيه في الصوفية خلال افتتاح الموسم الثقافي لمدينة البعوث الإسلامية للطالبات أن هناك بعض الممارسات الصوفية التي تهدف إلي الحصول علي كرامات للبشر وإلي عبادة البشر لبعضهم لا تكون صوفية بل هي كفر وشرك بالله تعالي وانحراف عن المنهج الصحيح للدين الإسلامي وأن الصوفية أنواع وليست كلها صحيحة

اجمالي القراءات 12087
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الخميس ١١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45668]

الشيخ عبد الحليم محمود والصوفية .

 مع الاختلاف الكلي والجزئ مع المتصوفين ، ولكن أين كانت هذه الفتاوى ايام الدكتور عبد الحليم محمود وهو المتصوف الأكبر بجانب كونه شيخ الأزهر فكانت سلطته كشيخ للأزهر تمنعكم من القيام بمثل هذه الفتاوى ،  ولكن أين الشجاعة والصدق وقتها.

2   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الخميس ١١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45673]

طنطاوي والمد الوهابي ..

 ما قاله طنطاوي هو إستجابة للمد الوهابي في مصر ..
وإن كان طنطاوي فعلا جاد في إظهار صحيح الدين من باطله كما يزعم .. فعليه وهو  الدارس للأسرائليات في الحديث والتفسير أن ينقي الإسلام منها .. ويعلن بكل صراحة ما هو موضوع في ما ينسب للنبي ، وأن يستجيب لتيار كبير داخل مصر يطالبه بتنقية كتب الحديث ..                
إن فعل ذلك طنطاوي  فسوف نصفق له ،وإن لم يفعل فسوف نأخذ ما يقوله في حق الصوفية على أنه إتباع ومغازلة للمد الوهابي البترودولاري .. وما أدراك ما هو البترودولاري ..؟؟

3   تعليق بواسطة   منذر الطيب     في   الخميس ١١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45683]

هل هناك فرق بين شيخ الأزهر فى فترة الثمانينات وشيخ الازهر الآن.؟

هل هناك فرق بين شيخ الأزهر فى فترة الثمانينات وشيخ الازهر الآن.؟
لا أظن ان هناك فرق بين شخصية وعقلية شيخ الازهر منذ الثمانينات والان هو هو على الرغم انه فى فترة الثمانينات كان يدافع عن التصوف بكل شراسة لدرجة اتهامه للدكتور منصور انه كافر ومرتد لأنه انكر معلوما من الدين بالضرورة والان بكل بساطة يقول على التصوف انه شرك وكفر وما يفعله الصوفيون مخالف للشريعة الاسلامية يا سبحان الله هل نسي شيخ الازهر ما فعله مع الدكتور منصور فى فترة رسالة الدكتوراه التى كان موضوعها التصوف فى العصر المملوكى

4   تعليق بواسطة   خـــالد ســالـم     في   الخميس ١١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45684]

شيخ الازهر واللعب بالبيضة والحجر فى اواخر العمر

يبدو ان تكفير الصوفية اصبح ملحا هذه الايام لخدمة الوهابية من ناحية او لخدمة انتقال السلطة من ناحية اخرى ومن يدري ما خفى كان اعظم

5   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الجمعة ١٢ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45685]

الوثنية فى ظل التصوف

قصيدة الوثنية فى ظل التصوف

كتبتها قبل عام 1980 وكنت وقتها لم أكمل سن العشرين ، لا أقول هدا تفاخراً لا قدر الله ولكن أقوله ليعرف الناس أننا مند عقود طويلة نرفض التصوف والتشيع واتباع غير القرآن وعبادة غير الله الواحد الأحد .


6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة ١٢ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45702]

الأخ - قاضى غريب

الأخ - منذر القاضى - نرجو الإلتزام وإحترام شروط النشر وعدم مخالفتها ،وعدم التعدى على أى من كتاب أو معقبى الموقع الكرام ،، منعاً من أن إضطرار الإدارة من حذف تعقيباتكم ، أو تعليق عضويتكم .... وشكرا على تفهمكم ، وهدانا الله جميعاً إلى خدمة الإسلام والقرآن بالتى هى أحسن ..


7   تعليق بواسطة   قاضى غريب     في   الثلاثاء ١٦ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45803]

اشكر الدكتور عثمان ولى سؤال للدكتور حسن عمر

احتراما لشروط النشر فى الموقع سوف احترام هذه الشروط ولن اتعداها لاني ارى ان هذا الموقع يعتبر نقله فكرية لا بأس بها ولكن ما كتبته معقبا على ما كتبته الدكتور حسن هنا كان مجرد كلام عادى لا اقصد منه اساءه لشخص الدكتور حس على الاطلاق ولكن يبدو انى كتبته بطريقة غير صحيحة وعموما اتمنى ان تكون سعة صدوركم تتحملنى كقاريء  لهذا الموقع على الرغم من صعوبة كثير من الافكار التى اقرأها
ولى سؤال للدكتور حسن اتمنى ان يجيب عليه لو اراد كتبت معقبا على الصوفية وعلى فتوى شيخ الازهر هنا ان حضرتك كنت من اوائل الكتاب الذين كتبوا عن الصوفية كعقيدة مخالفة لدين الله ولما جاء فى القرآن الكريم وغضبت كثيرا لدرجة وصلت لحذف تعقيبي على ما كتبته فهل من المكن ان تجيبني يا دكتور حسن اذا اردت ذلك بالطبع عن ما كتبته هنا فى تعقيبك تحت فتوى شيخ الازهر وكتبت تقول  وترفض التصوف والتشيع معا  وكتبت الاتى   (((( قصيدة الوثنية فى ظل التصوف
كتبتها قبل عام 1980 وكنت وقتها لم أكمل سن العشرين ، لا أقول هدا تفاخراً لا قدر الله ولكن أقوله ليعرف الناس أننا مند عقود طويلة نرفض التصوف والتشيع واتباع غير القرآن وعبادة غير الله الواحد الأحد .
 
ثم كتبت هنا وفى نفس الموقع عن الصوفية هذا التعليق ((( من حقهم
من حق المتصوفة الدفاع عن دينهم وطقوسه ولا يحق لأحد أن يعكر صفو موالدهم ولذة موائدهم وتدفق عوائدهم
من حق كل مخلوق أن يعتنق ما يشاء من دين ويخلق لنفسه الإله الملائم له ليعبده
وهم لم يفعلوا غير ذلك
لا غرو
ولا عجب
لكم دينكم ولى دين
 
وسؤالى المتواضع كقاري كيف استطيع الموازنة او التوفيق بين هذين التعقيبين وخاصة   ((( نرفض التصوف ))  و ((  من حقيهم))

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق