لاجئ عربي يعرقل خطة بريطانيا لترحيل مهاجرين إلى رواندا.. قضية رفعها بالمحكمة الأوروبية قلبت الموازين

اضيف الخبر في يوم الأربعاء ١٥ - يونيو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


لاجئ عربي يعرقل خطة بريطانيا لترحيل مهاجرين إلى رواندا.. قضية رفعها بالمحكمة الأوروبية قلبت الموازين

أجبرت قضية رجل عراقي من طالبي اللجوء في بريطانيا حكومةَ بوريس جونسون على إلغاء أول رحلة لترحيل اللاجئين إلى رواندا، وذلك قبل دقائق من إقلاعها في وقت متأخر من يوم الثلاثاء 14 يونيو/حزيران 2022، وفق ما ذكره موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
مقالات متعلقة :


فيما أوضح الموقع أن وزيرة الداخلية البريطانية أصرت على أن الحكومة "لن تغير سياستها"، بعد أن أوقفت طعونٌ قانونية رحلةً كانت تستعد لنقل بعض طالبي اللجوء إلى رواندا، قبل دقائق من الموعد المقرر لمغادرتها المملكة المتحدة.

حيث قالت الوزيرة، بريتي باتيل، إن العديد من الذين تقرر إبعادهم من الرحلة سيوضعون على متن الرحلة التالية.

فيما مُنعت الطائرة من مغادرة بريطانيا بعد حكم أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بوجوب بقاء رجل عراقي من طالبي اللجوء لعدم وجود ضمانات لمستقبله القانوني في رواندا.

بينما أثار الحكم الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ بوقف ترحيل طالب لجوء عراقي سلسلةً من الطعون القانونية في محاكم بريطانيا. ونقل جميع الركاب من الطائرة التي عادت بعد ذلك إلى إسبانيا.

كما قالت محكمة حقوق الإنسان في ستراسبورغ- وهي جزء من مجلس أوروبا، الذي لا تزال بريطانيا عضوة فيه- إن الرجل العراقي، الذي لم يعلن اسمه، يواجه "خطراً حقيقياً بإلحاق ضرر لا رجعة فيه به" إذا بقي على متن الطائرة .


كانت محكمة بريطانية قد رأت أنه يمكن إعادته إلى بريطانيا إذا نجحت محاولته إلغاء سياسة النقل إلى رواندا. ولكن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تقول إنه لا توجد آلية قابلة للتنفيذ قانونياً لضمان قدرته على العودة من الدولة التي توجد في شرقي إفريقيا.

أضافت محكمة ستراسبورغ أيضاً أن الأمم المتحدة أثارت مخاوف من أن طالبي اللجوء، بعد نقلهم إلى رواندا، لن يتمكنوا من الوصول إلى إجراءات "عادلة وفعالة" لتحديد وضعهم كلاجئين.

بينما قالت وزيرة الداخلية البريطانية إن هذه "الحواجز القانونية المتكررة" تشبه تلك التي واجهتها الحكومة في حالات ترحيل أخرى، مضيفة أن "العديد من الذين أُبعدوا من هذه الرحلة سيوضعون في الرحلة التالية".

أضافت باتيل أنه "من المدهش للغاية" أن المحكمة الأوروبية تدخلت بعد أن سمحت المحاكم المحلية للحكومة بالمضي قدماً في الرحلات الجوية. وقالت: "فريقنا القانوني يراجع كل قرار يتخذ بشأن هذه الرحلة ويبدأ الاستعداد للرحلة التالية الآن".

بينما قالت الحكومة الرواندية إنها ما زالت ملتزمة باتفاقها مع بريطانيا، وأضافت المتحدثة باسم الحكومة، يولاند ماكولو: "رواندا مستعدة لاستقبال المهاجرين عند وصولهم، وستوفر لهم الأمان والفرص في بلدنا".
اجمالي القراءات 134
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق