المحراب

السبت ٠٩ - أغسطس - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
• فيما يخص كلمة المحراب, فشخصيا لا أريد أن أتسرع و أحكم على دلالتها بأنها تشير الى ذلك المكان. '''لسان الذي يلحدون اليه أعجمي, وهذا لسان عربي مبين" لسان القرآن لسان خاص, دلالة الكلمات موجودة في سياق الآيات. هذا ما أراه.فانظر ماذا ترى يا أستاذ.
آحمد صبحي منصور :

1 ــ القرآن لسان عربى مبين ميسر للذكر ، ونعرف مفاهيم ألفاظه من داخله ، أما اللسان العربى فهو متغير مكانا وزمانا . وقد كتبنا فى هذا .

2 ــ والمحراب هو المكان المخصص للتعبد والصلاة  .أى يختلف عن  المسجد الذى هو للجميع ولذلك يقال أحيانا ( الجامع ) . أما المحراب فهو مكان للتعبد خاص بصاحبه .

3 ـ ليس المحراب فى المفهوم القرآنى ما نعرفه اليوم ( ناحية فى المسجد فى جهة القبلة  نصلى متوجهين اليها . ) ولكنه مكان قائم بذاته مخصص للصلاة والتعبد والاعتكاف  يكون خاصا بمن يملكه يصلى فيه معتكفا .

4 ـ فقد كانت العذراء مريم معتكفة فى محراب لها خاصا بها ، وكلما دخل عليها زكريا ( المحراب وجد عندها رزقا ) ، يقول جل وعلا : ( فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (37) آل عمران )

5 ـ فى نفس الوقت كان لزكريا محراب خاص يدعو فيه ربه جل وعلا ، وقد دعا ربه جل وعلا بدعاء خاص شديد الخصوصية يتمنى أن يرزقه الله جل وعلا بولد ، لأنه خاف الموالى والأتباع من بعده ، واستجاب الله جل وعلا دعاءه فنادته الملائكة وهو قائم يصلى فى المحراب : (هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ (38) فَنَادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنْ الصَّالِحِينَ (39) آل عمران  ) . وبعد هذه البشرى خرج زكريا عليه السلام من المحراب  يشير الى قومه بالتسبيح : ( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً (10) فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنْ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً (11) مريم )

6 ـ وداود عليه السلام كان له محراب خاص له سور يعزله عن الناس حين يعكتف في هذا المحراب ، وقد تسور هذا السور أناس متخاصمون ففزع داود عليه السلام من دخولهم المفاجىء عليه وهو فى خلوته فى محرابه ، يقول جل وعلا :

( وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ (21) إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاءِ الصِّرَاطِ (22) ص )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7791
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5000
اجمالي القراءات : 54,007,132
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


برجاء القراءة لنا : اريد التسج يل في موقعك م، ايضا اريد أن اسال...

القرآن وكفى.!: الاسل ام هوالق ران فقط ولكن كيف التعا مل مع...

القتل دفاعا : تعرضت في موقف اعتدا اء من احد وعلمت انه سيؤدي...

ثلاثة أسئلة: من الاست اذ أبى يوسف : ( الوال د الفاض ل ...

وصية الوالدين: حدثنا الله سبحان ة وتعال ي واوصي الابا ء ...

من ضمن التركة: اعطي ت حماتى اسورة من الذهب ، وبعدي ن ماتت...

التوريث : اود اولا ان ابلغك اعجاب ي بقلمك م السلس...

الدفاع عن الأقباط: ورد في تعليق ك بأن قلت للاقب اط أن يدعوك انت...

التحريم حق لله وحده: دار حوار بيني وبين صديق بخصوص احكام التحر يم ...

الاعراض عنهم: فى فتوى سابقة لك عن هل كان النبى عليه السلا م ...

النظام العالمى وغيره: ما راي القرا نيين في ما يسمي بالنظ ام ...

الفاتحة فى الصلاة: اعرف انك مللت من كترة الاسء لة حول الصلا ة ...

بثّ: تكررت كلمة ( بث ) فى القرآ ن الكري م عن...

ادفع: ( ادفع ) التى جاءت فى القرآ ن هل تعنى دفع المال...

وصية وميراث : لو سمحت لى سوال فى المير اث لم اعرف كيف ادخلة...

more