قولوا للناس حسنا:
الكلمة الطيبة

محمد دندن Ýí 2010-11-01


السلام على من اتبع الهدى

السلام على من استمع القول فاتبع أحسنه

السلام على من إذا خاطبه الجاهل قال سلاماَ

السلام على الكاظمين الغيظ

السلام على  من قال الحق أو صمت إن لم يستطع

 

ما حدا بي إلى كتابة هذه الكليمات، بدلاً من التعقيب أو التنبيه على ما كُتب على الموقع هنا و هناك ، هو الإنفلات اللفظي في التعبير عن المشاعر المضغوطة لدى بعض الإخوة.

أقل ما يتوقع منا أälde;نا أن نكون بمستوى هذا القرآن الذي ندعي أننا من أهله.

القول الطيب يؤتي أٌكٌله أكثر من القول الفاحش

الفظاظة و الغلاظة في القول تنفر و لا تقرب

يمكن التعليق على مجريات الأمور بدون الإنحدار إلى مستوى من ننتقد أقوالهم أو أفعالهم

الخطاب الإنفعالي يعطي خصمك المنفذ كي يُغيّر نسق الحديث ، من محاولة إيجاد الحلول ، إلى جدال عقيم

أرجوا من الجميع أن يتقبلوا هذه الملاحظات و أن يعملوا بها، بل أن يزيدوا فيها حسنا، إذا كان لديهم ما ينتفع به.

و السلام عليكم من قبل و من بعد

 

 

 

اجمالي القراءات 9008

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الثلاثاء ٠٢ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52445]

بارك الله فيك يا أستاذ / محمد

حقيقة كلمات رقيقة وقيمة أتمنى أن أعمل بها أنا شخصيا وأتمنى من كل مسلم حريص على دينه وخلقه أن يلتزم بها


والشيء بالشيء يذكر


قرأت في أحد المواقع التي أسسها بعض الكتاب الذين تركوا موقع أهل القرآن كلام يسىء لشخص الدكتور منصور إساءة غير مقبولة ويتهمه بصفات ليست فيه على الاطلاق ، وهذا الكلام كتبه كاتب كبير ولا يجوز أن يخرج منه هذا الكلام ، ورغم ذلك أيده كل من معه فى الموقع ولم يراجعه أحد أو يلومه فيما قاله عن الدكتور منصور


لدرجة أنه قال (ليسوا أهلا للقرآن وإنما هم أهل أحمد صبحي منصور) واتهم الجميع هنا أنهم يجاملون ويهللون خلف الدكتور منصور فى كل شيء


وكنت أنوى الرد عليه ولكن فضلت السكوت وعدم الدخول فى جدا لا طائل من ورائه ...


شكرا ..


2   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الثلاثاء ٠٢ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52449]

نحن لا ذنب لنا فما لا يفهم البعض أو الكثير من الناس القران

نحن لا ذنب لنا فما لا يفهم البعض أو الكثير من الناس القران الكريم والذي كان يقرا فيه الرسول وان القران نفس قد وصف من هو يترك كلام الله انه من الجاهلين فنحن لم نحكم على هؤلاء بالجهل ولكن الله هو الذي حكم عليهم وبطابع لا يوجد من البشر ولا غير البشر من هو يعدل على حكم الله


 


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ٠٢ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52465]

أخى الحبيب استاذ محمد دندن ..بورك فيك قائما فينا بصوت العقل والضمير

باسم أهل القرآن أتقدم لك بالشكر فى القيام على ضبط ايقاع الكتابة فى الموقع ، وبأدبك الجم لم تلجأ للحذف والغليظ من القول ولكن خاطبتنا بالأحسن من القول .


لك خالص مودتى وامتنانى


4   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين ١٥ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52817]

معك حق أستاذ محمد دندن .

لقد أمرنا الخالق عز وجل أن نرقى بانفسنا عن الردئ من القول ، ونتجنب ذلات اللسان قدر استطاعتنا لأن في هذا صلاح لأخلاقنا وأخلاق من نتعامل معهم ( وقولوا للناس حسناً) .(إدفع بالتي هى أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم ) وكل هذا يتأتى بطيب الخلق وحسن التخاطب بألفاظ لائقة وغير جارحة أو خادشة للحياء .


فشكرا لك أستاذ دندن على هذه الملاحظة الكريمة التي نتمنى أن نعمل بها جميعا في هذا الموقع الكريم كتابا ومعلقين .


5   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الإثنين ١٥ - نوفمبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52829]

نتمنى ان يكونوا هم أهلا للقرآن ..!!

 التنافس مطلوب ويقول الله سبحانه وتعالى( وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ المُتَنَافِسُونَ.. ) فإن كان هناك من يرى أن هذا الموقع ورواده هم ليسوا أهلا للقرآن فعليهم هم إن كانوا صادقين أن يكونوا هم أهل القرآن ..


المفترض أننا نتنافس جميعا في فهم كتاب الله سبحانه وتعالى .. التنافس يكون فهما وتدبرا وتقربا وقربا من كتاب الله .. وهذا يستدعي ان يركز كل منا في مهمته التي سيحاسبه عليها الله سبحانه وتعالى .. أما الغمز واللمز والتنابذ بالألقاب والإنشغال بالآخرين  هو من قبيل تصرفات تعكس ما بداخل النفس البشرية من حقد وتكبر وإستكبار ..


لو ان صاحب الرأي إن كان فعلا صاحب رأي إنشغل برأيه لأمكن له أن يأتي بجديد وإنشغل عن الآخرين .. ولن يبقى له وقت يقضيه في تجريح الآخرين ..


نتمنى لهم أن يكونوا من أصحاب الرأي أهل القرآن ولا يكونوا من أهل التجريح .. هذا هو إختبارهم وإختبارنا وإختبار الجميع .. والحياة قصيرة لا تحتمل الدخول في مهاترات .. لذلك فإني أعتقد أنه لا أحد سيدخل في مهاتراتهم ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-28
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 383,546
تعليقات له : 453
تعليقات عليه : 118
بلد الميلاد : Lebanon
بلد الاقامة : United State

باب ماذا قالوا عن القرانيين