واتقوا الله ويعلمكم الله

رمضان عبد الرحمن Ýí 2007-10-16


 واتقوا الله ويعلمكم الله


إن المسؤولية هي التي تصنع الرجال

كان والدي رجل مسالم ويفعل الخير لمن يستحق الخير من أقاربه أو غيرهم، على قدر ما يستطيع وما رأيته يوماً يدَّخر شيئاً لبيته أو لأولاده للمستقبل كما يفعل الآباء ، وكان من الممكن أن يفعل ذلك، ولكن كان دائماً وأبداً يقول: (يا بني إن فعل الخير ومساعدة الغير هو الشيء الوحيد ـ إذا فعلته سوف يبارك الله لك في كل شيء)، وكان يقصد بذلك أن لا أدَّخر أي شيء وغيري في أمس الحاجة إليه وخاصة الأقارب، وعلى هذه المبادئ والقيم تربيت منذ طفولتي، وبما أنني رقم (3) في العائلة ولم يحالفني الحظ لأكمل تعليمي، وخرجت من الصف الثالث الابتدائي وأنا أعمل مع والدي في الحقل، إلى أن توفاه الله عام (1984) من القرن الماضي.

المزيد مثل هذا المقال :

كان يوجد لدينا قطعة من الأرض نعمل فيها أنا وهو يرحمه الله، وبعد ذلك لم أستطيع أن أعمل في الأرض بمفردي، وأنا على عاتقي مسؤولية وأنا في سن الثامنة عشر تجاه أخوتي الصغار، وهم خمسة بجانب والدتي العزيزة، فاتجهت إلى العمل في المعمار وتعلمت مهنة وعانيت بهذا العمل سنوات طويلة، لدرجة أنني كنت أحياناً من المجهود والإرهاق أنام دون عشاء، حتى وأنا في الخدمة العسكرية كنت حين أنزل في إجازة أبحث عن عمل لكي أوفر ما أستطيع أن أوفره لعائلتي وأنا في الخدمة العسكرية.
وبعد ذلك اتجهت إلى العمل خارج مصر منذ عام (1993) من القرن الماضي أيضاً، وأنا أسعى إلى أن آخذ بأيديهم إلى بر الأمان، ولم أدَّخر لنفسي شيئاً إلى هذه اللحظة، وأحمد الله على ذلك وعلى هذه المسؤولية وأقول لكل شخص تقع على عاتقه مسؤولية لا تهرب منها، فإن المسؤولية هي التي تصنع الرجال، مهما كانت هذه المسؤولية، فلا تهرب، وإن الله سبحانه وتعالى يقول:
((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً)) سورة الكهف آية 30.

وأعتقد لا يوجد تكريم بعد ذلك للذين يعملون العمل الحسن والعمل الصالح، وأنا والحمد لله في هذا العصر أعمل في مجال المقاولات وأمارس رياضة كمال الأجسام وأكتب مقالات متواضعة في مجال الإصلاح الديني ، وذلك من خلال فهمي المتواضع لكتاب الله عز وجل  وغيره، وهذا من فضل الله، وأنا في سنين الغربة المريرة التي أتمنى من الله أن تنتهي وتزول الأسباب التي تمنعني أن أرى أهلي.
وقد يستغرب البعض من بعض ما أكتب، بما أنني لست متعلم ولم أحصل على أي شهادة علمية، ولكن هناك شيء ذكره الله في كتابه العزيز، يقول تعالى:
((.... َاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) سورة البقرة آية 282.

وهذه قاعدة لن تتغير إلى قيام الساعة ندعو الله أن نكون من الذين يتقون الله ليزيدنا الله مما عنده، كما أحب أن أذكر شيئاً ليس إلا، أن المولى عز وجل يقول:
((أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)) سورة الزمر آية 9.

ويعلمون هنا يا سادة أي يعلمون الحق ويتبعونه، فليس بالضرورة أن يعلم الإنسان كل شيء، إنما عليه أن يبحث في الحياة الدنيا من أجل أن يصل إلى الحق المنزل من عند الله، خير له من كل شيء، وتصديقاً لهذا الكلام يقول سبحانه وتعالى:
((يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ)) سورة الشعراء آية 88.

لم تقل الآية الكريمة يأت الله بشهادة أو عقار أو ما شابه ذلك، وإنما بعمل سليم أي خالص لله تعالى، ثم أن الله يقول أيضاً:
((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)) سورة العنكبوت آية 69.

وهذه قاعدة قرآنية ثابتة أيضاً تنطبق على أي إنسان يجتهد ويسعى إلى الحق سوف تأتيه الهداية من الله بغض النظر عن المستوى التعليمي، وإن الله سبحانه وتعالى لم يشترط في القرآن أن الذي يبحث عن الحق لا بد أن يكون حاصل على الماجستير أو خلافه مع العلم أن الذين يسعون في تعجيز آيات الله ويقنعون الناس بالباطل هم الأغلبية العظمى ، منهم حملة الشهادات العليمية العليا، ولكن في ماذا لا أدري، وفجأة تنتهي الحياة، ويأتي قول الله تعالى يوم القيامة، يقول تعالى:
((إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ)) سورة البقرة آية 166.

وكان لهؤلاء عقول في الحياة الدنيا، وهم كما قالت الآية الكريمة قسمان، قسم يضل الناس دون علم عن آيات الله، وقسم يتبع هؤلاء دون تفكير في آيات الله، فهم في الآخرة لا يملكون إلا أن يتبرأوا من بعض كما قالت الآية الكريمة.

 رمضان عبد الرحمن علي

اجمالي القراءات 6247

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الثلاثاء ١٦ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[12007]

الاستاذ رمضان

وفقك الله وبارك فيك واساله ان يجعلني من امثالك

2   تعليق بواسطة   دعاء أكرم     في   الثلاثاء ١٦ - أكتوبر - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[12029]

الأستاذ رمضان

في قول ظريف لزوجي (العلم لا يكيل بالبتنجان)!!
فالعلم لا يقاس حجمه أو وزنه لا بشهادة ولا بجامعة، ولا أفضل مدرسة في العالم قادرة على أن تكيل العلم بالبتنجان (باذنجان) أو حتى بأقراص حاسوب.

العلم نعمة وهبة من الله وحده، ((.... َاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)) سورة البقرة آية 282.
فوالله أن ذلك حق. من يتق الله ويخضع لآيات الله في كتابه الحكيم وينبذ ما سواه "يفتح" الله عليه وينور عقله وبصره وبصيرته بعلم وذكر مقترن بخشوع وطاعة أكثر في الصلاة والعبادة والعمل، وهذه نعمة من الله عز وجل يمن علينا بها.

تحيتي لك وبالتوفيق، ودائما نحن بانتظار ما تكتب!

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 5,429,859
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن