القاموس القرآنى : ( بـصـــر ) ومشتقاتها

آحمد صبحي منصور Ýí 2024-02-04


القاموس القرآنى : ( بـصـــر ) ومشتقاتها   

أولا :

البصر المادى بالعين

1 ـ كان المعتقد أن العين تُبصر بنفسها ، أى تخرج منها أشعّة ترى بها الأشياء . خالف هذا الاعتقاد السائد العلامة الحسن بن الهيثم المولود عام 965 المتوفى عام 1040 ، قال : إن العين لا تبصر بنفسها ، وإلا كانت ترى فى الظلام . إنما ترى إنعكاس الضوء على الأشياء فتراها . هذا جاء بأروع وصف فى القرآن الكريم ، حيث وصف الخالق جل وعلا النهار بأنه ( مبصر ) . أى إن النهار بضوئه هو المبصر ، وهو الذى يجعل العين ترى بإنعكاس الضوء ليصل للعين . قال جل وعلا :

المزيد مثل هذا المقال :

1 / 1 : ( وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً )(12) الاسراء )

1 / 2 : ( اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِراً ) (61) غافر  )

1 / 3 : ( هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِراً )(67) يونس )  

1 / 4 : ( أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِراً ) (86) النمل ).

2 ـ والضوء فى الليل يجعل البصر بالعين  ممكنا . قال جل وعلا : ( مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ (17) البقرة ).

3 ـ الله جل وعلا هو خالق البصر والسمع والأفئدة . قال جل وعلا :

3 / 1 : (  أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ ) يونس:31

3 / 2 : (  وَجَعَلَ لَكُمْ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ  )النحل:78 ( السجدة 9 )( الملك 23 )

3 / 3 :  ( وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ لَكُمْ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ )المؤمنون:78

3 / 4  :(  وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ )  البقرة:20 )

3 / 5 :(قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ )  الأنعام:46

4 ـ وهو جل وعلا الذى سيحاسبنا على ما نرى ونسمع:

قال جل وعلا :

4 / 1 : فى تشريع غضّ البصر : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ) 30 ) ( وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ) النور 31 )

4 / 2 : ( إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولاً)البصر:36

4 / 3 : (حَتَّى إِذَا مَا جَاءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)  :20 ) ( وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلا أَبْصَارُكُمْ وَلا جُلُودُكُمْ ) فصلت:22 )

5 ـ الآلهة والأولياء المقبورة لا ترى ولا تسمع ولا تغنى شيئا .  قال جل وعلا :

 5 / 1  ـ عن ابراهيم عليه السلام : (إِذْ قَالَ لأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئاً)مريم:42

 5 / 2  ـ (أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ) الأعراف:195

6 ـ ملامح فى قصص الأنبياء

6 / 1 : فى قصة موسى عليه السلام عن أخته تقُصُّ طريق تابوته فى النيل : (وَقَالَتْ لأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ)القصص:11

6 / 2 : فى القصص المعاصر للنبى محمد عليه السلام :

6 / 2 / 1 : عن كراهيتهم للقرآن الكريم : (وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ ) القلم:51

6 / 2 / 2 : عن طلبهم آية حسية بدلا من القرآن الكريم : ( وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنْ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ (14) لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ)( 15 )الحجر  )

6 / 2 / 3 : فى محنة غزوة الأحزاب : (إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الأَبْصَارُ ) الأحزاب:10

 7 ـ  ( يبصر ) رأى العين أى يكون شاهدا الشىء مبصرا له بنفسه

قال جل وعلا :

7 / 1 : آية الناقة لقوم ثمود :(  وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا )الإسراء:59

7 / 2 : عن آيات موسى لفرعون وقومه : (فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ)النمل:13

7 / 3 :عن خطاب فرعون لقومه : ( يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلا تُبْصِرُونَ)الزخرف:51

7 / 4 : لوط يجعل قومه شهداء على أنفسهم : (وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ)النمل:54

7 / 5 : كفار قريش :( هَلْ هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ) الأنبياء:3

7 / 6 : عن موقعة بدر : (قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ ) آل عمران 13 )

8 سرعة الضوء فيما قاله رب العزة جل وعلا عن قيام الساعة :

قال جل وعلا :

8 / 1 : (وَمَا أَمْرُنَا إِلاَّ وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ)القمر:50

8 / 2 :( وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ ) النحل:77

8 / 3 : (فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ)القمر:7

معروف سرعة الضوء ، وهو بالتعبير القرآنى ( لمح البصر ). قيام الساعة ( مثل ) لمح البصر ، أو أسرع منه .

9 ـ البصر البرزخى

قال جل وعلا :

9 / 1 : عن رؤية النبى محمد لجبريل حين تلقى منه القرآن الكريم كتابا مكتوبا : (مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى)النجم:17 ) تجمد بصر عينيه ، ورأى بقلبه أو فؤاده ( النجم 4 : 11 ).

9 / 2 : عند الاحتضار: الذين حوله لا يبصرون ملائكة الموت : (وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ)الواقعة:58

10 : هناك ما نبصره وما لا نبصره . قال جل وعلا : (فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ وَمَا لا تُبْصِرُونَ)الحاقة:38 ، 39 ) هناك أشياء مادية لا نستيطع رؤيتها فى عالمنا فلنا مساحة محددة للرؤية البصرية . أما عوالم البرزخ فلا نبصرها ، وهى تخترقنا .

11 ـ البصر فى الآخرة

قال جل وعلا :

11 / 1 : بعد زوال الجسد المادى الذى كان حائلا : (لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ)ق:22

11 / 2 : ما سيقال لهم عن إنكارهم اليوم الآخر : (أَفَسِحْرٌ هَذَا أَمْ أَنْتُمْ لا تُبْصِرُونَ)الطور:15

11 / 3 : عن أصحاب الجنة وهم ينتظرون دخولها : ( وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) الأعراف:47

11 / 4 : عن شخوص البصر أى ثباته رعبا :

11 / 4 / 1 : (وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ) إبراهيم:42

11 / 4 / 2 : (وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا ) الأنبياء:97

11 / 4 / 3 : (خُشَّعاً أَبْصَارُهُمْ )القمر:7

11 / 4 / 4 : (خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ) القلم:43 ( المعارج 44 )

11 / 4 / 5 :  (أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ)النازعات:9

11 / 5 : تساؤل المجرمين فى النار عن المتقين : (وَقَالُوا مَا لَنَا لا نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنْ الأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمْ الأَبْصَارُ) 63 ) ص )

12 ـ الخالق جل وعلا يستحيل أن يراه المخلوقون بينما هو يرى أبصارهم . قال جل وعلا :

(لا تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)الأنعام:103

ثانيا :

البصر المعنوى العقلى بالقلب ( النفس )

1 ـ الكتاب الالهى ( بصائر ) لمن يشاء أن يهتدى .

قال جل وعلا :

1 / 1 : عن القرآن الكريم بصائر وبصيرة لمن يبصر يطلب الهداية :  

1 / 1 / 1 :( قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ

بِحَفِيظٍ) الأنعام:104

 1 / 1 / 2  : (هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ)الجاثية:20

1 / 1 / 3  : ( هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)الأعراف:203

1 / 1 / 4 : (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي ) يوسف:108

1 / 2 : عن التوراة (وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِ مَا أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ الأُولَى بَصَائِرَ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)القصص:43

2 ـ الدعوة للهدى تأتى بمعنى البصر ومشتقاته ، قال جل وعلا :

2 / 1 : ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُوْلِي الأَبْصَارِ)آل عمران:13

2 / 2 :  (تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ)ق:8

2 / 3 : (وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ)الذاريات:21

2 / 4 : ( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ النَّهَارَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلا تُبْصِرُونَ)القصص:72

2 / 5 : ( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاءَ إِلَى الأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنفُسُهُمْ أَفَلا يُبْصِرُونَ)السجدة:27

2 / 6 : ( هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنْ اللَّهِ فَأَتَاهُمْ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمْ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الأَبْصَارِ)الحشر:2

2 / 7 : ( يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُوْلِي الأَبْصَارِ) النور:  44 )

2 / 8 : عن عمى القلوب : (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ)الحج:46

3 ـ وصف المهتدين بالبصر وأصحاب الأبصار

3 / 1 : (وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ)ص:45

3 / 2 : ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ (201) الاعراف )

3 / 3 : عن عاد وثمود كانوا مهتدين مستبصرين ثم ضلوا : (وَعَاداً وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ)العنكبوت:38

  3 / 4 : عن الهداية بعد فوات الأوان : (وَلَوْ تَرَى إِذْ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُوا رُءُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ)السجدة:12

 4 ـ الضالّون لا يبصرون ولا يفقهون ولا يسمعون . قال جل وعلا :

4 / 1 : (وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لا يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لا يُبْصِرُونَ) الأعراف :198

4 / 2 :  (وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنْتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لا يُبْصِرُونَ)يونس:43

4 / 3 : ( مَا كَانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُوا يُبْصِرُونَ)هــود:20

  4/ 4 : (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا ) الأعراف:179

4 / 5 : (أَفَرَأَيْتَ مَنْ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ)الجاثية:23

4 / 6 : (وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لا يُبْصِرُونَ)يـس:9

4 / 7 : (وَلَوْ نَشَاءُ لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ فَاسْتَبَقُوا الصِّرَاطَ فَأَنَّى يُبْصِرُونَ)يـس:66

4 / 8 : (خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) البقرة:7

4 / 9 : (  وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلا أَبْصَارُهُمْ وَلا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ ) الأحقاف:26

4 / 10 : عن الصحابة المنافقين : (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ) محمد:23

4 / 11 :  زعم السامرى صاحب العجل إن له وحده بصيرة :  (قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ ) طــه:96

فى زيادة الضّال ضلالا :

4 / 11 / 1 :(وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ) الأنعام:110

 4 / 11 / 2 : (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْغَافِلُونَ) النحل:108

5 ـ ( ابصر/ أبصر به ) دعوة للهداية . قال جل وعلا :

5 / 1 : (قُلْ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً)الكهف:26

5 / 2 : (أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنْ الظَّالِمُونَ الْيَوْمَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ)مريم:38

5 / 3 : (وَأَبْصِرْهُم فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ)الصافات:175

5 / 4 : (وَأَبْصِرْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ)الصافات:179

5 / 5 : عن البصر العقلى فى ملكوت الرحمن جل وعلا فى السماوات : (الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعْ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ ثُمَّ ارْجِعْ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ)الملك:3 ، 4

6 ـ التهديد بما سنبصره يوم القيامة .

6 / 1 (فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ)القلم:5

6 / 2 : (يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ)المعارج:11

6 / 3 :  ( بَلْ الإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15) القيامة )  

6 / 4 : عن خوف المؤمنين مقدما من هذا : (رجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ)النور:37 

اجمالي القراءات 713

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   حمد حمد     في   الإثنين ٠٥ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95071]

معنى مشفقون.


جزاك الله تبارك وتعالى خير الجزاء بالدنيا والآخره دكتور أحمد المحترم ، على هذا الجهد والبحث المتكامل عن (بصر) ومشتقاتها. ولدي سؤال إن أمكن هل معنى مشفقون لهى أكثر من معنى بالقرإن العظيم وهي مشتقه من الشفقه. وجزاك الله خيرا. 



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ٠٥ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95075]

جزاك الله جل وعلا خيرا استاذ حمد ، واقول :


شكرا جزيلا على سؤالك ، وسأجيب عليه فى الفتاوى بعون الرحمن جل وعلا . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4959
اجمالي القراءات : 52,784,339
تعليقات له : 5,299
تعليقات عليه : 14,598
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي