متى يُفسد عليك الحجر الأسود الحج والعُمرة؟؟

عثمان محمد علي Ýí 2024-01-28


متى يُفسد عليك الحجر الأسود الحج والعُمرة؟؟
سؤال مُهم ::
مسا الخيرات . أسعدك الله . بعد إذنك من الذي جعل الحجر الأسود على شكل نافذة او كورة بيضاوية بدلا من أن تكون حجرا عادية مستوية ؟
ثم ألبسوها بالذهب و الفضة لزيادة قداستها و افتروا ان الرسول عليه السلام قبلها في رواية منسوبة لعمر بن الخطاب ( و الله إني أعلم انك حجر لا تضر و لا تنفع و لولا أني رأيت رسول الله يقبلك لما قبلتك ) ثم اخذ المسلمون هذه الرواية كنص مثبت و بدأوا يتقاتلون على تقبيلها ؟؟
==
التعقيب::
الحجر الأسود هو مجرد حجر عادى من جبل من جبال المنطقة المحيطة ، وبعض الجيولوجيين يقولون بأنه من بعض شظايا النيازك التى ضربت الأرض فى الماضى .ثم نقله العرب قديما من قبل بعثة النبى عليه السلام وجعلوه فى الركن الذى يبدأ من عنده الطواف ليكون علامة على بداية ونهاية شوط الطواف .... ثم هُدمت الكعبة أكثر من مرة وتم إعادة بنائها مع إحتفاظهم بنفس الحجر ووضعه فى مكانه لأنه مختلف شكلا عن الأحجار العادية ، ثم جاء تقديسه من خلال وسوسة الشيطان للمُسلمين بعد وفاة النبى عليه السلام ، فحوروا فى شكله، ثم وضعوا فيه روايات وقالوا عنه فيها أنه من أحجار الجنة ووووووو .ثم بدأوا يعبدوه بشكل مباشر أو غير مُباشر . والنبى عليه السلام برىءمن رواياتهم عن الحجر الأسود ولم يسمع بها فى حياته . فهو حجر عادى لا قيمة له ،وبناء الكعبة والبيت الحرام بأحجاره كأحجار هى أحجار عادية لا قداسةلها على الإطلاق والقداسة تكمن فى طاعة الله جل جلاله وإخلاص الدين له سُبحانه وتعالى فى البيت الحرام أثناء أداء مناسك الحج والعُمرة وفى صلواتنا فيه . وما يفعله كثير من المُسلمين مع الحجر الأسود يُفسد عليهم حجهم وعُمرتهم وصلواتهم ويُلهيهم عن إخلاص دينهم وصلاتهم ودعاءهم لله رب العالمين ،ويُنسيهم قول المولى جل جلاله (وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا) فما بالك ببيت الله الحرام..فالحجر الأسود مجرد حجرا عاديا مثله مثل أى حجر موجود فى بناء بيت الله الحرام ومُلحقاته .وإعطاءه نوع من التقديس والإهتمام يعود بهم للجاهلية والإشراك بالله جل جلاله ويُضيع إيمانهم وأعمالهم الصالحة يوم القيامة .
اللهم بلغت اللهم فإشهد ..
اجمالي القراءات 820

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق