لماذا نتعجل فى إستجابة الدُعاء ؟؟

رفيق رسمي Ýí 2023-10-21


اولا: ليس عند الله وقت فالوقت مخلوق مع الانسان .

ثانيا :الله لا يتأخر ولا يسرع . كله في وقته تماما حسب حكمته.

ثالثا : الله لايستجيب الا لمافيه مصلحتنا الأبديه. فاذا كانت طلباتنا الارضيه تجعلنا ننموا روحيا يلبيها .فهو اعلم منا بمافيه مصلحتنا للحياه الاخري . فكم من امنيات نظن انها لصالحنا ولكن لو تحققت لنا لكانت سببا لهلاكنا في الدنيا والاخره . رابعا : نظرا لان الله خلق الإنسان حرا فانه يحترم حريه الإنسان حتي لو اختار الخطأ الذي لايريد الله له. كما حدث في قصه ادم وحواء. وهذا الخطأ الذي اختاره ادم لم يضره هو فقط بل قد اضر كل نسله . . اذا كل مايحدث في العالم ليس كما يريد الله بل احيانا كثيره يحدث نتيجه اراده الإنسان الحره التي شاء الله ان يجعلها حره حتي لو كان الانسان يعمل ضد اراده الله . ولكن في نفس ذات الوقت كل مايحدث في العالم تحت سلطان الله وقدرته وقوته المطلقه الانهائيه. وهوقادر علي كل شي بلا استثناء واحد علي الاطلاق . ولكنه جل إسمه يحترم حريه اراده الإنسان. لانه اراد ذلك لحكمه ما . وهو الأكثر حكمه من كل البشر . فإذا طلب الإنسان بكل ارادته عون الله استجاب له بسلطانه وقدرته وغير الأمور والظروف الشريره وغيرها لتسير في مسارات مختلفه لتصبح خير له .كما حدث مع قصه يوسف الصديق وغيرها من القصص . وهذا التغيير يتطلب" وقت" بالنسبه لنا . ولكن نحن لانملك فضيله الصبر والانتظار ودائما نريد طلباتنا بسرعه . اذا العيب فينا .

خامسا : باعلاننا اننا نريد تدخل الله . بحريتنا وارادتنا نختار الله وليس نختار إرادتنا أو الشيطان . وهذا يفرح قلبك الله لأننا اخترناه بإرادتنا ويرسل لنا عونا من ملائكته . ليحرك مسارات الأمور. بشكل طبيعي وهذا يتطلب" وقت " بالنسبه لنا وذلك لان الله عز وجل لا يريد أن يتدخل في اراده الآخرين الشريره لانه ايضا يحترم اختيارهم. .دون أن يقهر حريه الاشرار وهو قادر علي ذلك ولكن. لايريد احتراما لحريتهم ايضا . اذا ليس تاخيرا ولكن قد يستغرق الأمر وقتا لتعديل كافه المسارات الطبيعيه لتحقيق هذا الطلب " اذا كان في صالحك : .دون أن يقهر حريه الاشرار او يغير مسارات القوانين الصحيه من مرض أو. أو. أو. او الطبيعيه التي وضعها ولكنه يعدل مساراتها وهذا يستغرق وقت . اذا المشكله فينا اننا نريد ألمعجزات التي تحل مشاكلنا في لحظه . ولكن الله قد يري أن يغير الظروف بالنسبه لنا وهذا يتطلب وقتا .

سادسا : هذا الذي تظنه تأخير مفيد للانسان جدا جدا جدا .لان الإنسان يظل وقتا طويلا مع الله يطلب منه بلجاجه والحاح .والله يريد أن تظل معه اطول وقت ممكن " حتي ولو كنت تطلب منه ".

سابعا : التأخير مفيد للانسان لانه يشعره بقيمه وقدر ماتحقق له من طلب . فلو اتي ما صليت لأجله بسهوله لما عرفت قيمته . فانت تدفع وقت طويل وجهد ودموع من أجل أن يستجيب الله لك . وهو قادر أن يستجيب في لحظه ولكن يتركك حتي يحفر في ذاكرتك وعواطف طوال العمر ولا تنساه أبدا. فما اتي بسهوله ينسي بسهوله و من اتي بصعوبه يحفر في ذاكرتك طوال العمر .

ثامنا : الحرمان يثقل أراده الانسان وقوه تحمله . ويغير من أولويات حياته ورغباته التي تتعلق بالدنيا الزائله حتما . ويجعلها تتعلق بالروحيات التي هي ابديه وهنا تتغير شخصيته ونثقل بالخيرات. وشخصيتك هذه ستظل معك في حياتك الاخري .

تاسعا : وقت الحرمان والمعاناه وتكرار الصلاه لكي يستجيب لك هو الوقت الوحيد الذي يبقي في ذاكرتك للأبد وهو العلاقه الوحيده الباقيه في كل كيانك لأنها وقت الاشباع الكامل والارتواء الشامل من المصدر الحقيقي الوحيد للحب والحنان والنعمه الالهيه .

عاشرا : اذا كنت توافق علي كل ماسبق يمكن أن تضيف من خبراتك الشخصيه هذه النقطه العاشره

اجمالي القراءات 990

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-09-17
مقالات منشورة : 13
اجمالي القراءات : 60,015
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 5
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt