اللحم الحلال:
اللحم الحلال

إيهاب عباسي Ýí 2007-08-04


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد بن عبدالله النبي العربي وبعد:

تنتشر في أوروبا محلات لبيع ما يسمى باللحم الحلال
هذا اللحم (على ذمة البائع) مذبوح وفق الشريعة الاسلامية... بائعه في 70% من الحالات من شرق آسيا وترجمة (لحم حلال) بالنسبة له (halal meat) حيث يعتقد المسلمون من غير العرب ان حلال هي نوع من انواع اللحم لا صفة تعني الإباحة. وشرحها عندهم ان تقول بسم الله والله أكبر عند ذبح الحيوان المتجه رأسه إلى مكة 

دفعني كثرة الملتزمين بهذا النوع من اللحم (والذ&iي يتجاوز ثمنه 3 أضعاف اللحم العادي) وتجريمهم لكل من يشتري لحما من السوبرماركت إلى البحث في قرآننا العظيم عن مصدر هذا اللحم فوجدت ما يلي:

انما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما اهل به لغير الله فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا اثم عليه ان الله غفور رحيم (البقرة 173)


انما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان الله غفور رحيم (النحل 115)


حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما اهل لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما اكل السبع الا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وان تستقسموا بالازلام ذلكم فسق (المائدة 3)


إذا لم أجد في القرآن شيء اسمه اللحم الحلال او الذبح على الطريقة الاسلامية (او غيرها باستثناء الذبح على النصب) وإنما يوجد تفصيل واضح لما حرمه الله علينا ( الميتة/ الدم/ لحم الخنزير/ المذبوح لغير الله/ المنخنقة ......)

وكل ما سوى ذلك حلال لقول الله: وما لكم الا تاكلوا مما ذكر اسم الله عليه وقد فصل لكم ما حرم عليكم الا ما اضطررتم اليه وان كثيرا ليضلون باهوائهم بغير علم ان ربك هو اعلم بالمعتدين (الأنعام 119)


الكلام حتى الآن متفق عليه ولكن الاختلاف يأتي من تفسير (وما اهل لغير الله به) حيث اني اجد فرقا كبيرا بينها وبين (ما لم يهل به لله) .. فالمقصود من قول الله هو كل لحم ذبح قربانا لشيء غير الله (لصنم او ملك او إله أو ....) أما في المسالخ الكبيرة حيث تذبح الحيوانات للأكل لا لتقدم قربانا لشيء غير الله فلا أظنها تندرج في خانة (ما اهل لغير الله به)
وقد يحتج البعض بقول الله تعالى: ولا تاكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وانه لفسق (الانعام 121)
وأقول ... ان الله امرنا بذكر اسمه على الطعام كله (إلا المحرم بالتفصيل السابق) و نهانا عن الاكل ما لم نذكر اسمه ولكنه لم يحدد لنا متى نذكر اسمه.. هل عند الذبح ام البيع ام الشراء ام الطبخ ام الآكل؟؟؟ يقول تعالى:
فكلوا مما ذكر اسم الله عليه ان كنتم باياته مؤمنين * وما لكم الا تاكلوا مما ذكر اسم الله عليه وقد فصل لكم ما حرم عليكم الا ما اضطررتم اليه وان كثيرا ليضلون باهوائهم بغير علم ان ربك هو اعلم بالمعتدين *ولا تاكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وانه لفسق... (الانعام 118-121)
انا عن نفسي اذكر اسم الله قبل كل طعام.


نأتي الآن لبعض الأسئلة:

هل هناك طريقة محددة للذبح؟؟؟ لم اجد دليلا


هل يجب دائما ذبح الحيوان ام هل يجوز نحره (كالجمل والحصان) وصيده بالبندقية (كالطير والغزال) وصيد البحر؟؟؟ ومتى نقول بسم الله والله اكبر عليه ليصبح حلالا وفق رأي هؤلاء؟؟


هل حليب الخنزير ومشتقاته حرام ايضا ؟؟؟ اذا لماذا حدد الله (لحم الخنزير) ولم يحرم الخنزير كله؟؟


ماكدونالد يهودي باعتراف الجميع(رغم اني شخصيا لا آكل من عند ماكدونالد لأسباب لا تتعلق باللحم) وسكان اوروبا معظمهم مسيحيون والله يقول: اليوم احل لكم الطيبات وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم (المائدة 5) واهل الكتاب في وقت الرسول لهم نفس معتقدات اهل الكتاب اليوم (حتى لا يقول احد ان المقصود اليهود وقت موسى او المسيحيون وقت عيسى (عليهما صلوات الله وسلامه) ... فكيف تحرمون الأكل من عندهم
أسئلة ارجو من الإخوة في الموقع مساعدتي في ايجاد اجوبة لها

والختام سلام

اجمالي القراءات 38333

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-15
مقالات منشورة : 13
اجمالي القراءات : 463,301
تعليقات له : 48
تعليقات عليه : 83
بلد الميلاد : الوطن العربي
بلد الاقامة : الوطن العربي