سوف اهاجم كل من يعمل للغرب ضد العرب أو المسلمين , حتى لو كان أخى:
لهذه الاسباب هاجمت مقالة د. عبد الخالق حسين

احمد ابراهيم Ýí 2007-07-27


;æ;æÑ ÔÑßÇÊ ÇáÇãä æáÇ ÝÑÓÇä ãÇáØÉ Ýì ÚãáíÇÊ ÇáÊÝÌíÑ ÇáÊì ÊÓÌá Úáì ÍÓÇÈ ÇáãÊÃÓáãíä ãä &rlm;ÇáØÑÝíä</strong> <br />
<strong>&rlm;3.Åäå&rlm; áã íßÊÈ Çä ÇáÍßæãÉ ÇáÇãÑíßíÉ ÌÇÁÊ ÊÍÊ ãÓãì ÊÍÑíÑ ÇáÚÑÇÞ áÇÌá ãÕÇáÍ ÇáÔÑßÇÊ ÇáÇãÑßíÉ æÚáì ÑÃÓåÇ &rlm;Halliburton</strong> <br />
<br />
President Dick Cheney had made in a speech at the London Institute of Petroleum Autumn lunch &lrm;in 1999 when he was Chairman of Halliburton. A key passage from his speech was: &ldquo;That means &lrm;by 2010 we will need on the order of an additional fifty million barrels a day.&rdquo; &lrm; <br />
It suggested that he was fully aware of the issue of peak oil. A full text of the talk had been &lrm;available on the website of the Institute of Petroleum, but has now been removed &lrm;&lrm;(wwww.petroleum.co.uk/speeches.htm). Nevertheless, further research did bring to light a printed &lrm;version, dated 24.08.00, as follows: &lrm; <br />
Dick Cheney: &ldquo;From the standpoint of the oil industry obviously - and I'll talk a little later on &lrm;about gas - for over a hundred years we as an industry have had to deal with the pesky problem &lrm;that once you find oil and pump it out of the ground you've got to turn around and find more or &lrm;go out of business. Producing oil is obviously a self-depleting activity. Every year you've got to &lrm;find and develop reserves equal to your output just to stand still, just to stay even. This is as true &lrm;for companies as well in the broader economic sense it is for the world. A new merged company &lrm;like Exxon-Mobil will have to secure over a billion and a half barrels of new oil equivalent &lrm;reserves every year just to replace existing production. It's like making one hundred per cent &lrm;interest; discovering another major field of some five hundred million barrels equivalent every &lrm;four months or finding two Hibernias a year. For the world as a whole, oil companies are &lrm;expected to keep finding and developing enough oil to offset our seventy one million plus &lrm;barrel a day of oil depletion, but also to meet new demand. By some estimates there will be &lrm;an average of two per cent annual growth in global oil demand over the years ahead along &lrm;with conservatively a three per cent natural decline in production from existing reserves. &lrm;That means by 2010 we will need on the order of an additional fifty million barrels a day. &lrm;So where is the oil going to come from? Governments and the national oil companies are &lrm;obviously in control of about ninety per cent of the assets. Oil remains fundamentally a &lrm;government business. While many regions of the world offer greet oil opportunities, the Middle &lrm;East with two thirds of the world's oil and the lowest cost, is still where the prize ultimately &lrm;lies, even though companies are anxious for greeter access there, progress continues to be slow. &lrm;&lrm;( Bold by the auther)&rdquo;&lrm; </font><font size="5"><strong>&rlm;4. áã íßÊÈ Ãä ãä ÇÊÎÐæÇ ÞÑÇÑ ÊÏãíÑ ÇáÚÑÇÞ æÇáÚÑÈ ÌãíÚÇ åã ÇÚÖÇÁ Ýì ÇáãäÙãÉ ÇáÇãÑíßíÉ ÇáÕåíæäíÉ </strong>Das 1953 durch I.L.Kenen gegr&uuml;ndete American Zionist Committee for Public Affairs wurde &lrm;sp&auml;ter zum American Israel Public Affairs Committee (AIPAC, &lrm; </font></p>
<p><font size="5">ÈÚÖ ÇÚÖÇÁ ÇáãäÙãÉ ÇáÇãÑíßíÉ ÇáÕåíæäíÉ AIPAC íÃÎ ÍÓíä <br />
<br />
&bull; George W. Bush, &lrm;ÇáÇÈä <br />
&bull; George H. W. Bush, &lrm;ÇáÇÈ&lrm; &lrm; <br />
&bull; Dick Cheney, &lrm;äÇÆÈ ÇáÑÆíÓ æãÊÎÐ ÞÑÇÑ ÇáÍÑÈ ÈÇáÇÊÝÇÞ ãÚ æÒíÑ ÎÇÑÌíÉ ÇáÓÚæÏíÉ&lrm; &lrm; <br />
&bull; Nancy Pelosi, &lrm;ãÊÍÏËÉ ÈÇÓã ÇáÈíÊ ÇáÇÈíÖ&lrm; &lrm; <br />
&bull; Bill Clinton,&lrm;íÇÎ ÍÓíä&lrm; &lrm;ãÇáÊ ãæäíßÇ&lrm; &lrm; <br />
&bull; Hillary Clinton, &lrm;ÇáÑÆíÓÉ ÇáÞÇÏãÉ <br />
&bull; Condoleezza Rice, &lrm;ÇÌãá äÓÇÁ ÇáÚÇáãíä&lrm; &lrm; <br />
&bull; John Kerry, &lrm;ÓÇÞØ ÇäÊÎÇÈÇÊ ÇáÑÆÇÓÉ ÇáÓÇÈÞÉ <br />
&bull; John McCain, &lrm;澄 <br />
æãä Öãä ÇÚÖÇÁ&lrm; AIPAC &lrm;ÇáÇÓÑÇÆáííä &rlm; <br />
&bull; Ehud Olmert &lrm; <br />
&bull; Jitzchak Rabin &lrm; <br />
&bull; Schimon Peres &lrm; <br />
&bull; Benjamin Netanjahu &lrm; <br />
&bull; Ehud Barak &lrm; <br />
&bull; Ariel Scharon &lrm; </font></p>
اجمالي القراءات 15189

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة ٢٧ - يوليو - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[9523]

وانت لم تكتب ايضاً

قد قرأت تعليق سيادتكم على مقالة د/ حسين عبد الخالق و كنت اود الرد عليك فيها و لكن لوجود مقال خاص بك ترد على ما جاء فى المقال فقلت الافضل ان يكون الردداخل بيتك
1- كل ما جاء فى مقالة/ حسين عبد الخاق صحيح 100% فأن السعودية و نظامها من العوامل شديدة التأثير على المشهد العراقى سواء للأرث التاريخى و الخلافات العقائدية التى تنتشر فى فتواهم ليل نهار فى تكفير الشيعة مما اجج الصراع الطائفى ليس فى العراق فحسب بل فى البلدان العربية و الرجاء النظر الى احوال لبنان ( فتح البارد- و انقلاب حماس ) و هى التى تمت بدعم كامل من السعوديين و من اموالهم
2- لا تنسى صديقى العزيز أن السعودية قد قدمت مليار دولار عرضها بندر بن سعود سفيرها فى امريكا على الامريكان لغزو العراق و تدمير أهلها و هى فرصة لا شك لامريكا أن تقتل المسلمين و تحتل أرضهم بأموالهم
3- السعودية و نظامها لها باع طويل فى تمويل الارهاب على مستوى العالم و خاصة مصر التى أغدقت على الجماعات الارهابية و كادت أن تتحول الى ساحة دموية لولا عناية الله بها ( احتماعات جماعة الاخوان المسلمين لا تتم الا فى السعودية و برعايتهم )
4- اما عداؤك للامريكان و غيرها بالحق و الباطل اصبحت أغنية سخيفة و لا تصدر إلا من ذهن قاصر يحاول الاعتماد على نظرية المؤامر الخارجية مع أن المؤامرة ولدت و نشأت فى دياركم
ان كنت لا تعلم فتلك مصيبة و ان كنت تعلم فالمصيبة أعظم
واعلم أخى الكريم أن ربك وعد و وعده الحق ( تلك الايام نداولها بين الناس ) و ان شاء الله سوف ترى السعودية نتاج ايديها سواء بيد الامريكان أو بغيرهم و أن غداً لناظره قريب
و حسبنا الله و تعم الوكيل


2   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10116]

العمل الحضاري انبيل للولايات المتحده المريكيه

يسميه كذلك الاخ عبد الخالق حسين ففي اي واد تهيم ايها الاخ عبد الخالق قبل ايام قرات مقاله الاخ عبد الخالق وحينما اردت الرد عليها فوجئت بان المقال ازيل من الموقع

3   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10119]

تكمله

ولا ادري لماذا فاي نبل واي حضاره هذه التي تم بموجبها تدمير بلد متحضر ... فهل انت غافل ام متغافل ايها الاخ عبد الخالق ..لقد تم تدمير العراق حتى الاساس لما يمكن ان يسمى اخلاق او عمران اوحضارهاوانسانيه كل ذلك تم مع سبق الاصرار والترصدوالجريمه بحق العراق ان السيد بوش وادارته مجرد لصوص بدون اي وازع من ضمير اواخلاق واذا لا تدري ايها الاخ عبد الخالق تعال وشاهد بعينك الى ما ال اليه العراق بعد الغزو الاميركي البشع فاضافه الى العدد الهائل من القتلى العراقيين فقد تم تدمير الاخلاق والاقتصاد وكل البنى التحتيه والعلميه والمعاشيه للشعب العراقي ان العراق الان عباره عن غابه موحشه وحاله ماساويه يعجز الانسان عن وصفها كل ذلك تم بفضل( العمل الاخلاقي النبيل للسيد بوش وادارته)

4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10150]

الاخ امجد الراوي المحترم , تحية طيبة

وطاب يومك
عندما قرأت اسمك وقفت امام عيني صديقتي الراوية , اقصد التي كانت من راوة في الانبار , هل حضرتك من راوة ؟, هل انت عراقي ؟. نعم وخير الناس هم اهل راوة , ولو ذكرت لك اسم صديقتي فستعرفها في الحال لانها كانت من عائلة معروفة في راوة وكانت تسكن بغداد الحبيبة . واعذرني فلن افصح عن اسمها ولكن الجميع كانوا يحبونها ويحترمونها لدماثة اخلاقها وشخصيتها القوية البسيطة المرحة في نفس الوقت .

الاخ امجد الراوي , فرحت لاني قرات لواحد من الناس الشرفاء الذي يحس ويقدر مالذي حصل في العراق .

التدمير والقتل والخراب في العراق انحصر في المنطقة الوسطى من العراق والموصل حيث الاكثرية هم من السنة والمسيحيين والتركمان وقسم من الاخوة الشيعة وطوائف اخرى. اما المنطقة الجنوبية , والتي االاكثرية القصوى هم من الاخوة الشيعة, والمنطقة الشمالية تقريبا جميعهم هم من الاخوة الاكراد , هما فقط اللتان تتمتعان بالامان والاستقرار والحياة تقريبا طبيعية عندهم , هذا ما سمعته من بعض الذين سافروا للعراق اخيرا. وترى بعض كتاب الانترنيت او الصحافة والذين من الجائز قد زاروا او لديهم اصدقاء من المنطقة الجنوبية او الشمالية , فتراهم يكتبون اشياءا لا يصدقها العاقل او الذي يسكن في وسط العراق والموصل . واريد ان اقول لمثل هؤلاء الكتاب , هل انحصر العراق في وسطه وجنوبيه وماذا عن الوسط , هل الذين يعيشون في هذه المناطق ليسوا بشرا ام ماذا . اخ امجد , اهلي هاجروا من بغداد الى المنطقة الشمالية بعد التهديد الذي تلقوه , وخوف اخي على عائلته ترك البيت بما فيه ليسلم على عائلته وخاصة بناته الجميلات من الخطف .

اخي امجد انا مسيحية لانه من الجائز حضرتك لا تعرف ذلك . قبلا ما كنا نفرق المسيحي من المسلم وكلهم كانوا اخوانا وجيرانا . لا سامح الله كل من اوصل العراق الى هذه الحالة. ولا تدري كم اشتاق لزيارته ولكني بصراحة لا اجرؤ على فعل ذلك وان شاء الله ازوره يوما واتمنى ان يكون قريبا.

ولي سؤال لحضرتك لو تسمح طبعا , هل سمعت بالمثل القائل : دودالخل منه وفيه ( ولا ادري هل كتبت المثل بشكل صحيح ).
اخي امجد , صدقني , وليس دفاعا عن امريكا ابدا , لو امريكا لم تجد المساعدة من دول الجوار ومن اهل العراق انفسهم لما كانت تستطيع ان تخطو خطوة في ارض العراق . والان الامريكان يعترفوا انهم تورطوا بدخولهم العراق , وان الحكومة الجبانة في المنطقة الخضراء هي واشلون ما نكول بالعراقي , هي مجلبة بقوات الاحتلال وتطلب منها البقاء .
اخي امجد , ان شاء الله ستكون هذه تجربة للعراقيين حتى لا يثقوا باي اجنبي لا امريكي ولا ايراني ولا سعودي ولا اي بشر ويتكاتفوا ويرجع العراق العظيم عظيما باهله الاخيار الطيبين وطرد كل اجنبي ومهما كانت جنسيته الى خارج الحدود غير مأسوفا عليه .

اعتذر للاطالة , ولكن كلمة راوة ذكرتني بالعراق الغالي واهلي وجيراني وصديقاتي وزميلاتي في العمل وافييش يا ريحة هلي , وافييش يا جنة هلي , وافييش يا طيبة هلي , ويا طيور الطايرة مري بهلي , ويا شمسنا الدايرة ضوي لهلي.
وشكرا
امل

5   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الثلاثاء ١٤ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10154]

إتفاق

نتفق معكم على انه لا تعاون مع الأمريكان واليهود.. بل اننا يجب علينا بإتباع الإيرانيين فى محاولة جلب اسلحة أو تطويرها كما فعل حزب الله. فالمعركة قادمة مع اليهود بالذات بعد سقوط حكامنا الخونة وأنتم تعرفونهم جيدا.
ما فعله الأمريكان فى العراق منذ 1991 لا يغتفر أبدا وشعبهم مسئول عن هذا فهم سمحوا لليهود بالتحكم فى هذه الدولة.
وأيضا المذهب السنى الفاسد هو وراء تخلفنا وفساد حكامنا ونهبهم لأموال الدولة والفقراء. فهم صدقوا أبو هريرة والبخارى انهم داخلين الجنة بعد دخول النار.
نسيت ان اذكر ان الأمريكان واليهود قد اشعلوا الفتنة الطائفية بوضع قنابل فى المعسكريين المتضادين فى بداية الأمر.
فى النهاية نقول انه لا سلام مع ما يسمى بإسرائيل.

6   تعليق بواسطة   امجد الراوي     في   الخميس ١٦ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10177]

نعم انا من راوه

الاخت آمال السلام عليكم نعم انا من راوه ومن الانبار وحاليا اسكن قريبا من راوه في مدينه اسمها عنه وكنت اسكن في بغداد والآن لا انستطيع الوصول الى بيتنا في بغداد . وصحيح ان الراويين عموما يعرف بعضهم بعضا وإذا اردت منها شيئا وهي في راوه استطيع الوصول اليها وابلاغها اي شيء. وبالمناسبه انا ايضا كان لي اصدقاء مسيحيين وكنت احبهم جدا ولا استطيع الافصاح عن اسمهم وبالاخص احدهم وهو من قضاء القوش في الموصل وكان يسكن قربنا في بغداد . اما بالنسبه للتدمير والقتل والخراب فقد عم كل العراق وكل طوائفه من شيعه وسنه ومسيحيين وغير ذلك ولم يسلم اي مكان . وصحيح ان المثل الذي ذكرته صحيح ولكن هنا معناه ان لاضير من هذا الدودولكن الضير كل الضير من هؤلاء الخونه والعملاء والمنافقين وتنطبق عليهم الآيه الكريمه (إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا)
اما دول الجوار فهي تسمي نفسها اسلاميه وليس فيها من الاسلام شيء بل هي وثنيه طامعه ظالمه .
ومرحبا بك مع فائق التقدير والاحترام

7   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس ١٦ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10184]

الاخ امجد الراوي المحترم , تحية طيبة

وطاب يومك
فرحت هواية ( بالعراقي), وانبسطت اوي ( بالمصري), واستأنست وايد ( بالكويتي) ,بردك.
وقبل كل شئ , اقول اهلا بك واهلا بكل اهل عنة ايضا و وماكو داعي تتعب نفسك وتعرفني ب (عنة ) , ما زرت المدينتين ( راوة وعنة ) سابقا , ولكنهما مدينتان من بلادي , فكيف لا اعرف (عنة) .

اخي امجد ,
صراحة ,لا اريد من صديقتي شيئا سوى الستر والسلامة لهاولجميع اخوتي العراقيين , ودعائي الى الرب دائما ان يحفظ كل العراقيين من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب . واحس جدا بحالكم وتهجيركم من بيوتكم لان كما ذكرت سابقا فكان ايضا هذا نصيب اهلي , ومعاناتهم كبيرة يااخ امجد .

وانا معك , فحتى الاخوة في نفس البيت يختلفون مع بعضهم وقد تحصل القطيعة بينهم , ولكنهم يرجعوا ويتصالحوا , ولكن ان دخل الغريب الخبيث بينهم فيزيد النار اشتعالا , فلن يسمح بحدوث الصلح بينهم . ولا ادري متى يحس الاخوة العراقيين ان لا امريكا ولا ايران ولا السعودية ولا اي غريب ومن اي جنسية غير العراقية يحب مصلحة العراق ويتمنى له الخير .
اطلب من الله جلت قدرته ان يحل الامن والسلام في جميع ربوع وطني الغالي وكل يرجع الى بيته سالما معافا.
تقبل احترامي
وطاب يومك مرة ثانية
امل

8   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الخميس ١٦ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[10189]

أخى العزيز أحمد ابراهيم كلامك مظبوط

انت ذكرتنى بحادثة وقعت منذ أكثر من 10 سنين حين كان هناك عالم نووى كندى كان يساعد العراقيين فى هذا المجال. تم قتل هذا العالم بمعرفة الموساد القذر. بل انهم عملوا فيلم لهذه القصة وأرادوا أن يوهموا الناس بأن القاتل غير معروف وأن الغموض يحيط بمقتله!
تذكرت الأن ان هذا العالم كان يساعدهم على بناء مدفع بعيد المدى.
وطبعا انت تذكر ما فعله اليهود بالمفاعلات النووية.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-05-25
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 559,151
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 89
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Austria