فوضى الحجامة وخرافة الدم الفاسد

خالد منتصر Ýí 2022-08-23


أرسل لى بعض الأصدقاء إعلانات حجامة وضعها بعض الأشخاص، ومنهم أطباء وإخصائيو علاج طبيعى، وبالطبع فيهم دعاة ورجال دين وأصحاب صالونات حلاقة ودايات.. إلخ، مكتوب رقم الموبايل على «فيس بوك» أو على حائط تحت الكوبرى أو على جدار جامعة! قررت أن أكتب هذا المقال وأوجّه استغاثة لوزير الصحة، وهو رجل محترم ولن يرضى عن تلك الفوضى، ما يحدث من تشريط لأماكن معينة فى الجسم لينزف الدم الذى يدّعون كذباً أنه دم فاسد ليدخل فى أكواب، هو تجارة بالمرضى، جريمة طبية اسمها فى القانون إحداث جرح عمدى بدون ضرورة طبية، المفروض لا يمسك بالمشرط ويحدث جرحاً لإجراء عملية يحتاجها المريض إلا طبيب متخصص، مثل السلاح الذى لا يُسمح به إلا لضابط الجيش أو الشرطة، فأن تخترع أنك ستشرط المريض بالموس لكى تخرج منه الدم الفاسد فأنت ترتكب جريمة ومكانك الطبيعى خلف القضبان، فلا يوجد شىء اسمه دم فاسد يخرج من مناطق معينة فى الجسم، نحن فى معامل التحاليل ومن خلال نقطة دم نقرأ خريطة وظائف جسمك وأيضاً خريطتك الجينية، فالدم ليس علبة بلوبيف منتهية الصلاحية وفسدت خارج الثلاجة.

الدم الفاسد هذا هراء وخرافة لا تليق بأن تتداول فى بلد اخترع الطب، أما خرافة أنه يشفى ثمانين مرضاً، منها المتناقض والمتضارب، فهذه أكبر مسرحية كوميدية عبثية نعيشها. تخيلوا، وهذا مقتبس من مراجع أهل الحجامة الكرام، أن الحجامة تشفى الروماتيزم، والنقرس، والشلل النصفى، والكلى، وضعف المناعة، والبواسير وتضخم البروستاتا، والغدة الدرقية، والضعف الجنسى، وارتفاع ضغط الدم، وقرحة المعدة، والقولون العصبى، والتبول اللاإرادى فى الأطفال، وضيق الأوعية الدموية، وتصلب الشرايين، والسكر، ودوالى الساقين، والسمنة، والنحافة، والعقم، والصداع الكلى والنصفى، وأمراض العين، والكبد، والكلى، وضعف السمع، والتشنجات، وضمور خلايا المخ، ونزيف الرحم، وانقطاع الطمث والسرطان، والشلل والروماتيزم والربو والشقيقة والضعف الجنسى!! كيف وما هو الباثولوجى وما هى المادة الفعالة..؟

كل هذا غير مهم، المهم أنه يعالج النحافة والسمنة وضعف الانتصاب عند الرجل وانقطاع الدورة عند المرأة فى الوقت نفسه؟! والغريبة أن الملايين ما زالوا مصدقين!! أما القنبلة الكبيرة فهى أوقات الحجامة المستحبة، يا سلام! اسمع يا مؤمن هذا الكلام العلمى المهم الذى سيغلق كليات الطب بعد الاستغناء عنها ويجعل الأطباء عمالة زائدة تعمل فى إصلاح بوابير الجاز، يقول الحجامون الخبراء فى الشغلانة إن الحجامة يجب أن تكون فى الأيام 17، و19، و21 من كل شهر هجرى، والتى تتزامن مع أيام الاثنين، أو الثلاثاء، أو الخميس، كما يُنصح أن تكون جلسة العلاج فى ساعات الصباح الباكر قبل اشتداد الحرّ!! السؤال ما علاقة يوم الخميس بالدم الفاسد بالعلاج بيوم سبعتاشر وتسعتاشر!! إنها الفخفخينا العلمية والحواوشى الذى يحتوى على كل شىء بما فيه الكاوتش وغطيان الكازوزة والنفايات إلا اللحم!

لو الحكاية شوية ماساج وتدليك مع كاسات هوا للإنعاش كان يبقى ماشى، لكن أن تتحول لسبوبة ومذبحة دموية فى كبايات وهمية، هنا هى جريمة مكتملة الأركان، وماينفعش نعيش فى جلسة زار جماعى تحت فزاعة إوعى تقرب ده طب نبوى، همسة فى أذن كل حجام متشنج دفاعاً عن سبوبته، أبولهب أيضاً كان يستخدم الحجامة! فأرجوك لا ترهبنى بكلمة طب نبوى.
اجمالي القراءات 561

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الثلاثاء ٢٣ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93418]

شكرا لك أستاذ خالد


يقول الله تعالى 



حرمت عليكم الميتة و الدم . 



جاء التحريم مجمولا أي بصيغة و لا تقربو الدم فلم تحدد الآية هل حرام أكله أم شربه أم مذا ؟ نحن نستنتج أن الدم حرام حتى التعامل معه إخراجه من الجسم أو أي شىء آخر 



و جاء عذابا بالنسبة لفرعون مع الجراد و القمل و الضفادع و الدم . ربما الإخوة في الموقع يفيدوننا كيف يكون الدم عذابا نحن كلنا نعرف عذاب القمل و الجراذ و الضفاضع و الفيضان و الزلازل و البراكين ووووو ولكن الدم كيف يكون عذابا لا نعرف بالطبط 



انا شخصيا جربت الحجامة قبل أأن ادرك نور القران ندمت على فعلها بل زدت مرضا و لا انصح بها اي شخص و على حسب بحوثي على كيف تشفي الحجامة لمن يقول انه شفي نسمع احيانا قصص لمن شفي من مرض ما بسبب الحجام عكس ما جربته شخصيا 



وجدت أنه بمجرد أن يجرح الجسم بالمشرط و يسيل الدم الذي حرمه الله يكون جسم الإنسان في حالة تأهب قصوى و في حالة طوارئ و تفعل مناعة الجسم و تكون في حالة تأهب و في مرحلة الطوارئ بالنسبة للمناعة تشفى في طريقها الامراض التي هي موجودة سابقا و الله اعلم 



و انا وجدت علاجا يعمل نفس الفعل و هو الوخز بسم النحل انا شخصيا جربته افضل من الحجامة بمليون مرة و كما يقول الله تعالى فيه شفاء للناس 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-12
مقالات منشورة : 417
اجمالي القراءات : 2,795,425
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 400
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt