قفزة عملاقة للبشرية

خالد منتصر Ýí 2022-07-21


لم يبالغ نيل أرمسترونج حين قال تلك الجملة وهو يصف هبوطه على سطح القمر، وهو يقول عن أول خطوة خطاها على القمر إنها ليست مجرد خطوة من رائد فضاء ولكنها قفزة عملاقة للبشرية، ما زال «أرمسترونج» وما زالت أمريكا يتفردان بتلك الخطوة وبذلك الإنجاز التاريخى، أكتب هذا المقال يوم ٢٠ يوليو ٢٠٢٢، وهذه الخطوة حدثت فى يوم ٢٠ يوليو ١٩٦٩، سبقها تحدى الرئيس كينيدى حين قال فى خطابه تحدياً للسوفيت: «سنصل إلى القمر»، فى هذا اليوم شاهد 650 مليون شخص عبر العالم لحظة هبوط أول إنسان على سطح القمر، أصبح نيل أرمسترونج يوم 20 يوليو أول إنسان تطأ قدماه سطح القمر، ثم تبعه بعد ذلك بعشرين دقيقة زميله بز ألدرن، ونقل التليفزيون كلمات «أرمسترونج» التاريخية على سطح القمر وهو يقول: «إنها خطوة إنسان صغيرة، ولكنها قفزة عملاقة للبشرية»، وسمعتها وأنا طفل مذهول مما أشاهده على شاشة الأبيض والأسود فى منزلنا، قضى الرجلان أكثر من ساعتين خارج المركبة يأخذان عينات، ويلتقطان صوراً، ويجريان اختبارات علمية.

هذه الرحلة كانت تحدياً رهيباً، اشترك 400 ألف شخص فى مهمات «أبولو»، وعددها 17، بميزانية قيمتها 25 مليار دولار، واختير ثلاثة رواد فضاء لمهمة «أبولو 11» هم: بز ألدرن، ونيل أرمسترونج، ومايكل كولينز، ووضعت مركبة القيادة والمركبة القمرية، التى ستهبط على سطح القمر، على صاروخ قوى يعرف باسم «ستورن 5»، وكانت الخطة هى استعمال مدار الأرض للوصول إلى مدار القمر، وبعدها يستقل «ألدرن وأرمسترونج» المركبة القمرية فيهبطان على سطح القمر، أما «كولينز» فيبقى خلفهما فى مركبة القيادة، وبعد كل تلك السنوات نجد أن «ناسا» تكتشف عمق الكون بتليسكوب جيمس ويب، وتقف على بعد خطوات من اكتشاف سر بداية هذا الكون، النكتة أنه بعد كل تلك السنوات أيضاً ما زال هناك من يكذب قصة الهبوط على سطح القمر من أصله!!! ويقول إن «أرمسترونج» كان يتجول فى استوديو فى هوليوود!!!! هذه التخريفة تلاقى اقتناعاً عند جمهور كبير فى بلدنا ومنطقتنا ويتداولونها بمنتهى الثقة عبر السوشيال ميديا.

لنا الله القادر على إنقاذنا من تلك العقليات التى تحتاج إلى معجزة.
اجمالي القراءات 295

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الخميس ٢١ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93357]

شكرا لك أستاذ


السلام عليكم أحترم رأيك و أقدره ولكن 

آخر كلام للرئيس الروسي و الوزير الصيني عن امريكا و الغرب عموما أنها امبراطورية الدجل و الكدب فلما لا يكون المكدبين بالهبوط على القمر على حق فربما المكدبين على حق و الله اعلم 

تقول قفزة عملاقة للبشرية فأي قفزة رأينا أمريكا و الغرب اسنعملو الكدب و الدجل لسيناريو أبراج امريكا وتفجيرهم بواسطة الطائرات و تلفيق التهمة بأسامة بلادن ثم الدخول في أفغانستان و نهب ثرواتها بدعوى القضاء على الإرهاب ثم اسنعمال الدجل و الكدب بشأن امتلاك صدام حسين الكيمياويات و السلاح النووي ثم غزو العراق و نهب خيراتها ثم ترك الشعب في فتنة و في جوع  و ماتفعله من دعم البحوث العلمية لإنتاج أسلحة بيولوجية كالفيروسات ك كورونا و ايبولا و غيرها و تجربتها على البشر و ما تفعله من طباعة الدولار بدون غطاء من الذهب ثم الشراء بها اي شيء ينقصها من معادن و ثروات ومواد خام فقط بأوراق مطبوعة كنوع من السرقة فبهذا نستنتج انها حقا امبراطورية الدجل و الكدب فحتى الهبوط على القمر دجل و كذب لإظهارها للعالم كقوة خارقة جعلت القمر تحت اقداماها ليخشاها الأعداء 

2   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الخميس ٢١ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93359]

تكملة


احترم كل الآراء وهنا اعبر عن رايي الخاص و فقط 



إذا كان الهبوط على القمر عام 1969 كان ناجحا فلمذا لم تعد الكرة مجددا اليست متطورة مقارنة بذلك الوقت من مال و علم و كل شيئ على الأقل تفاخرا أنهم الوحيدون اللذين استطاعو الهبوط على القمر مرتين مقارنة بالروس و الصين فكانت مرة وحيدة وفقط ثانيا الآن رغم تقدم الكثير من الدول علميا وتقنيا دول كألمانيا و فرنسا و الإتحاد الأوروبي عامة و الصين و روسيا و الهند مثلا قوة الهند اليوم كقوة امريكا عام 1969 لم يستطع اي منهم أن يصعد إلى القمر أليس هذا مؤشرا واضحا على الكذب و الدجل؟ و بصعودهم إلى القمر سيسكتو المكذبين لأن أصوات المكذبين و صلت أمريكا و عملت لهم إحراجا هاتو برهانكم اعيدو الصعود إن كنتم صادقين خاصة بتكلفة كما تقول 25 مليار دولار فقط 



المهم القفزة العملاقة لم نشاهدها لا ننكر أنه هناك تطور تكنلوجي كبير و لكن استعمل في خدمة الشيطان و أجندته أصبحت المثلية الجنسية شيئا قانونيا و يدافع عنها لم تكن قبل القفزة العملاقة و تدهور أخلاقي كبير جدا و الأنترنت أصبحت وسيلة لنشر الفسوق و الرذيلة 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-12
مقالات منشورة : 405
اجمالي القراءات : 2,693,217
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 394
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt