هل الشفاعة مجدية :
لماذا الشفاعة

فتحى احمد ماضى Ýí 2017-02-10


موضوع الشفاعة من الامور التي تحدث فيها الكثير من علماء الامة منهم من قال بشفاعة الرسول الكريم ومنهم من قال بشفاعة الاولياء والشهداء ومنهم من قال بشفاعة الملائكة ومنهم من نفى الشفاعة كليا ومنهم من رهن الشفاعة بيوم القيامة لمن اذن الله له اي انها معلقة على المشيئة الالاهية والقران الكريم لم يفصح عن قبول الشفاعة لاي من البشر رغم انها ذكرت في القران في كثير من الايات مثل قوله تعالى .. من ذا الذي يشفع عنده الا باذنه .. وقوله ..واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها شفاعة ولا يؤخذ منها عدل ولا هم ينصرون .. وقال ايضا عز من قائل ...واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا ولا يقبل منها عدل ولا تنفعها شفاعة .. والكثير الكثير من ايات القران التي تحدثت عن الشفاعة وكلها لم تجزم او تخبر عن قبول شفاعة احد من الخلق.... هنا يحق لنا ان نسال السؤال التالي ..بما ان الله لم يعط الشفاعة لاحد من خلقه اذا لماذا الشفاعة وما المقصود منها من مخلوق الى مخلوق اخر.. وهي التي يبحث عنها البشر اوليس في ذلك سذاجة وغباء ممن يطلبها من احد ممن خلق الله وهو يعلم ان الله الذي خلق كل شيء هو افضل من يطلب منه العفو والرحمة والمغفرة والشفاعة ان شئت قل ..فلماذا نبحث عن الشفاعة عند غير الخالق وهو الذي سمى نفسة بالرحمن الرحيم الغفور الودود الحليم الستار الغفار وما الى ذلك من اسمائه الحسنى التي فيها كل الرحمة والغفران لمن خلق البشر... وهو اعلم بهم وبطباعهم وانفسهم وهو وحده القادر على ان يحدد من يستحق العفو والمغفرة والشفاعة دون اللجوء الى احد من خلقة فلماذا هذا الاصرار من بعض الخلق وخاصة اهل الحديث والسلف على وجود شفاعة وتحديد شفيع لذا انا ارى ان لا حاجة الى الشفاعة من اصلها فالمسلم العابد لله المتبع لاوامرة والمبتعد عما نهى الله عنه المؤمن بان هذا الخالق ارحم بالمرء من امه وابيه لا بل من نفسة فعلية ان يتكل على هذا الخالق ويتقرب اليه ويكون في دعاء دائم وتوبة مستمرة فسوف يجد الله به رحيما شفيعا قريبا منه اكثر من كل ما خلق قالمخلوق هو من يكون بحاجة ماسة لخالقه وليست الحاجة من المخلوق الى من هو بحاجة الى تلك الشفاعة ..فكيف يكون من هو بحاجة الى الشفاعة شفيعا لغيره .. الا لله الامر من قبل ومن بعد ...اللهم انا نسالك ان تكون شفيعنا يوم القيامة ولا احدا غيرك يا غافر الذنب وقابل التوب الرحمن الرحيم

اجمالي القراءات 8466

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   السبت ١١ - فبراير - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[84810]

شفيع هو فادى


الشفاعة موجودة فى جميع الأديان الأرضية سواء المسماة سماوية او غير سماوية فالشفيع لدى المحمديين هو الفادى عند المسيحيين ... الى آخر الأمثلة ...



2   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   السبت ١١ - فبراير - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[84812]

الاخ العزيز رضا


صحيح ان الشفاعة موجودة عند كل الاديان الارضية من يهودية ومسيحية واسلامية ووثنية لكني اختصرت الموضوع واختزلته في الدين الاسلامي الارضي واثرت التحدث عن حالنا كمسلمين وما اصاب ديننا الحنيف من دجل وتحريف ..شكلرا اخي رضا مرة اخرى



3   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   الأحد ١٢ - فبراير - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[84827]

من المؤكد انه اضاف


الشفاعة التي يتغنى بها الكثير من المسلمين هي تلك الشفاعة التي لا يمكن ان يقبلها عاقل فكيف يقبلها نبي او يقبلها رب البشر فهم كما تعرفين اخت نهاد يقولون انما الشفاعة لامة محمد ومن هم من اصحاب الكبائر والكبائر غنية عن التعريف اما صغائر الامور فهم يعتبرونها تمحى ولا تسجل في صحائف المسلم بالاستغفار وما بين الصلاة والصلاة وما بين الجمعة والجمعة وهذا جميل ومقبول في صغائر الامور اما الجرائم الكبرى كالقتل والزنا واكل الاموال بالباطل وتكفير الناس واتهامهم بالردة التي توجب قتل المرتد فانها لا تضر المسلم الذي ينطق بان الا الاه الا الله وان محمد رسول الله فان نبينا محمد سيشفع لهم من هذه الذنوب اي ان المسلم بهذا المنطق يحمل تصريحا مفتوحا للقتل والسرقة وارتكاب كل المعاصي ما دام يؤمن بالله فلا خوف عليه فهو في الاخرة من اهل الجنة ومثل الجدة التي ضربت اخت نهاد هو مثل ودليل من الواقع يقرب الصورة لقضية الشفاعة فيفسد الولد عندما يكبر وربما لا يستطيع احد ان يسيطر عليه وعلى افعاله وما تقوم به داعش وامثالها في العالم انما احد اهم اركانه الراسخة لديهم هي الشفاعة الكبرى التي ستجعلهم في الجنة ويتمتعون بالحور العين لذلك نرى اجرامهم وبطشهم وتكفيرهم وهم مطمئنون الى ان مصيرهم الجنة بتلك الشفاعة المزعومة  فكان لا بد من توضيح لكذب تلك المقولة وذاك الحديث لعل هناك من يسمع ويرى من المضللين ...واخيرا اقول ان تعليقك اضاف الكثير الى المقالة واغناها انت ومن علق من الاصدقاء مشكورين 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-07-27
مقالات منشورة : 27
اجمالي القراءات : 257,079
تعليقات له : 205
تعليقات عليه : 21
بلد الميلاد : palestine
بلد الاقامة : palestine