تحية لكم:
تقبلوني اخا وصديقا

هدير النداوي Ýí 2014-06-08


تحية لــــكم جميــــــــــــعاً :

يشرفني ان اكون معكم أقرأ لكم مقلاتكم واشارككم ببعض المقالات المتواضعة واتعلم منكم كثيراً فتقبلوني أخا وصديقا لكم،

للتعريف عن شخصيتي:

في عام 1994 وبعد ترك حياة العزوبية والشقاوة والتوجه لبناء اسرة لي على اساس صحيح فتوجهت للمساجد للحاق بالمؤمنين وبدأ صفحة جديدة من حياتي ...وبناء قاعدة لأسرتي الصغيرة من هذا المنطلق،

عند تواجدي في المسجد في خطبة الجمعة سمعت كلام عن عذاب القبر والافعى التي طولها ممشى شهر وغيرها من الخرافات وتناقضات لا يقبلها عقلي ابداً فأنا لم اتربى على الخرافات ....فرفضتها وخرجت من الجامع الى الابيت وانا مشكك بالدين كله ...ولكن يبقى في داخلي سؤال هو ان الله موجود ولم اشكك بعدم وجود خالق

فمسكت القرآن لأقرأه فلم افهم منه شيء حاولت وحاولت حتى صرت ادعو الله واقول يارب ان كان هذا الكتاب من عندك فأجلني افهمه ....فوالله العظيم انفتحت الآيات والكلمات كالابواب وأنهالت المعلومات من القرآن فعرفت الحقيقة إن المعممين تجار دين ليس الا ،

لكن صرت اشكك في نفسي وأقول ..هل انا الحديث العهد بالدين والذي لا اشكل قطرة من بحر اعرف وكل من هم حولي لا يعرفون؟

ودخلت في دوامة من الشك مرة اخرى فصرت اعو الله راجياً متوسلاً ان يعطيني دليل في منامي على الاقل اني على الخط الصحيح... فنمت وصار الصباح ونهضت ولم ارى أي شيء في منامي أبداً ...لكن زوجتي اخبرتني انها رأت حلم في منامها تقول إنها دخلت كهف فيه صور والصور كانت لفتية اهل الكهف عليهم السلام وصورة لرسول الله محمد عليه السلام وصورتي ايضاً موجودة معهم،

اقسم بالله لو رأيت الحلم أنا لشككت وقلت كان نتاج تفكيري المطول بالموضوع لكن الله لطيفٌ رحيم.

على فكرة كان دعاءي لربي سراً وكل ما كان يدور في خلدي لا يعلمه الا الله

فشكرت الله كثيراً وعلمت اني على الخط الحصيح علماً لم اكن اعرف أحد يفكر مثلي ولم اكن اعرف ان هناك من هم يكفرون بالسنة القولية ويؤمنون بالقرآن ولم يكن عندنا اتصال بالعالم الخارجي في زمن صدام حسين،

وبعد ان وصل الينا الانترنت عرفت القرآنيين وتبادلت الافكار ووجدت ان كلنا متفقين ان لا عذاب وثواب في القبر.

تحية لكم وتقبلوني اخ وصديق معكم

اجمالي القراءات 12845

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ٠٩ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[74783]

شكرا ومرحبا بك بين أهلك وفى موقعك


وموقعنا هذا مدرسة نتعلم فيها جميعا الهداية القرآنية . ونتمنى أن تقرأ كثيرا لتكون باحثا . والباحث يظل تلميذا باحثا عن الحقيقة طيلة عمره ، وهو ينشد الحقيقة بغض النظر عن قائلها . ويظل شاعرا بأن ما يجهله أضعاف أضعاف ما يعرفه . أرجو أن نستفيد منك وتستفيد منا .

اهلا بك وسهلا ومرحبا . 

2   تعليق بواسطة   هدير النداوي     في   الإثنين ٠٩ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[74784]

الأخ الدكتور احمد صبحي منصور


أتشرف بمرورك الكريم وتبقى كلماتك لها وقع على نفسي وأنت والزملاء خير قدوة لي في هذا الموقع الكريم



3   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء ١٠ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[74789]

الاخ الكريم هدير


نورت بين اخوانك واخواتك فى هدي ونور القرآن الكريم فمرحبا بك  .. 



4   تعليق بواسطة   هدير النداوي     في   الأربعاء ١١ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[74799]

الاخت داليا سامي الفاضلة


شكراً وأتشرف ان اكون اخاً صغيراً بعلمي وليس بعمري وأتعلم منكم ما يفيدني في ديني ودنياي



5   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأربعاء ١١ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[74800]

إلى هدير مع التحية ..


أهلا و سهلا و مرحبا بك ضيفا عزيزا مكرما في بيت أبي العزيز جدا ( بو محمد : الدكتور أحمد صبحي منصور ) وأقول : مع كامل إحترامي لجميع الكتاب هنا وخالص تقديري وإعتزازي بهم وما يكتبون أقول لك : ضع كل وقتك في قراءة أبحاث الدكتور أحمد فقط ( في هذه المرحلة من عمرك ) .. اقرأ وإقرا وإقرأ ... ربي يجعلنا وإياكم من الأشهاد ... تحياتي .



6   تعليق بواسطة   هدير النداوي     في   الأربعاء ١١ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[74801]

الأخ سعيد علي المحترم


سأأخذ بنصحك وشكراً لك



آمين



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-12
مقالات منشورة : 3
اجمالي القراءات : 34,722
تعليقات له : 11
تعليقات عليه : 8
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Iraq