تهنئه لأهل القرآن :
تهنئه لأهل القرآن

اضيف الخبر في يوم السبت 29 سبتمبر 2007. نقلا عن: أهل القرآن


تهنئه لأهل القرآن

الف  الف مبروك لأهل القرآن  .لقبول الطعن فى إستمرار  حبس و  إعتقال إخوتى وأبنائى   من أهل القرآن .

 عبداللطيف سعيد -- عبد الحميد محمد عبد الرحمن -- ايمن محمد عبد الرحمن --- احمد دهمش -- عمرو ثروت

وحكمت المحكمه بإخلاء سبيلهم جميعا .وفى طريق إتخاذ إجراءات خروجهم  إن شاء الله .ونتمنى من الله العلى القدير الا تعتقلهم الداخليه  المصريه  وتجدد إعتقالهم  .

وسنوافيكم بالآخبار كاملة اول بأول .

عثمان محمد على

اجمالي القراءات 8406
التعليقات (23)
1   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11419]

الحمد لله

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

2   تعليق بواسطة   عبدالسلام ب     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11420]

ألف مبروك

الحمد لله الذي كشف الهم و رد الإخوة إلى ذويهم في هذه الأيام المباركة

3   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11421]

الحمد لله مجيب الدعوات

نحمد الله تعالي علي إجابة دعائنا جميعاً، كما ندعوه أن يُكَفِر عنهم سيئاتهم من جراء ما لاقوه، وأن يعصمهم ويحفظهم فيما بقي، وأن ننال الثواب الذي سينالوه إنه سميع قريب مجيب.

4   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11423]

ألف مبروك

الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات ، والحمد لله الذي جعل من محنة إخواننا منحة ، فبعد أن حاول الأزهر وحاولت الدولة مرارا وتكرارا التعتيم علينا ، وعدم عرض فكرنا على الرأي العام ، فقاموا وبغباء منقطع النظير بالقبض على إخواننا ، وانتشر الخبر وبدا الرأي العام يقرأ ويعرف عن المسلمين الذين يتخذون القرآن مصدرا وحيدا للتشريع وانقسم الرأي العام بين مؤيد ومعارض ، وبعدما كان البخاري وباقي أأمة الحديث معصومين في بروج مقدسة صنعها خيال أصحاب الجمود الفكري ، اهتزت صورتهم وعرف الناس أن كتبهم ليست مقدسة كما كان رجال الأزهر والوهابيون على حد سواء يزعمون لهم ، فانقلبت محنة إخواننا منحة من الله من بها على الفكر القرآني.
ألف ألف ألف مبروك ، ولكن الفرحة لن تكتمل حتى يأتي اليوم الذي ينعم فيه الجميع بالأمن فلا يقبض على صاحب فكر ولا يحاكم صاحب رأي ، ولن يأتي ذلك اليوم إلا بالعمل الجاد الدءوب ، حتى تتغير القوانين المقيدة للحريات ، فهل سنرى هذا اليوم ، لأنه لا يوجد ضمان أن يعاد القبض على الإخوة أو إخوة غيرهم ، والله المستعان


5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11424]

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنْ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ

الحمد لله رب العالمين على نجاة إخواننا من أيدي الظالمين، وقرب إطلاق سراحهم، ندعو الله أن يبدّل الأيام التي قضاها إخواننا في غيا بات السجن سعادة في الدنيا وفوزا عظيما في الآخرة، وجعل هذا الظلم الذي دام شهورا هداية للظالمين ونصرة الحق لعل الله يغفر لهم ويلحقهم بالمهتدين...
فهنيئا للدكتور أحمد صبحي منصور وللدكتور عثمان ولكل أفراد العائلة المنصورة، فعليكم إخواني الناجين من القوم الظالمين أن تقولوا عند دخولكم بيوتكم: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنْ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ.
حمدا لك يا ربنا على النصر المبين الذي يزيدنا قوة وإيمانا وطمأنينة، لأن في الحقيقة أبصارنا إذ زاغت وبلغت القلوب الحناجرة، ومع ذلك أملنا في نصر الله قوي فلك الحمد يا رب...

6   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11426]

الحمد لله

يااااااااه، أخيرا!

كنت أنتظر الخبر منذ شهور. كنت أفتح الموقع على أمل قراءة الخبر فى صفحة الأخبار. الحمد لله وألف ألف ألف مبروك، وتعظيم سلام للقضاء المصري العادل. ألم أقل لكم :)

أختكم آية

7   تعليق بواسطة   عصام عمر     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11427]

الحمد لله

وألف مبروك.

8   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11429]

الحمد والشكر لك يا أرحم الراحمين

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي نَجَّانَا مِنْ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
الف مبروك لكل الاسر الكريمة ونسأل الله ان يتقبل صالح أعمالهم
اخوكم يوسف المصري

9   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11431]

عادل محمد

الحمد والشكر لله رب العالمين
كنت واثقا تماما من هذا اليوم الذى سيأتى بأمر الله وإنه مجرد وقت فقط
لإنه الموضوع من أوله أن التهمة الموجهة لهم هى فى الحقيقة شرف لهم أنهم مؤمنون بكتاب الله وحده ومتشككون فى رويات البشر التى تثبت الأيام دائما يوما بعد يوم أنها ليست من عند الله ولا قالها رسوله
بدأ الناس تقرأ وتعرف الغث من الثمين
من يدعوا للقرأن فقط هو الذى يدعوا للسلام والإسلام الحقيقى..
ألف مبروك نصر الله

10   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11433]

الف مبروك

الحمد لله ،ونرجوا من الله تعالى أن يتم الافراج عنهم باقرب وقت.ليعودوا اكثر صلابة واكثر عزما على متابعة الجهاد السلمي بما يرضي الله عز وجل.

11   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11436]

تهنئة لهم وللقضاء المصري ..

ألف مبروك للإفراج عن المعتقلين وتهنئة للقضاء المصري الذي أصدر هذا الحكم..

12   تعليق بواسطة   farah mashnouk     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11437]

God bless them

Congratulation, for Ahl Alquran and their family. God save them .

13   تعليق بواسطة   محمد حسين     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11443]

,وبشر الذين امنوا

انها لهدية الشهر الكريم ، ويا لها من هدية ان يظهر الحق ولو كان قابعا فى غيابة جب الظلم ... اللهم يا مبشر الصابرين يا مجيب المظلومين نشكرك يارب العالمين على نعمة الصبر وجزاءه ... الف مبروك يا احباب ...

14   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11444]

شكرا لله اولا وثانيا وثالثا ورابعا..............

والف تهنئة للاخوة باطلاق سراحهم....
والف تهنئة لعوائلهم الكريمة......
والف تهنئة لعدالة القضاء المصري....
وشكرخاص , وانا اعنيها , للرئيس السيد حسني مبارك المحترم , لاطلاقك سراح اولادك , وكنت متأكدة , بان الاب لن يحرم اولاده من تكملة شهر رمضان بدون عوائلهم وخاصة اطفالهم , شكرا لك مرة ثانية.
ودمتم جميعا بالف خير وفرح وعافية,
امل

15   تعليق بواسطة   هاني الدمشقي     في   السبت 29 سبتمبر 2007
[11445]

الحمد لله

الحمد لله رب العالمين الذي قال ادعوني استجب لكم وعقبال الافراج النهائي ومبروك للجميع ولأهلهم

16   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11446]

خبر مبهج

ألف مبروك

17   تعليق بواسطة   صلاح النجار     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11448]

الحمد لله رب العالمين

ألف مليون مبروك
وألف مليون تهنئة الى الأحبة المعتقلين والى أسرهم الى كل أهل القرآن.وكل عام وانتم بخير

18   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11473]

الم اقل لكم؟؟؟

الحمد لله اولا واخيرا على سلامتهم.
الم اقل لكم انها غمة وبتعدي؟

19   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11479]

مليون مبروك

لاخوف على صاحب الحق. الحمد لله .

Congradulations. That was expected. Thank God and God Bless them all in this life and in the after life

20   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11484]

مفاجأة سارة

عدت من سفرى بعد غياب اربعة ايام عن الموقع, ووجدت هذه المفاجأة السارة, واود ان اهنئ جميع الأخوه والأخوات على ذلك التطور وان كنت لا أريد ان اصرخ فرحا حتى اراهم واعرف انهم قد خرجوا فعلا من سجن زبانية الشيطان, وانهم فى احضان عائلاتهم وفى مسكانهم.

لقد استمر حبسهم شهورا, وبعد ما سمعنا ما حدث معهم ولهم وعن تعذيبهم ليس لأنهم أشركوا بالله, او لأنهم " ارتدوا" عن دينهم او لأنهم كفروا احدا او لأنهم اطلقوا شائعة عن الحاكم بأمرة وعصابته , او حتى لأنهم قذفوا حجرا على احد " جهلاء" الأزعر السخيف, بل لأنهم قالوا ربنا هو الله, ورسولنا محمد , وديننا هو الإسلام وكتابنا هو القرآن, وما بعد ذلك باطل لا نؤمن به, كانت هذه جريمتهم الوحيده. يؤلمنى كما يدهشنى ان يقول اخى عمرو اسماعيل , شكرا للقضاء المصرى, ولا ادرى ان كان يعنى ذلك ام كان يقوله ساخرا, اى قضاء يتحدث عنه, انه قضاء عاجز, قضاء مزيف, قضاء فاسد, قضاء لم يسمع ان المتهم بريئ الى ان تثبت براءته كما هو الحال فى اى دولة نصف متحضره, وانه من الأفضل ان نطلق سراح الف مذنب على ان ندين بريئا واحدا, هذا هو القضاء الذى يجب ان يشكر وان يشار اليه بالتحيه والتعظيم. ان ما حدث لم يحدث لأن القضاء المصرى ( ان وجد فعلا ما يسمى القضاء المصرى) كان عادلا, او سارع بتبرئة ساحة البريئ واطلاق سراحه, بل ظنى انهم ( الجهاز الحاكم بأمره) بعد كل تلك الشهور وبعد ان فاحت رائحتهم الكريهه, وبعد ان لم يجدوا تهمة واحدة يمكن ان تلتصق بهؤلاء المظلومين المؤمنين بالله, وربما بعد ان بدأت بعض الضغوط الخارجيه عليهم, امروا بالإفراج عنهم, فقط بالإفراج عنهم وكان احرى بهم وأشرف ان يقطوا جميع التهم لأن ذلك يعنى ان القضية لازالت تأخذ مجراها. ان الجهاز الحاكم هو الذى يحرك كل شيئ من خلف الستار. ولكن الله يمهل ولا ولن يهمل, ان العدالة الإلهيه لا تغفل شيئا ولا تنساه. اننى اعلم ايضا ان هناك من سيشير الى ابو غريب وجوانتانموا, دفاعا عن القضاء فى مصر, واود ان اقول ان هناك فارقا كما هو الفارق بين الصداع والإحتضار بين ذلك وذاك.

21   تعليق بواسطة   وداد وطني     في   الأحد 30 سبتمبر 2007
[11493]

اكتبوها على الحناجر...!


حمداً لله على سلامتهم وهنيئاً للقرآنيين ولأهالي المعتقلين وذويهم...

أكتب هذه الكلمات على عجلٍ ولذا لا أستطيع أن اطيل - فمعذرة- كل ما اقوله هو: أن تقولوا ماتعتقدون أنه الحق وتقدّموا دماءكم فداء لكلمة الحق مثلما فعله ويفعله كبيركم (ذو اللبّ البصير والمفكر المستنير احمد صبحي منصور) الذي علّمكم كيفية التضحية في سبيل الفكر والفضيلة. كما علّمنا أيضاً كيفية التعامل مع القرآن والواقع في ضوء كتاب الله الذي هو كتاب معرفة وهداية يهدي للتي هي أقوم بمنظور قرآني بديع وراق.
انها الحضارة العقلائية التي تقدّم الخير للبشرية والسّمو للانسانية والفضيلة للنُّهى. فشدّوا الوثاق وتكاتفوا - يا اهل القرآن - واكتبوا هذه الآية {فاذا الذي بينك وبينه عدوة كأنه ولي حميم* وما يلقها الا الذين صبروا وما يلقها الا ذو حظ عظيم} وهذا الدرس الذي اخترق - ولا يزال- حواجز الأزمنة والأمكنة {لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد* متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد} وهذه النفحة الربّانية والترويح القرآني { انه كان فريق من عبادي يقولون ربنا آمنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الراحمين* فاتخذتموهم سخريا حتى أنسوكم ذكري وكنتم منهم تضحكون* انّي جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون} اكتبوها على الحناجر ولو بالخناجر!!
اللهم من كان على غير الحق وهو يظن أنه من أهل الحق فردّه الى الحق برحمتك يا أرحم الراحمين.. وفرّج عن هموم المهمومين المكروبين في مشارق الأرض ومغاربها.. وفكّك عن العقول السجينة في دهاليز التأريخ والقلوب المنغلقة المقفلة تحت وطأة تقديس التراث!! انه ولي ذلك والقادر عليه.

22   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   الإثنين 01 اكتوبر 2007
[11499]

الحمد لله

الحمدلله على هذا الخبر الجميل وان شاء الله المستقبل احسن للجميع

23   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الخميس 04 اكتوبر 2007
[11611]

الحمد لله


الحمد لله رب العلمين نعم المولى ونعم النصير

وتهنئة للقضاء العدل على تبرئة ذمتة من ذنب هؤلاء الدعاة المخلصين الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة

وجميعنا فى انتظار اكتمال الفرحة ان شاء الله بالخروج النهائى ولم شملهم واطفالهم وذويهم نسأل الله العلى القدير ان يتم ذلك فى اقرب وقت وان يلبى امن الدولة نداء العدالة

والله المستعان نعم المولى ونعم النصير
----------------------------------------

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق