رغم انتشار مسلحين بأسلحة ثقيلة لإخافتهم.. اللبنانيون يتدفقون للشوارع حتى «إسقاط النظام» ورفضاً للنخب

اضيف الخبر في يوم السبت 19 اكتوبر 2019. نقلا عن: عربى بوست


رغم انتشار مسلحين بأسلحة ثقيلة لإخافتهم.. اللبنانيون يتدفقون للشوارع حتى «إسقاط النظام» ورفضاً للنخب

تدفق آلاف المتظاهرين على شوارع لبنان، السبت 19 أكتوبر/تشرين الأول 2019، في ثالث يوم من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أنحاء البلاد ووجهوا غضبهم نحو النخبة السياسية التي يلقون عليها بمسؤولية دفع الاقتصاد صوب الهاوية.

وأغلق محتجون في جنوب وشرق وشمال البلاد الطرق وأحرقوا إطارات سيارات ونظموا مسيرات في الشوارع على الرغم من انتشار مسلحين موالين لحركة أمل الشيعية مدججين بأسلحة ثقيلة لإخافتهم.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن التظاهرات «تخللتها إشكالات متفرقة كان أبرزها إقدام مسلحين في مدينة صور على إطلاق النار وضرب المحتجين بعنف».

تضاعف أعداد المتظاهرين في لبنان

وفي وسط العاصمة بيروت امتزج الغضب بأجواء احتفالية وشارك محتجون من كل الأعمار في المظاهرات ولوحوا بعلم بلادهم وهم يهتفون بشعارات الثورة أمام متاجر راقية ومصارف تحطمت واجهاتها في أعمال شغب شهدتها المنطقة الليلة الماضية.

وقال محمد عواضة (32 عاماً) وهو عاطل عن العمل «البلد يتجه نحو الانهيار الشامل في كل المجالات. هذا النظام فشل في قيادة لبنان ويجب إسقاطه».

وأمهل رئيس الوزراء سعد الحريري، الجمعة 18 أكتوبر/تشرين الأول، شركاءه في الحكومة 72 ساعة للاتفاق على إصلاحات من شأنها تجنيب البلاد أزمة اقتصادية، ملمحاً لاحتمال استقالته إن لم يحدث هذا.

واندلعت الاضطرابات الأخيرة بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة منها رسوم على المكالمات الصوتية عبر تطبيق واتساب، وهي خطوة تراجعت عنها السلطات سريعاً بعد تفجر أكبر احتجاجات في البلاد منذ عقود.

ويشارك في أكبر احتجاجات يشهدها لبنان منذ أعوام متظاهرون من مختلف الطوائف والدوائر في مشهد أعاد للأذهان ثورات اندلعت في 2011 وأطاحت بأربعة رؤساء عرب. ورفع المحتجون لافتات وهتفوا بشعارات تطالب برحيل حكومة الحريري.

وفي جنوب لبنان هاجم مسلحون من حركة أمل الموالية لرئيس البرلمان نبيه بري متظاهرين سلميين مزقوا ملصقات لصورته وهتفوا بشعارات تتهمه بالفساد. ومنعوا فرق التغطية التلفزيونية من تصوير تلك الاحتجاجات.

كلمة نصرالله لم تُقنع المحتجين برفضه لاستقالة الحكومة

وقال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، السبت، في كلمة بثها التلفزيون إن جماعته لا تؤيد استقالة الحكومة وإن البلاد ليس لديها متسع من الوقت لمثل هذه الخطوة نظراً للأزمة الاقتصادية الحادة.

وأضاف أنه يدعم الحكومة الحالية «ولكن بروح جديدة ومنهجية جديدة» وأن الاحتجاجات تظهر أن الطريق للخروج من هذه الأزمة ليس بفرض ضرائب ورسوم جديدة على الفقراء ومحدودي الدخل.

لكنه قال إن الحكومة الحالية لا تتحمل وحدها مسؤولية ما آلت إليه الأمور مضيفاً «الكل يجب أن يتحمل المسؤولية وعدم الانشغال الآن في هذا التوقيت بتصفية حسابات سياسية مع البعض وترك مصير البلد للمجهول مما سيؤدي إلى مجهول أمني وسياسي».

ودعا كل الأطراف السياسية بما فيها حزب الله إلى تحمل المسؤولية قائلاً «أولاً الكل يجب أن يتحمل المسؤولية وأن يقبل سهمه من المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع، وثانياً أن يأتي ويشارك ويساهم في المعالجة. من يهرب، من يتخلى، من ينسحب، الشعب اللبناني يجب أن يحاسبه».

 

توقع نصرالله في الخطاب أن يؤدي فرض أي ضرائب جديدة إلى «انفجار شعبي».

وقال «بالوضع الحالي هناك أخطار حقيقية تواجه البلد. هناك خطران كبيران الخطر الأول هو الانهيار المالي والاقتصادي والخطر الثاني هو خطر الانفجار الشعبي».

وتابع قائلاً «الخطر الأول الذي يتحدث عنه الكثيرون هو الانهيار المالي والاقتصادي.. إنه إذا لم نعمل حل نحن رايحين على انهيار، البلد راح يكون مفلس والعملة تبعنا ما بيعود لها قيمة. «الخطر الثاني هو خطر الانفجار الشعبي نتيجة المعالجات الخاطئة».

بينما توسعت الاحتجاجات لتشمل أغلب المدن اللبنانية

وفي مدينة صور الساحلية بالجنوب امتلأت الشوارع بالمحتجين.

وقالت سيلفيا يعقوب، وهي مديرة مختبر عمرها 29 عاماً «أنا مشاركة لأنه صار 30 سنة رجال الحرب حاكمين. أنا راح يصير عمري 30 سنة وبعدهم أهلي بيقولوا بكرة أحلى وأنا ما عم بشوف نهار أحلى إلا إذا أخدت حقي بإيدي.

«بدنا المصاري المنهوبة، بدنا كلهم يستقيلوا لأنه 30 عائلة حكمت وإحنا 5 ملايين واحد، ما بقى نقبل».

 

وتعهدت الحكومة، التي تضم كافة الأحزاب اللبنانية تقريباً، بعدم فرض ضرائب جديدة لدى سعيها لإقرار موازنة 2020.

ومن شأن إقرار الموازنة أن يساعد لبنان على الحصول على مليارات الدولارات التي تعهد بها المانحون الدوليون شريطة تطبيق إصلاحات طال انتظارها للقضاء على الهدر في الإنفاق وعلى الفساد.

وقالت مريم كسروان (28 عاماً) «يجب أن تستمر الاحتجاجات لأن هذه مسألة تتعلق بكرامتنا. وغير ذلك نحن سنبقى بحالة إذلال».

واعتقلت شرطة مكافحة الشغب بعض المحتجين في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة وأطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لفض احتجاجات شابها العنف في بيروت مما أدى لتناثر الزجاج والحطام المحترق في الشوارع.

وقال جهاز الأمن الداخلي إن 52 شرطياً أصيبوا يوم الجمعة وإن قواته اعتقلت 70 شخصاً.

اجمالي القراءات 1035
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 19 اكتوبر 2019
[91495]

مظاهرات لبنان والعراق .


أجمل  ما فى مظاهرات لبنان والعراق انها ضد الطائفية والفساد ،وانها بإسم الشعب كله . وأنك تستطيع رؤية  مظاهرات لبنان من  كل الزوايا ،فهى مظاهرات ضد الفساد ، فيها صور إحتجاجية عالية لدرجة مُخيفة ،وفيها صور إجتماعية رائعة من التكافل وتبادل ألأطعمة والحلويات فى ميادين المظاهرات ،وفيها ذكريات لبيعض (العُشاق ههههه ) وفيها فيديوهات تصلح خلفيات لفيديو كليبات المُطربين ، والأجمل هو خروج الحكومتين اللبنانية والعراقية وإعترافهما بالتقصير وتحمل المسئولية .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 19 اكتوبر 2019
[91496]

هذا تطور خطير اشرنا اليه فى آخر ما سجلناه فى ( لحظات قرآنية )


أتممنا من حوالى عشرة ايام الحلقة رقم 1000 من برنامج لحظات قرآنية ، سيستمر العرض حتى ابريل العام القادم. سجلنا حلقات عن الصوم والزكاة والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ثم دخلنا فى حلقات جديدة عن ( المحمديون بين إهلاك قائم وغهلاك قادم ) يراجع تاريخ المحمدين ليؤكد إعجاز القرآن الكريم فى أن يحق عليهم وبإستمرار الهلاك الجزئى أو التعذيب الذى نبّأ به سلفا رب العزة . ومن أهم أسباب الإهلاك هو فساد ( الملأ ) المترفين وإحتكارهم السلطة والثروة . يختلفون ويتنازعون لكن يتفقون فى الفساد ونهب ثروات الوطن والأغلبية من الشعب . وقلنا إن الصراع سيتحول الى مواجهة بين المحرومين والمُتخمين . وهو ما يحدث الآن فى بلاد تتكون من طوائف كالعراق ولبنان .

هو إهلاك قائم وقادم ، حذر رب العزة جل وعلا منه ، ولكن المحمديين لا يعقلون . بعون الرحمن جل وعلا سنستأنف تسجيل الحلقات بعد عدة أشهر قد تتغير فيها بعض أنظم الحكم .

أكابر المجرمين يمكرون ولا يحيق المكر السىء إلا بأهله .

3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 19 اكتوبر 2019
[91497]

طلب (وطمع ) من الأستاذ محمد منصور.


نطمع من أخى الحبيب  الأستاذ محمد منصور -مخرج - حلقات (لحظات قرآنية ) إذا كانت حلقات استاذنا الدكتور -منصور -عن (تاريخ المحمديين والإهلاك القائم والقادم ) قد تم تجهيزها للعرض أن نبدا فى عرضها فى هذه الأيام لمواكبتها للأحداث الجارية فى المنطقة العربية بغض النظر عن أرقامها وتسلسلها ضمن حلقات البرنامج . ولك جزيل الشكر .



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 20 اكتوبر 2019
[91498]

شكرا د عثمان ، واقول هذه الحقائق المهمة :


1 ـ أخوك محمد منصور فى أوكرانيا الآن يحتفل بزواجه ، وسيعود بعون الله جل وعلا قريبا . 

2 ـ لا يمكن تغيير تسلسل الحلقات لأنها بالأرقام ، ووأتم محمد تجهيزها قبل سفره .

3 ـ عنوان الحلقات هو ( المحمديون بين إهلاك قائم وإهلاك قادم ) أى مناسبتها مستمرة لمدة جيل على الأقل حتى تتغير ثقافة الاهلاك ومسبباته ، ويتعلم الجيل القادم أن الديمقراطية والعدل وحقوق المواطنة وحقوق الانسان من حقائق الاسلام ، ويقومون بتغيير ما بأنفسهم نحو الأفضل. 

4 ـ احيانا كنت أشير فى بعض الحلقات الى وقت تسجيلها عارفا أنه بموعد إذاعتها قد يتغير الحاكم الذى أتحدث عنه . 

5 ـ أعتبر هذه الحلقات مهمة جدا لأنها إستعراض لتاريخ المحمدين المتخم بالظلم وبالإهلاك معا والمستمر ، وهى تثبت إعجاز القرآن الكريم فى الإخبار عن المستقبل .

6 ـ أدعو الله جل وعلا أن يعيننا على إكمال الألف الثانية من برنامج ( لحظات قرآنية ) وأدعو الله جل وعلا أن يثيب محمد منصور وأحمد فتحى وأن يجزى خيرا الأحبة الذين يساندوننا بتبرعاتهم وبها أكملنا تجهيز استيديو خاص بقناة أهل القرآن . 

5   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأحد 20 اكتوبر 2019
[91499]

وعد الحر


لدينا وعد من الدكتور صبحى بالشروع فى عمل حلقات تفضح التاريخ الحقيقى لمن يدعونهم بالسلف الصالح تكون على غرار حلقات فضح السلفية، أسأل الله أن يعينه على الوفاء ،أؤكد لكم أنها ستكون زلزالا يقلب مسلماتهم رأسا على عقب ،نحن على أحر من الجمر.



6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 20 اكتوبر 2019
[91500]

بالتوفيق للأستاذ محمد منصور - وربنا يبارك فيه .


الف الف مبروك لأخى الحبيب الأستاذ محمد منصور .وبالتوفيق وربنا يبارك فيه وفى عروسته ويسعدهم ويحفظهم ...  وشكرا جزيلا استاذى دكتور -منصور - على الإجابة ،والله المُستعان على طريق الإصلاح المُستمر الطويل فى بلادنا العربية والإسلامية .ونسأل الله أن يقينا شر الفاسدين وشر إهلاكهم وهلاكهم.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق