الإفراج النهائى عن المعتقل القرآنى - رضا عبدالرحمن .

اضيف الخبر في يوم الخميس 22 يناير 2009. نقلا عن: أهل القرآن


الإفراج النهائى عن المعتقل القرآنى - رضا عبدالرحمن .

الحمد لله رب العالمين

لقد تم الإفراج النهائ عن المعتقل القرآنى الأستاذ – رضا عبدالرحمن على .

وعاد سيادته إلى أهله وأحبابه مساء اليوم (2009-01-22) .وهو بخير ،والحمد لله .

ومن الجدير بالذكر أن قوات أمن الدولة كانت قد أعتقلته فى (2008-10-26)  .وتم الإفراج عنه من اول جلسة بعد التحقيق معه (بمقر أمن الدولة ،ونيابة أمن الدولة العليا)  ،ولكن وزير الداخلية إستأنف على حكم الإفراج ،ورفضت المحكمة إستئناف الداخلية ،وأفرجت عنه فى (2009-01-09) إلا أن أمن الدولة إحتجزته مرة أخرى  بمقر قوات أمن الشرقية (بالزقازيق) إلى  ان تم الإفراج عنه مساء اليوم .

فالحمد لله رب العالمين على عودته سالماً غانماً منتصراً مرفوع الرأس .

اجمالي القراءات 8678
التعليقات (26)
1   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الخميس 22 يناير 2009
[33277]

al hamdou lellah

mabrouk ya ridha wa li ahlek wa tahaniya li akhina ahmed mansour bel efraj


3an karibah...hadha men fadhli rabi


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33279]


عزمت بسم الله،

الحمد الله الذي أخرج الأستاذ رضا عبد الرحمان من السجن، من بعد أن نزغ الشيطان بينه و بين شيوخ الأزهر، فمكر فيه الوزير رغم الحكم ببراءته، (إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين).

فهنيئا لأهله وذويه، وللدكتور أحمد والأحبة من أهل القرآن على هذا النصر المبين، فإن دل هذا على شيء فإنما يدل على معية الله تعالى للمجاهدين في سبيله لإعلاء أحسن الحديث كتابا، ودحض لهو الحديث الذي كتب بأيدي البشر، ويوهمون الناس أنه من عند الله، وما هو من عند الله ليضلوا به كثيرا وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون.

فهنيئا لك أخي العزيز الأستاذ رضا عبد الرحمان على صبرك الذي يزيدك إيمانا وتقوى لتفوز الفوز العظيم يوم الدين، فذلك اليوم يقول المزكون أنفسهم المتبعون لغير ما أنزل الله، يوم يتخاصمون في النار التي يخلدون فيها وبئس القرار : (وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الاشرار * اتخذناهم سخريا ام زاغت عنهم الابصار * ان ذلك لحق تخاصم اهل النار."64" ص.

ختاما يذكرنا المولى تعالى قائلا: ان الذين يكتمون ما انزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا اولئك ما ياكلون في بطونهم الا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم ."174" البقرة.

وما تنقم منا الا ان امنا بايات ربنا لما جاءتنا ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين. "126" الأعراف.

مع تحيات إبراهيم دادي.


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33280]

الحمد الله الذي أخرج الأستاذ رضا عبد الرحمان من السجن،

عزمت بسم الله،

الحمد الله الذي أخرج الأستاذ رضا عبد الرحمان من السجن، من بعد أن نزغ الشيطان بينه و بين شيوخ الأزهر، فمكر فيه الوزير رغم الحكم ببراءته، (إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين).

فهنيئا لأهله وذويه، وللدكتور أحمد والأحبة من أهل القرآن على هذا النصر المبين، فإن دل هذا على شيء فإنما يدل على معية الله تعالى للمجاهدين في سبيله لإعلاء أحسن الحديث كتابا، ودحض لهو الحديث الذي كتب بأيدي البشر، ويوهمون الناس أنه من عند الله، وما هو من عند الله ليضلوا به كثيرا وما يضلون إلا أنفسهم وما يشعرون.

فهنيئا لك أخي العزيز الأستاذ رضا عبد الرحمان على صبرك الذي يزيدك إيمانا وتقوى لتفوز الفوز العظيم يوم الدين، فذلك اليوم يقول المزكون أنفسهم المتبعون لغير ما أنزل الله، يوم يتخاصمون في النار التي يخلدون فيها وبئس القرار : (وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الاشرار * اتخذناهم سخريا ام زاغت عنهم الابصار * ان ذلك لحق تخاصم اهل النار."64" ص.

ختاما يذكرنا المولى تعالى قائلا: ان الذين يكتمون ما انزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا اولئك ما ياكلون في بطونهم الا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم ."174" البقرة.

وما تنقم منا الا ان امنا بايات ربنا لما جاءتنا ربنا افرغ علينا صبرا وتوفنا مسلمين. "126" الأعراف.

مع تحيات إبراهيم دادي.


4   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33281]

الحمد لله على سلامتك يا حبيبنا رضا

الحقيقة إن ما يحدث في مصر الكنانة اليوم, مصر الحب والأمن والسلام... يثير الريبة والدهشة, ولولا مواقع التنوير والإصلاح الألكترونية في العالم ومنها موقعنا المبارك ( أهل القرآن ) والزخم الإعلامي ومؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع المدني الشريفة النزيهة, والتي كلها تساعد في كشف زيف هذه الأنظمة الدكتاتورية!! ومشرعيهم غير الشرعيين أئمة أشد الكفر والشقاق والنفاق!! ولولا الوعي الذي تفرزه هذه المواقع ضد القمع والبطش وتكميم الأفواه والملاحقات والسجون والتعذيب ضد شباب برئ نقي شريف نزيه من أمثال حبيبنا رضا عبد الرحمن علي, كان بالإمكان أن يلبسوه تهما باطلة كيدية ممكن على أثرها قتله وإخفاء الحقيقة معه عن الناس, أما وقد أفرج الله همه وأنجاه من القوم الفاسقين, أرجوا أن تكون هذه التجربة الشاقة المريرة أن لا تؤثر سلبا وكُرها وإحباطا لبقية مشوار حياته... وإن بعد العسر يسرا بإذن الله جل جلاله وحده لا شريك له.

الحمد لله على سلامتك حبيبنا رضا, وأصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله , وإنَ لله وإنَ إليه راجعون, وهنيئا للأسرة الكريمة بالإفراج عن رضا وعودته بسلامة الله ولكل من قالوا كلمة حق للتضامن معه ولنصرة قضيته العادلة.


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33282]

الحمد لله

الحمد لله .أن مرت هذه المحنة بسلام.وعاد إلينا العزيز رضا ,والى أهله وذويه سالماً.وأقول لهم هنيئا لكم بعودته . لقد مثل العزيز رضا القول بالفعل.فهو صادق في قوله وفي فعله.وسيبقى صبر وصمود العزيز رضا نموذج لكل اصلاحي ,عزم امره وتوكل على الله في أن يسير في درب الاصلاح والتنوير,ليقول كلمة الحق مهما كان الثمن.


6   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33283]

حمدا لله على سلامتك أستاذ / رضا

لقد كانت أزمة كبيرة طالت أهل القرآن جميعا بجانب أهلك وذويك ، فأنت لم تكن وحدك أخي في هذه الأزمة .


وكان الموقع في حالة من الكرب العظيم .


ولكن الحمد لله على سلامتك ، وعلى كمأنينك أهلك ، وراحة بال أهل القرآن .


الحمد لله ... الحمد لله ... الحمد لله ... الحمد لله ...




7   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33284]

هنيئا للأخ رضا

الحمد لله على سلامتك يا بطل وهيا نريد مقالا جديدا يبين الامور التي فعلها جلاوزة الازهر وتابعيهم  أثناء التحقيق .


الحمد لله على السلامة لو تم حبسك في جوانتناموا كان أرحم شوي .


الف مبروك لك ولأهلك عودتك سالما


8   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33285]

الحمد لله

السلام عليكم.


ألف ألف مبروك يــــــــــــــــــا أخــــــــــــــــــــي رضا عبد الرحمان علي على قرار الإفراج عنك أخيرا. صدقني أخي الكريم أكتب هذه الكلمات و الفرح يغمرني و لم أجد الكلمات المناسبة للتعبير عن فرحتي إلا أن أقول الحمــــــــــــد للــــــــــــــــــه على سلامتك. ألف مبروك أخي الكريم.


9   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33290]

على كل شئ قدير .

مهما حاول المفسدين وذيولهم من الكيد والسجن والتشريد فإن الله على كل شئ قدير ، ها هو رضا يخرج من سجنه رغم أنف هؤلاء ، خرج بإرادة الله غصباً عنهم ، خرج رغم أنفهم وأنف ذيولهم التي من المؤكد أنها تجر أذيال الفشل والخيبة . هنيئا للدكتور أحمد ولعائلته وللأستاذ رضا ولأهل القرآن جميعا .. ولا عزاء للمرجفين في المدينة .


10   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33291]

الحمد لله على سلامتك

الحمد لله على رجوعك سالماً الى أهلك و احبائك و زوال تلك المحنة و ارجوا من الله أن تكون تلك المحنة دافغاً لك و لنا على الصمود و التحدى للمضى قدماً فى طريق اعلاء كلمة الحق المبين الذى لا حق سواه وهو القرآن الكريم ... و صدق الله العظيم حيث قال (ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز)الحج 40 


مع دعائى لك بالتوفيق


11   تعليق بواسطة   اسامة يس     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33292]

حمداً لله على سلامتكم...

ألف األف حمد لله على سلامتك يا أخي الكريم رضا عبد الرحمن..


وجعل الله ما كان في ميزان حسناتك... وأنجاك من كل سوء أو هم أو حزن...


 


 


12   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33296]

ولا عزاء ..

جيوش الأمن تقبض على الاستاذ رضا ، وتأخذه إلا مكان غير معلوم لمدة تقترب من الشهرين ، وبعد ذلك يخرجونه من مخبأه إلى نيابة أمن الدولة ، وبعد ذلك نيابة أمن الدولة تقرر الأفراج عن رضا وبعد ذلك بأسبوعين ينفذ جهاز أمن الدولة قرار الافراج ، ويخرج رضا من محبسه .. لماذ كل هذا ؟؟ . كيف يفكر جهاز الأمن في مصر ؟؟


عموما فإن خروج الأستاذ رضا يعتبر أنتصاراً لقوى الخير على قوى الظلام ، ولا عزاء للمنافقين الذين حاولوا أن يثنوا الدكتور أحمد صبحي عن تكملة مشروعه الفكري عن طريق أعتقال أخوته وأقاربه وأخذهم رهائن لكي يسكتوه .!!


الف مبروك يا أستاذ رضا .


13   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33300]

الحمد لله الذي أعاد البسمة و فرج الغمة

الحمد لله على السلامة

كما يقولون السجن للرجال و الضربة اللي ما تقوتلش تقوي         و لا يهمك تابع طريقك فالعمر واحد و الرب واحد         نصيحة مني توجه إلى سفارة أي دولة من الدول التي تحترم حقوق الإنسان    أمريكا او كندا أو بريطانيا أو السويد      و تقدم بطلب للجوء السياسي و الإنساني     أعتقد أنك تمتلك قضية صلبة Solid Case و لا يمكن لأي بلد أن يرفض طلبك      فقد تم توثيق قضيتك بالصوت و الصورة بفضل نشاط و جهد أحبابك و عائلتك الكريمة     لم يبق أحد له علاقة بحقوق الإنسان و المجتمع المدني إلا و قد أخذ علما بأنك سجين سياسي و أنك ضحية الإستبداد و الإضطهاد الفكري      و لهذا فأنت ستحصل على إقامة دائمة في أحد هذه البلاد و ستحصل على جنسيتها بعد عدة سنوات     لا تضع وقتك و عمرك في مصر     هاجر و لا تنظر وراءك أبدا     الأمن المصري لن يتركك بحالك فقد صار لك عندهم ملف       و سيظلوا وراك وراك و العمر طويل     إنضم إلى آل علي و منصور في أمريكا و كندا و تابعوا جميعا نضالكم السلمي من الخارج     بصراحة أقول نيالك 3 أشهر و خرجت سالما معافى و معك قضية لجوء لا يستطيع أي قاضي في الدنيا أن يرفضها     و الله قضيتك ربحانة 100%      صدق المثل الذي قال رب ضارةٍ نافعة        الحمد لله على السلامة وأهلا بك من جديد بين أهلك و أصحابك      السلام عليكم


14   تعليق بواسطة   محمد حسن     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33301]

ألف مبروك

ألف مبروك على الإفراج أخ رضا عبدالرحمن .


15   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33302]

مبروك يا استاذ رضا

مبروك يا استاذ رضا خروجك من بين أيدي هؤلاء الظلمة ، وكما أخرجك ربك بالحق ، فهو قادر على حمايتك ، واعلم أن مصير هؤلاء جميعا هو الزوال كما زال غيرهم من الطغاة ، واستاذهم فرعون ليسو أقوى منه ،واعلم أن زبانيتهم أيضا سينالون نفس المصير ، عما قريب سوف ينالون ما يستحقون فلا تبتأس فإن الله سبحانه وتعالى خير منتقم ، وليعلم المنافقون والأفاقون أي منقلب هم ينقلبون .


مبروك مرة أخرى .


16   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33303]

حمدا لله على سلامتك

أهني ألأخ رضا بالسلامه وخروجه من زنازين مبارك وعصابته سالما وكذلك اوجه التهنئه للدكتور احمد واهل رضا واقول له من يتقي الله يجعل له مخرجا وانت اخي العزيز من الذين يتقون الله ويرفعون كتابه فوق ما كتب البشر وكذبوا به على لسان رسوله الكريم وابارك لأهل القران بالإفراج عن ألأخ رضا


17   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33309]

Thank God for the release

My brother Redha, I am very happy for this great news, However, in case they inflicted any physical suffering on you i recommend to chase those who detained you such a long time without a proper right and let them pay for it, those who never acknowledged the freedom of a person to express his peaceful thoughts, those who are thirsty to halt every human aspect of their own people, those should be held accountable for this and let everyone know that this reformation movement is a rightful and peaceful one


Indeed, the afterlife is for those who never seek corruption neither tyrany in this earth, and the consequence is for those who are awed by God. ..


M.


18   تعليق بواسطة   سعاد معروف     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33311]

خبر سار ومبشر

جميل سماع خبر سار في زحمة الأخبار الحزينة وما أكثرها, الله يوفقك ويحميك من كل شر. المهم الان تهتم بصحتك وتغذيتك لأن السجن في بلادنا موت أحمر. الله على الظالم تجربة تنذكر وما تنعاد. ألف الحمد لله على السلامة.


19   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 23 يناير 2009
[33313]

تهنئة وشكر واجب

تهنئة للإفراج عن الابن رضا وعودته الي بيته و أهله .. مع شكر واجب للقضاء المصري وبعض منظمات المجتمع المدني التي تبنت قضيته .. وتمنياتي له بالتوفيق في نضاله السلمي مع كل رفاقه نحو مجتمع مدني ديمقراطي يحترم حقوق الانسان والمواطنة وحرية العقيدة .. هذا المجتمع هو أملنا الوحيد في مستقبل أفضل .. بدلا مما تجره الينا جماعة الاخوان الظلامية والتي تصب في مصلحتها التصرفات الأمنية الخاطئة ..

20   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   السبت 24 يناير 2009
[33334]

كارت تهنئة

ابعث للأستاذ رضا عبدالرحمن بكارت تهنئة على خروجه مرفوع الرأس رغم جميع المحاولات لاثبات الادانة عليه ، ورغم قوة الظلام في بلادنا وجبروته إلا أن الله سبحانه وتعالى أقوى من الجميع ولمن يقول عن هؤلاء الظلمة أن ايديهم طايلة وأنهم يستطيعون أن يفعلوا ما يشاءون في خلق الله أقول لهم أن الله سبحانه وتعالى أقوى منهم وهو الحافظ وهو المعز  والمذل وهو من بيده الملك يؤتيه من يشاء وينزعه ممن يشاء ، فكل البشر وخاصة جلاديهم لا يستطيعون أن يضروك بشئ إلا بإذن الله .


اكرر تهنئتي لعائلة الدكتور احمد الصابرين على البأساء والضراء وحين البأس على الافراج عن ابنهم الاستاذ رضا ، وأقول لهم لا تبتأسوا فإن الله خير منتقم إنه نعم الموليى ونعم النصير.


كما اهنئ كل من وقف إلى جانبه في هذه المحنة وعلى رأسهم الدكتور احمد صبحيي الذي يعاني ولا يزال من بطش جهاز الأمن مع اسرته وأذكره وأذكرهم  وأذكر من يبطشون بهم بإن الله سبحانه يقول {إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ }البروج12  ، فبطش الله سينال الظلمة إن عاجلا أو آجلا .ولا ننسى أن نهنئ جميع أهل القرآن بهذا الفرج .


21   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 24 يناير 2009
[33353]

الاخ العزيز رضا عبد الرحمن , الف تهنئة

جميل جدا ان نسمع بين الوقت والاخر خبر سار ومفرح , وخبر اطلاق سراحك افرحني جدا,, والف حمدا لله على سلامتك.


حاول ان تنسى هذه الفترة التي قضيتها في المعتقل وارميها خلف ظهرك فالحياة كلها امامك واغفر وسامح لمن اخطأ في حقك لتبدأ حياة سعيدة وهانئة بأذن الله ونسمع عن خبر زواجك , اليس الوقت ملائم لتكون عائلتك الصغيرة وتفرح وتفرح معها قلب احبابك .


مرة ثانية, الف حمدا لله على سلامتك واطلاق سراحك


ودمت بكل خير وعافية وفرح وكل شئ جميل


امل


22   تعليق بواسطة   سيد احمد التنى     في   السبت 24 يناير 2009
[33366]

البطل المناضل رضا عبد الرحمن

جزيت خيرا وحققت نصرا
وصرت مثلا يحتذى
مرحبا بك فى ديارك

23   تعليق بواسطة   Raad Abdul-Aziz     في   السبت 24 يناير 2009
[33373]

Congratulation

Congratulation and hope all the best for him


24   تعليق بواسطة   mudhafar yacoub     في   الأحد 25 يناير 2009
[33408]

الا ان اوليياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

مبروك لك سلامتك مع   ا حلى الاما ني


25   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأحد 25 يناير 2009
[33414]

الحمد لله على سلامتك أخ رضا

وأتمنى لك التوفيق في حياتك, وخصوصا بحوثك القرآنية.


مع كل التقدير والأحترام


26   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الأحد 25 يناير 2009
[33433]

الأخ الكريم رضــا عبد الرحمــن

ألأخ الحبيب والمناضل الكريم رضا حفظك اللـــه من كل مكروه


الحمد الله الذي أخرج الأستاذ رضا عبد الرحمــن من السجن، من بعد أن نزغ الشيطان بينه و بين شيوخ الأزهر، فهنيئا لك أخي العزيز الأستاذ رضا عبد الرحمـــن فهنيئا لأهله وللدكتور أحمد وجميع أهل القرآن فهنيئا لك أخي العزيز الأستاذ رضا على صبرك الذي يزيدك إيمانا وتقوى.


وإن بعد العسر يسرا بإذن الله جل جلاله وحده لا شريك له.

الحمد للـــه على سلامتك ومرحبا بك عائدا إلى أهلك وبيتك.


أخوك محمد صادق


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق