هل كان لإبليس ذرية قبل أن يُخرج من الجنة؟؟؟

ابراهيم دادي في السبت 05 مارس 2016


هل كان لإبليس ذرية قبل أن يُخرج من الجنة؟؟؟

 

عزمت بسم الله،

 

هل إبليس كان وحيدا من الجن؟؟؟

هل كان مع الملائكة مخلوقات من (الجن) لم تسجد لآدم كما لم يسجد إبليس؟؟؟

هل الأمر بالسجود لآدم كان للملائكة، أم كان للملائكة والجن؟؟؟

إذا كان الأمر بالسجود كان للملائكة فقط. وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنْ السَّاجِدِينَ(11). الأعراف.

 فلماذا يعاتب الله تعالى إبليس الذي كان من الجن؟؟؟

ما معنى أن الله تعالى كان يخاطب إبليس باسمه ( يا إبليس ) قبل أن يأبى السجود لآدم؟؟؟

إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ(31) قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ(32)الحجر.

ما معنى تغير خطاب الله تعالى لإبليس بعد أن عصى أمر الله تعالى في السجود لآدم، فأصبح يخاطبه ب باسم ( الشيطان)؟؟؟

قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَاسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنْ الْعَالِينَ(75)قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ(76)قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ(77)وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ(78)قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ(79)قَالَ فَإِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ(80)إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ(81)قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ(82)إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمْ الْمُخْلَصِينَ(83).ص.

هل بعد العصيان وصدور حكم الله تعالى على إبليس باللعنة إلى يوم الدين أصبح شيطانا فحذرنا المولى تعالى منه ومن ذريته؟؟؟

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(21).النور.

ما هي خطوات الشيطان؟؟؟

هل هي عصيان أمر الله تعالى وفعل المنكرات والفحشاء وكل ما نهينا عنه؟؟؟

إذا كان الله تعالى فد أخبرنا أنه سبحانه خلق الجن من نار والإنس من طين. قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ(76).ص. فمما خلق الملائكة؟؟؟

إذا كان الله تعالى خلق الجن والإنس ليعبدوه. وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِي(56). الذاريات. نلاحظ أن الله تعالى ذكر جنسين ممن خلق ليعبدوه، وهما الجن والإنس، فما دور الملائكة ؟؟؟ ولم يذكر الله تعالى مما خلقوا ولا تكليفهم بالعبادة؟؟؟

ألا يمكن أن يكون الجن والملائكة من أصل واحد؟؟؟  

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 

اجمالي القراءات 7284

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الأحد 06 مارس 2016
[80727]

شكرا -- والمفروض ألا نخاف من وضع مثل هذه اتساؤلات ؟


الأستاذ  إبراهيم دادي ..



شكرا  لهذه  الأسئلة  المستفزة  الموقظة   لحاسة  التدبر ..



والواضح   أن   ذلك  المخلوق  الذي  اصطف مع   بقية  الملائكة ،  كان  إسمه  إبليس ،  مثل  ما  كان -  حتما - لكل  واحد  من  زملائه  إسم  ...  ولكن  لما   عصى   ذلك   المخلوق   -  إبليس - أمر  ربه  ،   أصبح  عاصيا ،  واصبح  تصرفه   وموقفه   شيطانيا .  ولذلك  كانت  نصيحة  الخالق   وأوامره  بــ :  ( لا تتبعوا  خطوات  ذلك  المخلوق  العاصي أي الشيطان ).



وما  دام  الله  سبحانه  وتعالى  أخبرنا  بأنه  خلق  جنسين  اثنين  ، وبالتالي  فإن أولئك   المأمورين   بالسجود   مخلوقون ،  وهم  يندرجون  حتما   بدون أي  شك  في  جنس  الجن ، وهذا  يعني  أن  الله  لم يخبرنا  بأنه  خلق   جنسا  آخر  ثالثا ،  علما  أن  هذا  لا  ينفي  أنه  فعل   ذلك  وأكثر  من  ذلك ،  ولكن  الذي  يعنينا  هو ما   صرح  به  خالقنا  .  



والله  وحده  أعلم .  ودمت  موفقا   ... 



 



 


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 06 مارس 2016
[80733]

كان من الجن ففسق عن امر ربه


السلام عليكم سبق ان كتبت في هذا الموضوع ، وتوقفت عند نفس الأسئلة وناقشت كثيرا كون إبليس من الملائكة ، او من الجن كثيرا .. ولكن الآيات تتحدث  عن انه كان فعلا من الملائكة،   ولكنه لم يسجد ، ولم يصغ لأمر الله ، بل جادل واستكبر فرسب في اختبار الطاعة  ، وقد جمعت بعض الآيات لتقص علينا القصة فبداية القصة :


واذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من صلصال من حما مسنون( 28) فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين( الحجر 29)


لقد نجح الملائكةفعلا  في الاختبار بينما رسب  إبليس ، فأصبح من الكافرين :


واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين (البقرة 34)


لماذا اصبح من الكافرين لانه لم يكن من الساجدين :


ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس لم يكن من الساجدين (الاعراف 11)


ولذا فقد أصبح من الجن ، لان كان  في التعبير القرآني بمعنى أصبح : 


واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)


شكرا لكم ،ودمتم بخير 


3   تعليق بواسطة   إبراهيم بوليفة     في   الأحد 06 مارس 2016
[80734]

الملائكة و الشياطين هي أوصاف لمخلوق الجان و ليست مخلوقات منفردة بذاتها


السلام عليكم



أرى و الله أعلم أن الملائكة ليست مخلوقات منفردت بذاتها بل هي من نوع الجان الذي خلق من نار كما أخبرنا الله تعالى  فكما يوجد شياطين الجن هناك ملائكة الجن فكلمتي الملائكة و الشياطين هي أوصاف أو وظائف أوكلت لمخلوق الجان ليقوم بها و ليست مخلوقات منفردة بذاتها فنحن معشر الإنسن كذلك  منا الشياطين و من الصالحون و منا الأنبياء فأبليس كان ممن إصطفاهم الله ليكون من نوع من أنواع الملائكة ولنقل الملائكة المقربون كما هنالك ملائكة الرحمة و ملائكة العذاب إلى أخيره من الأنواع  ولكن عند ما أمره الله  للسجود لأدم غلبت عليه طبيعته النارية و طغت عليه وأصابه الكبر  لذا قال عنه الله كان من الجن فبعدها مباشرة ففسق عن أمر ربه و مادام الفسوق جاء بعد أن قال الله عنه  كان من الجن ففرضية أن كلمة كان جاءت بمعنى أصبح من الجن لا تستقيم فالفسوق جاء بعدما قال الله كان من الجن و ليس قبل أن أصبح من الجن



وهناك أيات في القرأن توضح أن الله يصطفي  الرسل من الملائكة ومن الناس فقط حيث قال في سورة الحج الله يصطفي من الملائكة رسلا و من الناس   و لم يذكر أن هناك نوع أخر من الرسل في المقابل  حين يخاطب الله يوم القيامة معشر الجن الإنس معاتبا لهم قائلا يا معشر الجن و الإنس ألم يأتكم رسلا منكم يتلون عليكم أيات ربكم  و إذا علمنا أن رسل الإنس هم الأنبياء والرسل الذين إصطفاهم الله من الناس فتبقى الفرضية الوحيدة لنوع الرسل الذين أرسلوا للجن هم الملائكة لا غير  و مادم الله قال ألم يأتكم رسلا منكم فعليه تكون الملائكة من نوع الجن



4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 06 مارس 2016
[80736]

الشيطان صفة


فعلا أتفق مع الأستاذ إبراهيم بوليفة في ان إبليس اسما لهذا المخلوق وصفته هي الشيطان  ، عندما خالف أمر ربه فعلا  ، وقد سقطت مني هذه النقطة وقت تعليقي،  فشكرا له على تذكيرنا بها ، دمتم بخير ..



5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 06 مارس 2016
[80741]

تحية من عند الله عليكم، أخي الأستاذ أسامه قفيشة،


تحية من عند الله عليكم، أخي الأستاذ أسامه قفيشة، على هذا الجهد الذي بذلتم في هذا المقال المهم، الذي وضعتم له الرابط، ولكي يصل إليه القارئ الكرم يجب نقله ولصقه في صفحة جديدة من الواب. وشكرا لكم جزيلا.وأتفق معكم في ما قدمتم من بحث، وأضيف بأن الملائكة ليسوا معصومين، وأن لهم الاختيار في الطاعة والمعصية كما للإنس كذلك، والدليل هو في قوله تعالى: وَأَشْرَقَتْ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ(69)الزمر. والشهداء هم الملائكة، الذين يشهدون أعمالنا ويكتبونها... وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ إِلَّا(75).الزمر.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 06 مارس 2016
[80742]

شكرا أستاذي يحي فوزي على المشاركة


شكرا أستاذي يحي فوزي على المشاركة، القيمة المجيبة على بعض الأسئلة، وفعلا كل الآيات تدل على أن إبليس من الملائكة ولما عصى أمر ربه أصبح شيطانا مريدا. إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَرِيدًا(117). النساء.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 06 مارس 2016
[80743]

شكرا لك الأستاذة عائشة حسين على المداخلة وإثراء المقال


شكرا لك الأستاذة عائشة حسين على المداخلة وإثراء المقال، وأقول فعلا كما تفضلت فقد نجح الملائكة في الاختبار ورسب إبليس، لأنه كان حرا في الطاعة أو المعصية، مثله مثل باقي المخلوقات التي كلفها الله تعالى بعبادته وهم الجن والإنس، ويوم الدين يعرض الجميع إلى الله تعالى فيحكم بينهم فيما هم فيه مختلفون. قال رسول الله عن الروح عن ربه:لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُسْتَقِيمٍ(67)وَإِنْ جَادَلُوكَ فَقُلْ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ(68)اللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ(69)أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ(70)وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَا لَيْسَ لَهُمْ بِهِ عِلْمٌ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ(71).الحج.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



8   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 06 مارس 2016
[80744]

شكرا لك أخي الأستاذ إبراهيم بوليفة


شكرا لك أخي الأستاذ إبراهيم بوليفة، على المشاركة بقلمك ورأيك، وأوافقك في ما تفضلت به وقلت: أرى و الله أعلم أن الملائكة ليست مخلوقات منفردت بذاتها بل هي من نوع الجان الذي خلق من نار كما أخبرنا الله تعالى. وفعلا لأن الله تعالى أخبرنا أنه ما خلق الجن والإنس إلا ليعبدوه. وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِي(56). الذاريات.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



9   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الإثنين 07 مارس 2016
[80760]

السلام عليكم


نعم ربما انت على حق ولكن هناك اسئلة 



اولا لم يخلق الله جنسين ليعبدوه بل هناك اجناس منها النجم والشجر و الأنعام ما اخبرنا الله ويخلق ما لا تعلمون في تلك الآية فقط اختص الإنس و الجن 



كيف يقول الله على الملائكة انهم لا يعصون الله ما امرهم و يفعلون ما يؤمرون 



وبعدين يقول عصى؟ 



الملائكة مثل الأنعام تطبق ولا تعصي مسخرة لخدمة الله فيها قابض الروح قل يتوفاكم ملك الموت الدي وكل بكم  وفيه حامل القرآن الى محمد اى جبريل  وفي الآخرة دار الجزاء نلاحطهم ما زالو يعملون وهي دار جزاء وليست دار عمل . في جهنم عليها ملاءكة غلاظ شداد  للمؤمنين تتلقاهم الملاءكة  هدا يومكم  وووو,,,,,الخ



10   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الإثنين 07 مارس 2016
[80761]

تكملة


يسال الكاتب عن مما خلقت الملائكة ؟



نعم البشر من طين 



الجن من نار 



ربما وعلى ما اعتقد ان الملاءكة خلقت من ريح او هواء 



لانه من المواد الخام التي خلق الله بها كل شيء هي النار و التراب و الهواء و الماء 



الله لا يدكر لنا كل شىء ولكن اعطانا عقلا لنفكر 



11   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الإثنين 07 مارس 2016
[80762]

سؤال واحد


لمدا قال الله تعالى 



الا ابليس كان من الجن



ما معنى كان ؟؟



12   تعليق بواسطة   احمد ناد     في   الإثنين 01 اغسطس 2016
[82648]

الرد


1- خلق الله سحانه و تعالى مخلوقين للعبادة هما الجن و الانس  



2- الانس من طين و الجن من نار 



3- ينقسم الجن الى قسمين         جن دكور و اناث  تعصي بدون علم  و تتوب                                       وفيهم شياطين تعصي بعلم وتقوم بالشر  



                                       جن لم يسبق لها العصيان غير اناث وهي                                            الملائكة    



لان خلق الجن من مارج من نار و النار عبارة عن طاقة و الطاقة تولد النور وهي الصفة الخاصة بالملائكة



4- الانس ينقسم الى قسمين                       انس يعصي بدون علم  و                                                             يتوب  



                                                     انس شياطين يعصي بعلم ويقوم                                                      بالشر 



 5- ابليس هو كان ينتمي الى الملائكة قبل العصيان و بمان القران تبيان لكل شيئ فانه اخبرنا ان ابليس هو اخر ملائكة قامة بالعصيان و لانه قام بالتوعد لبني ادم اي ليحدرنا منه .



والله اعلم من له دليل على عكس ما اقول من القران فليقدمه وشكرا .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 378
اجمالي القراءات : 6,620,443
تعليقات له : 1,878
تعليقات عليه : 2,710
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA