السعودية تنفذ مشاريع في المشاعر المقدسة بكلفة 100 مليار دولار

اضيف الخبر في يوم السبت 20 يوليو 2019. نقلا عن: روسيا اليوم


السعودية تنفذ مشاريع في المشاعر المقدسة بكلفة 100 مليار دولار

             قالت وزارة الحج والعمرة في السعودية إن إجمالي ما أنفقته المملكة على التوسعة الأخيرة للمسجد الحرام في مكة المكرمة يصل إلى 100 مليار دولار، وفقا لوسائل إعلام سعودية.

وفي هذا الصدد، أكدت فاتن حسين، مستشارة وزير الحج والعمرة أن "المملكة ضخت 100 مليار دولار على مشاريع التوسعة الثالثة في المسجد الحرام والتي تضمنت 5 مشاريع أساسية، هي: مبنى التوسعة الرئيسي وشمل تطويرا للمسعى والمطاف، ومشاريع الساحات، والأنفاق، ومحطة الخدمات المركزية، والاستمرار في (توسعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز)".

مقالات متعلقة :

وأشارت حسين إلى أن عملية تنظيم حركة الحجاج والمعتمرين "تعتبر أيقونة النجاح في المسجد الحرام والذي أعدت له خطط استراتيجية من خلال 7 محطات ومنافذ لنقل المعتمرين في رحلات ترددية من وإلى المسجد الحرام، ووضع مسارات خاصة لدخول الحشود وأخرى للخروج، هذا فضلا عن مراقبة أجواء مكة المكرمة من خلال طائرات هليكوبتر للتدخل السريع في حالة الطوارئ".

وقالت المستشارة السعودية إن "رؤية 2030 تضع على رأس أجندتها خدمة الحجاج والمعتمرين، وأوجدت لتحقيق ذلك مكتبا، وكان من ثمارها (وثيقة برنامج خدمة ضيوف الرحمن)، وتشرف وزارة الحج والعمرة على الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن لتطوير الخدمات المقدمة، واستخدام التقنية لتسهيل إجراءات القدوم والحصول على التأشيرات، من خلال المسار الإلكتروني، حيث يختار الحاج باقة الخدمات التي تتناسب مع إمكاناته من حيث النقل والمسكن والإعاشة".

وأوضحت حسين أن الأهداف الاستراتيجية للوثيقة هي تيسير استضافة المزيد من الحجاج والمعتمرين وتسهيل الوصول إلى المشاعر المقدسة في مكة والمدينة، وتقديم خدمات ذات جودة عالية، وإثراء التجربة الدينية والثقافية للحجاج والمعتمرين بمشاركة أكثر من 96 جهة حكومية للعمل.

اجمالي القراءات 277
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 20 يوليو 2019
[91175]

ليس المهم المليارات ولكن المهم المواقيت الصحيحة


نتمنى  ونُطالب بتحرير المسجد الحرام وأن تكون (مكة ) مدينة دولية مُستقلة يُشرف على إدارتها إدارة مُنتخبة من كل العالم الإسلامى مؤقتا ومن العالم كله لاحقا  وأن تعود مواقيت الحج كما كانت وكما جاء فى القرءان العظيم ( 4 اشهر و4 ايام ) وليست (يوما واحدا ) كما هى اليوم  ليتكمن المُستطيعون  الراغبون فى الحج فى العالم كله من  أداء الفريضة .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق