سليمان وملكة سبأ

الخميس 28 مايو 2020


نص السؤال:
( قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ ﴿٢٩﴾ إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٣٠﴾ أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣١﴾قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّىٰ تَشْهَدُونِ ﴿٣٢﴾ قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ ﴿٣٣﴾ قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ ﴿٣٤﴾وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ ﴿٣٥﴾فَلَمَّا جَاءَ سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّـهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ ﴿٣٦﴾ ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُم بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ ﴿٣٧﴾ مالفارق بين فعل سليمان عليه السلام هنا وبين ما فعله خلفاء الفتوحات؟أعلم أننا لانأخذ التشريع من القصص القرآنى ،ولكن سليمان عليه السلام رسول من الرسل الذين أمرنا الله تعالى بالإيمان بهم وبعدم التفرقة بينهم ،الذين قال فيهم الله جل وعلا : أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ۗ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا ۖ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْعَالَمِينَ ﴿٩٠﴾
آحمد صبحي منصور :

1 ـ من سمات القصص القرآنى أنه لا يذكر كل التفصيلات . وفى قصة سليمان مع ملكة سبأ تفصيلات كثيرة لا نعرفها ، بالتالى ليس لنا أن نسأل عما لا نعرفه .

2 ـ التشريع يأتي بالأمر وبالنهى . مثل قوله جل وعلا : (  وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)  البقرة)   ( الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنْ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194)  البقرة )  ( لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (9) الممتحنة  ). الخلفاء الفاسقون عصوا تشريع الله جل وعلا ثم زعموا أن إعتداءهم هو في سبيل الله جل وعلا.

  3 ـ الاقتداء بهدى الأنبياء السابقين ، أي بالكتاب الالهى الذى اهتدوا به . والقرآن الكريم فيه تجميع لكل ما جاء في الكتب الإلهية السابقة ، قال جل وعلا : ( مَا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِنْ قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ (43) فصلت  ) ( وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ (65) الزمر ) (  شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)  الشورى ). بهذا نفهم قوله جل وعلا : (  أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمْ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْماً لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ (89) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمْ اقْتَدِهِ قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90)  الانعام)



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 521
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الخميس 28 مايو 2020
[92444]

شكرا دأحمد


شكرا دأحمد ولكن !بللت شفتيا ولم تشف غليلى



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 28 مايو 2020
[92447]

شكرا أخى الحبيب د مصطفى ، أكرمك الله جل وعلا ، واقول


 يحتاج الموضوع لمقال كامل ، نرجو أن يتسع الوقت والجهد له. 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4379
اجمالي القراءات : 41,012,053
تعليقات له : 4,652
تعليقات عليه : 13,537
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ليس عليك هداهم: أستاذى الفاضل أنا سبق وأرسلت لكم شكواى من أبناءي لعدم الصلاة. دائما أسدى لهم النصح...

الانسان والقرآن: هل هناك معضلة في المفاضلة بين الانسان والقرءان؟! دكتور احمد صبحى، السلام عليكم. هل هذه...

المسجد والجامع: ما الفرق بين المساجد والجوامع؟...

عبد الرحيم على : والله ما رأيت اجهل منكم وما اراكم الا فصيلا امنيا تابعا لامن الدولة ايها الجهلاء الخونة...

طعام أهل الكتاب: سّيدي هل طريقة ذبّح الحيوان فيها ما يحلل أويحرّم الطّعام؟ في الغربّة في مطعم المدرسة أو...

زكاة الريع : شيخنا الجليل أثابك الله أستسمحكم في سؤال. لقد جنيت مال مما رزقني الله به من زيتون بما...

نصيحة زوجية : انا يا استاذ عشت ايام سودة مع زوجتى ، واستريحت منها بموتها . كلما فكرت فى الطلاق اتراجع خوفا...

معاملة الأسرى: معاملة الاسرى ومجرمى الحرب بالمن أو الفداء ما علاقتها بالعقوبة بالمثل / وإن عاقبتم...

البخارى و رشاد خليفة: هل محمد (صلعم) هو خاتم النبيئن و المرسلين. ما هو الدليل من القران. لقد ادعى قبل سنوات...

اللوامة و الأمّارة .: يقسم الله تعالى في القران الكريم بالنفس اللوامة. ما معنى ذلك؟ وهل ان كل من يملك نفس...

الوعظ والسُّحت: من كان إماما وخطيبا رسمياومعتر ف به من قبل وزارةالأوق اف في الحكومةيأخ ذ ...

رأيت فى المنام: أنا على وشك شراء بيت ، وقد حلمت أنى اشتريته وأقمت فيه فاكتشفت أن فيه قبرا لزوجى ولى ، وأنا...

تمنى الموت: هناك من يتمنى الموت ، هل هذا حرام ؟...

شيخ قليل الحياء: ما رأيك فى الشيخ الواعظ الذى لا يحلو له إلا شرح الأمور الجنسية للنساء من الغسل والطهارة من...

دعوة ابراهيم للحج: كيف كان نبي الله إبراهيم عليه السلام يؤذن في الناس للحج؟ ...

more