ليس قتلا للنفس

الأربعاء 19 سبتمبر 2018


نص السؤال:
ارجو افادتى لى ابنه لديها طفل فى عمر 6 اشهر وقد حملت والحمل فى بدايته من عشرة ايام هل يجوز الاستغناء عن هذا الحمل ارجو الافادة وجزاكم الله خيرا ..
آحمد صبحي منصور :

هذا الحمل لم يصل بعد الى أن تدخل فيه النفس. تدخل النفس بعد ثلاثة اشهر من الحمل حسبما نعلم . وحينئذ يكون الاجهاض قتلا لهذه النفس.

الحمل الأن ليس حراما إجهاضه .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2414
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   صلاح الدين كرفه     في   الخميس 20 سبتمبر 2018
[89267]



السلام عليكم دكتور احمد ،أرجو ان تكونو في أحسن حال وان تقبلو تعليقي بصدر رحب كعادتكم ، سيدي أنا طبيب اختصاص طب وجراحة النساء و توليد واظن ان هذه الفتوى خطيرة وتفتح الباب للإجهاض علي مصراعيه واعتقادي هذا نابع من اعتقادي بان لا احد الا الله يستطيع ان يحدد الوقت التي تدخل النفس في الجنين فعل نمو الجنين (embryology) يُبين ان من لحظة تلقيح البويضة من طرف الحيوان المنوي تبدأ الخلايا في التكاثر و النمو بسرعة مذهلة فمثلا نبضات القلب تبدأ حقيقة سبعة ايام بعد التلقيح يعني حتي قبل تشخيص الحمل ، اريد ان اعرف كيف حددتم من القران مدة ثلاثة أشهر التي أراها مبالغ فيها ، أنا افحص يوميا بالصدي أجنه عمرها من ستة أسابيع أين نبضات القلب المسموعة تسيل دموع الوالدين الى 12 أسبوعا أين يمكن روءية كل الأعضاء تقريبا ،متي تدخل النفس طيلة هذه المدة ،أقول الله وحده يعلم .شكرا دكتور احمد و معذرة فأنا لست الا احد تلاميذك في مدرسة أهل القران .



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 20 سبتمبر 2018
[89268]

إستفسار د صلاح كرفة .


تحياتى دكتور صلاح كرفة . وتعقيب حضرتك مهم من الناحية الطبية البحتة  . وانا مع استاذنا الدكتور منصور -فى انه يجوز الإجهاض  قبل ان تتم عملية نفخ النفس  فى الجنين ..واريد أن ذاكر   شيئا مهما تعلمناه فى معامل الفارما كولوجى (علم الأدوية ) وفى معامل العلوم الحيوية بشكل عام . وهو ... انه ليس معنى ان العضو البشرى لازال حيا وينبُض بالحياة  ان به نفس .. فمثلا فى المعامل يأخذون قطاعات وأجزاء من امعاء حيوانات التجارب ويُجرون عليها تجارب وتستجيب  لتأثير المواد الكيماوية والطبية عليها رغم انها اجزاء وليست جسما كاملا .



وكذلك كُلنا يعلم انه بعد الوفاة وخروج النفس من الإنسان تظل اعضاءه تنبض ( بها حياة ) وصالحة للإستخدام الطبى (( فى زراعة الأعضاء )) لمُدة ساعات   ربما تصل إلى 12 ساعة ... المقصد من كُل هذا  انه ليس معنى وجود نبض وحياة وحركة وصوت  فى الجنين أن الجنين  قد دخلت فيه النفس .....



. واعتقد والله اعلم  ( وانا لست مُتخصصا )  بما أن النفس مُرتبطة إرتباطا وثيقا فى تعاملها مع الجسد (بالمُخ ) فربُما يكون دخولها فى الجسد  يبدأ بعد إكتمال تكوين المُخ كاملا (واقصد هنا كل خلاياه والبنية الأساسية المُغذية له والمُحيطة به ) ..فمتى يكتمل نمو مُخ الجنين ،وبعد كم يوم أو كم أسبوع أو كم شهر ؟؟ هذا ما اود ان تُجيبنا عليه حضرتك كطبيب مُتخصص ....



وشكرا لك ولأستاذنا الدكتور -منصور . 



3   تعليق بواسطة   صلاح الدين كرفه     في   الخميس 20 سبتمبر 2018
[89269]



تحياتي دكتور عثمان و شكرًا علي التعقيب ، اولا أنا اري ان المقارنة بين الخلايا او حتي الأعضاء ( الحية!!!!) المستعملة في المخابر اين تكون اطالة او إيقاف هذه الحياة مرتبط بشروط التجربة المخبرية  و بين جنين ينبض بالحياة والموجود في رحم امرأة حية ترزق  وتطوره و نموه طبيعي مرتبط بقضاء الله و قدره  ،اري ان المقارنة غير جيدة ،لا  علميا و  لا اخلاقيا ، اما عن المخ فنموه تدريجي و متواصل حتي بعد الولادة ولكن نستطيع ان نجزم بانه كامل النمو عضويا ( ليس وضيفيا فهذا يأخذ سنوات) عند حدود الأسبوع الخامس والثلاثون من الحمل اي منتصف الشهر الثامن ،و هذا يعني ان ربط دخول النفس بكمال نمو المخ غير مقنع . شكرًا مرة اخرى دكتور عثمان وأكرر احترامي لأستاذنا الدكتور احمد .



4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 20 سبتمبر 2018
[89270]

للتوضيح


شكرا دكتور صلاح - وللتوضيح مقارنتى بين الإختبار على بعض اعضاء كائنات حية  فى المعمل  وبين حركة الجنين  هى فقط مقارنة بين الحركة والنبض دون وجود نفس فيهما . وتدليل على ان عدم  دخول النفس فى الجنين لا تمنع حركة اعضاءه  ، او حتى بعد خروجها من المتوفى لا تمنع حركة أو حياة بعض اعضاءه لفترة من الزمن ..... 



اما انها مقارنة غير اخلاقية فكيف ذلك لعلنا نتعلم ؟؟ 



اما عن إكتمال المُخ . فبالتأكيد انا أعلم ان  نمو المخ وبعض اعضاء الجسم يستمر بعد الولادة لسن ال18 ولسن ال 24 فى اعضاء أخرى . ولكن انا هنا اتحدث عن نموه فى حالة الجنين ..



5   تعليق بواسطة   نهاد حداد     في   الخميس 20 سبتمبر 2018
[89271]

هذا النقاش فلسفي اكثر منه ديني او اخلاقي


لقد حرم الله قتل النفس الا بالحق! معناه ان الاعدام حلال لان الشخص الذي قتل نفسا يجب ان يًُقتل ! وذلك للعبرة فقط، إذ مافائدة قتل شخص أو إعدامه مادام قد صدر منه فعل القتل مسبقا ولن ينصف قتله المقتول لان المقتول مات وانتهى ولن يعيده اعدام قاتله ! وهنا ، حتى وان تحدثنا عن العدالة فانها تبقى نسبية فقط.  فالعدالة هنا لا تنصف المقتول وانما تنهي حياة القاتل من طرف اناس آخرين إرضاء للمجتمع وعائلة الفقيد وووو....! قد يقال وما علاقة هذا بالاجهاض ؟ اقول ، ربما ينفعنا هنا القياس، فالاجهاض قد يكون من اجل المصلحة العامة، انقاذ حياة الام ، انهاء مآسي طفل قد يولد معوقا فيحول حياة ذويه وحياته الى جحيم ؟ وهل تبرر المصلحة العامة قتل النفس؟  في كل الحالات تبقى مسألة التدخل في شيء كهذا محيرة! ولكن، ماالفرق في ان يتدخل الانسان في اخراج حيوان منوي وبويضة مع موت ملا يين الحيوانات المنوية بمجرد دخول حيوان واحد للرحم وموت آلاف البويضات دون تلقيح ! وهل نعتبر تدخلنا في قتل الخلايا السرطانية الحية تدخلا في مشيئة الله ؟ ولماذا انقاذ حيوان منوي واحد وموت الالاف؟ وهل العزل قتل للنفس مادام خنقا للحيوانات المنوية التي سترمى في سلة المهملات؟ تدخلي هذا كان مجرد تساؤلات وليس تقريرا لأي شيء، ولكن فقط لأقول، بأن على الإنسان أن يُحكم ضميره في مثل هذه المسائل، وان يُجهض لأسباب معقولة وقاهرة، واذا رأى بأن الاجهاض سيؤرق ضميره وانه ربما ارتكب محرما فعليه ان لايفعل لانه سيقوم بعمل سيؤرقه طوال حياته ! اما وجود النفس في البويضة، او في الحيوان المنوي الذي يتحرك قبل التلقيح ، او عدم وجود النفس قبل بداية الوعي ، فهذا في علم الغيب، وهو نقاش فلسفي لن ينتهي وإلا وأستغفر الله مما سأقول ، فأين العدالة الإلاهية في اختيار حيوان منوي واحد وقتل الباقي؟ وهل لو كان قتل بعض الحيوانات المنوية والاحتفاظ ببعضها فعلا انسانيا وليس الاهيا كان سيجعلنا نتهم الانسان بقتل النفس؟ ثم كيف نعتبر سقوط جنين من الرحم قبل اكتماله ؟ أرى ان النقاش حول وجود النفس او عدمها غير مجد لان ذلك في علم الغيب ! ولكن اذا كنا نقبل قتل النفس التي حرم الله الا بالحق مراعاة للمصلحة العليا للمجتمع ،وليس انصافا للقتيل ، لان الانصاف الوحيد للقتيل هو اعادة احيائه ! فربما يجدر بنا ترك قرار الاجهاض للأبوين وتحميل المسؤلية الاخلاقية والدينية او الجنائية لهما! فهم أدرى بالاسباب الحقيقية للاجهاض من غيرهم! تحياتي لكم جميعا وعذرا على الاطالة! 



6   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الجمعة 21 سبتمبر 2018
[89273]

القرار الفني ( الطبي المعمق ) هو الفيصل .


عودة للسؤال فالحمل في بدايته ( عشرة أيام ) و الطفل الاول في عمر 6 أشهر و لديه أقصى مدة 18 شهر رضاعة و هنا يأتي ( فقه الاولويات ان جاز التعبير ) فالاستشاره الطبية مهمة للغاية و مدى تأثير استمرار الحمل على الام المرضع و الطفل الوليد .. مسالة في جانب اخلاقي عميق جدا .. القرار النهائي بيد الام و الرأي الطبي هو من سيدعم قراراها .. قضية النفخ في الجسد غيب و لا يعلم الغيب الا الله جل و علا و قد اعلم الملك جِبْرِيل عليه السلام السيدة مريم بحمل السيد المسيح و النفخ من ( روحنا ) و هي قضية غيبية لا يعلمها الا الله جل و علا و لا علاقة لها عضويا باي عضو في جسم الانسان فالنفس عالم اخر و الجسد عالم اخر و ان كان في بطنه أمه ... حقيقة مسالة يختلط فيها الكثير من الامورً و يبقى الضمير و الرأي الطبي عاملان مهمان في إراحة الام مستقبلا .. اسال الله جل و علا للام الصبر و التحمل و لعل في عدم الإجهاض خير و به تتعلم الام طرق المباعدة التقليدية مستقبلاً و الاسلم عدم الإجهاض مع احتساب الصبر عند الله جل و علا الذي ( يحب الصابرين ) و الذي معهم .



7   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 21 سبتمبر 2018
[89277]

شكرا أحبتى ، اكرمكم الله جل وعلا


وشكرا للدكتور صلاح ، وأتذكر أنه جرى نقاش معه قبل هذا فى نفس الموضوع فى فتوى سابقة. وقد أوضحت وجهة نظرى . 

يظل الخلاف بيننا ، ومبعثه أن العلم الطبى لا يعترف بالنفس ، ويرى الانسان جسدا فقط ، ومن هنا يرى الانسان هو ( الزيجوت ) اول خلية تم تلقيحها بدخول الحيوان المنوى البويضة . قلنا هناك فارق بين الحياة الدنيا الموجودة فى الحيوان المنوى والبويضة والزيجوت والديدان ، وحتى فى الجسد الذى تفارقه النفس بالموت فتبقى بعض أعضائه تعمل قليلا الى أن تهمد ، هناك فارق بين هذه الحياة وحياة النفس التى ترتدى جسدها ويصير بها الجنين إنسانا ، لا يلبث أن يخرج فيتعلم. أوضحنا هذا فى كتابنا الذى صدر من مدة ( لكل نفس بشرية جسدان : الإنسان نفس أساسا والجسد مجرد ثوب ). وفيه فصل عن الاستنساخ. 

الفتوى مؤسسة على أن قتل النفس يسرى على الجنين بعد دخول النفس فيه. قبل ذلك لم يكن سوى قطعة لحم تتكون وتتكاثر . وليس حراما التخلص منها . 

8   تعليق بواسطة   محمد الشرباتي     في   السبت 22 سبتمبر 2018
[89281]

قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ


قال الله جل وعلا: "وَلقد خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُم بَعْدَ ذَٰلِكَ لَمَيِّتُونَ (15)"


أود لفت إنتباهكم إلى هذه الآيات، هل من الممكن أن تكون مرحلة إنشاء الجنين خلقًا آخر "يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ" هي مرحلة الأنسنة ودخول النفس في الجسد؟

9   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 23 سبتمبر 2018
[89282]

نعم وأكرمك الله جل وعلا ايها الشريانى


وقد أشرت الى ذلك فى كتابات سابقة. 

10   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأحد 23 سبتمبر 2018
[89284]

رائع أستاذ محمد الشرياني


رائعة الملاحظة و تدبر جميل جدا حفظكم الله جل و علا .. 



11   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الأحد 23 سبتمبر 2018
[89288]



السلام عليكم،



قناعتي أن النفس تولد في اللحظة التي يلقح الحيوان المنوي البويضة، ما يأتي بعد هذه اللحظة هو أطوار خلق الإنسان "embryologie" إلى أن يكتمل خلقه، يعني يصير يشبه الإنسان في يوم مولده و هو ما يعبر عنه القران بلفظة "خَلْقًا آخَرَ"، بالمقارنة مع الصورة التي كان عليها من قبل في أطوار الخلق حيث الجنين في البدايات يكون يشبه السمكة "metamorphose"



قناعتي أيضا أن أي تدخل بشري لوضع حد لحياة هذا المخلوق و هو في بطن أمه، من لحظة التصميم "التلقيح" إلى لحظة الولادة، هو تعدي في حقه، "لا أريد أن إستعمال كلمة قتل"



بالنسبة للإجهاض لا أعرف بالضبط ما هو الموقف الصحيح، فقط أعتقد أن حياة الأم و صحتها تقدم على حياه و صحة الجنين، إذا مثل الحمل خطر عليها



و الله أعلم



12   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الأحد 23 سبتمبر 2018
[89289]



تصوري للإنسان أنه يتكون من جسد و هو مادة، إذا مات رجعت هذه المادة إلى مادة الكون أو الأرض حيث يتحول ما يتحول من هذه المادة  إلى مادة أخرى و يستعمل منها ما يستعمل في إنشاء مخلوقات أخرى بما فيها بشرا اخرين، في هذا لا نختلف عن الحيوانات مثلا



ربما توجد طاقة تجعل من أجسادنا كانئات حية "أعرف أن في البيولوجيا لا يقرون بهذا، فالحياة من الناحية البيولوجية هي حالة أو طريقة أو سير أو نهج تنتجهة المادة و هي "يعني الحياة" لا توجد بحد ذاتها"، أتصور أن هذه الطاقة هي النفس، و لما تفارق هذه الطافة "إن وجدت" البدن مات الإنسان و رجعت هي إلى طاقة الكون حالها كحال المادة و لا نختلف في هذا عن الحيوانات مثلا



ثما هناك الروح التي نفخ الله فينا، و الروح حسب فهي هو ما يسمى بالفرنسية "faculté cognitive" يعني بترجمة مقربة الإمكانات الإدراكية و هي تشمل ما يتميز بها الإنسان عن غيره من المخلوقات مثل القدرة على التعلم، النطق، الأحاسيس، الذاكرة، التمعن، العقل، الضمير، إلخ، لا يعني أن مخلوقات أخرى مثل الحيوانات لا تملك شيء من هذه القدرات و لكنها لا تقارن مع ما عند الإنسان، كل هذه الأشياء مرتبطة بعمل الدماغ و المخ، أتصور أن الروح لا وجود لها بلا وجود جسد حي يعني مادة و طاقة، و تموت الروح مع موت الإنسان، يمكن للورح أن تكون معطلة جزئيا او كليا كحالات الأمراض التي تمس الدماغ مثل التخلف العقلي، أو عيوب في الجينات "down syndrom"



في غياب الروح أو تعطلها يصير الإنسان غير مسؤول و من دون حساب، تتكون الروح كذلك من مادة و طاقة "خلايا عصبية، المشبك العصبي synapse، إلخ" و هي مغروسة في جيناتنا و نتوارثها عبر الأجيال



خلقنا الله من مادة هذه الأرض، و لما نموت نرجع لمادة هذه الأرض و لما نبتعث نبعث من مادة هذه الأرض "مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ"



هكذا تصوري على العموم، لا أؤمن بحياة البرزخ، البرزخ حسب فهمي هو الحاجز الذي يفصل الحياة الدنيا عن الحياة الاخرة، هناك فقط موت و حياة و موت و حياة اخرى



و الله أعلم



13   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الأحد 23 سبتمبر 2018
[89290]



إن كانت الروح هي "Cognition" فلربما أن السمع و البصر و الفؤاد تكون من مكونات الروح و ليست من مكونان النفس أو الجسد حتى و إن كان الكل متداخل في واقع الحال



و الله أعلم



14   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2018
[89305]

مرحبا بك ايها المكتب حاسوب ..وحشتنا ..!!


الفيصل فى الموضوع هو : تحريم قتل النفس إلا بالحق ( القصاص ) . ولكن لنا أن نذبح الطيور والحيوانات ونأكلها . هى أحياء ولكن ليس فيها نفس. 

15   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الجمعة 28 سبتمبر 2018
[89326]



و عليكم السلام و رحمة الله دكتور

كما يقال بالعامية الجزائرية يتوحشك الخير يا أستاذ

قناعتي أن للحيوانات أنفس و لكنها أنفس غير واعية لأن الله لم ينفخ فيها من روحه أي أنها أنفس تختلف في الطبيعة عن أنفس البشر

بمعنى اخر لو قُتل أي حيوان فلن تجد من يأتي ليطالب بحق دمه المهدور، أو قصاص أو تعويض أو ثأر و إنتقام، و بالعكس لو قتل حيوان إنسان فلن تجد من البشر من يأتي ليطالب بالقصاص في حقه لأن الكل يعرف أن نفس الحيوان تحكمها فقط الغريزة و ليست لها نفس واعية يمكن محاسبتها



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4161
اجمالي القراءات : 37,145,020
تعليقات له : 4,472
تعليقات عليه : 13,186
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ترقيع البكارة: أنا طبيب اريد ان اعرف بعض الاعمال الطبية التى يمكن ان تكون محرمة فى ديننا و للاسف نقوم بها...

العول من تانى: السلام عليكم ورحمة الله استاذي ومعلمي الكبير الدكتور احمد اكال الله في عمرك هناك مشكلة...

الانسان يخلق: هل الانسان خالق ؟ ...

الفنّ حلال ..: ( بحب الموسيقي اوى و اغانى عبدالحليم حافظ بتساعدني على انى ابدع و افكر لأكتب بحب التمثيل...

زوجتى مسيحية محترمة: ربنا سبحانه وتعالي وحده يعلم مقدار محبتي لك.واتمني من الله ان يجعلك من الشاهدين ويجمعنا...

خسيس : هو شاب إعتدت أن أكون كريما معه . ولكن زهقت من خسته . كلفته أن يوصل مساعدة مالية لصديق فى أزمة...

عصمته بالوحى: السلام عليكم ورحمه الله تحيه عطره استاذي احمد صبحي منصور لدي استفسار عن الايه 94 من سوره...

لا يبطل الوضوء: هل وضع طلاء الأظافر بالنسبة للمرأة يبطل الوضوء و بالتالي تبطل الصلاة ؟ علما أنه في الفقه...

ليس بالهوى : انا فقط لدي طلب، هو أن تعيد النظر بخصوص زواج المتعة، فالزواج المذكور في القرآن هو زواج بغرض...

قرآن الفجر: ماالمقصود من قوله تعالى ِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ...

محاكمة ابراهيم: قرات مقالك عن ابراهيم عليه السلام ولكن هناك ما يدور في بالي ولم اجد في المقال جوابا. هل يحق...

شرعية هيئات الصلاة : السلام عليكم وفقكم الله لهذه المجهودات الرائعة .... أريد منكم توضيح شرعية هيئات الصلاة...

رحمته وسعت كل شىء: • لو مات شاب ميتة الفاجئه في حادثة او خلافه في سن 13/14/17/2 0 او اقل او اكثر هل اقام...

الحسنات والسيئات: هل كثرة الحسنات تبيح السيأت؟ هناك احد معارفي يقترع الأمور المنهي عنها بشدة قوية وعندما...

الموءودة والمغتصبة : كلما اسمع عن اخبار الاغتصابات ضد الفتيات ، اتذكر قول الله عز وجل .. وإذا الموءودة سئلت ، بأي...

more