شذوذ النساء والرجال

الأربعاء 23 مايو 2007


نص السؤال:
ورد فى كتابكم (القرآن وكفى ) حكم اللاتى يأتين الفاحشة بأنهن من تحوم حولهم الشبهات ويشهد الشهود بأنهن احترفن الفاحشه دون رؤيه مباشره أو شهادة عين من هؤلاء الشهود حين إتيان الفاحشه، فهل ذلك لا يكون من ما نهى الله عنه من الإفتراء ورمى المحصنات دون الإتيان بشهود عيان ، وعند ذلك يصفهم الله بأنهم هم الكاذبون (13/24) والفاسقون (4/24) ويقام عليهم حد رمى المحصنات بالباطل. ومن هذا المفهوم اريد ان اقول رأيى : وهو: أن الأيتين 16،15 من سورة النساء تتكلم عن فاحشة السحاق بين النساء (الشذوذ) وكذلك اللواط بين الرجال وذلك لقول الله سبحانه وتعالى فى الأيه 16( لفظ اللذان يأتيانها) للمثنى المذكر فيكون (لفظ اللاتى يأتين ) فى الأيه 15 للشذوذ بين النساء واللذان للشذوذ بين رجلين. أرجو الإفاده نستنير بعلمكم إن شاء الله وجزاكم الله عنا خير الجزاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . عبده حفنى
آحمد صبحي منصور :
شكرا يا أستاذ عبده حفنى. وجزاك الله تعالى خيرا على عقلك واهتمامك بالبحث القرآنى.
أولا :أحب أن أحييك واحتفل بعقلك المستنير ، ويشرفنى الحوار مع هذا العقل الجميل.
ثانيا : دعنا نسترجع معا الآيات و نقرأها ونتدبرها.
1 ـ يقول تعالى (وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً )
هنا يقول جل وعلا (وَاللاَّتِي ) وهى تفيد الجمع للنسوة ، ولم يقل ( اللتان ) التى تفيد المثنى من النساء. أى أن الآية الكريمة تتحدث عن النساء اللاتى يرتكبن الفاحشة أى الزنا. بعدها قال عن الرجال (وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ). فقال عن المثنى من الرجال (وَاللَّذَانَ ) ليؤكد ان الكلام عن اثنين من الرجال ارتكبا الفاحشة التى ليست زنا ـ لأن الزنا هو الفاحشة بين الذكر و الأنثى. أى أن الآية الكريمة تتحدث عن الشذوذ الجنسى بين إثنين من الذكور.
2 ـ يقول تعالى ((وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ ) يعنى اتهامهن مسبقا باتيان الفاحشة دون دليل مؤكد. هنا لا بد من ( استشهاد ) أى طلب شهادة أربعة شهود على انغماسهن فى الفاحشة. أولئك الشهود لم يتتبعوا العورات للمحصنات من النساء ـ بل هم مأمورون بالتحرى و الشهادة على مشبوهات من النساء ، تشيع عنهن السمعة السيئة و يقصدهن راغبو الفاحشة ، وبلغت سمعتهن كل الأنحاء الى درجة تستوجب الاشهاد عليهن ، خصوصا مع استحالة إثبات جريمة الزنا التى تتطلب عقوبة الجلد. من هنا يأتى تحرك المجتمع المسلم ممثلا فى أولى الأمر المختصين بهذا فى طلب شهادة أربعة يكلفون بالتحرى و الشهادة ، فاذا شهدوا عليهم بارتكاب الفاحشة يقع عليهن العقوبة ، وهى عقوبة سلبية تقضى بحبسهن فى البيوت ـ اى منعهن من الاختلاط بالناس الى التوبة والزواج أو الموت ميتة طبيعية. ومن الطبيعى أن الحل المتاح لهن هو التوبة حتى لو كانت مجرد زعم وادعاء بالتوبة. فهنا السبيل الذى قاله رب العزة للتخلص من الحبس دون المكوث فيه طيلة العمر وحتى الموت .
3 ـ يختلف الأمر تماما عما تفضلت به من الاستشهاد بقوله تعالى عن الجناة فى موضوع الافك (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) ((4/24)(لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ) ( 24 / 13 ) فنحن هنا امام مجرمين تقولوا ـ بدافع من أنفسهم ـ بالاثم والعدوان على محصنات عفيفات. ولم يأتوا بشهود على الاتهام الباطل.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 29560
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 24 مايو 2007
[7399]

ما هى حكمة ( أربعة شهداء)

أخى أحمد, لقد تساءلت طويلا ان كانت هناك حكمة فى الرقم اربعة بالذات, لماذا أربعة على وجه التحديد, ماذا لو ان من رأى احدى المحصنات( كما تدعى عن نفسها) اثناء ارتكابها لفعل فاحش و كانوا ثلاثة فقط فى تلك اللحظة, فهل يكتموا تماما ما رأوا, ام يعرضوا انفسهم للجلد ثمانون جلدة طبقا للنص لأنهم لم يكونوا اربعة, أم ان سؤالى فى غير محله؟ ثم ماذا لو كان الشاهد واحد وبيده كاميرا فيديو, وصور الفعل لأنه لم يكن معه ثلاثة اخرون لإثبات الفعل.

2   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 24 مايو 2007
[7400]

ما هى حكمة ( أربعة شهداء)

أخى أحمد, لقد تساءلت طويلا ان كانت هناك حكمة فى الرقم اربعة بالذات, لماذا أربعة على وجه التحديد, ماذا لو ان من رأى احدى المحصنات( كما تدعى عن نفسها) اثناء ارتكابها لفعل فاحش و كانوا ثلاثة فقط فى تلك اللحظة, فهل يكتموا تماما ما رأوا, ام يعرضوا انفسهم للجلد ثمانون جلدة طبقا للنص لأنهم لم يكونوا اربعة, أم ان سؤالى فى غير محله؟ ثم ماذا لو كان الشاهد واحد وبيده كاميرا فيديو, وصور الفعل لأنه لم يكن معه ثلاثة اخرون لإثبات الفعل.

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 24 مايو 2007
[7405]

أخى العزيز الاستاذ فوزى

أخى العزيز الاستاذ فوزى
ليس لنا أن نتساءل عن الحكمة فى بعض تفصيلات التشريع القرآنى. ليس لى أن أقول لماذا اصوم رمضان دون شوال ، ولماذا أطوف بالكعبة سبعا ، و لماذا أصلى خمس أوقات و 17 ركعةكل يوم ، ولماذا اشتراط أربعة شهود ، ولماذا اشتراط أربعة أشهر وعشرة أيام فى عدة الأرملة ، واشتراط ثلاث حيضات للمطلقة مع أنه يمكن التأكد من وجود الحمل الآن.
كل هذه الأوامر التشريعية تدور حول شىء واحد هو الطاعة للآمر جل وعلا دون لجاج أو تفلسف. والعبرة فى قصة البشرية الأولى : خلق آدم و الأمر بالسجود له. هناك من أسرع بالسجود وهناك من أبى و استكبر و كانت له حججه الوجيهة ، ولكنه نسى أن الطاعة إختبار، والفائز فى الاختبار هو من يسارع بطاعة الأمر ، وبعدها قد يبحث عن الحكمة فى بعض التفصيلات وقد لا يبحث.

4   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 24 مايو 2007
[7410]

أخى أحمد صبحى , معذرة!!

أخى الحبيب أحمد,
معذرة,أرجو ان لا تكون قد ساورتك الشكوك عن او فى ايمانى بما جاء من الله او عن طاعته, غير اننى وكما قلت سيادتك (والفائز فى الاختبار هو من يسارع بطاعة الأمر ، وبعدها قد يبحث عن الحكمة فى بعض التفصيلات وقد لا يبحث.) فقد وجبت طاعته أولا وسارعنا ما استطعنا فى الإستجابة له, لكن الأنسان الذى عرف الله بعقله يبحث عن الحكمة فى بعض الأشياء التى يحاول ان يفهمها بعد ذلك, فإن وجد الإجابة فيحمد الله على ما اعطاه وأن لم يجدها فيحمد الله على اى حال ايضا. لا تنسى ان ابراهيم خليل الله اراد ان يتحقق بنفسه فى مسأله احياء الموتى, ولم يتهمه احد بأن عقله الذى لم يرى او يفهم تلك الكيفيه جعله يرفض قوله سبحانه وتعالى او ان يتفلسف على الله بأن يقول له ارنى اولا, ولكنه قال (بلى ولكن لكى يطمئن قلبى) . لذلك سألت لعل ان تكون الإجابة لدى من هم اقدر وأعلم منى بمراحل بالإجابه, هل يتراجع ثلاثة ولنقل عن اخبار زوج بأن زوجته تخونه حتى لا يتعرضوا للجلد, بل اكثر من ذلك اليسوا مخالفين لقواعد الله عز وجل فى ذلك, لأنهم ثلاثة!!

5   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 24 مايو 2007
[7422]

الطاعة واجبة في كثير الأمور

بمناسبة هذه الفتوى وموضوع الشهود الأربعة ـ سأتعرض لقضية غاية في الخطورة يقع فيها معظم الناس وهم لا يشعرون ، من المعروف حسب التشريع القرآني الواضح انه لا يمكن إثبات جريمة الزنا إلا بأربعة شهود ، ورغم ذلك تجد كثير من الناس بمجرد ان يسمع عن سيدة شبهة كلام كهذا يتهمها بأنه كذا وكذا دون ان يكون لديه أي دليل ، وكذلك الحال ايضا مع الرجال عند سماع شبهة كلام عن رجل او شاب تجد الكلام يزيد عنه ويتهموه بدون دليل أنه كذا وكذا ، ولا يعلمون ان هذه الاتهامات مخالفة لشرع الله عز وجل ..

6   تعليق بواسطة   ????? ?????     في   الجمعة 25 مايو 2007
[7502]

أخي الكريم فوزي فراج

تحياتي و احترامي لكم،

سأقتبس من تعليقك:

((ثم ماذا لو كان الشاهد واحد وبيده كاميرا فيديو, وصور الفعل لأنه لم يكن معه ثلاثة اخرون لإثبات الفعل)).

عندها يمكن أن يري هذا الشريط لثلاثة آخرين،

((لتحديد, ماذا لو ان من رأى احدى المحصنات( كما تدعى عن نفسها) اثناء ارتكابها لفعل فاحش و كانوا ثلاثة فقط فى تلك اللحظة))

عندها يمكنهم أن يحضروا شاهدا آخر و يراقبوا تصرفاتها لعلها تكون قد تابت و لم تعد تفعل هذا الفعل،

حسب وجهة نظري المتواضعة فان المقصد من أربعة شهود هو اعطاء الفرصة للتوبة،

و قد اشتقت لكم أخوتي الكرام و أعتذر عن هذا الغياب الطويل و لكنه لظروف خارجة عن الارادة و انشالله سأعود قريبا لتكملة الرد على التناقض و لتطوير القسم الانجليزي باذن الله تعالى

7   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 25 مايو 2007
[7509]

الأخ الفاضل شادى الفران

مرحبا بعودتك ونرجو ان تبقى وقتا كافياهذه المره.
بالنسبه للكاميرا, سيقول البعض ان ليس من حقك ان تصورها او تصورهما وتحتفظ بالفيلم وتعرضى على الأخرين, ولقد سمعت هذا القول ليس هنا, فهناك من قال ليس من حقك ان تفضح ما ستره الله. اما بالنسبه لأ يذهب الثلاثه ليحضروا رابع, الا ترى ان ذلك قد يكون غير عمليا على الأطلاق, اذ ان الكثير من تلك الأفعال تحدث فى عجلة لأنها اصلا لا يجب ان تحدث. اما ما تقول عن ان المقصد من الأربعه هو اعطاء الفرصه للتوبه , فلم افهم تحديدا ماذا تعنى وما العلاقة بين الرقم اربعه والتوبه!!
شكرا على مداخلتك

8   تعليق بواسطة   شادى شو     في   السبت 26 مايو 2007
[7563]

الاخوه الافاضل

اذا سحتوا ليه
اعلم انه قد يكون علمى قليل
ولكن لى تعليق اود لو ذكرته
سيدى الفاضل الاخ فواز
سيدى الفاضل الاخ شادى
موضوع الاربعة ايام الزمنا به الله ولم يلزمنا به سواه لذالك ان عجزنا عن تفسيره من خلال القرأن الذى هو خطابنا مع الله فليس هناك سواه ومع احترامى الشديد للاستاذ الفاضل احمد سبحى منصور فانا من اشد المعجبين بآرائه
فسيدنا ابراهيم عندما سال لم يسال سوى الله لكى يطمئن قلبة
فابحث وسوف نبحث جميعا معك فى خطابه الينا القرآن الكريم علنا نهتدى بسبيله

9   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الجمعة 15 يونيو 2007
[8364]

استاذى الحبيب

لفظ الذان يشير الى ان ما أزتكباة هو فاحشة الشذوذ بين اثنين من الذكور00
لان شذوذ الذكور لا يحدث ولايمكن حدوثة ألا بين اثنين فقط من الذكور0

ولفظ اللاتى يشير الى ان المرتكبات لتلك الفاحشة المقصودة فى الآيات هن ثلاثة أو أكثر وهذا ما يحدث فعلا وممكن الحدوث بخلاف شذوذ الذكران0

أما ما تفضلتم بة من أن من يتتبع المشبوهات من النساء بتكليف من أولى الامر يباح لة رمى المحصنات بالباطل فليس هناك من البشر من هو معصو م فنضمن أنة لن يفترى أفكا0

واتساءل هل ضمير الهاء فى فعل يأتيانها يعود على نفس الفاحشة الذكورة قبلا فتكون هى هى الفاحشة بنوعها ومقصدها00

أرجو الايضاح بفيض علمكم ومنهجكم المستنير جزاكم اللة عنا خير الجزاء
ولسيدتكم جزيل الشكر0

10   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 09 يوليو 2007
[9064]


لفظ الفاحشة ينطبق على الزنا و الشذوذ معا، ولنتذكر قصة لوط عليه السلام ( وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ) ( العنكبوت 28 )

لم أقل (من يتتبع المشبوهات من النساء بتكليف من أولى الامر يباح لة رمى المحصنات بالباطل)

بل قلت (أولئك الشهود لم يتتبعوا العورات للمحصنات من النساء ـ بل هم مأمورون بالتحرى و الشهادة على مشبوهات من النساء ، تشيع عنهن السمعة السيئة و يقصدهن راغبو الفاحشة ، وبلغت سمعتهن كل الأنحاء الى درجة تستوجب الاشهاد عليهن ، خصوصا مع استحالة إثبات جريمة الزنا التى تتطلب عقوبة الجلد. من هنا يأتى تحرك المجتمع المسلم ممثلا فى أولى الأمر المختصين بهذا فى طلب شهادة أربعة يكلفون بالتحرى و الش

11   تعليق بواسطة   عمر عزام     في   الإثنين 20 اغسطس 2007
[10270]

الشهود الاربعة

اولا ارى ان لفظ اللاتى ياتين الفاحشة مقصود بها شذوذ النساء لان الذان يأتيانها اى نفس الفعل دون ذكره مرة اخرى هو شذوذ الرجال وبهذا تكون الايتان عن الشذوذ باطرافه اما الاربعة شهود فلن يتوافروا الا اذا كان الفعل فى طرقات اوشارع فيشهد الفعل اكثر من اربعة وعندهايكون الامرفجوراوهو مايخشى منه على المجتمع فعندها لا يجب ان يأخذنا بهم شفقة او رحمة اما اذاكان المقصود هو المشار اليه من الدكتور صبحى فماهو حكم شذوذ النساء وهل ذكره الله فى موضع آخر من القرآن

12   تعليق بواسطة   الباحث عن الحق     في   الجمعة 11 يناير 2008
[15347]

دعوة الى التأمل

ان المتأمل لعقوبة الزاني فهي عمليا لا تحدث و اتاحة الفرصة لأربعة شهود من شبه المستحيل ان يحدث و لدا فالحكمة اعجازنا باتهام الآخرين بالزنى و في حالة ما وفق اربعة من الناس على ان يشهدوا حادثة الزنى فلا تكون الا زنى علني قد يضر بالمجتمع و لدا فعقوبة القئمين به الجلد و بدون رأفة لأنهم ارادوا ان تشيع الفاحشة بالمجتمع


اما من  تستر و لم يرد ان تشيع الفاحشة في المجتمع فالله اعلم به  فان تاب و اصلح تاب الله عليه و ان لم يتب فحسابه على الله و لسنا عليهم بوكلاء فواجبنا ادن حماية المجتمع من الفواحش التي تضر بنا و به اما افعال الأشخاص التي لا تضر بالمجتمع فلسنا بوكلاء على الدين فالى الله مرجعنا و محاسبتنا


و الله المستعان


13   تعليق بواسطة   الحسن الهاشمي     في   السبت 11 اغسطس 2012
[68264]

أربعة شهداء

السلام عليكم

بخصوص أربعة شهداء تبين لي أن من الأحداث الهامة أو الخطيرة ما يستوجب إحاطة تامة بمشاهدها، فالمشهد هو مركز الدائرة، ومحيط الدائرة هو 360 درجة، وبصر الإنسان يرى المشهد بوضوح بزاوية 90 درجة، ف90 >< 4 = 360 درجة.

والخبر العادي لا يحتاج 4 شهداء، إذا أخبرتك بخبر لا تعلمه فقلت لك : أفطرت اليوم في نيوجرسي، فهذا خبر عادي، يكفي أن أقسم بالله على ذلك لتصدقني خاصة وأني لا أبعد عن نيوجرسي إلا مسافة 40 دقيقة بالسيارة.

أما لو أخبرتك بخبر عجيب وقلت لك : ولدت عجوز في الثمانين من عمرها صبيا جميلا، فلن تصدقني حتى لو أقسمت لك على ذلك، وحتى لو كان الخبر صحيحا وآية من الله فإن الله تعالى لن يلومك على عدم تصديق اليمين الذي أقسمت.

إذاً فالخبر الذي يتعجب منه والذي يخالف الفطرة والسنن ولا يحدث في الواقع إلا نادرا أو خرقا للنواميس يصعب تصديقه ولا يكفي لتصديقه شهادة شاهد واحد بل يستوجب على الأقل 4 شهداء.

الإنسان فطره الله على الخجل من إبداء عورته ، فما بالك بمن يزني بامرأة !! ألا يفعل ذلك سرا وخلف أبواب مغلقة مع أخذ الحذر لكي لا يراه أحد !! فمن الصعب أن أصدق خبر كهذا بشهادة شاهد واحد أو إثنين أو ثلاثة.

ولو كنت أعيش قبل البعثة النبوية وجاءني أحد بإنجيل متى وحده وقال لي : هذا كتاب النصارى يدعون فيه أن رجلا ظهر بفلسطين اسمه عيسى ولد بدون أب وكان يحيي الموتى وخلق من الطين طيرا لما صدقت ، لأن هذه أخبار عجيبة خارقة للنواميس يصعب تصديقها بشهادة شاهد واحد بل على الأقل يجب أن تكون 4 شهادات ل4 شهود،

وبالفعل هي 4 شهادات ل4 شهود، هم مرقس ومتى ولوقا ويوحنا.

وجئنا عند سورة القمر فوجدناها تتكلم عن انشقاق القمر يوم القيامة فيتسبب في دمار الأرض، فأول ما يسببه هو طوفان يعم الأرض كطوفان قوم نوح، ورياح عاتية تدمر كل شيء كريح قوم عاد، وزلازل ترجف بالناس كما رجفت بثمود، وبراكين ترمي حممها في السماء لتمطر الناس كما أمطر قوم لوط بحجارة سجيل، فهذه القصص الأربعة الواردة في سورة القمر هي أمثلة لما سيحصل للأرض عند انشقاق القمر، ووجدنا في سورة القمر 4 شهادات لله هي (ولقد يسرنا القرءان للذكر فهل من مدكر)، تكررت 4 مرات وفي ذلك حكمة ، فالناس أضلتهم الرواية عن معرفة الحقيقة حتى أصبح الذي ينفي انشقاق القمر في العهد النبوي هو الذي يُتعجب من كلامه، لذلك تكررت شهادة الله 4 مرات، وأيضا لأن الرواية إذا أشربت في القلوب عسرت فهم النص القرءاني لسورة القمر، لذلك نبه الله على أن في السورة تيسير لفهم تأويلها (ولقد يسرنا القرءان للذكر...).

وورود لفظ التيسير في سورة القمر يسر لنا فهمها، فالتيسير مبني على الترتيب ، لو رتبت الأشياء أبجديا أو أصنافا لتيسر لك العثور عليه عند الحاجة أو الطلب، أما لو كومتها عشوائيا بدون ترتيب فسيتعسر عليك العثور على أحدها إذا احتجته، فسورة القمر ترتيبها نزولا بعد سورة الطارق(النجم الثاقب)، وترتيبها في المصحف بعد سورة النجم (والنجم إذا هوى)، فهذا الترتيب يعني أن النجم الثاقب هو نفسه الذي يهوي، وأنه إذا دخل القمر في مجال جاذبتته حصلت الكارثة.

قول الله في سورة الطارق (وما أدراك ما الطارق) نفهم منه أن الله أدرانا بما يفعله الطارق، وما علينا إلا إحسان التدبر لنصل إلى دراية كافية بهذا النجم وما يسببه، ولأن القرءان هدى للناس جميعا فإنه أدرى الناس جميعا بالطارق، فالمؤمنون لهم دراية به كتابيا (القرءان)، وغيرهم أعطاهم الله علما ليدرون به عمليا ماهية الطارق، والنتيجة واحدة بحيث يأتي الإدراك العملي موافقا ومصدقا للإدراك الكتابي (النص القرآني)، فما هو النجم الطارق عند غير المسلمين؟

النجم الطارق عند علماء الفلك اليوم هو نجم انفجر فهوى على نفسه، فإن كانت كثلته عادية تحول إلى نجم قزم يطلق نبضات تسمع كأنها طرقات، أما إذا كان النجم عملاقا فإنه حين ينفجر ويهوي على نفسه يكون ثقبا أسودا شديد الكثافة والجاذبية، وكل نجم أو كوكب يقترب منه يمتصه، وأن مجموعتنا الشمسية إذا اقتربت منه اقتربت ساعتها ونهايتها.

أليست هذه الدراية العملية للطارق النجم الثاقب موافقة ومصدقة لدرايتنا له في الكتاب العزيز؟

ودمتم بخير.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4168
اجمالي القراءات : 37,192,063
تعليقات له : 4,472
تعليقات عليه : 13,186
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


شذوذ النساء والرجال: ورد فى كتابكم (القرآن وكفى ) حكم اللاتى يأتين الفاحشة بأنهن من تحوم حولهم الشبهات ويشهد...

اسحق ويعقوب: جاء فى سورة هود ( وَامْرَأَت ُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْن َاهَا ...

الجنابة: قرات فتوي من حضرتك و قد فهمت ان لدیک رای مختلف حول مفهوم ( الجنابة ) سوالي منك...

ظلمت زوجتى : توفيت زوجتي رحمها الله مند بضعة شهور وكنت أظلمها في بعض الأحيان،وا لآن ندمت ندما شديدا...

سبحان العفو الغفور: انا شاب 31 سنة كنت مالكي المذهب صوفي التعامل كعادة المغاربة باحث عن الحقيقة و بعد ان من الله...

مسألة ميراث: والدي كتب لاختي قطعة ارض مقابل تنازلها في البيوت الذي يمتلكها فتوفت اختي قبل والدي يأكثر...

الوصية لوارث من تانى: ورثت عن أبي ثلاثة أفدنة من الأرض الزراعية عشت على ريعها إلى أن تزوجت وأنجبت عدة أبناء .....

القتال الدفاعى: قال الله جل وعلا ( وَقَاتِلُو ا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُو ا أَنَّ اللَّهَ...

تحديد معنى الساعة: ما هو معنى الساعة فى القرآن الكريم ؟ .نرجو التوضيح ....

الصدع بالحق: أرى نفسي تواقا للرجوع للصدع بآيات الله البيانات فهل أستمر ؟ أم أكتم العلم الذي تعلمته...

تأييد الظالم : بعض أصحاب الدكاكين يرفعون علم أو راية حزب ظالم ودكتاتور وأنا أكره أن أرى هذا العلم فأغمض...

يا حسرة على الاسكيمو: اين موقف الاسلام من سته مليارات لا يدينون به؟ اكثر من نصفهم لم يسمع حتى عنه؟ بل الاسلام...

شعائر: اريد ان اعرف معني (شعائر )ماذا تعني وما المقصود بها ...ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوي...

إقرأ لنا لو سمحت: السلام عليكم أهل القران من فترة قصيرة بدأت اقرأ مقالاتكم ومنشوراتكم في هذا الموقع ، حقيقة...

التوراة والتحريف: تحياتي للقائمين علي هذا الموقع الجميل وارائع ولديا مجموعة اسئله س ١/هل التوراه...

more