هل السيدة مريم العذاراء هي نفسها مريم أخت هارون النبي ؟

عثمان عمران في الثلاثاء 06 سبتمبر 2011


 

هل السيدة مريم العذاراء هي نفسها مريم أخت هارون النبي ؟

 

لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ(42) فصلت

وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْءَانُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(37) يونس

صدق الله العظيم

مقدمة

الموضوع أعلاه كان محور تعليقات اشترك فيها د. أحمد صبحي منصور و د. عزالدين محمد نجيب  والأخت أمل وآخرين لهم  الشكر . وأستأذن المشاركة وأعتذر علي عدم إلمامي بالطريقة الصحيحة المتَّبعة في إضافة التعليقات في مكانها الصحيح-

وبما انني سوف استشهد ببعض الآيات من التورآة والإنجيل رأيت ان أقدم لهذا بالآيات القرآن التالية :

 " شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِكَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ(13) الشورى: أي ان كل هذه شرائع يرتضيها الله سبحانه

فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَفَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَلَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَفَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ(94) يونس : من كان يقرأ الكتاب من قبل الرسول عليه الصلاة هم أهل الكتاب وقد أخذ منهم سنة صيام عاشوراء– أي انك ستجد ان ما جائك مطابق ومصدقاً لما عندهم فيزول عنك الشك فلا تكونن من الممترين

وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِيإِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ(43) النحل – " رجالا نوحي اليهم" هم أنبياء بني إسرائيل و"

أهل الذكر" في حياة الرسول عليه الصلاة - هم علماء بني إسرائيل –  فهل يعقل ان يكون بين المؤمنين (أتباع الرسول) من هو أعلم منه  بأمور الدين فيسأله ؟! -  أما بعد وفاة الرسول عليه الصلاة فأهل الذكر هم علما الكتب السماوية جمعاء بما فيها القرآن –

" وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ(196) الشعراء : الضمير ويعود علي  القرآن

أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ ءَايَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ(197) الشعراء : من أين لهم العلم إذا كان هنالك اختلافا :

 يعلمه – يعلمون ماذا؟ - آيات القرآن - لذلك فهي آية مبينة - معجزة – ودليل علي ان مصدر كل الرسالات واحد ولا اختلاف فيها وهو الله الواحد الأحد إلهنا وإلاهكم

" اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلًا(43) فاطر" (لا اختلاف في الدين)

ودين الله لن تجد له تبديلا ولا تحويلا فماذا عنَّ لهم ؟ هل ينظرون (ينتظرون) ان تأتيهم سنة (دين) تخالف سنَّة الله في الأولين ؟!  {

---------------------------------------------

الموضوع :  هل هارون أخو موسى هو أخو مريم أَم عيسى ؟

للإجابة علي هذا السؤال يجب ان نعلم الآتي :

1 – نسب مريم من القرآن

ذكر القرآن الكريم ان مريم العذراء ( أم المسيح عليه السلام) هي ابنة عمرآن :

- " إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِيمُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(35) آل عمرآن" ( وما في بطنها كان مريم )

- " فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ(36) آل عمرآن "

- " وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ(12) التحريم ( أم المسيح)

" يَاأُخْتَ هَارُون َمَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا(28) مريم ( أخت هارون)

النص الصريح للقرآن :

" إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي "

" وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ "

" وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا "

" يَاأُخْتَ هَارُون َمَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا "

إمرأة عمران هي يوكابد أم موسي وهارون وقد سمتها مريم وهي مريم ابنة عمرآن أبوها فكيف لا تكون أخت هارون النبي ؟!! – ألأنه دخل في اعتقادنا ان الشقة كبيرة بينهما ولا سبيل لأن يكونوا إخوة ؟

*  هذا ما ذكره القرآن الكريم وقد أكدت التورآة والإنجيل علي هذا القول:

2 -  نسب مريم من التورآة والإنجيل

59وَاسْمُ امْرَأَةِ عَمْرَامَ يُوكَابَدُ بِنْتُ لاَوِي الَّتِي وُلِدَتْ لِلاَوِي فِي مِصْرَ، فَوَلَدَتْ لِعَمْرَامَ هَارُونَ وَمُوسَى وَمَرْيَمَ أُخْتَهُمَا(سفر العدد (26)- الإصحاح السادس والعشرون):

 تؤكد التورآة ان هارون وموسى ومريم إخوة أشقاء من عمرآن ويوكابد وعمرآن هو نفسه عمرآم  قبل ان يبدل اسمه في التورأة كما كان اسم إبراهيم ابرام" واسم سارة "ساراى"

  • لقد أجمعت الكتب السماوية علي ان (مريم) هي بنت عمرآن  وأخت هارون
  • ولكن ما لم تجمع عليه هو هل مريم أخت هارون هي نفسها العذراء أم عيسى أم لا؟

 

  • - الظروف التي كانت تحيط بمريم
1 - جاء في التورآة : 12فَأَجَابَ مَلاَكُ الرَّبِّ وَقَالَ: «يَا رَبَّ الْجُنُودِ، إِلَى مَتَى أَنْتَ لاَ تَرْحَمُ أُورُشَلِيمَ وَمُدُنَ يَهُوذَا الَّتِي غَضِبْتَ عَلَيْهَا هذِهِ السَّبْعِينَ سَنَةً؟» أي ان فترة التيه والتشرد كانت في حدود السبعين سنة حيث ان زكريا (وهو الذي كان يخاطبه الوحي) كان من أوآخر أنبياء بني أسرائيل أي عاصر التورآة والإنجيل

2 -  لقد أغفل الإنجيل ذكر والد ووالدة العذراء ! (لماذا وهي أم المسيح عليه السلام ؟!) وأشارت الي ان أخت هارون وموسي كانت إمرأة أخري وليست هي أم المسيح !

3 - أغفل الإنجيل كفالة سيدنا زكريا لمريم ولكنه ذكر انها كانت نسيبة اليصابات زوجة سيدنا زكريا وان مريم قد زارتها في منزل سيدنا زكريا وامضت معها ثلاثة أيام !

 في مقدمة " كتاب أو سفر زكريا " ذكر الكاتب ان زكريا كان معاصراً للنبي ألحجَّي وأن زمنهما كان أوآئل عام 520 ق . م . أي قبل ميلاد المسيح !!!!!

كيف يكون هذا وقد زارت العذراء مريم زوجة زكريا وهي حبلي بسيدنا يحيى والعذراء حبلي بالمسيح والفرق بينهما 6 أشهر فغط

4 – بُشِّر سيدنا زكريا بسيدنا يحيى ( يونان أو يوحنَّا في الإنجيل )

5 – يوحنَّا هذا هو نفسه يوحنَّا المعمدان الذي عمَّد المسيح (John the Baptist) !!!

6 – ذكر الإنجيل ان زوجة زكريا هي من بنات هارون وأنها نسيبة مريم العذراء !!!

وإذا كانت اليصابات أخت يوكابد فهي خالت مريم ونسيبة عمرآن وبالتالي فهي نسيبة مريم وإذا كانت اليصابات من بنات هارون فمريم عمتها

  المعطيات من التورآة والإنجيل:

1 - النبى زكريا كان من أوآخر أنبياء بني اسرائيل في عهد موسي

2 - النبي زكريا كان قد بُشر بمجيء  السيد المسيح

3 – النبي زكريا بُشر بسيدنا يحيى

4- سيدنا يحيى ابن زكريا هو نفسه يوحنَّا المعمدان الذي عمَّد سيدنا عيسي

(John the Baptist) ( سيدنا يحيى ابن زكريا عاصر المسيح)

5- اليصابات زوجة سيدنا زكريا كانت حبلي بسيدنا يحيى عندما زارتها السيدة مريم وهي ايضاً حبلى بالسيد المسيح *  "تزامن يحي والمسيح " + " تزامن مريم وزكريا"

ورغم ان التورآة لم تذكر كفالة زكريا لمريم لكن القرآن فعل كما ذكرت التورآة ان مريم زارت بيت زكريا لتلقي التحية علي زوجته (انجيل لوقل (1) ) - وكذلك حضر زكريا ميلاد ابنه يحي – هذا يعني ان ليس هنالك فارق زمني يقدر ب 520 عاما بين زكريا وميلاد المسيح عليه السلام كما هو مذكور في مقدمة الكاتب في "كتاب زكريا 520 ق.م."

6- في وحي من الله إلي سيدنا زكريا نفهم ان فترة غضب الله علي بني اسرائيل وتيههم وتشردهم  في الأرض كانت سبعين عاماً: " كتاب زكريا (1)

7  - 20وَأَخَذَ عَمْرَام ُيُوكَابَدَ عَمَّتَهُ زَوْجَةً لَهُ.فَوَلَدَتْ لَهُ هَارُونَ وَمُوسَى. وَكَانَتْ سِنُو حَيَاةِ عَمْرَامَ مِئَةً وَسَبْعًا وَثَلاَثِينَ سَنَةً- الخروج (6) الاصحاح السادس "

8 - 57وَهؤُلاَءِ الْمَعْدُودُونَ مِنَ اللاَّوِيِّينَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ: لِجِرْشُونَ عَشِيرَةُ الْجِرْشُونِيِّينَ. لِقَهَاتَ عَشِيرَةُ الْقَهَاتِيِّينَ. لِمَرَارِي عَشِيرَةُ الْمَرَارِيِّينَ. 58هذِهِ عَشَائِرُ لاَوِي: عَشِيرَةُ اللِّبْنِيِّينَ وَعَشِيرَةُ الْحَبْرُونِيِّينَ وَعَشِيرَةُ الْمَحْلِيِّينَ وَعَشِيرَةُ الْمُوشِيِّينَ وَعَشِيرَةُ الْقُورَحِيِّينَ. وَأَمَّا قَهَاتُ فَوَلَدَ عَمْرَامَ.

9 "20فَأَخَذَتْ مَرْيَمُ النَّبِيَّةُ أُخْتُ هَارُونَالدُّفَّ بِيَدِهَا، وَخَرَجَتْ جَمِيعُ النِّسَاءِ وَرَاءَهَا بِدُفُوفٍ وَرَقْصٍ. 21وَأَجَابَتْهُمْ مَرْيَمُ: «رَنِّمُوا لِلرَّبِّ فَإِنَّهُ قَدْ تَعَظَّمَ. الْفَرَسَ وَرَاكِبَهُ طَرَحَهُمَا فِي الْبَحْرِ».  الخروج الاصحاح (15)

المناقشة

 

  1. هل مريم أم المسيح ومريم النبية أخت هارون هنَّ نفس الشخص أم شخصين :

مريم (أم المسيح) هي أخت هارون فعلاً وليس مجازاً " أي لم تكن نسبتها الي هارون التقِي الورِع (أخِ موسى) علي سبيل التقريع فحسب" كما لا يجوز ان تشبَّه أو تعرَّف بهارون آخرهو نفسه " نكره" لا نعلم عنه شيئ  لا من القرآن ولا من التورآة والإنجيل إذاً لقالت لقومها وهم القائلون بذلك: "ومن هو هارون هذا الذي تنسبونني اليه كي أقتدي به" كما لا يعقل ان يكون لعمرآن إبنتان والإثنتان إسماهما " مريم" فلا بد ان تكون الشخصية واحدة أي مريم أم ألمسيح ومريم أخت هارون هنّ شخصية واحدة

(2)      هل هذا التأريخ (520 ق. م. ) صحيح ؟

التورآة نفسها تتعارض مع هذا التاريخ لأنها كانت تؤرِخ بالأحداث والوقائع ولم تكن تعرِّف التأريخ بما قبل الميلاد – كانت تؤرخ بالطريقة أدناه :

 " 1فِي الشَّهْرِ الثَّامِنِ فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِدَارِيُوسَ، كَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَى زَكَرِيَّا بْنِ بَرَخِيَّا بْنِ عِدُّو النَّبِيِّ قَائِلاً: " -  فلا يمكن ان يكون هذا التاريخ مرجعه التورآة ولا الإنجيل – كذلك فإن التورآة والإنجيل ليستا من المراجع المعتمدة في التدوين والتأريخ

*  فمن بداية رسالة سيدنا موسي وحتي ظهور النبي زكريا (وهو من أواخر انبياء بني إسرائيل قبل المسيح  وإبنه النبي يحيى الذي عاصر وخدم المسيح عليهم السلام) - تتحدث التورآة عن هذه الفترة علي انها سبعون سنةً ! وهذه فترة لا تتجاوز الجيلين

التورآة لم تذكر هذا وما كان ينبقي لها ان تفعل لأنها لم تكن تعلم متي سيولد المسيح بالتحديد حتي تؤرخ بما قبل ميلاده – التأريخ بما قبل الميلاد (BC  ) استخدم بعد الميلاد بسبب ودلالة علي انه لم يكن هنالك طريقة مطلقة متَّبعة للتأريخ في عهد موسي – فكيف كانت تؤرخ التورآة ؟ :

5  "كَانَ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ مَلِكِ الْيَهُودِيَّةِ كَاهِنٌ اسْمُهُ زَكَرِيَّا"

 والمعروف والمذكور في التورآة  ان زكريا هذا قد بُشِّر بالنبي " يوحنَّا" إبناً وهو "يحيى في القرآن" كما ان ابنه يوحنّا عاصر المسيح وهذا يعني ان ليس هنالك فترة زمنية شاسعة بين نهاية انبياء بني اسرائيل ومجيء المسيح بل الفترتان متاخمتان لبعض ولا يوجد 520 تفرقهما كما ذكر المؤرخون فيزول الحاجز الزمني الذي كان يمنع  ان تكون مريم هي أخت هارون النبي

القرآن الكريم لم يتطرق للأنساب والتواريخ بالتفصيل  في آي القصص – ومعظم ما نقرأ في سيرة وتواريخ الأنبياء مأخوذ عن التورآة والإنجيل ولا غضاضة في ذلك فنحن لا ننكر صحة الكتب السماوية ولكنًّا نحذر تحريف الكلم عن مواضعه والنسخ، فالدين يكمل بعضه البعض وليس كله محرف كما أننا مأمورون بتدبر التورآة والإنجيل والإلمام بما فيها:

 بقي ان ننوه علي ان كثير من انبياء وملوك بني إسرائيل تعاقبوا وتزامنوا خلال فترآت زمنية وجيزة (سنتين احياناً)  لأن معظم أنبيائهم كانوا أيضاً ملوكهم وقادتهم – كما أن كثير منهم كانوا قبل فترة سيدنا موسي وبذلك لا تكون الفترة بين موسي وعيسي بالقدر الذي نتصوره من التباعد – والأنبياء أكثر عددا من الرسل ويتزامن كثير من أنبياء بني اسرائيل في فترة واحدة أو فترات متعاقبة علي سبيل المثال سيدنا داؤود وسليمان وسيدنا موسي وهارون وشعيب واليسع ويشوع ويونس والياس وأشعياء –

 

أتفق مع د. صبحي في ان ما جاء في أحد التعليقات : ( فأن عمران هو نفسه يعقوب ويعقوب هو والد موسى وهارون ومريم ابنت عمران هي اخت هارون ويعقوب هو العبد الصالح مع موسى اي اباه؟؟؟؟؟؟" والله اعلم ) اتفق معه في ان هذا قول خطأ ومر : فيذهب موسي للبحث عن ابيه يعقوب في مجمع البحرين(ووالد موسي هو عمرآن وليس يعقوب !! كلا –

وقد يكون هنالك قرون بين يعقوب وموسي ولكن ليس هنالك قرون بين موسي والمسيح رغم ان النصوص في التوراة والإنجيل توحي بذلك

الخلاصة :

  • التأريخ لا يتفق وأحداث النورآة والإنجيل فلا بد ان يكون هنالك خطأ في التأريخ
  • تتالت فترة موسي (أنبياء بني اسرائيل ) وفترة رسالة سيدنا عيسي فليس بينهنا فارق زمني يذكر
  • هذا التواصل الزمني يزيل الإستحال في ان تكون مريم (أم المسيح) هي أخت هارون فعلاً وليس مجازاً
  • يؤكد القرآن الكريم علي ان مريم بنت عمرآن فعلاً فلا بد أن تكون أخت هارون فعلاً بما ان عمران والده هو أيضاً

 

"-----------------------------------------------------------------

مراجع التورآة والإنجيل

انجيل لُوقَا

 

 الأصحَاحُ الأَوَّلُ

 

1إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ فِي الأُمُورِ الْمُتَيَقَّنَةِ عِنْدَنَا، 2كَمَا سَلَّمَهَا إِلَيْنَا الَّذِينَ كَانُوا مُنْذُ الْبَدْءِ مُعَايِنِينَ وَخُدَّامًا لِلْكَلِمَةِ، 3رَأَيْتُ أَنَا أَيْضًا إِذْ قَدْ تَتَبَّعْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنَ الأَوَّلِ بِتَدْقِيق، أَنْ أَكْتُبَ عَلَى التَّوَالِي إِلَيْكَ أَيُّهَا الْعَزِيزُ ثَاوُفِيلُسُ، 4لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ.

5كَانَ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ مَلِكِ الْيَهُودِيَّةِ كَاهِنٌ اسْمُهُ زَكَرِيَّا مِنْ فِرْقَةِ أَبِيَّا، وَامْرَأَتُهُ مِنْ بَنَاتِ هارُونَ وَاسْمُهَا أَلِيصَابَاتُ.6وَكَانَا كِلاَهُمَا بَارَّيْنِ أَمَامَ اللهِ، سَالِكَيْنِ فِي جَمِيعِ وَصَايَا الرَّبِّ وَأَحْكَامِهِ بِلاَ لَوْمٍ. 7وَلَمْ يَكُنْ لَهُمَا وَلَدٌ، إِذْ كَانَتْ أَلِيصَابَاتُ عَاقِرًا. وَكَانَا كِلاَهُمَا مُتَقَدِّمَيْنِ فِي أَيَّامِهِمَا.

8فَبَيْنَمَا هُوَ يَكْهَنُ فِي نَوْبَةِ فِرْقَتِهِ أَمَامَ اللهِ، 9حَسَبَ عَادَةِ الْكَهَنُوتِ، أَصَابَتْهُ الْقُرْعَةُ أَنْ يَدْخُلَ إِلَى هَيْكَلِ الرَّبِّ وَيُبَخِّرَ. 10وَكَانَ كُلُّ جُمْهُورِ الشَّعْبِ يُصَلُّونَ خَارِجًا وَقْتَ الْبَخُورِ. 11فَظَهَرَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ وَاقِفًا عَنْ يَمِينِ مَذْبَحِ الْبَخُورِ. 12فَلَمَّا رَآهُ زَكَرِيَّا اضْطَرَبَ وَوَقَعَ عَلَيْهِ خَوْفٌ. 13فَقَالَ لَهُ الْمَلاَكُ:«لاَ تَخَفْ يَا زَكَرِيَّا، لأَنَّ طِلْبَتَكَ قَدْ سُمِعَتْ، وَامْرَأَتُكَ أَلِيصَابَاتُ سَتَلِدُ لَكَ ابْنًا وَتُسَمِّيهِيُوحَنَّا.(يحيى)

" 39فَقَامَتْ مَرْيَمُ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ وَذَهَبَتْ بِسُرْعَةٍ إِلَى الْجِبَالِ إِلَى مَدِينَةِ يَهُوذَا، 40وَدَخَلَتْ بَيْتَ زَكَرِيَّا وَسَلَّمَتْ عَلَى أَلِيصَابَاتَ. 41فَلَمَّا سَمِعَتْ أَلِيصَابَاتُ سَلاَمَ مَرْيَمَ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ فِي بَطْنِهَا، وَامْتَلأَتْ أَلِيصَابَاتُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، 42وَصَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَتْ:«مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ! 43فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟ 44فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي. 45فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ».

  مرآجع القرآن الكريم

- " فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا قَالَ يَامَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ(37) آل عمرآن

" وَتِلْكَ حُجَّتُنَا ءَاتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ(83)وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(84)وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ(85)وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ(86)وَمِنْ ءَابَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(87) الأنعام"

 

انتهي والله الموفق

عثمان عمرآن

 

اجمالي القراءات 423074

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   خليل ابوتايه     في   الإثنين 17 سبتمبر 2012
[69002]

مريم اخت هارون هي نفسها ام المسيح والدليل بالقران

اخي الكريم لقد كتبت : ""فلا بد ان تكون الشخصية واحدة أي مريم أم ألمسيح ومريم أخت هارون هنّ شخصية واحدة"

وهذا هو عين الصواب والدليل على ذلك من القران نفسه وبدون الذهاب الى الكتب الاخرى التي تم تحريفها وانما فقط من الكتاب المحكمة اياته .


1. طبعا الفارق التاريخي للوهلة الاولى يقول بانه مستحيل ان تكون اخته لان هارون وموسى قبل 3000 سنة تقريبا اي ايام فرعون.


2. اما الطابع الديني للمسألة فهي ان الناس كانت امة واحدة وثم تفرقوا ومن هنا ان مريم هي اخت هارون اي انها اخته من امة واحدة هو مسلم وهي مسلمة مثله ومثلها كمثل الانبياء الاخرين فكلهم اخوة في الدين.. ألا نقول اننا اخوة في الدين؟ اذا الاخوة ليست المقصودة نلك التي من الاصلاب وانما تلك المنسوبة الى الدين.




1. كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّـهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِ‌ينَ وَمُنذِرِ‌ينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ...


2. وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّ‌بِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿يونس: ١٩﴾


3. إِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَ‌بُّكُمْ فَاعْبُدُونِ ﴿الأنبياء: ٩٢﴾

4. وَإِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَ‌بُّكُمْ فَاتَّقُونِ ﴿المؤمنون: ٥٢﴾


5. قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ فِي النَّارِ‌ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا.. الاعراف


6. وَمَا نُرِ‌يهِم مِّنْ آيَةٍ إِلَّا هِيَ أَكْبَرُ‌ مِنْ أُخْتِهَا وَأَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ لَعَلَّهُمْ يَرْ‌جِعُونَ ... ليست بالضرورة الاخت تعني حرفيا الاخت من الصلب .... وانكما التي هي من نفس المصدر اي الكتاب في هذه الحالة


وفي حالة مريم  اخت هارون اخته في الدين وليس من نفس الصلب اي اخته لزم كما يقال...


إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْ‌حَمُونَ ﴿١٠﴾ الحجرات


كلنا اخوة في الدين فالاية واضحة ولا التباس فيها ...


بارك الله فيك


2   تعليق بواسطة   muhsin Khalid     في   الخميس 15 اغسطس 2013
[72765]

Salam wa Tahia Taiba

السلام عليك ورحمة الله


لا علاقة لموسى النبي وأخوه غير الشقيق هارون بمريم بنت عمران وأخيها الشقيق هارون


http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=440&msg=1372991984&page=16&pb=


 


3   تعليق بواسطة   عثمان عمران     في   الإثنين 30 سبتمبر 2013
[73106]

الرد علي ابوتتاية

االاية  12 منسورة التحريم   ومريم ابنت عمران .......هل كانت  ابنته في الدين ايضا ؟  ولتعلم   ان عمران هو. ابو. هارون وموسي  ايضا


وللاخ  محسن خالد  اقول انت تلق القول علي عواهنه دون اي دليل او  سند


4   تعليق بواسطة   سالم علي     في   الجمعة 14 نوفمبر 2014
[76651]

مريم هي أخت هارون من الأب


السلام عليكم ورحمة الله و يركاته،



 



مريم هي أخت هارون من الاب مباشرة وهو عمران وما سمي عمران إلا لطول عمره.



 



أما هارون فهو أخو موسى من الام لقوله عزوجل: قال يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي. لما قال موسى يا ابن أم ولم يقل مثلا يا ابن أب؟



 



والله أعلم.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-03-24
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 676,181
تعليقات له : 18
تعليقات عليه : 43
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt