26 أغسطس .. جمعة تحرير سورية من أنياب الأسد

محمد عبد المجيد في السبت 13 اغسطس 2011


سفاح واحد يجلس في قصره المعمور بالكلاب في عاصمة الأمويين ، يأمر فيطاع، يسلط ذئابه فتغرس أنيابها في أجساد المُسالمين الذين جل مطالبهم ليست أكثر من كرامة هي التوأم للروح التي نفخ الله فيها وجعل الإنسان خليفة في الأرض.
ليست هناك مائدة مستديرة يجلس حولها السوريون الأحرار مع نظام القهر والقمع والسادية لإقناعه بخفض عدد الشهداء حتى يرحل، فالمئات يصبحون آلافاً، والآلاف يلتحقون بالرفيق الأعلى عشرات الآلاف، وكلما زادت سلمية المظاهرات والإعتصامات وجابهت بصدورها نيران الأوغاد، فإن الأسد لن يتوقف عن إعطاء أوامر القتل والذبح والانتهاك والتدمير حتى لو اضطر إلى إبادة سورية على رؤوس أهلها.


صاحب القضية العادلة يخسر إذا حاول إقناع ذئب مفترس بأن يكتفي بعدد محدود من ضحاياه، وفي سورية تختفي شمس كل نهار فيـُحصي السوريون شهداءهم استعداداً لغدٍ جديد تبتلع فيه باطن الأرض مزيداً من الأبرياء، ويختفي في أقبية السجون والمعتقلات آلاف أخرى يهتـز عرش الرحمن لوسائل التعذيب التي يتعرضون لها.
يعرف ضباط الاستخبارات والجيش وحرس الطاغية والشبيحة أن رؤوسهم ستطير فور استرداد سورية من أنياب كبيرهم، لذا فهي معركة على أنقاض وطن لا يكترث فيها مؤيدو مصاص الدماء .. بشار الأسد بعدد ضحاياهم، فالنيّة منعقدة على جعل سورية مقبرة جماعية لأكثر شعوب المنطقة قوة وعزيمة وبحثا عن الكرامة والحرية.
لم يعد أمام السوريين إلا الإصرار في جمعة الجمعات على الاحتفال بعيد الفطر المبارك بدون الأسد، وهذا يتطلب عدة خطوات:
1- تسمية 26 أغسطس ( جمعة تحرير سورية من أنياب الأسد)!
2- خروج كل السوريين، بدون استثناء، في مظاهرات واعتصامات تجوب كل شبر من أرض الوطن الغالي، ولا يعود أي سوري إلى داره قبل الإطاحة بالنظام تماماً.
3- توزيع قائمة على النت والفيس بوك والتويتر والفضائيات التي تتعاطف مع السوريين بأسماء كبار رجال الأمن والجيش والاستخبارات والمسؤولين المتورطين في المذابح كأعداء للشعب السوري، وإعطائهم مهلة حتى صباح يوم الجمعة 26 أغسطس للانضمام إلى الشعب، وإلا فإن السحل في شوارع الوطن المخضّب بدماء شهدائه هو المصير المحتوم والمنتظر لهؤلاء الأوغاد.
4- مطاردة الشبيحة وهذا يحتاج إلى خطة ذكية من قيادات الشعب الحر، فالاختباء والهروب وتجنبهم ليس أكثر من تأجيل القتل بأيديهم، والحل يكمن في التربص بهم من البيوت والنوافذ والأزقة والشوارع الجانبية، ثم الهجوم جماعات من السكان للتخلص من أي شبيحة، وسحلهم في الشوارع.
5- سكان دمشق مطالبون بالتوجه إلى القصر الجمهوري بعد صلاة جمعة ( تحرير سورية من أنياب الأسد)، وخروج مليونين أو أكثر متوجهين إلى نفس الهدف سيجعل من الصعب على الجيش أن يتصدى لهم، إلا إذا افترضنا أن كل جندي سوري هو عميل لإسرائيل، وهو افتراض ظالم ومهين لجيشنا الذي حتى هذه اللحظة انحاز بكامله للجانب الصهيوني، إلا قلة منه انشقت عن رجال تل أبيب في قلب العروبة النابض.
6- جمعة ( تحرير سورية من أنياب الأسد) ستحررها أيضا من أعباء مستقبلية نتيجة دعم ومساندة القوى الخارجية إذا اضطرت للتدخل لمنع إبادة السوريين، ولا تهنئة بعيد الفطر قبل إسقاط السفاح وكلابه.
7- السوريون في الخارج مطالبون بدعم كامل لأهلهم، وتحريك الانتفاضة الكبرى، وإعادة توزيع أسماء المجرمين المتورطين في دعم الطاغية، للقضاء على ثورة شعبنا البطل بحيث تتم مطاردتهم قبل أن يتمكنوا من الانتقام والقيام بمذابح جماعية.
8- جمعة( تحرير سورية من أنياب الأسد) ليست يوماً لتقديم ضحايا، ومضاعفة عدد الشهداء، وعمل مليون نسخة جديدة من حمزة الخطيب تطهر باطن الأرض، وتجعل سورية سرادقا للعزاء في عقود قادمة، لكنه يوم للكر، والفر، والهجوم، ومحاصرة أقسام الشرطة والأمن العام، واستخدام السلاح المسالم، أي الحجارة بكافة أحجامها.
9- لا رحمة مع الشبيحة فهم حيوانات مفترسة، ويمثلون خطرا على الدولة الجديدة بعد الإطاحة ببشار الأسد وأسرته ومساعديه من أعداء الشعب السوري.
10- لقد نجحت ثورة شباب مصر في 18 يوماً لأنها استقطبت كل أفراد الشعب، ورفضت رفع شعارات دينية أو فئوية أو مذهبية، ولم تمثل أحزاباً وجماعات وفرقاً، ونفس الأمر سينسحب على ثورة شعبنا السوري العظيم.
عيد الفطر بعد جمعة تحرير سورية من أنياب الأسد سيكون أهم أعياد الوطن في أربعة عقود.
معاناة السوريين ينبغي أن تنتهي قبل غروب شمس جمعة 26 أغسطس 2011 ، وتختفي عائلة الأسد، وتنعقد محكمة الشعب في دمشق، ويتم حل حزب البعث العربي الاشتراكي ليلحق بنظيره العراقي، ولا يصبح لأحد فضل على تحرير سوريا من طاغيتها إلا الله، رب العالمين.
إنها إرادة شعب أراد الحياة، فالطواغيت في عالمنا العربي أعطتهم انتصارات قوى البغي، مؤقتاً، في سورية واليمن وليبيا، أملاً في البقاء فوق رؤوس شعوبهم.
أيها السوريون الأبطال والشرفاء والصابرون،
أستحلفكم بالله أن تتبنوا كلكم، بدون استثناء ولو صغر، جمعة 26 أغسطس كيوم موعود، ونهاية نظام سادي، عفن، نتن، إرهابي، فتحرير سورية مرهون بخروج الشعب كله مرة واحدة، ومن يدري فربما يتمرد الجيش والأمن على مصاص الدماء وعائلته الدراكيولية التي أذاقت شعبنا السوري الويل والرعب وكل صنوف الانتقام.
هل أضم التهنئة بعيد الفطر إلى التهنئة باسترداد سورية وتحريرها من براثن الأسد؟


محمد عبد المجيد
رئيس تحرير مجلة طائر الشمال
أوسلو النرويج
Taeralshmal@gmail.com

 

اجمالي القراءات 6938

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   السبت 13 اغسطس 2011
[59542]

شكراً للأخ الحر محمد عبد المجيد

أخي محمد .


الشعب في سوريا قرر أن يسير وراء ثورة الشباب التي صممت منذ اليوم الأول على إسقاط النظام ,هذا النظام اليوم هو نظام توريث الأب للأبن سياسة الإستبداد والقمع والفساد .وعلى الأبن كونه مرضي عليه من أبوه أن يحافظ على تركة الوالد ويسير بنفس الطريق ....لا حوار ...وإصلاح مزعزم مع طغيان.


لكن الأبن نسي أو تناسى أن الزمن قد تغير ,وأن رياح التغير ستطال المنطقة برمتها ,والشعب السوري ليس استثنائاً ,بل هو الأخ للشعب المصري ,ومصر التي علمتنا بثورتها النموذج ...بأن الثورة السلمية ستنتصر رغم أنف الظلمة .


سيدفع الشعب السوري الكثير من الضحايا على مذبح الحرية ,وذلك لخصوصية النظام الذي يملك أكبر جهاز قمعي في العالم .لكنه مع قوته العسكرية ,هو ضعيف جداً وهزيل أمام


ضعف الشباب الثائر الذين في ضعفهم قوة كبيرة لأنه أي الشباب الثائر  يملك إلى جانب هذه القوة ...الحق ,وسلاحه هتافات سلمية ,تشتد يوماً بعد يوم ..وإن شاء الله قريباً سينتصر الحق .....


شكراً لك على هذه المقالة التي تؤسس لخارطة طريق لنصرة شعب سوريا البطل.


2   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأحد 14 اغسطس 2011
[59552]

نعم هى إرادة شعب وإرادة حياة

الأستاذ المحترم / محمد عبد المجيد السلام عليكم ورحمة الله دائما سباق بالخير والنصح والتبشير لأبناء وطنك  الحبيب فالبشرة هذه المرة لإخواننا السوريين الذين ندعوا الله أن ينصرهم على عدوهم السفاح ونظامه المجرم .


أتعشم خيرا بإذن الله بأننا سوف نبارك قريبا للشعب السورى على انتصارهم على الأسد ومحاكمته وسوف تكون المحاكمة الثانية في الوطن العربي والتي يتم فيها خلع رئيس ومحاكمته كما تمت محاكمة مبارك .


فهى كما أشرت إرادة شعب وإرادة حياة حرة نظيفة وكفانا قهر وعبودية وذل ، وأهلا بالحرية والعزة للآوطان بدون مستبدين وطغاة


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 15 اغسطس 2011
[59576]

بورك فيك اخى محمد طائر الحرية

بورك فى قلبك الكبير الذى يسع كل المظاليم ويسمع صراخهم و يقضى الوقت مهموما بهم . أراهن أنك عانيت ظلما فادحا دفعك للهجرة وهناك فى الشمال تعقد المقارنات بين مجتمع حرّ ومجتمعاتنا التى احتكر الحرية فيها مجرمون وقطّاع طرق. مع تقديرنا لما تكتب استنهاضا للشعوب المكبلة بالقيود نريد أن نتعرف منك وأن نتعلم من  تجربتك فى الحياة وسبب هجرتك ، ثم جهادك فى الغربة و انطباعاتك وتجاربك مع مجتمع المصريين والعرب والمسلمين فى وطنك الجديد


كل عام وانتم بخير


4   تعليق بواسطة   ساره على     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59577]

ارجو الاهتمام باقتراحى لتحديث الموقع

تحيه طيبه وبعد لقد دخلت الى موقعكم واشتركت فيه من فتره وايضا اشتركت فى موقع thekr للاستا عدنان الرفاعى ووجدت فيه شات للاعضاء للحديث فى المواضيع المختلفه وللحوار حول القران وتقديم ابحاث

ياريت نعمل زيهم شات على موقع اهل القرات مجانى وسهل ممكن للاعضاء استخدامه بسهوله وحيقرب منهم المسافات ويعرفهم على بعض اكتر


5   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59583]

زهير قوطرش والتعجيل بسقوط طاغية سوريا

شكرا جزيلا لك، أخي زهير قوطرش، على استجابتك الكريمة لدعوتي وعلى تشجيعك المعنوي.


أحاول فعلا توسعة نطاق الدعوة لتصل إلى أكبر عدد ممكن من السوريين، من يدري فربما تؤتي أكلــَها قبل عيد الفطر المبارك،  ونحتفل جميعا بسقوط الطاغية الأسد .


 


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو  النرويج


6   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59584]

نورا الحسيني وإرادة الشعب السوري

الأخت نورا الحسيني،


إرادة الشعب السوري ليس لها طريق للتراجع، ونظرة واحدة للمشهد الوطني للسوريين المطالبين بالحرية يؤكد لنا أن النصر قريب بإذن الله، وأن الشعب السوري البطل على وشك الاحتفال بوداع سفاح دمشق.


 


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو  النرويج


7   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59585]

الدكتور أحمد صبحي منصور وكراهيته للظلم والطغاة

شكرا لك، اخي الحبيب الدكتور أحمد صبحي منصور، على كلماتك التي تنزل عليَّ دائما برْدا وسلاما، وتمنحني طاقة ومـِداداً.


الأمر بمنتهي البساطة أنني عاشق للحرية وكأن جينات معينة ترفرف في قلبي، وتطير إلى عقلي، وتداعب لساني فتحرّضه، وتدلف إلى جهازي العصبي فتشعله، وكان هذا ومازال حالي في نصف القرن المنصرم.


من يقابلني يظن أنني ورقة ثابتة  في صيف ليس به نسمة تحركها من فوق شجرتها العجوز، ومن يسمع ما يتدافع داخلي ، ويعتمل في أنسجة جسدي كله يتأكد أن الرافعي كان على حق عندما قال ( أنا وحدي الذي أعرف سبب الزلزلة التي يجيش بها فؤادي _ كتاب رسائل الأحزان ) .


أكره الظلم كما لم أكره شيئا من قبل، وفي المقدمة  السجون والمعتقلات .


في مقال لاحق بإذن الله سأحاول طرح هذا الموضوع  فوق سطوره وبينها وخلفها.


شكرا من صميم قلبي على اهتمامك الكريم، فأنت أيضا ،أخي الحبيب،  تتفوق عليَّ في كراهيتك للظلم والتميـُّز والتطرف والتخلف واللاعقل والتقليد.


وتقبل محبتي


 


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو  النرويج


8   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59586]

معركـــــــــــــة على أنقاض وطـــــــــــن


كل عام وأنت بخير أستاذنا / محمد عبدالمجيد بمناسبة انتصاف شهر رمضان المكرم.. إنني أتفق معك أن المقاومة وثورة الحجارة هى الحل مع هذا النظام العفن المستبد نظام بشار السد ابن حافظ الأسد  الذي هو إسم على غير مسمى.. وكما يقولون في المثل العربي (أسد علياّ .. وفي الحروب نعامة) .؟. وهذا مافعله حافظ الآسد في حرب 1973 م عندما عبر جيش مصر القنال وبدأ بتحرير سيناء.. بعد خطط محكمة وتدريبر راق وعزيمة لا تلين للجنود الصائمين..
 فما كان من أن الأسد الأب أمر جنوده بالتقهقر داخل الحدود السورية وكان جيش اسرائيل يتقدم خطوة بنفس القدر الذي يتقدم فيه الجيش المصري داخل سيناء لإستردادها..
وحافظ الأسد ليس أسدل ولا حاحجة بل هو نعامة في عالم المعارك والحروب الضروس ..
 واليوم إبنه بشار يقتل إخوتنا أبناء الشعب السوري لمجرد انهم يطالبون بالكرامة والاصلاح والحرية والعدالة ولم يكن الشعب السوري ينوي أن يطيح ببشار بل يريد الاصلاح والخ.. حتى تحول الأسد بشار إلى تقتييل الشعي السوري هو كلاب قصره وأجهزته الأمنية وجيشه العميل لإسرائيل كما كان حافظ الأب وإبنه عكيلان لإسرائيل ..
 نعم هى معركة على أنقاض وطن .. فالبنية الأساسية قد دمرت تماما كما هو مخطط لها من إسرائيل وعميلها بشار حافظ الأسد؟



9   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59591]

الى الاستذ محمود مرسي

أنت تكره بشار الاسد وتريد اسقاطه فهذا أمر يخصك أما أن تشوه حقائق حرب تشرين فهذا ليس من حقك.كلامك يتناقض مائة في المائة مع مذكرات الفريق سعدالدين الشاذلي الموجودة الآن أمامي وهو الذي قاد الحرب على الجبهة المصرية.


في أحد مقابلات الفريق الشاذلي قال بالحرف الواحد : أنا أشعر بالذل للطريقة التي تعامل بها السادات مع اخواننا السوريين.


أريد أن أسألك هل حافظ الاسد هو الذي حرّك الفرقة الميكانيكة 23      والمحددة مهمتها بحماية منطقة الدفرسوار الى شرق  القناة ؟؟


بيننا مذكرات الفريق الشاذلي وآمل أن تقرأها وأذكرك بالآية القرآنية الكريمة :


(ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا )


ملاحظة: أهل القرآن يقولون الحق ولو على قطع أعناقهم.


10   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59594]

أن أكره كل طاغية عربي قهر شعبه

  المهندس / نور الدين محمد كل عام وانت بخير فنحن في شهر التقوى  ..


 نعم انا أكره بشار الأسد  وأكره كل طاغية عربي مستبد وحتى كل طاغية أو مستبد يستبد بقومه وشعبه الذين جعلوا منه زعيما حاكما سواء كان رئيسا مثل القذافي  ومبارك والأسد حافظ وبشار أو ملكا مستبدا او شيخ او سلطان أو أمير ..


 كل هؤلاء المستبدين أعداء الانسانية  وفي الأصل هو اعداء لله تعالى لأنهم تقمصوا دور الإله وهم بشر .. يأكلون ويتغوطون .. وتتقرح أجسادهم الصديد إذا ما مرضوا فلما هذا الكبر والتأله على شعوبهم التي جعلت لهم كرامة وقيمة وبعدا يذيقون شعوبهم سوء العذاب الدنيوي..


 


11   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الثلاثاء 16 اغسطس 2011
[59596]

عذرا أستاذ محمود

عذرا أستاذ محمود فقد أرسلت الجملة  الأولى فقط من تعليقي نتيجة خطأ فني وقمت باعادة ارسال التعليق كاملا. أرجو التكرم باعادة قر اءته .


  وكل عام وأنت بخير


12   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الأربعاء 17 اغسطس 2011
[59617]

الأخ الكريم محمود مرسي

 أنا بانتظار ردك على كامل تعليقي مع فائق الشكر.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-05
مقالات منشورة : 486
اجمالي القراءات : 3,408,598
تعليقات له : 511
تعليقات عليه : 1,253
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Norway