سوريا:
بعض من أوجه النفاق في سوريا.

زهير قوطرش في الجمعة 29 ابريل 2011


 

 

 

  

النفاق مرض خطير ,ابتليت فيه أغلب الشعوب التي حكمتها أنظمة شمولية واستبدادية ,وخطورة مرض النفاق عند هذه الشعوب تكمن في أن النفاق يقتل عندها صفة الإبداع والثورة ,بحيث يتحول كل فرد من أفراد هذه المجتمع إلى ما يسمى ماسح جوخ ,همه الوحيد طيلة يومه هو أرضاء من هو أعلى منه مرتبة ,وعند انتشار هذا المرض ,تستكين الشعوب وتقبل كما يقال ما قدر لها ,متناسية أن الأقدار هي فعل ãacute;ل متبادل.وينتقل مرض النفاق من جيل إلى جيل بالتواتر بسبب الخوف من بطش الاجهزة الأمنية .

سوريا البلد الذي امتاز شعبه بالوطنية وبحبه للحرية . ابتلي بنظام شمولي تحميه أجهزة أمنية  لا ترحم ,قتلت فيه  روح الكرامة الإنسانية وجعلت النفاق منهجاً لما يسمى في العامية (منهج دفع البلاء)

 وهذه بعض أوجه النفاق في سوريا

 

وزير الأوقاف الشيخ حسون.

 

لا أدري كيف أصف شيخاً يعتاش على موائد النظام ,ويعمل على خدمته  .الشيخ حسون لايمثل دين الله على الأرض ,بل يمثل دين السلطان بامتياز ,وما أكثرهم  أمثال هذا الشيخ  في تاريخنا الإسلامي وفي بلدنا الحبيب سوريا . مواقفه المعلنة تعتبر  قمة النفاق ,وهو يستحق لقب إمام المنافقين بجدارة.

لقد نسي وزير الأوقاف (الشيخ ) على ما أعتقد قوله عز وجل  في   المنافقين .  

"بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا

 

إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا

 

إن ما يجري في سوريا ,هو حراك شعبي شبابي سلمي ,ضد الظلم ,وفي سبيل  تحرير إرادة كرامة الإنسان الذي كرمه الله واستعبدته الأجهزة الأمنية التي تمثل النظام . لقد كنت أتوقع من الشيخ حسون وأمثاله ,أن لا يقفوا بصف الظالم  بل من المفترض حسب ما جاء في كتاب الله إنصاف المظلوم والوقوف إلى جانبه  أينما كان قولاً وفعلاً  ,وإذا لم يستطع  فعليه على الأقل السكوت والدعاء في القلب على الظالمين. تصريحات الشيخ حسون العلنية منذ بداية حركة الشباب كانت عبارة عن مواقف مخزية تنحاز في مجملها إلى جانب الظالم.

ومرة أخرى نسي الشيخ حسون وأمثاله قول الله تعالى .

وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ

 

مجلس الشعب .

 

مجلس الشعب ,كونه غير منتخب بشكل حر وديمقراطي ,فهو أيضاً يمثل قمة النفاق للنظام السياسي والأمني في سوريا .والسبب في نفاقه المعلن ,هو أن كل الأعضاء الحزبين الذين يمثلون حزب البعث   أو الذين يمثلون الجبهة الوطنية التقدمية ,وحتى المستقلين ,لا يمكنهم الترشح إلى هذه المؤسسة التي هي أعلى سلطة تشريعية في البلاد حسب الدستور وحسب كل دساتير العالم ,إلا بعد حصولهم على الموافقة الأمنية.أي باختصار لا يملكون من أمرهم إلا الانصياع والموافقة بما يؤمرون  من قبل من أعطاهم وثيقة حُسن خدمة وسلوك.وكنت أعذرهم في الواقع في كثير من المواقف المشينة التي تبنوها أو دافعوا عنها خدمة للنظام ,لكن ما فعلوه أثناء خطاب  بشار الأسد بعد أحداث درعا ,كان قمة النفاق .فبدل الاعتراض على الكثير مما جاء في كلمته ,كانوا يصفقون بسبب وبدون سبب ....أثبتوا بذلك فعلياً بأنهم أعلى سلطة تشريعية منافقة بامتياز في سوريا.

 

أعضاء حزب البعث العربي الإشتراكي.

 

كل من عايش مراحل النضال بعد الاستقلال ,يشهد على دور حزب البعث الوطني والتقدمي ,ويشهد على إخلاص أعضاءه في سبيل قضايا أمتنا الوطنية .

لكن مع كل أسف ,بفعل النظام الأمني في سوريا  وسيطرته عليه ,انتهى دور الحزب الذي وكما جاء في الدستور  هو الحزب القائد للمجتمع والأمة .وأصاب قياداته وأغلبية أعضاؤه  مرض النفاق الذي أصاب الكثير من مكونات الشعب السوري بفضل  النظام الشمولي  الأمني.

كان أعضاء الحزب  قبل استلام السلطة قلة ,ولكن تأثيرهم الوطني والتقدمي كان كبيراً ,واليوم هم الأكثر عدداً من بين الأحزاب السياسية  في سوريا لكن تأثيرهم أصبح لا يتجاوز حدود النفاق للنظام الذي همش دور الحزب وجعل مؤسساته مفتوحة لكل منافق  .والسبب في ذلك ,هو سيطرة الأجهزة الأمنية على حياة الحزب ,الذي أصبح حزباً تابعاً لها ,واصبحت كوادره الأساسية موظفين منافقين من الدرجة الأولى .فبدل أن يكون الحزب مراقباً للسلطتين التنفيذية والتشريعية كحزب حاكم ,أصبح حزباً تابعاً...... لا قرار له ولا رأي ,وتحولت كوادره إلى أبواق ,ينادون بالوحدة والحرية والاشتراكية . فلا حققوا الوحدة ,ولا الحرية ولا الاشتراكية.ومع ذلك لو خرج حزب البعث بكوادره النظيفة وقياداته المخلصة ,ليقف مع مطالب الجماهير داعماً لها ,مطالباً بكف أيدي الأجهزة الأمنية عن الشعب ,لا ستطاع أن يجدد نفسه ,ويكون حزباً فاعلاً في المستقبل القريب.

 

الجبهة الوطنية التقدمية .

 

أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية ,انضموا إلى جوقة النفاق والمنافقين .والسبب في ذلك ,حالة الترهل التي أصابت قياداتها ,فصارت كما يقال في سوريا ,أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية لصاحبها حزب البعث .شيء طبيعي أن تصاب قيادات هذه الأحزاب بمرض النفاق ,كما أصيبت قيادات حزب البعث ...نفاق لنظام أمني استطاع شراء حزب البعث وأحزاب الجبهة ,والسبب الأساس في هذا الوضع هو  أن جزءاً كبيراً من تمويل هذه الأحزاب يدفعه النظام  مقابل السكوت  عن ممارساته وفساده ,  وحفاظاً على ماء الوجه أمام  جماهير أحزابهم  فقد سُمح  لهم  بنقد النظام بشكل  مقبول وموافق عليه  من قبل أجهزته الأمنية ,  ولضمان مراقبة  وصحة نفاقهم فأن هذه الأجهزة  تراقب صدور صحف هذه الأحزاب ,وتدقق في كل مقالة أو تصريح وتمنع صدور الصحف إذا تجاوزت بنقدها الخطوط الحمراء المرسومة لها.

لهذا لابد من التغير مهما كان ثمنه  ,ولا بد من حصول الشعب في سوريا على حريته ,لأن الحرية هي الكرامة الإنسانية  وهي الدواء الذي يقضي على مرض النفاق الذي يشل  الإبداع ويوقف التطور. ....

 

 

اجمالي القراءات 9572

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   السبت 30 ابريل 2011
[57576]

الشيخ حسون وشيخ الأزهر

لا يختلف موقف الشيخ حسون في سوريا عن موقف شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب قبل نجاح الثورة .


فبما أن المواقف متشابهة فسوف تكون ردود الأفعال متشابهة أقصد بعد نجاح الثورة في سوريا التي ندعوا الله أن تكون قريبا .


وأن ينصرهم الله على هذا الأسد المفترس مصاص الدماء هو ومن يساعده ويقويه على هذا الظلم سوف تكون نهايتهم كنهاية مبارك وأسرته وحكومته .


فقد غير شيخ الأزهر موقفه من مناهضة الثورة واعتبارها خروج على الحاكم  إلى موقف مختلف عن ذي قبل.


فننتظر من الشيخ حسون هذا الموقف الذي لا ندري هل نعتبره نفاقا أم كذبا أم تجملاً من هؤلاء الأشياخ  فقهاء السلطان .


2   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   السبت 30 ابريل 2011
[57582]

نداء انساني

أنا مسؤول عن كلامي أمام رب العالمين يوم لاينفع مال ولا بنون..لذلك أقول للاخوة الذين يكتبون عن سورية ..أناشدكم الله لاتكتبوا شيئا لمجرد سماعه..أو رؤيته على التلفزة لأن الصور تعاد فبركتها..مايحدث في سورية هو فتنة غايتها اشعال حرب أهلية..أنا أخجل أن ألفظ الشعارات الطائفية التي سمعتها في بعض شوارع سوريا وبعد الخروج من الجوامع ..وفي كل الحالات المعروف عنا أننا نعمل على تقزيم كل فكروكل شخص..البرلمان الاوروبي  وقف يصفق للشيخ حسون لأكثر من خمس دقائق عندما شرح موقف الاسلام من قبول الآخر..والشيخ حسون لديه مستشار مسيحي.والشيخ حسون مثقف بامتياز بشهادة حتى أعدائه..وأذكر الجميع بالاية الكريمة :


ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا....


3   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد 01 مايو 2011
[57587]


 


 


الأخ العزيز محمد نور الدين.


أشكرك على مشاركتك القيمة ,وكوني أتفق معك في بعض ما جاء فيها , وأختلف  معك في تقيمك لما يحدث في سوريا.


في البداية كل مخلص يرفض الطائفية ,ويرفض إدخال بلده الذي يحبه في بلاء الحروب الطائفية التي تأتي على البشر والحجر.نحن على موقع أهل القرآن رفضنا رفضاً قاطعاً مثل هذه الطروحات .لهذا وفي هذه الناحية اتفق معك أن هناك قوى استغلت مطالب الشعب السلمية وركبة موجة المظاهرات ,من السلفين وغيرهم وقاموا  بطرح شعاراتهم الغير مقبولة ...وبالطبع لا أبرئ السلطات الأمنية عن إخراج مثل هذه التمثيليات. مقالتي هذه ركزت على مواقف فيها نفاق من مؤسسات وأحزاب وشخصيات سكتت عن الظلم  والفقر الذي أصاب شباب سوريا وشعبها ,وهذا باعتراف الكثير من المسؤلين حتى البعثين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية .


الشيخ حسون الذي كتبت عنه مقالة افتخرت فيها في بمواقفه .أقرأها على الرابط التالي


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=5115


أنقده اليوم لعدم وقوفه مع المظلوم .....هل أهل درعا يا أخي كلهم طائفيون ,هل أغلبية الشعب الصامتة التي قاست من الأجهزة الأمنية طائفية .


كان على الشيخ حسون عندما دخل الرئيس إلى مجلس الشعب كونه رجل دين حر ,وهذا من المفروض أن يقول له ياسيادة الرئيس حدث ظلم عظيم من أجهزتك الأمنية في درعا لا أن يصفق ويحني رأسه .


وشكراً لك


4   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الأحد 01 مايو 2011
[57607]


شكرا لجوابك النبيل مثلك..اذا كان لديك وقت وأردت أن تأخذ فكرة عن حجم التوحش الذي يمارسه من يدعون الى الحرية في سوريا فأرجو الدخول الى الموقع التالي:

www.facebook.com/video/video.php/?v-119199474827426&saved

عندما دخلوا الى العراق قالوا يوجد أسلحة دمار شامل وصدقناهم فكانت النتيجة مقتل 1.5مليون عراقي وعودة العراق مئة سنة الى الوراء وتقسيمه الى ثلاث دول ثم قسموا السودان وليبيا قاب قوسين أو أدنى..فماذا حدث في سوريا؟؟؟ بدؤوا بقنص الجيش واصطياد ضباطه وجنوده طائفيا بغية تفتيته تمهيدا لتفتيت الوطن الى أربع دول :كردية سنيه علويه درزية..الشعب السوري بكل فئاته مازال صامدا والجيش يتصرف بمنتهى ضبط الأعصاب وأنا شاهدت ذالك بعيني..ولكن الضخ الاعلامي المعادي مرعب..أخي زهير اذا ذهب الوطن فأين سنطبق الحرية والاصلاح والديمقراطية؟؟؟!! طوال الصراع مع العدو الصهيوني لم أسمع أنه استهدف المساكن المدنيةلعائلات العسكريين بينما منذ ثلاثة أيام قامت مجموعةمن مئات الشباب المسلحة بالهجوم على منازل عائلات العسكريين وبها الأطفال والنساء فقط ؟؟المخطط كبير جدا وخطير جدا وأرجو أن تقبل تحياتي

 


5   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الثلاثاء 03 مايو 2011
[57648]

الأخت نورا الحسيني

 


الحكام العرب والمسلمين الذين استلموا الحكم ,عن طريق الوراثة أو الانقلاب او تزوير الانتخاب ,يصابون بعد فترة من حكمهم الاستبدادي ,بعقدة نفسية أسمها أنا ربكم الأعلى .


وقد نبه القرآن الكريم  بقوله عز وجل


"أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ


أنها الحقيقة ....قال لإبراهيم أنا أحي وأميت (أليست هذه صفة حكامنا) ....بعد ماذا بعد ماأتاه الله الملك .


ولهذا  أقول أن  شعوبنا التي رضيت بهؤلاء أن يحكموها طيلة هذه الفترة ,تدفع الآن الثمن ,ثمن السكوت عن ظلم هؤلاء الأوثان.


 


ه


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 4,540,310
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,464
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia