كبش فدى إسماعيل عليه السلام،:
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ...

ابراهيم دادي في الأحد 24 ديسمبر 2006


كبش فدى إسماعيل عليه السلام،

 

 

 

عزمت بسم الله، يقول سبحانه: فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ * وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَاإِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ(107). الصافات.

 

في كل عام تهدر دماء الملايين من الكباش في يوم عيد الأضحى المبارك بدعوى التأسي بأبينا إبراهيم عليه السلام.

 

كلنا يعلم أن إسماعيل عليه السلام قد فداه الله بذبح عظيم، ( ولا يعلم أحد عن هذا الذبح العظيم كيف هو و لا من أي نوع من الأنعام) و كان ذلك بعد أن ابتلاه الله و أبوه بالبلاء المبين العظيم و كانا مسلمين لما أمر الله، و لو كان ذلك على حساب حياة الإبن الذي قد بلغ معه السعي، رغم ذلك امتثل الوالد و الولد لأمر الله تعالى دون أي نقاش أو تردد لا من قبل الوالد ولا من قبل الولد، فهو حقا بلاء عظيم ولا يفوز فيه إلا الصادقون المخلصون العبادة لله وحده ولا يشركون به شيئا.

 

ـ  فهل نحن مسلمون مؤمنون بالله وحده و لا نشرك في عبادته أحد متأسين بأبينا إبراهيم عليه السلام؟  

 

ـ هل يجب أن نتأسى بإبراهيم عليه السلام في ذبح فدية عظيمة فقط؟

 

ـ  ما بال الفقراء و المساكين و اليتامى و الأرامل الذين يجدون الحرج في نفقتهم اليومية الضرورية و لا يجدون ما يسدون به رمقهم و يسترون به عوراتهم؟

 

ـ كيف ينظر هؤلاء الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة إلى الملايين من الأنعام التي تهدر دماءها في يوم العيد و هم طيلة العام ربما لا يذوقون طعم اللحم إلا نادرا؟

 

ـ فهل الأحاديث التي تحث على ذبح أضحية كاملة الأوصاف خالية من كل العيوب أحاديث صحيحة؟ أم أنها من صنع الموالين الذين ينتظرون أيام العيد بفارغ صبر ليدير عليهم الربح الوافر؟

 

ـ ماذا لو لم تذبح هذه الملايين من الأنعام في يوم واحد وتركت ترعى و تتكاثر، ألا يكون ذلك سببا في انخفاض سعر اللحم طيلة السنة فيتمكن الضعفاء من تناوله في بعض الأحيان على الأقل؟

 

ـ إليكم هذه الأحاديث المختلفة المتناقضة لأنها بكل بساطة من قول البشر.

 

7565 أخبرنا الحسن بن الحسن بن أيوب ثنا أبو حاتم الرازي ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا عبد الله بن عياش ثنا عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي  صلى الله عليه وسلم  ثم من كان له مال   فلم يضح  فلا يقربن مصلانا وقال مرة من وجد سعة فلم يذبح فلا يقربن مصلانا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

المستدرك على الصحيحين ج 4 ص 258.

 

3478 حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب حدثنا أحمد بن يونس الضبي حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا زهير بن محمد العنبري عن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب عن علي بن الحسين رضي الله عنهما ثم لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه قال ذبح هم ذابحوه حدثني أبو رافع أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  كان إذا ضحى اشترى كبشين سمينين أملحين أقرنين فإذا خطب وصلى ذبح أحد الكبشين بنفسه بالمدية ثم يقول اللهم هذا   عن أمتي  جميعا من شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ ثم أتي وصله فذبحه وقال اللهم هذا عن محمد وآل محمد ثم يطعمهما المساكين ويأكل هو وأهله منهما فمكثنا سنين قد كفانا الله الغرم والمئونة ليس أحد من بني هاشم يضحي هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه   تفسير سورة المؤمنون بسم الله الرحمن الرحيم.

المستدرك على الصحيحين ج 2 ص 425.

 

  4465 أخبرني هارون بن عبد الله قال حدثنا شجاع بن الوليد قال حدثني زياد بن خيثمة قال حدثنا أبو إسحاق عن شريح بن النعمان عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  قال ثم لا يضحى بمقابلة ولا مدابرة ولا شرقاء ولا خرقاء   ولا عوراء .

السنن الكبرى ج 3 ص 55.

 

 

 

 

 

 

 

 

اجمالي القراءات 50996

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 27 ديسمبر 2006
[1259]

الاخ ابراهيم دادي المحترم

جمل قليلة وبسيطة تضم حكمة كبيرة اقتطفتهامن مقالتك اعلاه:
*** ماذا لو لم تذبح هذه الملايين من الانعام في يوم واحد وتركت ترعى وتتكاثر, الا يكون ذلك سببا في انخفاض سعر اللحم طيلة السنة فيتمكن الضعفاء من تناوله في بعض الاحيان على الاقل؟***
ما اروع الانسان الذي يفكر باخيه الانسان.
طاب يومك

2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الخميس 28 ديسمبر 2006
[1260]

لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ ...

الأخت الفاضلة Amal Hop شكرا على التعليق و انتقائك لتلك الكلمات فهي حقا مغزى الموضوع، فهذا يدل على أصالتك و حكمتك و إخلاصك العبادة لله تعالى الذي يقول: لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ(177). البقرة.

3   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الخميس 28 ديسمبر 2006
[1266]

الملك الحسن خير مثال في هذا المجال

عندما قرأت مقالك أيها الأخ الكريم ابراهيم دادي أعجبت بافكارك القيمة في هذا المقال وأنا وأنت نعلم جيداً أن كل الكلام المنسوب للرسول في هذا الموضوع هو محض افتراء أما بالنسبة لموضوع الأضحية والتي ترهق الجميع في هذه المناسبة وخصوصاً بعض الاسر ذات الدخل المتوسط والأقل من المتوسط لحبهم أن يقتدوا بالرسول عليه السلام ويكون هناك الكثير من التبذير والفوضى ,فقد أعجبني سلوك الملك الحسن ملك المغرب الراحل ففي هذه المناسبة وعندما رأى الاسراف في الذبح وفي الأضاحي أصدر قراراً بأنه سوف يقوم بذبح أضحية واحدة نيابة عن الشعب المغربي لكي لا يكون هناك اسراف ولاتبذير وأعتقد أن هذا من قيم القرآن يقول تعالى ( كلوا واشربوا ولاتسرفو) .

4   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الخميس 28 ديسمبر 2006
[1274]

وتعاونوا على البر

الأخ الكريم ابراهيم دادى كل عام وأنتم بخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك وتعليقا على كلماتك فى موضوع الذبح والآضحية وما يحدث فى عيد الأضحى من الذبح المبالغ فيه لدرجة السفه فى كل مكان نجد الذبائح فى الشوارع وفي مداخل المنازل وأمام المساجد صورة مقززة وقبيحة ومؤذية للجميع حيث تنتشر العدوى والروائح الكريهة والدماء الملوثة وبقايا الذبائح أينما ينظر الإنسان وهذا ليس من أخلاق الإسلام وهذا إثم وعدوان على حقوق المواطنة وليس فيه تعاون بمعناه الحقيقى .

5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 03 يناير 2007
[1342]

إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ

شكرا لكل من قرأ الموضوع، و شكرا جزيلا لكل من علق عليه و أدلى دلوه، في الحقيقة يجب أن نعيد النظر بكل شجاعة في كثير من أمور الدين و العبادات بعد أن نكسر أقفال القلوب لتعمل العقول على الفطرة التي فطر الله الناس عليها، لنصحح الكثير من المفاهيم التي لم تعد صالحة لزماننا ومخالفة لشرع الله، خاصة تلك التي تتنافى مع القرآن الذي أنزل بالحق و شرعة الله التي شرعها لآخر الأنبياء و المرسلين، و أهمها الحرية في العبادة، و عدم الحكم على المخالف لك بما تكره أن يحكم عليك مخالفك، لأن ذلك من اختصاص الخالق وحده. يقول تعالى: وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ(48). المائدة.
محترمكم إبراهيم دادي

6   تعليق بواسطة   أحمد أبو إسماعيل     في   الخميس 25 يناير 2007
[1819]

الأضحية

أضحية العيد
السلام عليكم ورحمة الله
أرى بأن النحر في العيد ثابت بنص القرآن وقد أوردت أنت ذلك في آيات سورة الحج والعيد فرصة لرحمة المسكين لأن الله يقول فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير واختيار الأضحية النقية من العيوب من باب قوله تعالى: لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وقوله تعالى: ليس البر ... وآتى المال على حبه وفي السنة العملية الموافقة للقرآن أكل الثلث والتصدق بالثلث وادخار الثلث أما الذبح في موسم الحج في منى في عيد الحجاج والذبح للتمتع والإحصار ...الخ فحدث عنه ولا حرج وكله ثابت بالقرآن وهناك سورة مكية وقيل مدنية تقول: فصل لربك وانحر على كامل العام ويفهم منها أيضا النحر على اسم الله لا على غيره وأرباب المواشي ينتظرون عيد الأضحى للربح كما ينتظر أهل كل صنعة موسم الربح ولكن إذا أراد الله لهم الخسارة قلل من المياه فيصير اللحم في متناول الجميع ففرصة العيد جميلة عندي لكل من رام فيه طاعة الله أما غلاء الثمن فهو من مشيئة الله تعالى وأرى أن اللحم يكثر ويرخص إذا كان العام عام فحط في العيد وفي غير العيد والاقتداء بالأنبياء وارد في سورة الأنعام لقوله تعالى فبهداهم اقتده وهذا معنى قول الفقهاء شرع من قبلنا شرع لنا مالم يرد ناسخ فالإقتداء بملة أبينا إبراهيم الذي سمانا بالمسلمين واردة ومنها أضحية العيد ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها والله أعلم

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 417
اجمالي القراءات : 9,155,063
تعليقات له : 1,922
تعليقات عليه : 2,784
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA