رمضان:
رمضان صيام شهربالكمال

أحمد عبدالقادر في الإثنين 02 اغسطس 2010


بسم الله الرحمن الرحيم
مع اقتراب شهررمضان المبارك، شهر نزول القرآن، أود تسليط الضوء على هذه العبادة التي تحيي الإيمان بالقلوب الغافلة، خصوصا لغايتها الإجتماعية وهي الإحساس بجوع المساكين، وقد فرض الصيام عامة وصيام رمضان خاصة في الآيات " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ "سورة البقرة 183،184،185

إكمال عدة رمضان ولوبعد فترة أمرإلاهي محكم مفروض لا تطوع فيه، إذا ما المقصود "وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ " هذه الفدية على نوع آخر من الصيام المفروض التطوعي  "وما انفقتم من نفقة او نذرتم من نذر فان الله يعلمه وما للظالمين من انصار" سورة البقرة - سورة 2 - آية 270  ،  فمن فرض على نفسه شيئا عليه تأديته وإن لم يؤديه عليه صيامه يوم آخر مع إطعام مسكين عند القدرة على ذلك ماديا..

   فدية الصوم التطوعي في الآية 184 تخالف فدية الصوم الرمضاني في الآية 185 ، في رمضان الإفطارلا يفديه إلا الصوم.
فمن وجد مشقة فعليه بأيام أخرومن كان مرضه مزمن سقطت عنه فدية رمضان.
 
والله تعالى أعلم
 
اجمالي القراءات 6991

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-04-05
مقالات منشورة : 16
اجمالي القراءات : 178,660
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 22
بلد الميلاد : المغرب
بلد الاقامة : المغرب


فيديو مختار
خطبة د أحمد صبحى منصور فى مظاهرة الأقباط أمام البيت الأبيض للإحتجاج على حوادث إلمنيا الطائفية