ليس هناك حجة لغير المتعلمين

رمضان عبد الرحمن في الثلاثاء 06 يوليو 2010


 

 

 الباحث أو القارئ أو المفكر أو الكاتب الذي يضحي بوقته وبراحته من أجل الوصول إلى الحقيقة، وأن الوصول إلى الحق يحتاج جهد واجتهاد مستمر لا يتوقف إلى أن تنتهي حياة الإنسان دون كلل أو ملل، ويوجد في كتاب الله قاعدة ثابتة لا تتغير عن الذين يبحثون من أجل العلم والمعرفة، يقول تعالى:

((أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آناء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)) سورة الزمر آية 9.

 

ومما لا شك فيه لم ولن يكون الإنسان من الذين يعلمون ولن يكون من الناس الذين يحذرون الآخرة إلا إذا قرأ وبحث عن الآخرة الحقيقية، ونحن هنا لا نزكي أنفسنا على أحد ولكن من خلال القراءة والكتابة التي نقوم بها يتضح أنه يجب على كل إنسان أن يبحث ويجتهد للوصول إلى الحقيقة أو الحق الذي ليس به شك أو ريب، وهذا لن يتحقق بدون مجهود، وكما قال الله تعالى ((إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ))، ندعو الله أن نكون من  ((أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)) الذين يتذكروا، وقد أشار الله في القران للناس كافة وقد قسم الله الذين أمنوا من الناس إلى قسمان قسم يقرأ ويتدبر ويجتهد من خلال القرآن، يقول تعالى:

((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)) سورة العنكبوت آية 69.

 

أي بدون المجهود والاجتهاد والتفكر في كلام الله لم ولن نعلم نحن على أي طريق نسير، بدون هذه الغاية من الباحث أو الكاتب أو المفكر أو الذي يقرأ لكي يتعلم، هل هو من الذين أتبعوا كلام الله يقول تعالى:

((وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)) سورة الأنعام أية 153.

 

وكلما أخلص الإنسان إلى الله ودين الله وعبادة الله دون شريك من الممكن أن يأتي الله في الدنيا حسنة قبل الآخرة، والحسنة من مفهوم القران ليس الزوجة الصالحة كما يدعي المفسرون، ولو كانت الزوجة كما يقولون كان من باب أولى أن تكون امرأة نوح وامرأة لوط من الصالحين، وهذا لم يحدث، ومع ذلك لم تؤثرا عليهما في دعوتهما إلى الله، وعلى كلام المفسرون هل من الممكن أن  نقول أن الله قد أتى فرعون الظالم حسنة في الدنيا بما أنه جعل امرأته من الصالحين؟!.. وهذا خطأ ممن يعتقد في ذلك أن الزوجة الصالحة هي حسنة الدنيا، لا شأن لهذا بعمل الإنسان سواء أكان ذكر أو أنثى، كل إنسان مسؤول عن أعماله وعن أفعالة وعن معتقداته أمام الله يوم القيمة، وأعتقد أن الحسنة في الدنيا هي الحكمة التي آتاها الله للأنبياء والذين أتقو من الناس والذين أخلصوا إلى دين الله من رجال ونساء، يقول تعالى:

((يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ)) سورة البقرة آية 269.

 

فما ذنب أي كاتب أو باحث أو قارئ، فما ذنب هؤلاء الذين يسعون للوصول إلى الحق وهم في مجتمع قسم منه يتحجج أنه لا يقرأ ولا يكتب لأنه أمي متهربين من مسؤولية السعي من أجل المعرفة والوصول إلى الحقيقة والحق قبل فوات الأوان فموضوع الأمية ليس مبرر لأي إنسان تجعله أن يتقاعس عن البحث عن الحق من أجل نفسه، وليس مطالب من أي إنسان أمي لا يقرأ ولا يكتب غير أن يكون مستمع إلي آيات الله بإخلاص، يقول تعالى:

((الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)) سورة الزمر آية 18.

 

فمن كان من الناس يدعي أو يقول وهو في الحياة الدنيا أنا لا أقرأ ولا أكتب ولا أعلم شيء هو في الحقيقة لا يخدع ألا نفسه ويوم القيامة سوف يقرأ كتبه بنفسه يقول تعالى:

((اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً)) سورة الإسراء آية 14.

 

وفي هذا الموقف العظيم سوف يتساوى القراء وغير القراء والعالم والجاهل أي لا مجال للهروب أو التمني بغير ما هو مكتوب في كتب كل إنسان، ومن كان يقول وهو في الحياة من هؤلاء الذين يتقاعسون ويقولون (ضعها في رقبة عالم وأخرج منها سالم) هم في الحقيقة لا يؤمنون بيوم القيامة الحقيقي  والذي قال عنه الله تعالى:

((هَاأَنتُمْ هَـؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَم مَّن يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً)) سورة النساء آية 109.

 

أي ليس لأحد أن يكون وكيلا عن أحد أو يجادل مع الله، وأن الجدل في الحياة وليس في الآخرة، ومن الذين يجدلون في شرع الله بغير علم يقول تعالى:

((وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ)) سورة الحج آية 3.

 

وفي النهاية لا أحد يملك من البشر أن يقول أنا الوحيد الذي أمتلك الحقيقة دون غيري، نحن نجتهد من أجل الوصول إلى الحق إلى أن يأتي وعد الله يوم القيامة، يقول تعالى:

(وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ) سورة هود آية 122.

 

 

 

 

اجمالي القراءات 13345

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الإثنين 12 يوليو 2010
[49191]

عاش قلمك يا اخي الكريم رمضان عبد الرحمن

سلام عليكم اخوتي في الدين .


إن خير دليل على على ما ذكرت في المقال الطيب .


بسم الله الرحمن الرحيم .


هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ


سورة الجمعة اية 2


هذا لكي لا يقولوا انزل على شخص متعلم ولديه من المعرفة ما يميزه عن الاميين


بل بل بعث في الامين رسولا اميا منهم فالانسان على فطرته يعرف الصواب والخطأ كما ذكر الاخ الكريم رمضان عب الرحمن


على الجميع أن يسعى او على الاقل يستمع الى الايات الكريمة


إذا قال احدهم هذه اساطير الاولين فالرسول غير موجود حاليا ولا يعلم الاميين فالجواب


بسم الله الرحمن الرحيم


أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الأَلْبَابِ الَّذِينَ آمَنُوا قَدْ أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا


رَّسُولا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقًا

 


سورة الطلاق اية 10-11


فلاحظوا اخوتي نهاية الاية 10          وبداية الاية 11      قَدْ أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا * رَّسُولا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ


فالذكر (( القرأن الكريم )) هو يمثل الرسول وهو ينذرنا من خلال القرأن حتى يوم القيامة


بسم الله الرحمن الرحيم


قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهِ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ                        سورة الانعام اية 19


بالتأكيد كان الرسول اميا وهذه حكمة الخالق عز وجل لكي لا يحاول علماء الشيطان أن يعقدوا الامور على الناس البسطاء                  بقولهم (( الدين بحر))  ومن انتم لكي تتكلموا في الدين فأتركوا الدين لنا وأتبعونا نحن العلماء .....


هذه اقوالهم دائما ولكي يحجبوا الحقيقة عن الناس


فالقرأن الكريم مهمة كل انسان يؤمن بالاخرة ويخاف وعيد الله عز وجل


بسم الله الرجمن الرحيم


أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا            سورة محمد اية 24


بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا         سورة النساء اية 176


فالتدبر مهمة الجميع وهي مهمة جماعية وليست فردية فعلينا أن نتدبر على شكل مجموعات


سلام عليكم اخوتي في الدين


2   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الإثنين 12 يوليو 2010
[49194]

إقرأ باسم ربك الذي خلق !!!


 الاستاذ الكريم / رمضان عبد الرحمن ... السلام عليكم معك حق فيما ذهبت اليه ليس هناك عذر لغير المتعلمين   وليس هناك عذر للمتعلمين الذين  يجيدون القراءة والكتابة وحصلوا على شهادات عليا وكأنها شهادات عليا في الجهل بكتاب الله تعالى  وبحقائق الاسلام المذكورة بالقرآن الكريم الذي هو المصدر الرئيس للتشريع في الاسلام .


 فالله تعالى يقول للرسول في أول ما نزل له من قرآن ويأمره بالقراءة ( إقرأ) فلو تدبر  جميع المسلمون من أولهم ألى آخرهم منذ ظهور الاسلام الى قيام الساعة المتعلم الذي يحمل الدكتوراة وغير المتعلم الذي يحمل المخلاة ماذا يفهمان من كلمة إقرأ للرسول وهو أمر من الله تعالى للرسول بالقراءة  هل يعصي الرسول الأمر الالهي ولا يقرأ وحتى لو كان لا يعلم القراءة أليس هذا أمر له بأن يتعلم القراءة لكي يطيع الأمر ( إقرأ) ؟؟!!

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,407,491
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن