تفاصيل المؤامرة السويسرية :
تفاصيل المؤامرة السويسرية المدعومة امريكيا مصريا

على الغنام في السبت 03 يوليو 2010


تفاصيل المؤامرة السويسرية المدعومة امريكيا مصريا.لتصفية العقيد د. محمد الغنام

 : 20 - 12 - 2009

اولا. اصدار تعليمات دوليه وغربيه لمنظمات حقوق الانسان بتجاهل عشرات الشكاوي المدعومه بالمستندات ، فعلي سبيل المثال وليس الحصر فقد تحدثت وجها لوجه مع رئيس المنظمه الدوليه لحقوق الانسان في نيويورك ووعد بالتدخل ثم تجاهل الموضوع بعد بضعة ايام وتهرب رغم حساسيه الموضوع ، ممايعني تعرضه لضغوط بالطبع امريكيه.
ثانيا . بالاتصال برئاسته في بريطانيا فقد تكرر نفس السيناريو السابق.
ثالثا . بالاتصال ب هيومان رايتس وكذلك هيوما ن رايتس واتش اخبروني في نهايه المطاف عجزهم دون ابداء اسباب.
رابعا. سلكت منظمات مناهضه التعذيب نفس الاسلوب.
خامسا. لمده عامين وحقوق الانسان بالامم المتحده ترفض التدخل رغم ترحيبهم في البدايه.
سادسا. الختفاء اللاارادي بالامم المتحده ، بعد مايقارب العام علي شكواي قام بسؤال الحكومه السويسريه التي اقرت باعتقالها العقيد د. محمد الغنام دون محاكمه او اتهام ، ورغم ان السلطات السويسريه سمحت لعائله الغنام رغم حصولها علي تصريح زياره وسفرها الي السجن المفترض طبقا لتصريح الزياره السويسري ، الا ان سلطات السجن رفضت السماح مقابله الغنام او حتي مجرد رؤيته من خلال كاميرات السجن العديده ..
لذا الغنام في الواقع ليس هناك...فاين هو هل هو حي يرزق او هل تتم تصفيته طبيا.. .ولماذا اغلقت مجموعه الاختفاء اللاارادي القضيه ضد الحكومه السويسريه رغم ان الغنام بالفعل مختفيا.
سابعا. رغم مرور 6 اشهر علي بلاغي لمجموعه الاختفاء القسري التعسفي بالامم المتحده فهم يرفضون اتخاذ اي اجراءات في هذا الشان. لذا يتضح من النقاط السابقه وهي فقط امثله حجم المؤامره الدوليه ومدي الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان العقيد د. محمد الغنام وانه لولا الدور المصري التامري المساند لسويسرا ماتجراءت سويسرا علي فعلتها الاجراميه.
ثامنا. امتناع الصحف الامريكيه عن نشر الموضوع رغم ااتصالاتي العديده بهم وهم المشهورون بحب الفضائح الدوليه دليل علي تلقيهم اوامر بعدم النشر رغم وعدهم في البدايه بتبني هذا الموضوع.
تاسعا. مندوبي ال ب ب سي في واشنطن ابدو تعجبهم لرفض رئاسه ال ب ب سي في لندن النشر. جريده الشرق الاوسط رفضت النشر لتعرضها لضغوط .
عاشرا. تم تهديدي ومتابعه تحركاتي باجهزه علي اعلي مستوي لاحباط محاولاتي وشكواي وتم الاتصال بنفس الجهات التي اجريت اتصالاتي بها لمنعها من كشف الموضوع خلال السنوات الثلاثه الماضيه.
حادي عشر. تكرم تلفزيون الجزيره في 23 سبتمبر 2008 العام الماضي بعرض الخبر مصحوبا بصوره العقيد الغنام في برنامج حصاد اليوم ، ثم لسبب مما رفض رفضا باتا تكرار النشر. اعتراض العقيد د. محمد الغنام علي التعذيب و تلفيق قضايا للصحفيين الشرفاء والسياسين المعارضين وامور اخري خطيره بصفته مدير مركز البحوث القانونيه في وزاره الداخليه المصريه دفع النظام المصري لمحاوله اغتياله. ثم التعاون مع مخابرات سويسرا لاختطافه منذ 3 سنوات لتصفيته جسديا ونفسيا والضغط دوليا وعربيا لمنع مساعدته بل رغم تواجدي في امريكا يتم قطع الفاكس الخاص بي بصفه مستمره لمنعي من مساعده شقيقي ورغم شكواي للسلطات الامريكيه لكن يبدو ان هناك تعاون امريكي مصري سويسري في هذا الشان.
لكنني لن ولم اتوقف حتي يتم كشف المستور وهي الجرائم الخطيره التي ارتكبت في حق شقيقي ان كان مازال علي قيد الحياه بالطبع اعتراض الغنام شمل ايضا رفضه تلفيق قضايا للصحفيين الشرفاء والسياسين المعارضين بل قام بالذهاب للمحكمه كشاهد مع احدي صحف المعارضه ما دفع النظام المصري للتنازل في المحكمه عن القضيه
..فقد كان العقيد د. محمد الغنام بحكم منصبه مسؤل تجاه ربه عن عداله السماء وليس من المعقول ان يشترك في جرائم ضد القانون وهو استاذ القانون الجنائي معلم اجيال من ضباط الشرطه القانون. لذا احب ان اؤكد ان ضباط الشرطه مرغمون علي مايفعلون والا سيتم التنكيل بهم وبالطبع هناك الكثير منهم يرفض الانصياع ويتهرب بشتي الطرق . هذا ومازال مصير الغنام غامضا منذ 3 سنوات والنظام المصري علي علم بكل شئ فهو شريك مع سويسرا فيما يحدث .
اخيرا وقد اتضح دور النظام المصري لا يسعني الا ان اقول لهم لقد ارتكبتم في مصر ما عجز عنه الاعداء. فمن انتم ومن اين اتي بكم الدهر .
هذا جزء من موضوع العقيد د. محمد الغنام ، ولكن اين هو وايه جريمه ارتكبت في حقه تدعوا لكتمانها ، والنظام المصري علي علم ولكنه يتحاشي استجوابين من مجلس الشعب المصرى.
***************************
اجمالي القراءات 8755

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 03 يوليو 2010
[48840]

أهلا بك د- على الغنام ،وكان الله معكم .

أهلا بك د- على الغنام -فى موقع اهل القرآن .. وكان الله معكم ،وإن  شاء الله يفرج  كربكم ويفك أسر الدكتور محمد الغنام ، ويحرره ممن ظلموه سواء فى مصر او خارجها ،ويعود سالما لأهله ووطنه ..


2   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   السبت 03 يوليو 2010
[48847]

اللهم أرجعه سالما لأهله ..

 اللهم أرجعه سالما لأهله .. وكل ما يحدث لهذا الرجل وأمثاله داخل مصر وخارج مصر إنما هو محصلة طبيعية للضعف العام للنظام المصري .. لذلك فنحن نحييك يا أستاذ على على ما تقوم به من مجهود نرجوا من الله ان يكتمل على خير ..


فبمجهودك ومجهود الشرفاء ستتمكن إن شاء الله من فك لغز إختفاء أخيك .. بالطبع لا يسعنا إلا الأماني الطيبة ومناشدة كل الشرفاء في العالم لكشف هذا اللغز المحير .. وبالطبع نطالب بعرض أخيك على القضاء إذا كان هناك تهمة .. وإن لم يكن هناك تهمة ينبغي أن يفرج عليه فورا أو كشف لغز إختفائه ..


3   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء 06 يوليو 2010
[48903]

يجب وقفة من كل الشرفاء

كان الله في عونك د. على الغنام أنت وكل العائلة فهذا بحق كرب ، ولكنها ضريبة يدفعها الشرفاء في كل مكان وزمان .


فسوف يذكر  التاريخ بكل فخر للدكتور محمد الغنام  هذا النضال ورفض الانصياع للباطل من أوامر لتلفيق تهم للشرفاء ووقوفه  في وجه الطغيان وذلك بما يملكه من ضمير مستيقظ وقوة إيمان بالله تعالى 


لذلك يجب وقفة حاسمة من كل الشرفاء للرد على هذا الظلم الواضح


4   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الأحد 18 يوليو 2010
[49410]

عرض القضية يستوجب التسلسل المنطقي

نصيحة لوجه الله


لكي تكسب قضية أخيك نوعاً من الزخم الإعلامي،المطلوب عرض فصولها بدون ألفاظ المدح و الثناء(بحق أخيك) أو التخوين والإتهام(بحق خصومه ) من السلطات المصرية أو السويسرية. أنا لست من مؤيدي أي منهما، و لكن لنركز على حيثيات ما حدث.


كم أتمنى أن يكون موقع أهل القرآن من أكبر المدافعين عن المظلومين و المستضعفين في الأرض... بتسليط الأضواء على محنتهم و أهليهم بل و محنتنا فيهم...يحضرني الآن إسمان...المهدي بن بركة و الإمام موسى حسن الصدر و غيرهم كثير.


من كان لديه معلومات  عن اختفاء شخصيات، إخوة و أخوات ، إختفوا ظلماً، لا أقل من أن نبقي ذكراهم و ذكرى قضاياهم حية بأن نجلبها إلى واجهة الأخبار.....لعل و عسى يحدث الله بعد ذلك أمراً


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-06-28
مقالات منشورة : 74
اجمالي القراءات : 558,483
تعليقات له : 23
تعليقات عليه : 45
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt