الذكر والتسبيح

الأحد 29 يناير 2012


نص السؤال:
أما سؤالي فهو عن الذكر والأذكار والأوراد والاستغفار والتسبيح. فهل يعني أنه عندما يأمرنا الخالق بالاستغفار والتسبيح والشكر والتكبير (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً " 33:41 وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ " 7:205 - وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً " 33:35 - فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ اوَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " 62:10 ) والآيات كثيرة .. فهل التسبيح أو الاستغفار أو الصلاة عن النبي مثلا يعني القول أستغفر الله وسبحان الله والصلاة والسلام عن النبي كم مرة (عدد؟) سواء بالسبحة أو اليد وبذلك يمكن نيل أجرا. فماهو المقصود ان لم يك كذلك وماهي الطريقة لتطبيق هذه الأوامر. وهل هناك مايسمى بأوراد المسلم أو أدعية خاصة. وفقكم الله. والسلام. حامد. تونس
آحمد صبحي منصور :
اهلا وسهلا ومرحبا 
الصلاة على النبى لا صلة لها بذكر الله جل وعلا أو بالتسبيح . هى موقف نتمسك فيه بالقرآن الذى هو الصلة بيننا وبين النبى فى مواجهة من يؤذى النبى ولا يؤمن بالقرآن الكريم . والتفاصيل فى بحث لنا منشور عن الصلاة على النبى .
( ذكر ) الله جل وعلا هو أعم وأشمل من التسبيح ، أى يشمل التسبيح وغيره ، فالصلاة ضمن ذكر اللهوَأَقِمْ الصَّلاةَ لِذِكْرِي )(طه (14). وتشمل التفكر وهو فريضة تدخل فى الذكر ،كما جاء فى سورة آل عمران ( 191 ـ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِوَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلْ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192) رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194) فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ  ) 
بل يشمل مع التسبيح موقفا أهم وهو الكف عن المعصية خشية الله جل وعلا حين يتذكر المتقى ربه : ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ (201 الاعراف  ) ( وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ(133) الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ (135) آل عمران  ).
التسبيح فريضة محددة ومنسية أيضا . فلها أوقات معينة منصوص عليها بالقرآن الكريم :(فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى (130) طه ) ( وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ (48) وَمِنْ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ (49) الطور    ) ( فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ (39) وَمِنْ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ (40) ق  )
  ( إدبار ) النجوم يعنى غيابها . أما ( أدبار)  السجود فيعنى بعد السجود .
وليس فى الاسلام ما يعرف بالأوراد . هى من مبتدعات الدين الصوفى ، وسنعرض لها بالتفصيل فى موسوعة التصوف .
وافضل الدعاء ما جاء من القرآن .
والدعاء أيضا من ضمن ذكر الله جل وعلا .
وللدعاء والتسبيح والذكر شروط ، وبدونها ندخل ضمن من اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وفى جريمة الاعتداء على رب العزة ، مثل من يحولون الدعاء والذكر الى أغانى ورقص كما تفعل الصوفية ، وهذا أيضا سنتعرض له فى موسوعة التصوف.
بإيجاز لا بد فى الذكر من الخشوع القلبى والتضرع والخفية والخيفة من الله جل وعلا . يقول ربنا فى سورة الاعراف : ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55)   ) ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنْ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنْ الْغَافِلِينَ (205)الاعراف )، 
وأفضل حالات الدعاء ما جاء فى وصف دعاء النبى زكريا عليه السلام ( ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيّاً (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتْ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً (6) ( مريم   ) 

والاستغفار ايضا ضمن الذكر ومن معالم التوبة وله نفس الشروط من الاخلاص والتضرع  مع خفوت الصوت .
 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 38377
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 29 يناير 2012
[64260]

الدعاء فى القرآن الكريم

ربنا جل وعلا حدد كل شيء في القرآن بوضوح ويسر وسهولة وإعجاز في نفس الوقت ، ومن الإعجاز في القرآن في مسألة الذكر كلمة (الذكر) نفسها حيث انها تعني القرآن مثل قوله تعالى (إنا نحن نزلنا الذكر) ، وكذلك تعني ذكر الله في الصلاة ـو توضيح حقيقة أن الصلاة هي لذكر الله وحده مثل (واقم الصلاة لذكري) وكذلك جاءت بمعنى أوضح تنبين أن الصلاة هي ذكر الله مثل قوله تعالى (إذا نودي للصلاة  من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله) فكلمة الذكر من المعاني والمفردات المعجزة في القرآن التي لها أكثر من استدلال ولكن جميعهم يؤدون نفس المعنى تقريبا ويصبون في اتجاه واحد تقريبا هو وحدانية الله جل وعلا في الألوهية والربوبية والعبودية ووحدانية القرآن الكريم كتاب رب العالمين .


هذا من ناحية معنى الذكر وبخصوص الدعاء فقد كتبت مقالا كاملا من جزءين تناولت فيه معظم الآيات القرآنية التي ورد فيها دعاء الأنبياء السابقين في القرآن الكريم وأعتقد أنه لا يوجد خير من الأنبياء السابقين بشرا يمكن أن نجعلهم ونتخذهم قدوة لنا في كل شيء فإذا كان جميع أنبايء الله ورسله يدعونه جل وعلا بآيات ورد وتكرر ذكرها بوضوح وسهولة في القرآن الكريم فهل بعد هذا يمكن أن نسير خلف الأوراد البشرية وأذكار المسلم التي تمت صياغتها وكتابتها لإبعاد المسلمين عن كلام الله


على هذا الرابط مقالي عن بعنوان   معنى الدعاء في القرآن الكريم ..


http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=3383


 


الجزء الثاني من المقال   معنى الدعاء في القرآن الكريم ..2


http://ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=3519


 


2   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأربعاء 01 فبراير 2012
[64303]

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً

وهذه الاية القرآنية الكريمة تعد من الآدعية التي يناجي بها المؤمن الموحد ربه ويطلب من خلالها رحمة الله تعالى ودوام الهداية بالبعد عن الشيطان الذي يزغ  في القلوب ويوسوس لكي يحيد المؤمن عن الصراط المستقيم {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }آل عمران8.


وهى ذكر لنعم الله على الإنسان الذي دائما ما ينسى هذه النعم


3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 15 فبراير 2012
[64544]

"وإني خفت الموالي من ورائي " فمن الموالي

لو سمح وقتكم يادكتور أحمد أود ان أسأل عن كلمة الموالي التي ورد ذكرها في الآية الكريمة  ، في دعاء زكريا لربه  وردت : " وإني خفت من ورائي  " من هم الموالي  .. ؟


4   تعليق بواسطة   Nuri Adam     في   الجمعة 02 سبتمبر 2016
[83046]



بارك الله فيك اخانا الكريم فعلاً فقد أضل علماء الجهل الأمة بجعلهم يرددون أذكاراً وأوراداً ما انزل الله بها من سلطان والذكر هو التسبيح كما شرحت ووفيت وكفيت .، لي إضافة بسيطة حول الاستغفار بان حدد له رب العزة وقتاً محدداً وهو السحر .. والمستغفرين بالأسحار .، وبالأسحار هم يستغفرون .. دل ذلك ان وقت الاستغفار هو السحر بعد ان يستحضر المؤمن الذنب في ذهنه ويتذكره ويستغفر الله منه لان الله تعالى يستمع الى حديث أنفسنا بدليل قوله تعالى في سورة يوسف .. فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم قال أنتم شرٌ مكاناً والله اعلم بما تصفون .. ولله الحمد في كل حين 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3982
اجمالي القراءات : 34,237,190
تعليقات له : 4,353
تعليقات عليه : 12,941
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نكاح زوجة الأب: أريد فتوى في هذا الموضوع ق رأت في أحد المواقع الآتي في قوله تعالى ( ولا تنكحوا ما نكح...

عدن وعلامات الساعة: السّلام عليكم أستاذنا الفاضل أنا من أشدّ المعجبين بمقالاتك القيّمة و بأسلوبك المنطقي...

تزوجيه وألف مبروك : السلام عليكم و رحمة الله تعالى انا امراة مغربية مقيمة في اسبانيا عاطلة عن العمل و مطلقة...

لسنا سبب إلحادك : أنتم السبب الى ما أنا فيه . زلزلتم عقيدتى . شككتمونى فى السنة فأصبحت أشك فى القرآن لأن...

جدُّ ربنا .!!: ما معنى تعالى جد ربنا التي وردت في سورة الجن ؟؟...

معدودات ومعلومات : ما هو الفرق بين ( معلومات ) و ( معدودات ) فى موضوع الصيام والحج ؟ ...

المرأة وجدتها: سؤالي في الحقيقة منبثق مما قراته من الفتاوى حول محرمات الزواج لسيلدتكم. لقد جاء في...

يحكم به ذوا عدل: ماذا تقول في قوله تعالى (يحكم به ذوا عدل منكم ) هل هو شرك بالله ؟؟...

تطهير الموقع: الاستاذ الكتور احمد صبحي منصور السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة لقد سعدت كثيرا عندما دخلت...

البقشيش ليس رشوة: هل البقشيش يدخل فى الرشوة ؟ أنا جرسون وأكسب كثير من البقشيش ، وصاحب المطعم يعطينى اجر اقل...

اليهود وعزير: يا دكتور انا احترمك لانكم لا تجادلون اهل الكتاب الا بالتي هي احسن و انا تونسي اعيش في حارة...

السماء والسماوات: يقول القرآن الكريم اذا السماء انشقت فهل الغاز ينشق؟ ويقول واذا الكواكب انتثرت؟ فكيف...

لا ميراث لكم : لي عمة متوفاة غير عازبة وليس لها أولاد أبي المتوفي يعتبر هو شقيقها الوحيد ;و لها اخوة و...

حجرا محجورا: ما معنى ( حجرا محجورا ) فى قول الله جل وعلا : (وَقَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا...

أهلا بك إبنى الحبيب: استاذ احمد تحية طيبة و بعد، انا مصطفي الذي كنت راسلت حضراتكم من قبل عن موضوع الزكاة و...

more