البخاري يتهم الرسول محمدا عليه السلام بما لا يقبله المؤمن الصادق.

ابراهيم دادي في الثلاثاء 26 يناير 2010


ذلك ويتهم الرسول بتعدي حدود ما أنزل الله عليه.

 

يقول رب العلمين:  

المزيد مثل هذا المقال :

 

وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ(235). البقرة.

 

هل الرواية الموالية يمكن لرسول الله تعالى أن يخالف أمر ربه، فيبني على امرأة بمجرد أن وُصِف له (عليه السلام) جمالها فأنساه الشيطان ذكر به؟ فأين نهي الله تعالى (وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ). فهل يمكن أن يعتبر ما جاء في الرواية أدناه أسوة للرسول؟ لأن الرواية تقول: فَلَمَّا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْحِصْنَ ذُكِرَ لَهُ جَمَالُ صَفِيَّةَ بِنْتِ حُيَيِّ بْنِ أَخْطَبَ وَقَدْ قُتِلَ زَوْجُهَا وَكَانَتْ عَرُوسًا فَاصْطَفَاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِنَفْسِهِ فَخَرَجَ بِهَا حَتَّى بَلَغْنَا سَدَّ الرَّوْحَاءِ حَلَّتْ فَبَنَى بِهَا.

 

وإليكم أعزائي الرواية كاملة من ( صحيح البخاري).

2081 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الْغَفَّارِ بْنُ دَاوُدَ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي عَمْرٍو عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْبَرَ فَلَمَّا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْحِصْنَ ذُكِرَ لَهُ جَمَالُ صَفِيَّةَ بِنْتِ حُيَيِّ بْنِ أَخْطَبَ وَقَدْ قُتِلَ زَوْجُهَا وَكَانَتْ عَرُوسًا فَاصْطَفَاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِنَفْسِهِ فَخَرَجَ بِهَا حَتَّى بَلَغْنَا سَدَّ الرَّوْحَاءِ حَلَّتْ فَبَنَى بِهَا ثُمَّ صَنَعَ حَيْسًا فِي نِطَعٍ صَغِيرٍ ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ آذِنْ مَنْ حَوْلَكَ فَكَانَتْ تِلْكَ وَلِيمَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى صَفِيَّةَ ثُمَّ خَرَجْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ قَالَ فَرَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَوِّي لَهَا وَرَاءَهُ بِعَبَاءَةٍ ثُمَّ يَجْلِسُ عِنْدَ بَعِيرِهِ فَيَضَعُ رُكْبَتَهُ فَتَضَعُ صَفِيَّةُ رِجْلَهَا عَلَى رُكْبَتِهِ حَتَّى تَرْكَبَ.

 (صحيح) البخاري ج 7  ص 2081  المكتبة الشاملة. وفي ج 10 ص 21، ج13 ص 111 من نفس الكتاب.

 

حسب الرواية الأخرى المتضاربة من كتاب آخر فقد تأسى خالد بن الوليد برسول الله وأكثر، فخلف مالكا في زوجته لجمالها بعد أن أمر بقتل زوجها!!!

 

حدثني محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب ان   مالك بن نويرة   ان كثير شعر الرأس فلما قتل أمر خالد برأسه فنصب اثفية لقدر فنضج ما فيه قبل ان يخلص الناس الى شؤون رأسه ورثاه متمم اخوه بأشعار كثيرة واسم امرأة مالك أم تميم بنت المنهال وروى ثابت بن قاسم في الدلائل ان خالدا رأى امرأة مالك وكانت فائقة في الجمال فقال مالك بعد ذلك لامرأته قَتَلْتَنِي يَعْنِي سَأُقتلُ مِنْ أَجْلِكِ وهذا قاله ظنا فوافق انه قتل ولم يكن قتله من أجل المرأة كما ظن قال المرزباني ولمالك شعر جيد كثير منه يرثى عتيبة بن الحارث بن شهاب اليربوعي     فخرت بنو أسد عقيل واحد     صدقت بنو أسد عتيبة أفضل       بجحوا بمقتله ولا توفي به    مثنى سراتهم الذين يقتلوا  .

الإصابة ج5 ص 775 قرص 1300 كتاب.

 

   7702 مالك بن نويرة بن جمرة بن شداد بن عبيد بن ثعلبة بن يربوع التميمي اليربوعي الغرماء أبا حنظلة ويلقب يسراهما قال المرزباني كان شاعرا شريفا فارسا معدودا في فرسان بني يربوع في الجاهلية واشرافهم وكان من ارداف الملوك وكان النبي  صلى الله عليه وسلم  استعمله على صدقات قومه فلما بلغته وفاة النبي  صلى الله عليه وسلم  امسك الصدقة وفرقها في قومه وقال في ذلك     فقلت خذوا خائف     ولا ناظر فيما يجيء من الغد       فان قام بالدين المحوق قائم     اطعنا وقلنا الدين دين محمد    ذكر ذلك بن سعد عن الواقدي بسند له منقطع فقتله ضرار بن الأزور الأسدي صبرا بأمر خالد بن الوليد بعد فراغه من قتال الردة ثم خلفه خالد على زوجته فقدم اخوه متمم بن نويرة على أبي بكر فأنشده مرثية أخيه وناشده في دمه وفي سبيهم فرد أبو بكر السبي وذكر الزبير بن بكار ان أبا بكر أمر خالدا ان يفارق امرأة مالك المذكورة واغلظ عمر لخالد في أمر مالك واما أبو بكر فعذره وقد ذكر قصته مطولة سيف بن عمر في كتاب الردة والفتوح ومن طريقه الطبري وفيها ان خالد بن الوليد لما اتى البطاح بث السرايا فاتى بمالك ونفر من قومه فاختلفت السرية فكان أبو قتادة ممن شهد انهم أذنوا واقاموا الصلاة وصلوا فحبس يهم خالد في ليلة باردة ثم أمر مناديا فنادى ادفئوا اساركم وهي في لغة كناية عن القتل فقتلوهم وتزوج خالد بعد ذلك امرأة مالك فقال عمر لأبي بكر ان في سيف خالد رهقا فقال أبو بكر تأول فأخطأ ولا أشيم سيفا سله الله على المشركين وودى مالكا وكان خالد يقول إنما أمر بقتل مالك لأنه كان إذا ذكر النبي  صلى الله عليه وسلم قال ما المطلقون صاحبكم الا قال كذا وكذا فقال له أو ما تعده لك صاحبا وقال الزبير بن بكار في الموفقيات حدثني محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب ان مالك بن نويرة كان كثير شعر الرأس فلما قتل أمر خالد برأسه فنصب اثفية لقدر فنضج ما فيه قبل ان يخلص الناس الى شؤون رأسه ورثاه متمم اخوه بأشعار كثيرة واسم امرأة مالك أم تميم بنت المنهال وروى ثابت بن قاسم في الدلائل ان خالدا رأى امرأة مالك وكانت فائقة في الجمال فقال مالك بعد ذلك لامرأته قتلتني يعني سأقتل من أجلك وهذا قاله ظنا فوافق انه قتل ولم يكن قتله من أجل المرأة كما ظن قال المرزباني ولمالك شعر جيد كثير منه يرثى عتيبة بن الحارث بن شهاب اليربوعي     فخرت بنو أسد عقيل واحد     صدقت بنو أسد عتيبة أفضل       بجحوا بمقتله ولا توفي به    مثنى سراتهم الذين يقتلوا

الإصابة ج5 ص774 /775 قرص 1300 كتاب.

 

2303   مالك بن نويرة  بن حمزة اليربوعى التميمى قال الطبرى بعث النبى صلى الله عليه وسلم   مالك بن نويرة   لى صدقة بنى يربوع وكان قد أسلم هو وأخوه متمم بن نويرة الشاعر فقتل خالد بن الوليد مالكا يظن أنه ارتد حين وجهه أبو بكر لقتال أهل الردة واختلف فيه هل قتله مسلما أو مرتدا وأراه والله أعلم قتله خطأ وأما متمم فلا شك فى إسلامه.

الإصابة ج 3 ص 1362 قرص 1300 كتاب.

 

4084 حدثني محمود حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر وحدثني نعيم أخبرنا عبد الله أخبرنا معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه قال ثم بعث النبي  صلى الله عليه وسلم  خالد بن الوليد إلى بني جذيمة فدعاهم إلى الإسلام فلم يحسنوا أن يقولوا أسلمنا فجعلوا يقولون صبأنا صبأنا فجعل خالد يقتل منهم ويأسر ودفع إلى كل رجل منا أسيره حتى إذا كان يوم أمر خالد أن يقتل كل رجل منا أسيره فقلت والله لا أقتل أسيري ولا يقتل رجل من   أصحابي   أسيره حتى قدمنا على النبي  صلى الله عليه وسلم  فذكرناه فرفع النبي  صلى الله عليه وسلم  يديه فقال اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد مرتين.

البخاري ج 4 ص 1577 قرص 1300 كتاب.

 

هل نقتدي بمثل هؤلاء الصحابة الذين قيل عنهم أنهم كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم!!!؟؟؟

 

هل إذا صحت هذه الرواية يكون صحابة رسول الله عليه السلام كالنجوم؟

والسلام عليكم. 

 

اجمالي القراءات 22160

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 27 يناير 2010
[45288]

مع أحترامي

مع كامل إحترامي لأستاذي الجليلين إبراهيم دادي  ، ونور الدين بشير .. فإن ما ينسب فعله إلى النبي أو  الصحابة هو خطير جدا ، وذلك لأننا مهما قلنا أنها روايات مزورة بنسبة 100 في 100 ، فإنها تبقى كقنابل موقوته ، يستخدمها بعض المأفونين والمتطرفين في وجوهنا ، ولك أن تتخيل كيف يقف عقل المسلم عندما يسمع (قال رسول الله ) أو( قال الصحابي فلان ) أو قال ( الفقيه الفلاني ) .. ولذلك وبسبب هذ الروث الشيطاني في عقول المسلمين فقد تحول معظم المسلمين جميعا إلى إرهابيين بنوعي الإرهاب وهو القتل العمد لمن يخالفهم أو تحميل الضحية المسئولية .. لكي لا يصححوا لهذا القاتل عقيدته الإرهابية ..


لذلك أرى أن موقع أهل القرآن بمختلف رموزه يتحمل مسئولية كبيرة للدفاع عن الإسلام وليس المسلمين .. ونزع لباس التقوى عن هؤلاء المتطرفين والقتلة ..  لقد أنهموا هؤلاء المأفونين الرسول الكريم بإنه كان يغتصب النساء بعد أن يقتل  أزواجهم ، ويبيت عند النساء في غياب أزواجهم ، بل وصل الأمر في هؤلاء المأفونين أعداء الإسلام والقرآن والنبي محمد عليه السلام لقد وصلت بهم البجاحة لأن يتغزل أحد المأفونين في ( ورك ) رسول الله والعياذ بالله ..  ولكل هذا فلا يتوقع أحد أن المهمة سهلة وبسيطة ، وذلك لأنك تحارب محموعات من الجن والانس يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا .. قواكم الله على الدفاع عن الله ورسوله الكريم ..


2   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الخميس 28 يناير 2010
[45319]

خالد بن الوليد هل هو سيف الله ..!!

هل خالد بن الوليد هو سيف الله كما قالوا عنه ، حيث يأمر بقتل رجل ويغتصب زوجته .. وهل من الممكن أن يكون هذا هو موقف الرسول الكريم .. وهل وهل وهل  ؟؟؟ هذا الأستفسارات كلها تأتي إجابتها بإن نقول أن هذه الأخبار كلها لا صحة فيها .. وذلك لأن أحد أطرافها كان النبي عليه السلام .. والذي لا يمكن له أن يسكت على فعل كهذا .. إن هذه الأخبار هدفها الطعن في محمد بن عبدالله وانه كان يسكت على خرق أصحابه لتعاليم الدين ..


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 29 يناير 2010
[45331]

أكرمك الودود أخي العزيز الأستاذ نور الدين بشير

أكرمك الودود أخي العزيز الأستاذ نور الدين بشير على الجهاد في سبيل الله تعالى، ولقد جدت علينا بسلسلة من المقالات في علم الاقتصاد في القرآن الكريم، ويستحق كل مقال كتبته وقفة خاصة لما فيه من الفوائد والأفكار الجديرة بالنقاش.

وأضم صوتي إلى أساتذتي الفضلاء الذين باركوا عملك الجاد، وفَّقك الله تعالى للمزيد من استنباط الأحكام في الاقتصاد من كتاب الله تعالى.


بالنسبة لأبي هريرة أوافقك أن اسم (أبا هريرة) ربما يكون من الأسماء المختلقة، ـ وللعلم فهناك كتابا للأستاذ مرتضى العسكري حصر فيه مائة وخمسون اسم صحابي مختلق، ـ لينسبوا إليهم روايات وأحاديث عن أهل الكتاب الذين بدَّلوا نعمة الله كفرا فضلوا وأضلوا، والمؤسف أن نجد شيوخ الأزهر ورجال الدين يتلقوا تلك الروايات بقلوب مقفلة فلا يعقلون، ويصدقون كل ما يوجد بين دفتي البخاري وغيره من الكتب المكتوبة بأيدي البشر، ويحسبون أنهم بذلك يحملون ما أنزل الله من الوحي على رسوله، بينما آيات كثيرة في كتاب الله تعالى تعظنا وتنذرنا أن ما أنزل من عند الله في آخر الرسائل المهيمنة على ما سبقها هي القرآن وحده لا شريك له. يقول العليم الحكيم: المر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ(1).الرعد.

كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ(2).الأعراف.

شكرا مرة أخرى على جهودك التي تبذل في سبيل الله تعالى ولك مني أخلص وأزكى التحيات.


 


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 29 يناير 2010
[45332]

أخي الكريم الأستاذ عبد المجيد سالم تحية طيبة،

أخي الكريم الأستاذ عبد المجيد سالم تحية طيبة،

نعم أخي العزيز نحن ننقب في ( الصحاح) وفي غيرها من كتب التراث المليئة بالركام الذي صُدَّ به عن سبيل الله، لا لشيء إلا لأن أعداء الله من أهل الكتاب والمشركين يبغونها عوجا وهم بالآخرة كافرون، (الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ كَافِرُونَ)(45) الأعراف.

فعلينا جميعا الجهاد في سبيل الله بالقلم، وإظهار الركام الهائل الذي يحجب نور الله وصراطه المستقيم ليعلم الناس ما تحمله بطون ( الصحاح) وعلى ما يدافع عنه شيوخ الأزهر ورجال الدين الذين لا يعقلون، ويحسبون أن دفاعهم عن تلك الكتب أنهم مهتدون وأنهم يحسنون صنعا، رغم أن الله تعالى يقول: وَلَا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجًا وَاذْكُرُوا إِذْ كُنتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَكُمْ وَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ(86). الأعراف.

لك مني أخي الكريم أزكى تحية وسلام.


 


5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الجمعة 29 يناير 2010
[45333]

أخي الفاضل الأستاذ فتحي مرزوق تحية طيبة،

أخي الفاضل الأستاذ فتحي مرزوق تحية طيبة،

شكرا على المرور والتعليق، في نظري لا أحد من خلق الله كذبوا عليه مثل ما كذبوا على رسول الله محمد عليه السلام، يقول المولى تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ(100). الأعراف. يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ(149). آل عمران.

الذين كفروا هم كل من يتخذ القرآن مهجورا، ويتبع ما تكتبه أيدي البشر مصدقا لها معتقدا أن ذلك مما أنزل الله من الوحي، رغم أن الله تعالى يقول: ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ نَزَّلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ(176). البقرة. ولم يقل سبحانه أنزل الكتاب ومثله معه كما يقول شيوخ الأزهر ورجال الدين...

شكرا لك مرة أخرى على إثراء الموضوع.


6   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 31 يناير 2010
[45386]

المرجعية الزائفة

الأستاذ إبراهيم دادي نحترم تخصصك في هذه النوعية من المقالات ،والتي تظهر مشكورا فيها بالدليل تناقض القرآن مع الروايات ـ بهدوء الباحث وروية العاقل، مما لا يتوفر لأناس كثيرون وأنا أولهم ـ ولعل ما نلاحظه جميعا هو وجود فجوة لا تخفى على كل من ألقى السمع وهو شهيد وهذه الفجوة بين الدين السماوي " القرآن الكريم كلام الله " وبين عمل البشر وتطبيقهم لهذا الدين السماوي وقد اعتاد أن يسد تلك الفجوة إناس مختارون برعاية شيطانية وقداسة بشرية تجعل منهم آلهة لاتناقش ، وعادة ما يتم سد تلك الفجوة بكلام بشري يظهر تناقضه من الوهلة الأولى حدث هذا في الأمم السابقة وأخبرنا به الله سبحانه : {وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }آل عمران78 كما حدث في آخر رسالة ايضا فيما يسمى بالتأويل أو اختراع شيء ينسبونه زورا إلى الرسول الكريم وهو منه براء ، {وَإِن كَادُواْ لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذاً لاَّتَّخَذُوكَ خَلِيلاً } {وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَغُلَّ وَمَن يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }آل عمران161 {وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ }الحاقة44 ويحيطون هذه الإضافات بقدسية يستحيل معها استعمال العقل" إذ لااجتهاد عقلي مع وجود" نص " وهم بذلك يؤصلون لمرجعيتهم الزائفة إذ تتحول هذه الأقوال مع مرور الزمن إلى دين يضاف زورا إلى دين الله .


7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 01 فبراير 2010
[45395]

او ما علموا ان السنة تقضي على الكتاب

الأستاذة الفاضلة عائشة حسين تحية من عند الله عليكم،

الحق أقول أن ما أقوم به من إظهار التناقض والفجوة الهائلة بين ما أنزل الله تعالى على رسوله ليبلغه للناس، وبين ما كتبت أيدي البشر ليشتروا به ثمنا قليلا ( لأنه ثمن زائل مهما كثر في الحياة الدنيا) ليضلوا الناس به عن ذكر الله وكتابه المبين، أقول الحق أن ما أقوم به هو بفضل أمثالك من المعلقين المشجعين والمتابعين لنتائج التنقيب في بطون ( الصحاح)، التي يحملها الشيوخ ولا يدرون ما يحملون، فإن كانوا يعلمون ما بين دفتي ( الصحاح) من التناقض والافتراء على الله ورسوله لكنهم يكتمون كل ذلك من أجل متاع الحياة الدنيا فويل لهم مما كتبت أيديهم و ويل لهم مما يكسبون. يقول المولى تعالى منذرا: فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ(79). البقرة.

أما قولك: ويحيطون هذه الإضافات بقدسية يستحيل معها استعمال العقل" إذ لااجتهاد عقلي مع وجود" نص ". أهـ

فهذه المقولة جعلوا النص هو ما كتبت أيدي البشر ( الصحاح)، أما القرآن الكريم فقد جعلوه وراء ظهورهم، والدليل على ذلك قولهم: كيف يقول قال لي الزهري ايعجبك الحديث قلت نعم قال اما انه يعجب ذكور الرجال ويكرهه مؤنثهم اما ذكور الرجال فهم الذين يطلبون الحديث والعلم وعرفوا قدره واما مؤنثهم فهم هؤلاء الذين يقولون ايش نعمل بالحديث وندع القران او ما علموا ان السنة تقضي على الكتاب اصلحنا الله واياهم.

الجامع لاخلاق الراوي و آداب السامع ج 1 ص 141.


لقد صدقت، فعلا إنها مرجعية زائفة...


جزيل الشكر لك الأستاذة الفاضلة عائشة حسين على إثراء المقالات في الموقع بكتاباتك الراقية الهادفة المركزة، لك التحية والتقدير.


8   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين 01 فبراير 2010
[45400]

ماذا لو كان الافتراضين صحيحين.

 الأستاذ الفاضل / ابراهيم دادي السلام عليكم ورحمة الله هذه الروايات وما شابهها تكشف عن نفسية هؤلاء الرواة وأنه كان بهم علل كثيرة ونفسية غير سليمة  وغير سوية وهذا يفسره ابتعادهم عن القرآن الكريم وتعاليمه السامية وهذا لو كانت هذه الرواية ملفقة ومنسوبة زوراً إلى خالد بن الوليد" فحبس يهم خالد في ليلة باردة ثم أمر مناديا فنادى ادفئوا اساركم وهي في لغة كناية عن القتل فقتلوهم وتزوج خالد بعد ذلك امرأة مالك" 


أما لو افترضنا جدلاً أن هذه الروايات منها الصحيح فنحن أمام صحابي بهذه الأخلاق البعيدة كل البعد عن تعاليم ديننا الحنيف وهذا يدخلنا في كثير من الشكوك ووضع علامات حمراء حول ما نسمعه عن سيرهم البطولية والنبيلة .أما الكارثة عندما يكون الافتراضين صحيحين وهما التزوير والكذب وفساد الأخلاق وخاصة من كان منهم يوصف بأنه صحابي وسيف مسلول .


9   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 02 فبراير 2010
[45438]

الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني تحية من عند الله عليكم،

الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني تحية من عند الله عليكم،

شكرا على مشاركتك في هذا المقال المتواضع، والذي يندى له جبين كل غيور على دين الله الذي لا يمكن أن يخالف سنن الله تعالى والفطرة التي فطر الله الناس عليها، المشكل الكبير هو كما تفضلت وقلت: أما لو افترضنا جدلاً أن هذه الروايات منها الصحيح فنحن أمام صحابي بهذه الأخلاق البعيدة كل البعد عن تعاليم ديننا الحنيف وهذا يدخلنا في كثير من الشكوك ووضع علامات حمراء حول ما نسمعه عن سيرهم البطولية والنبيلة.أهـ

نعم سيدتي هذا هو ما يجب على شيوخ الأزهر أن يفصلوا فيه ويقولوا الحق ولا يكتموه، لأن الله تعالى يقول: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174). البقرة.

فهل يمكن أن نقتدي بمثل هؤلاء الصحابة إذا كان ما بين دفتي البخاري كله صحيح ولا يجوز نقد رواية واحدة منه حسب قول الشيوخ، ومنهم الدكتور عبد الهادي عبد المهدي في هذا الرابط يقول : http://video.google.com/videoplay?docid=2211204427340180552&ei=Fc9lS96fHaXe2wK4_qm_CA&q=%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A+%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%B1&hl=ar


شكرا لك الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني على المداخلة الصادقة. والسلام عليكم.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 388
اجمالي القراءات : 7,505,893
تعليقات له : 1,888
تعليقات عليه : 2,732
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA