الناس اللى بتبيع الاونطة

محمد حسين في الجمعة 19 اكتوبر 2007


الأخوان المسلمون ، واقع تمنيت لو ان اعرض عنه نظرا لأننى من المؤمنين بأنه حزب حربائى النزعة ودموى الجذور ، بدأ هذا الواقع موازيا لانهيار القيم فى المجتمع المصرى على الأخص ، ولذلك اشعر ببغض شديد تجاه نفسى كلما تحدثت عنه ، ولكن كى نكون واقعيين فهو شئ ملموس الآن له كيان لم يكن ليظهر الا فى مجتمع يعج بالجهل الدينى والثقافى حاله كحال مجتمعنا الآن ، فليس لنا بد الا ان ندرس شئ فاسد كى نعرف ما نحن ذاهبون اليه ان آجلا او عاجلا . 

كنت ممن سنحت لهم الفرصة للتطلع على برنامجهم وقد است&;وقفتنى بعض الفقرات التى ااسف مقدما ان اطلت فيها ولكن يتحتم علي ان اطرح وجهة نظرى فيما افهمه على الاقل حتى يتبين لنا الرشد من الغى فى هذا البرنامج .


واستوقفتنى فقرة خاصة بالاقتصاد او ما يطلقون عليه فى برنامجهم "الاقتصاد الاسلامى" ، وتقول الفقرة بايجاز (أن مرجعية النظام الاقتصادي ستكون إسلامية وتتمثل غايته في "عبادة الخالق بالمعنى الواسع بحيث يتم النشاط الاقتصادي من خلال السوق الإسلامية التي تعتمد على المنافسة العادلة وحرية اقتصادية مقيدة تحكم إنتاج "الطيبات" من خلال قوى العرض والطلب وميكانيكية الأثمان") . واذا اخذنا تلك الفقرة وقارناها بنظرية العرض والطلب لألفريد مارشال والتى تفترض عادة بأن (الأسواقِ تنافسية جدا و هذا يشير ضمناً إلى أن هناك العديد مِن المشترين والباعة في السوق ولا أحد منهم لَه القدرة فى التَأثير على سعر البضائع . ومن اساسيات سوق العرض والطلب ان تقوم على المنافسة العادلة والحرية الاقتصادية المقيدة بالمعايير ، ويتحكم فى ذلك قوى العرض والطلب) ، نجد بعد طرح الفقرة الاقتصادية المسماة بالاسلامية فى البرنامج والنظرية تطابقا كاملا تم ليه بكلمتين هما الطيبات بما انها موجودة فى اللغة العربية دون لغة الاخ الفريد مارشال ، وكلمة عبادة الله التى هى هدف وليست وسيلة ، فالفقرة فى البرنامج تفترض "على حد فهمى القاصر" ان عبادة الله هى الوسيلة التى هدفها ميكانيكية والية السوق !!!. فى الغالب اى من غير المثقفين "اقتصاديا" سيرى كلمة الطيبات وعبادة الله سينوم مغناطيسيا ويظن ان الاخوة اطلقوا نظرية جديدة فى عالم الاقتصاد تسمى الاقتصاد الاسلامى ، فما بالنا باكثر من 80 فى المائة من شعب لا يعرفوا سوى رغيف العيش فقط ، وانا شخصيا لا اعلم اين درسوها تلك النظرية الاقتصادية الاسلامية ، وماهى مبادئها المحاسبية واين سيروجون لهذا الاقتصاد الذى ما زلت اجهل قوانينه كرجل احسب نفسى من العاملين بحقل الاقتصاد والمحاسبة . 
وهذه الفقرة هى درب من دروب السفه ، ولكن ليس بغريبا على جماعة تشترى بآيات الله ثمنا قليلا لتبيع الاونطة لشعب جاهل منذ اكثر من خمس عقود . والغريب ان البند الاقتصادى كبند هام فى برنامج اى حزب محترم يتمتع بمساحة كبيرة نجده صفحتين ان لم يكن اقل فى برنامج الاخوان ، شملت الفقرة السابقة دون تحديد لاى قوانين او تفصيل بجانب بند السياحة التى يجب وأن تتوافق مع قواعد الشريعة الاسلامية ، وانا اسأل عالموا الدين على هذا الموقع ، نفرض ان امرأة او رجل سار عاريا فى الشارع ، وانا هنا ابالغ لأنه لا اعتقد ان سائح كان او كانت سوف يرتاد الشوارع عاريا ، اهناك عقوبة اسلامية عليه؟ ام على حد علمى انها من قوانين الفطرة التى لا تخص مجتمع اسلامى دون اى مجتمع ثانى ، فأنا شخصيا على حد علمى ودرايتى بالقانون الامريكى اعلم ان عقوبتها السجن والغرامة "والفضيحة" هنا فى الولايات . فأى منهج اسلامى للسياحة يريدونه فى مصر؟ 

كنت اعتقد ان هناك اساتذة اقتصاد فى تلك الجماعة ، ولكنهم يبدوا عليهم انهم قاصروا الفكر فيأخذون نسخ النظريات ويضيفون الطيبات والشرع والاسلام والله فى وسط الكلام دون اى مفهوم او تفاصيل توضح ماهية ما يقصدون . وهذا ليس بمفاجأة لى انا شخصيا لأنهم جماعة تتشدق باللغة الفصحى التى لا يفهمها احد مستخدمين اسلوب قال الله وقال الرسول فى مجتمع يحتضر بسبب تلك الجملة .... ما علينا. 

توجد فقرة اخرى تتحدث عن هيئة العلماء ، وهى هيئة من الواجب على المشرع او الرئيس ان يأخذ برأيها فى امور السياسة وما يخص المجتمع ، مع ان بعضهم عندما ووجه بهذا البند قال انهم يقصدون انها استشارية غير ملزمة ، ولا اعرف اى لغة يتحدثون فانا واقسم بالله اريد ان افهم علهم يصلوا الى السلطة . فى بنودهم شئ وما يقولون شئ اخر ، والاصح عندما انا كمواطن اريد ان افسر هذا سيقودنى تفكيرى الى تفسير واحد ، اما انهم يتعاطون شيئا فيكتبون تحت تأثيره ثم يفيقوا ليقولوا شيئا اخر او العكس ، ولكنها لا تفرق فى مجتمع لا يعى والبانجو فيه اكثر من قدر الفول ...!!! واعتقدت انهم ينادون بالديموقراطية ، والديموقراطية اساسها هى ان الشعب هو مصدر السلطة والقانون ، فماذا تكون هيئة العلماء تلك فى الديموقراطية . اذا فنحن اما نوع اخر او بند اخر يمكن ان نطلق عليه نظرية الديموقراطية الحديثة بجانب النظرية الاقتصادية الحديثة القائمة على الاسلام الذى ليس منهما فى الاسلام من شئ ولا العكس "على الاقل من وجهة نظرى كقارئ لنظريات الديموقراطية وكمشتغل بالاقتصاد والمحاسبة" . 

ومن الواضح ان تأثير المغيبات للوعى لم يزل يؤثر على من كان يخط ذلك البرنامج ، ففى فقر المواطنة نجد ان كل "مواطن" (ونضع تحت كلمة مواطن هنا خط لاننا سوف نصفع لاحقا ) سيتمتع بالحقوق والواجبات كل سواء ، كلام زين ، ولكن مهلا ، لاننا نتعامل مع "مسطول" يكتب برنامج او "تربية فسحة" يتعامل مع مساطيل فانه استفاض قائلا (أنه بما أن من واجبات منصب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء حماية الدين وبما أن مصر دولة إسلامية فإن هذه المهمة تتعارض مع عقيدة غير المسلم، مما يجعل غير المسلم معفي من القيام بهذه المهام طبقاً للشريعة الإسلامية) !!! حد يفسر الا انا مش فاهم . هل هذا معناه ان نستأصل بقية المصريين الذين لن اسميهم بدينهم؟ هل نطردهم ؟ هل اعفيهم من الحرب ضد من يعتدى على مصر عندما يضحى بدمه؟ ولكن تلك الاسئلة واكثر يجب ان تلقى على عاقل راشد يعى ما يكتب ، ولكنى اجزم ان من كان يكتب او يملى هذا البرنامج كان تحت تأثير نوع من مغيبات الوعى او انه كان واعيا ولكنه يعى تماما انه يتعامل مع شعب مسطول .

هذا البرنامج كذبة واكذوبة من اكاذيب اسلمة المعارف والعلوم والاقتصاد والسياسة وما الى ذلك ، فهو مرقع ومأخوذ قطعة من الغرب وقطعة من ايران وقطعة من السعودية مع لفائف من الرقاق وحشو المكسرات ، كلمات هلامية لا معنى لها لا فى نظريات او فى سياسات كالطيبات او عبادة الله داخل نظرية الفريد مارشال ، او هيئة العلماء الملزمة التى رأيها غير ملزم داخل نظرية احمدى نجاد على نظريات من هنا وهناك !!! وهذا ليس بشئ غير متوقع ولكنه مخيب للآمال ، فأنا شخصيا اعلم بقدر ما ان تلك الجماعة تضم اساتذة جامعات ، ولا أعلم اين حصلوا على شهاداتهم ، لانه من الواضح انهم اما اخذوها فى غفلة من العقل او انهم "وللمرة الالف" اقولها يبيعون الاونطة لشعب مسطول .
لن اطيل فى فقرات اخرى ، مع انه برنامج يعج بالسفه والسخافات ووجبة دسمة على مائدة صلاح جاهين او الشيخ امام او مصطفى حسين واحمد رجب ....

على بركة الله ، على العموم هى ديتها 1400 سنة كمان ، يامين يعيش!!!!


اجمالي القراءات 10919

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12195]

محظورة ولا مش محظورة ..

سبب ما يبدو أنه شعبية للإخوان في الشارع هو طريقة تعامل النظام معها .. فهو يقول عنها محظورة قانونا وفي نفس الوقت يسمح لها بدخول جميع أنواع الانتخابات وتحت راية الإخون علنا ..من انتخابات النقابات الي مجلس الشعب .. فيتيح لها التالي:
ابتزاز الناخبين باسم الدين ..فمن لا يصوت للإخوان يبدو وكأنه ضد الله ... والنتيجة هو امتناع العقلاء عن المشاركة في التصويت .. وترك الساحة تماما لأنصار الإخوان ..هذاما حدث ويحدث في النقابات ...علي الأقل نقابة الأطباء .. التي تستخدم واجهة للإخوان سياسيا ودعائيا وهي أيضا من مصادر تمويلهم الرئيسية من خلال التبرعات التي تجمع لصالح كل مسلمي العالم الا مرضي المصريين ويخصم من هذه الأموال نسبة العاملين عليها لتذهب لتمويل نشاط الإخوان .. وأتمني أن يعتبر النظام هذا الكلام بمثابة بلاغ للنائب العام .. ونقيب الأطباء الدكتور حمدي السيد هو مجرد أسير للإخوان ..
ثانيا.. الظهور أمام الرأي العام بمظهر الشجاعة والتضحية بتحديهم النظام ...فيتعاطف معهم الشعب المصري ..رغم أن الشعب في الحقيقةلايحب النكد الذي سيفرضه عليه الإخوان ..
النظام مسئول عن الشعبية الزائفة للإخوان ... لأنه يستخدمهم فزاعة ..الجميع يفعلون ذلك ..أمريكا من قبل ضد روسيا في أفغانستان .. كل من يطلقون عليهم مجاهدين وعلي رأسهم الظواهري خرجوا الي أفغانستان بمساعدة الإخوان وبتسهيل من النظام .. ويستخدهم النظام الآن فزاعة للغرب .. والنتيجة أنهم ينقلبون دائما علي من يتحالف معهم ..
فعلوا ذلك مع الملك ومع عبد الناصر ومع السادات ومع الأمريكان ويفعلون النظام الحالي ..
مايريده الإخوان ظهر واضحا في برنامجهم الأخير رغم أنه كان واضحا من البداية ..
هم لا يريدون ألا نظاما واحدا هو نظامهم وصوتا واحدا هو صوتهم .. هم مثالا واضحا للإستبداد السياسي .. ومكتب الارشاد هو مثال حي للإستبداد فهو يستبد بأعضاء الإخوان أنفسهم .. وستغل اسم الله لتحقيق ذلك ..

علي النظام الآن أن يقرر هل هم جماعة محظورة ولا مش محظورة ..وإلا سيدفع وتدفع معه مصر الثمن غاليا..

2   تعليق بواسطة   محمد حسين     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12204]

اخى عمرو اسماعيل

الى الاخ الفاضل عمر اسماعيل تحية لتعليقك الكريم ، اسمحلى ان اتفق معك فيما تقول ولى زيادة بسيطة ذات رأى بعيدا عن المقال الذى اكتبه ...
خيب الله ظنى فيما سأقول ولكنى اشعر به يداعب توقعاتى دائما ، وهو انه اذا فرضنا ما تقوله "وانا اتفق معك فيه" صحيحا ، فاعتقد ان هذا له معنى واسع ومعنى ضيق ، اما الضيق وهو ان ما يحدث هو ان النظام يمسك الخيط من النصف ، واعنى انه يترك الحبل للاخوان فى حدود ما يسمحه له النظام ، وقبل ان اكمل فيجب ان اضيف لبنة فى الافتراض اللاحق وهو موضوع التوريث "ان تم ، وهذا يقود تصورى الى غاية الافتراض بان النظام يريد الهاء او يلهى الشعب والاخوان انفسهم حتى يطمئن الى توطيد التوريث وعندما يصل فرس الرهان الى الغاية سيكون هناك حلقة اخرى من الاطاحة بالاخوان ، وهى طريقة تتماشى مع العصر تتفق فى نهايتها مع ما سبق من رؤساء كعبد الناصر والسادات فى الهدف مع اختلاف الوسيلة ...
اما المعنى الواسع فقد يشتمل مع سبق او مع رؤى اخرى ، واضف اليها انه بامساك النظام العصا من النصف فهو امام نهايتين ، اما ان تنتهى النهاية كمايريد النظام وستؤل نهاية الاخوان كالعادة فى المعتقلات يتباكون ، او انه بانهيار النظام سيترك الجو العام معلق تأديبا للشعب وانتقاما منه على ما بدر فى الانتخابات والتاييد الشبه عام من الشارع للاخوان ، وساعتها ستترك البلد فى فتنة رهيبة لا يعلم منتهاها الا الله .... لان حتى البرنامج لم اتطرق فيه الى بلاوى لا تصدر الا عن اناس لا يعرفون شيئا عن ادارة دولة او ادارة هيئة وكل معلوماتهم فى الادراة تنحصر فى جماعة متملقة لا غير تخدع الغير بالشعارات الفارغة ، وان قرأت سيدى البرنامج ستجد انه لم يكتبه شخص واحد ، ولغته لغة سفيهة تخاطب اناس بلا عقول ، وليس بحزب سياسى يعرف سياسة ، وهذا ان دل فإنه يدل على انهم اصابتهم الخضة عندما وجدوا انفسهم امام واقع الحزب السياسى ونجح النظام فى احراجهم امام الطبقة المثقفة لان الشعب للاسف عندما يرى كلمة الله والرسول لا يرى شيئا اخر ... هذا رأيى الشخصى المتواضع كما اعتقده ...
وفى النهاية اتمنى من الله ان يخيب ظنى

3   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 22 اكتوبر 2007
[12208]

الأخوان النصابون والربابة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الآستاذ محمد حسين
شكرا لمقالكم التحليلى القيم .. وأتفق معكم.

د. عمرو أسماعيل .. تعليقكم فى محلة والنظام يتصرف كسفينة فقدت البوصلة.

أما قمة الهبل والآستهبال والأونطة وتخدير العقول فهو التالى من الآخوان وهى تتبع القاعدة ظل يكذب حتى صدق نفسه :
{(أنه بما أن من واجبات منصب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء حماية الدين وبما أن مصر دولة إسلامية فإن هذه المهمة تتعارض مع عقيدة غير المسلم، مما يجعل غير المسلم معفي من القيام بهذه المهام طبقاً للشريعة الإسلامية) !!!

تحديدا القول بــ :
"وبما أن مصر دولة إسلامية"
وهو شعارا يمرره ويزج به الأخوان بين السطور دائما لتخدير العقول ولآكسابه صفة الواقع بديلا عن شعار "الإسلام هو الحل" (والذى منعتهم الدوله من رفعه) فى مجتمع أكثر من 60 % منهم أميون ..
على أى إستناد يتم التسويق لهذه الجملة من نصابى الدين ليلا نهارا على الربابة ؟؟؟؟؟؟
الدستور المصرى ليس به على الإطلاق ان مصر دوله أسلامية ..
الفقية الدستورى الاول بمصر ظهر على الفضائيات وقال أن مصر حسب نص الدستور دولة مدنية .. وكون ان الدستور المصرى فى ثانى بند له ينص على ان الدين الإسلامى المصدر الرئيسى للتشريع فهذا موجه للمشرع والذى يشرع القانون وليس للقاضى ابدا ..
وأستطرد بأن التشريعات القانونية والتى من الممكن وأن تستمد مباشرة بنصوص من القرأن لا تتعدى صفحة فلوسكاب واحدة ..

أما رئيس الوزراء المصرى فقد صرح أن مصر دوله مدنية علمانية.

وبالمناسبة ..
رئيس الجمهورية واجبة الأول حماية الدستور وليس حماية الدين .. وهذا لا يفرق فيه على الإطلاق قولكم ((فإن هذه المهمة تتعارض مع عقيدة غير المسلم، مما يجعل غير المسلم معفي من القيام بهذه المهام طبقاً للشريعة الإسلامية)) ..
الكلام الأجوف بتاعكم دا ينطبق على وزير الأوقاف .. أو المفتى .. او شيخ الأزهر ..أو أئمة الجوامع .. او الدعاه .. او المفكرين الإسلاميين يا طامعى الوصول للسلطة عن طريق الدين ..


الخلاصة :
رجاء العلم بأن الأخوان يتبعون نفس سياسة الكذب والتى أدت لإفساد التراث الإسلامى لإفساد مصر ..
وهم هنا يحاولون تريد جملة "أن مصر دولة إسلامية" ليلا ونهارا على الربابة حتى تألفها أذن الجاهلين ومسطولى البانجو دون العقل ..
ومن ثم كثرة تكرارها لكى يتناقلها الجميع فى مكاتباتهم أو على ألسنتهم ..
ومن ثم تصبح وضع يد ..
ومن ثم تصبح واقع ملموس بدون أى أساس ..
بالمثل كما تم إفساد التراث الإسلامى المزور ..
وما هم الإخوان المسلمين إلا إمتدادا لمن أفسد التراث الإسلامى بالكذب ..

وأحلى من النصب بإسم الدين الإسلامى مفيش.
مع الأعتذار لعائلة المرحوم الفنان توفيق الدقن.

4   تعليق بواسطة   محمد حسين     في   الثلاثاء 23 اكتوبر 2007
[12229]

الاستاذ شريف صادق : نعم انهم نصابون

شكرا لك على تعليقك الرائع ... ياليت الجماعات التى تطلق على نفسها "اسلامية" قد وقفت عند افساد التراث الاسلامى فحسب ، بل وقد دمرت قيم مجتمع كامل بالافكار النتنة تارة وبالقتل والسلاح تارة اخرى وبغير ذلك ، وتأييدا لكلمتك بجهل ستون فى المائة من الشعب المصرى اقول لك ان هذا هو منبع الفساد ويتبع من يشترى بايات الله ثمنا قليلا بسبب هذا الجهل ، فبمجرد ان اقحم كلمة الله والشرع والرسول فى جملة امام العامة فى مصر حتى ولو كانت فاسدة اصبحت بطلا شهيدا ان قتلت ومرفوعا على الاعناق ما حييت ...
اكتب الان وقد قرأت ان هناك اتجاها داخل تلك الجماعة بقبول القبطى رئيسا ... اليس هذا تملق ونفاق وشيزوفرينيا؟ وما الفرق اذا بين ذلك وبين اى حزب ليبرالى او اشتراكى او ايا كان التوجه ... عندما كنا ننادى بالمساواة بين المسيحى والمسلم واليهودى والمجوسى اخوانا داخل وطن واحد قالوا انها دولة اسلامية وتلاعبوا بمشاعر الشعب بكلامهم الفارغ الفاسد وهاهم الان بنفس منطق الشيزوفرينيا والفساد يتلاعبون بعد ان اغموا عيون الشعب بافكارهم التملقة دينيا ...
انها اهانة لأى عقل به جزء بسيط يفكر ان يتابع ما يفعله وما يقوله هؤلاء ، وجودهم ان ظنوا انهم مصلحين يجعل الفساد ممدودا ، فالشعب يتواكل ويجانبهم عندا فى النظام ، وكعادة الشعب يريد من الاسد ان يخلصهم من الذئب ولا يدرون ان الاسد اشد افتراسا وفتكا ...


5   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 23 اكتوبر 2007
[12244]

إلطمى يا ام حسن ..

الأستاذ محمد حسين
بعد التحية والسلام

إقتباس
{اكتب الان وقد قرأت ان هناك اتجاها داخل تلك الجماعة بقبول القبطى رئيسا ... اليس هذا تملق ونفاق وشيزوفرينيا؟ وما الفرق اذا بين ذلك وبين اى حزب ليبرالى او اشتراكى او ايا كان التوجه}

نعم قرآت عن هذا ..
سيدى الفاضل .. أبدا .. ليست تملق ولا نفاق ولا شيزوفرينيا بالمرة ..
أنهم أول من يعلم ماذا يفعلون ..
أنهم نصابون آديان على الشفتشى ..

فمن يريد حكم دوله ويقول فى ورقته المقدمة :
{{(أنه بما أن من واجبات منصب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء حماية الدين وبما أن مصر دولة إسلامية فإن هذه المهمة تتعارض مع عقيدة غير المسلم، مما يجعل غير المسلم معفي من القيام بهذه المهام طبقاً للشريعة الإسلامية !!!}}

من يقول بالتحديد :
((هذه المهمة تتعارض مع عقيدة غير المسلم، مما يجعل غير المسلم معفي من القيام بهذه المهام طبقاً للشريعة الإسلامية))

واخدين بالكوا من "طبقاً للشريعة الإسلامية" اللى فاتت ؟؟ ..
من تانى ..
واخدين بالكوا من "طبقاً للشريعة الإسلامية" اللى فاتت ؟؟ ..

ثم يرجع فى كلامة بعد فترة وجيزة ويقول :
ان الأخوان المسلمين يوافقون على أن يصل غير المسلم لمنصب رئيس الجمهورية (((( أى ضد الشريعة الإسلامية والتى أستند إليها من قبل لمنع غير المسلم من الوصول لمنصب رئيس الجمهورية )))) !! ..

فهذين ذهابين إسلاميين مختلفين 180 درجة لنفس التناول ..
يعنى على الشفتشى الأخوان النصابون فاكرين ان الدين فى أيدهم مثل "الصلصال" يشكلوه زى ما هم عايزين !!!!

والأدهـــــــــــى بسلامتها ام حسن :
يعنى الأخوان المسلمين واللى عايزين يحكمونا .. هل منذ الأربعينيات من القرن الماضى وللآن لم يستقروا على هل من الممكن لغير المسلم وأن يكون رئيسا أم لا يا ولداه ؟؟ ..

بقـى النصابيـن بتوع التلات ورقات دول عـايزين يحكمـوا مصــر ؟؟ ..

ما أنا مش قادر أقول الرد الطبيعى الإسكندرانى مع ان دا له ضرورة إسكندرانية حتمية فى مثل هذه الأحوال .. وبالتالى حأقول ..

+ + + إلطمى يا إم حسن .. إلطمى من فضلك بالجامد قووووى. + + +

الخلاصة:
دا إسمه ..
نصــــب أديــــــــان علـــــــــى البــــــحرى والشفتــــشى !! ..

يارب توصل للغنم وما اكثرهم وهم السبب فى ظهور هؤلاء النصابون ..

6   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 01 نوفمبر 2007
[12542]

يا أم حسن ... إستريحى وبطلى لطم مؤقتا لحد ما اقولك ..

الأخ الفاضل محمد حسين
السلام عليكم

إلحاقا لرسالتى بعالية ..

أزف لكم الخبر العاجل التالى:
{خلاف جديد داخل مكتب إرشاد الإخوان }
على رابط صحفية المصرى اليوم لصباح اليوم:
http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=81393

أليس الكلمه الصحيحه فى محلها أقوى من المدفع ؟؟ ..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-28
مقالات منشورة : 52
اجمالي القراءات : 607,151
تعليقات له : 110
تعليقات عليه : 154
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State