فصل الخطاب لبعض الأحاديث المؤذية لرسول الله.

ابراهيم دادي في الخميس 13 ديسمبر 2018


فصل الخطاب لبعض الأحاديث المؤذية لرسول الله.

 

عزمت بسم الله،

 

كثر الحديث وأريق حبر كثير بين المستمسكين بأحسن الحديث ( القرءان العظيم)، وبين مخالفيهم من الذين فرضوا له ملحقا ما أنزل الله به من سلطان.

 

نظرا أن أولائك المتحمسين للملحق وهو عبارة عن ما تشتمل عليه ما يسمى ( السنة) في أمهات الكتب المسماة ( بالصحاح البخاري ومسلم) بل بالصحاح المنافسة للقرءان العظيم، والقاضية عليه حسب الكثير من الشيوخ، ولقد صرح شيخ الأزهر د.أحمد الطيب في خطابه ليلة الاحتفال بمولد النبي، فقال: بضرورة بقاء السنة جنبا إلى جنب، وإلا ضاع ثلاثة أرباع الدين، وأن سلخ القرءان عن السنة يضعه في مهب الريح، ويفتح عليه أبواب العبث بآياته وأحكامه وتشريعاته. اهـ

 

لم يترك د. أحمد الطيب للقرءان إلا الربع!!! لذا قررت أن أضع بين أيدي القارئ الكريم وسيلة سماها أستاذي يحي فوزي ( فصل الخطاب) وهي عبارة عن بعض الروايات البخارية، ونترك الحرية للقارئ الكريم ليُحِّكم عقله أو عقل غيره، أو يجتهد بنفسه أو يسلم باجتهاد غيره، فعلى المجتهد بعقله أن يجيب على الروايات الآتية بالقبول أو الرفض، وعليه أن يعلم أن يوم الدين لا تزر وازرة وزر أخرى، وأن ليس للإنسان إلا ما سعى. قال رسول الله عن الروح عن ربه: أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى(38) وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى(39)وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى(40)ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى(41)وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى(42). النجم. إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(7).الزمر.

هناك من يكفر بالقرءان ويقدس البخاري وغيره، وهناك من يشكر الله تعالى ويؤمن بأحسن الحديث المنزل وحده لا شريك له، قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ...(29) الكهف.    

 

هذه مجموعة من بعض الروايات البخارية، المنسوبة إلى الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، والتي يستمسك بها شيخ الأزهر أحمد الطيب وكثير من رجال الدين أصحاب منابر الجمعة، أُوردها ليعلم العام والخاص من المؤمنين ما يحتويه كتاب البخاري من إيذاء للنبي، في شرفه وهو الذي قال عنه ربه أنه على خلق عظيم، فهل مثل هذه الروايات من الوحي  ومما يجب على المسلمين العمل بها واتباعها ؟؟؟ لأن رجال الدين المستمسكون بكتاب البخاري لاعتقادهم أن ما بين دفتيه كله صحيح ولا يجوز نقد رواية واحدة منه، وهو حسب اعتقادهم وحي من الله تعالى، وحاشى لله سبحانه أن يوحي مثل هذه الروايات التي تخالف النص القرءاني الموحى إلى رسول الله محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، ليبلغه للناس.  

 

باب من طلقوهل يواجه الرجل امرأته بالطلاق 4955 حدثنا الحميدي حدثنا الوليد حدثنا الأوزاعيقال سألت الزهري أي أزواج النبي صلى الله عليه وسلماستعاذت منهقال أخبرني عروة عن عائشة رضي الله عنها ثم أنابنة الجونلما أدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلمودنا منها قالتأعوذ بالله منكفقال لها لقد عذت بعظيم الحقي بأهلك قال أبو عبد الله رواهحجاج بن أبي منيع عن جده عن الزهري أن عروة أخبرهأن عائشة قالت4956 حدثنا أبو نعيم حدثنا عبد الرحمن بن غسيل عن حمزة بن أبي أسيد عن أبيأسيد رضي الله عنه قالثم خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم حتىانطلقنا يقال له الشوط حتى انتهينا إلى حائطين فجلسنا بينهما فقال النبي صلى اللهعليه وسلم اجلسوا ها هنا ودخل وقد أتى بالجونية فأنزلت في بيت في نخل في بيت أميمةبنت النعمان بن شراحيل ومعها دايتها حاضنة لها فلما دخل عليها النبي صلى الله عليهوسلم قالهبي نفسك لي قالت وهل تهب الملكةنفسها للسوقةقال فأهوى بيده يضع يده عليها لتسكن فقالت أعوذ بالله منكفقال قد عذت بمعاذ ثم خرج علينا فقاليا أبا أسيد اكسها رازقيتين وألحقها بأهلها.

صحيح البخاري ج 5 ص 2012. (قرص 1300 كتاب.

 

لاحظوا طعن البخاري في هذه الرواية التي يتهم فيها الرسول أنه طلب من هذه المرأة أن تهب له نفسها. لو كانت زوجته هل سيقول لها هبي لي نفسك؟ لو كان زواجا بالرضا هل ستستعيذ بالله من النبي؟؟؟ إنما هذه الروية في نظري كذبا وافتراء على الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، فمن منكم من المخلصين يصدق مثل هذه الرواية؟ إلا شيوخ الدين الأرضي المستمسكين بلهو الحديث يصدقونها ويدافعون عن البخاري. 

 

 

باب مباشرة الحائض     295 حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت ثم كنت أغتسل أنا والنبي  صلى الله عليه وسلم  من إناء واحد كلانا جنب وكان يأمرني فأتزر فيباشرني وأنا حائض وكان يخرج رأسه إلي وهو معتكف فأغسله وأنا حائض     296 حدثنا إسماعيل بن خليل قال أخبرنا علي بن مسهر قال أخبرنا أبو إسحاق هو الشيباني عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبيه عن عائشة قالت ثم كانت إحدانا إذا كانت حائضا فأراد رسول الله  صلى الله عليه وسلم  أن يباشرها   أمرها أن  تتزر في فور حيضتها ثم يباشرها قالت وأيكم يملك إربه كما كان النبي  صلى الله عليه وسلم  يملك إربه تابعه خالد وجرير عن الشيباني     297 حدثنا أبو النعمان قال حدثنا عبد الواحد قال حدثنا الشيباني قال حدثنا عبد الله بن شداد قال سمعت ميمونة ثم كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض ورواه سفيان عن الشيباني.

صحيح البخاري ج  1 ص 115 قرص 1300 كتاب. 

 

هل البخاري في هذه الرواية يريد أن يجعل من الرسول الكريم عبدا يخالف أمر الله تعالى الذي حرم الاقتراب من النساء في المحيض؟؟؟

إن الرسول قد بلغ عن جبريل عن ربه: وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ(222). البقرة. فلا يمكن أن يخالف النبي أمر ربه أم يريد البخاري وشيوخ الأزهر أن يصدق في الرسول قوله تعالى: أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(44). البقرة.

 

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 يتبع...

اجمالي القراءات 2427

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 15 ديسمبر 2018
[89837]

أكرمك الله استاذ إبراهيم دادى .


أولئك الظالمون  الكافرون بالقرءان المؤمنون بلهو الحديث  عندما يوضعون فى مقارنة بين (رب العالمين جل جلاله ) وبين شخصية (النبى عليه السلام ) فى البخارى واصحابه فغنهم ينتصرون  لشخصية النبى فى مكاذيبهم ، وعندما يوضعون فى مقارنة  بين (كتاب الله الحكيم ) وبين ( مكاذيب لهو الحديث ) فإنهم ينتصرون (للهو الحديث ) ولا يُهمهم (رب العزة سبحانه وتعالى ،ولا رسوله عليه السلام ولا رسالته المجيدة ) .ولذلك تجرأوا على (نبى الله محمد بن عبدالله عليه السلام بل على رسل الله جميعا ) فى كُتبهم وآذوه وإتهموه بإرتكاب كبائر وجرائم وصغائر لو رمينا احدهم بها لقتلنا قبل أن نُكمل نُطقها .



فلعنة الله على الظالمين الذين إفتروا على الله ورسوله ونبيه ورسالاته ، وحمى وحفظ المؤمنون بربهم جل جلاله من شرورهم .



2   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   السبت 15 ديسمبر 2018
[89838]

أغرب من كذا ما فيش ؟


 



أغرب  من  كذا  ما  فيش !!!



الغرابة التي لا يمكن نعتها إلا بهذه العبارة (هي شئ لا يصدق لكنه حقيقة) الغرابة هي: أن أولئك المدافعين عن الأزهر وما يدرسه وعن الأمهات الموصوفة بالصحاح تعنتا وبغيا، وكيف يعقل أن يسكتوا عن هذا الهراء وهذه الإ فتراءات على  الله نفسه، وعلى عبده ورسوله؟



وكيف هم يهبون وبكل حماس، مدافعين عن آرائهم مدعين بأن ما تحتويه هذه الكتب كله من السنة؟ ولماذا يجنحون دائما إلى نفس الحيثيات والنظريات بأنه لولا السنة لماعلمنا ماهية وكيفية الصلاة والزكاة والصوم الخ ؟ ولماذا لا يتشجعون ويخوضون في بحار تلك الأحاديث وتلك المفتريات على رسول الله؟ ولماذا لا يصرّحون عن مواقفهم؟ مثلا عن الحديثين المذكورين أعلاه؟ ويقولون لنا يجب علينا أن نتأسى بما ورد في كل حديث ؟ وهل سكوتهم يفهم منه أنهم موافقون على ما جاء في الحديث التالي؟



عن عائشة قالت ثم كانت إحدانا إذا كانت حائضا فأراد رسول الله  صلى الله عليه وسلم  أن يباشرها أمرها أن  تتزر في فور حيضتها ثم يباشرها قالت وأيكم يملك إربه كما كان النبي  صلى الله عليه وسلم  يملك إربه تابعه خالد وجرير عن الشيباني     297 حدثنا أبو النعمان قال حدثنا عبد الواحد قال حدثنا الشيباني قال حدثنا عبد الله بن شداد قال سمعت ميمونة ثم كان رسول الله  صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض ورواه سفيان عن الشيباني.



*وهل سكوت العلماء الأزهريين مفاده أن لنا أن نتأسى بذلك ؟


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 15 ديسمبر 2018
[89840]

شكرا أخي الدكتور عثمان على الإدلاء بدلوك،


نعم لعنة الله على الظالمين، لأن الشرك بالله ظلم عظيم، سواء كان بإله مع الله سبحانه أو بكتاب غير كتاب القرءان، كل ذلك يعتبر من الظلم لله تعالى، وذلك مما لا يغفره سبحانه ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء. إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا(116).النساء.



بما أن الله تعالى أنزل على خاتم الأنبياء خاتم الرسائل ( كتاب القرءان) وأمر رسوله أن يبلغ ما أنزل إليه من ربه وإن لم يفعل فما بلغ رسالة ربه. يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(67). المائدة. فلا يمكن أن يكون الرسول قد تقول على الله تعالى بشيء يخالف ما أُمر بالاستمساك به وأنه على صراط مستقيم. فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(43)وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ(44). الزخرف. قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(64).آل عمران. مع الأسف إن أهل لهو الحديث يشركون بالله تعالى واتخذوا عباد الله أربابا من دون الله تعالى.



لذا أقول: إن كل ما نسب إلى الرسول محمدا عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، من قول أو فعل خارج القرءان فهو افتراء عليه وعلى الله تعالى.



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 15 ديسمبر 2018
[89841]

شكرا أستاذ يحي فوزي على المداخلة الطيبة،


شكرا أستاذ يحي فوزي على المداخلة الطيبة،



 



نتأسف أن يوجد من ينتمي إلى الإسلام ويُعتبر من المسلمين لكنهم ( غير مؤمنين). قال رسول الله عن الروح عن ربه: قَالَتْ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلْ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(14). الحجرات. في نظري إن هذه الآية الكريمة تنطبق على جميع رجال الدين المستمسكين بالبخاري وغيره من كتب البشر. فلو كان شيخ الأزهر ومن هو على شاكلته من الوعاظ المرشدين وخطباء الجمعة مؤمنين بيوم الدين أنه حق وأنهم محاسبون على ما يلفظون، لما استمسكوا بلهو الحديث وهجروا أحسن الحديث ( القرءان العظيم) وكفروا به. وأذكِّر هؤلاء بقول الله تعالى: وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ(178).آل عمران.



 



بالمناسبة بربكم يا أتباع لهو الحديث، ما فائدة ورود هذه الرواية البخارية المنسوبة إلى الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، في أمر يخصه ويخص زوجاته؟؟؟



هل هذا مما أوحى الله إلى رسوله ليبلغه للناس، ونسأل عنه يوم الدين؟؟؟



 



 265 حدثنا محمد بن بشار قال حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة قال حدثنا أنس بن مالك قال ثم كان النبي  صلى الله عليه وسلم  يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار وهن إحدى عشرة قال قلت لأنس أو كان يطيقه قال كنا نتحدث أنه أعطي   قوة ثلاثين  وقال سعيد عن قتادة إن أنسا حدثهم تسع نسوة.



البخاري ج 1 ص 105 قرص 1300 كتاب.



 



شكرا مرة أخرى على المشاركة.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 402
اجمالي القراءات : 8,421,045
تعليقات له : 1,906
تعليقات عليه : 2,755
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA