تجربة شخصية :
و خلق الإنسان ضعيفا ... تأملات سريعة .

سعيد علي في الأربعاء 24 اكتوبر 2018


عن الإنسان و خلقه يقول جل و علا : (يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا ) و رغم أن هذا الإنسان خُلق من نطفه فإذا هو خصيم مبين يقول سبحانه : (خلق الانسان من نطفة فاذا هو خصيم مبين ) و أمره الحق جل و علا أن لا يستعجل فقال له : (خلق الانسان من عجل ساريكم اياتي فلا تستعجلون ) و هذا المخلوق ( العجيب ) أصله من طين !! هل نتدبر هذا الأصل ( من طين ) هذا الطين الذي تدوسه كل الكائنات التي تمشي ! يقول جل و علا : (الذي احسن كل شيء خلقه وبدا خلق الانسان من طين ) هذا الخلق لهذا المخلوق من ( علق ) و من ( صلصال ) كالفخار حيث يقول سبحانه : ( خلق الإنسان من علق ) و ( خلق الإنسان من صلصال كالفخار ) .


أمُر حاليا بتجربة صعبة و قاسية تتمثل في مرض قاس و مؤلم جدا لزوجتي حفظها الله و عافاها هذا المرض يتطلب علاجا كيماويا كل أسبوعين جرعة و مع كل جرعة تضعف المناعة و يصبح هذا الجسد عرضه لأمراض أخرى .. يتساقط الشعر .. يهزل الجسد .. يضعف .. يتألم !! يصرخ من الألم .. يعيش بمسكنات كثيرة و بدونها يتألم و يأن و من الذي يستحمل الألم اليومي و السهر اليومي !!! كان الله جل و علا في عون كل مريض .
الله جل و علا رحيم و هو سبحانه عنده هذه النفس لها أجل و مكان مقدر و معلوم للنهاية بالوفاة فعجب كل العجب من إنسان يقتل و يتسبب في قتل بشراً مثله بدواعي دنيوية حقيرة فما بالك بمن يقتل الآلاف بحجج واهية حقيرة و من الأسى و الألم أن يتم القتل بغلاف ديني !! و لنا في بحوث الدكتور أحمد نماذج يندي لها الجبين !! الأقسى من هذا أن القتل يستمر و نحن في هذه المرحلة المتقدمة من العلم و من أسف أن تكون أسباب القتل واحدة قديمة واهية و غبية !! هي اللهث وراء السلطة و الثروة .
زيارة قصيرة لأقرب مستشفى و تؤمن أن هذه الحياة لا يمكن أن تعيش فيها إلا بحب و أمان للجميع و سلام للجميع بغض النظر عن ما يؤمن به الآخر فالدين لله جل و علا و الأرض للجميع .. الأرض هي وطن الجميع ..
كل الشكر و التقدير لمن ( أحيا نفسا ) .. كل الحب و التقدير لمن يساعد في إحياء نفسا .. هذه النفس هي خلق الله جل و علا الذي أحسن كل شئ خلقه .
 

اجمالي القراءات 776

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89516]

حفظك الله جل وعلا وحفظ أسرتك إبنى الحبيب سعيد على


عندما أقرأ قوله جل وعلا ( ولا تحسبنّ الله غافلا عما يعمل الظالمون ) يقشعر قلبى من وقع الآية وكيف يأتى هذا التأكيد الثقيل على أنه جل وعلا ليس غافلا عما يعمل الظالمون. 

وعندما أقرأ وأسمع عما يفعله المستبدون بشعوبهم يهدأ قلبى حين أقرأ قوله جل وعلا ( ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون ) . 

وحين أرى رسوخ المستبد فى السلطة أرى الإعجاز فى قوله جل وعلا فى نفس الآية ( إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ) أى الى يوم القيامة حيث الخلود فى قعر الجحيم. 

لا بد من الابتلاء بالخير والشر فتنة وإختبارا..

والمؤمن يكسب فى محنة الابتلاء. عليه أن يستعين بالصبر والصلاة فإن الله جل وعلا مع الصابرين. تخيل أن يكون الله جل وعلا معك حين تصبر..

هنيئا لك إبنى الحبيب.

أنا ألان أتذكر أوقات شدتى فى مصر وآلامى فأراها أعظم أيامى. 

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89517]

شفاها الله وعافاها استاذ سعيد .


شفاها الله وعافاها استاذ سعيد . وحفظكم من كل مكروه ،وجعل صبركم فى ميزان حساناتكم يوم القيامة إن شاء الله .....



هناك إقتراح  اقوله لحضرتك  وهو أمل فى الشفاء والتخفيف من الألام  إن شاء الله .وهو أن تعرضها على مركز من مراكز العلاج بالخلايا الجذعية  الموجودة فى المانيا ،او سويسرا ،او النمسا .. وهناك يعالجوا مثل هذه الحالات  بإكثار وتقوية خلايا الجهاز المناعى  مما يجعله يتغلب على المرض وينتصر عليه ..وهذا عنوان  احد المراكز فى سويسرا وله فرع فى النمسا  تستطيع أن تتصفحه وتتصل بهم وتعرض عليهم الموضوع لو أردت .



https://www.startstemcells.com/diseases-stem-cell-therapy.html



3   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89519]

عافاكم الله وأثابكم على جميل صبركم أيها الطيب


مأجورين انشالله بوراشد الله يصبر أم العيال ويشفيها ... شكرا على هذا التدبر القرآني الجميل ... أطيب المنى



4   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89520]

أكرمكم الله جل و علا دكتور أحمد و الدكتور عثمان و الأخ الكريم بو أيوب .


المتدبر للقرءان الكريم و الراسخ في العلم كالدكتور أحمد تستشف من ثنايا ( آراءه ) عظمة الإيمان و روعة الإصرار على البحث بحيث تهون عنده أي مصيبة لأن الإيمان يعلو فوق أي مصيبة و أجر الصبر لا جائزة فوقه و تدبر قول الحق جل و علا ( إن الله مع الصابرين ) فهنياً للصابرين و أسأل جل و علا أن نكون جميعا أهل القرءان من الصابرين .



هذا المقال المتواضع من أجل أن نحب بعضنا بعضا و أن هذه الدنيا ليست دار تنافس و تسابق كما يفعل الظالمون و من يريد العلو في الأرض و ما أكثرهم !! هو مقال تتصاغر معه نهم الطمع و حب المال ( إلاههم الأكبر كما يسميه الدكتور أحمد ) ... زيارة قصيرة لجناح مرضى السرطان و أنت تقف طويلا طويلا أمام هذه التي يتنافس عليها ( الإنسان ) !!



رحمة الله جل و علا واسعة .. و ما اجمل و أرقى أن يكون الإنسان رحيما بأخيه الإنسان ... اللهم نسألك أن نكون ممن يرحم فيرحم .



شاكر لك دكتور عثمان نصيحتك و سأعمل بإذن الله على التواصل معهم .. للأمانة فهنا مستوى متقدم في العلاج و بالمجان و تشخيصيا لهذا المرض فهو ( متقدم ) !! و لكن و لله الحمد جل و علا فبوادر الشفاء و لو بنسبة ضيئلة موجودة و الحمد لله .



5   تعليق بواسطة   نهاد حداد     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89522]

دعواتنا لزوجتك الكريمة وقلوبنا معك سيد سعيد علي


المهم جدا في هذه الفترة هي الحالة النفسية للمريضة، الحياة مليءة بالمفاجآت، ومع ذلك فنحن نسهو وننسى ولا نتعظ! صعب جدا أن يُبتلى الإنسان والاصعب ان لا تكون لديه القوة على المقاومة ! ولكن كيفما كانت الحالة، اجمل مايمكن ان تقدمه للمريض هو ان تساعده على الحفاظ على الحالة النفسية التي تلعب دورا مهما ان لم يكن في العلاج فعلى الاقل على تقبل القدر والاستمرار دون التفكير في المرض كل لحظة! صعب جدا ان يجد الانسان نفسه مريضا بين ليلة وضحاها ! خصوصا اننا لا نهيء انفسنا دائما لمواجهة الصعاب ! نرجو لها من الله الشفاء ولك القدرة على الاهتمام بنفسك وبالمريضة وبمسؤولية البيت والعمل! ليكن الله في عونك ! 



6   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأربعاء 24 اكتوبر 2018
[89523]

أكرمك الله جل و علا أستاذة نهاد .


ملاحظة في غاية الأهمية و كل الإستشاريين هنا يؤكدون على هذه النقطة و يصرون عليها و دائما ما يبداون حديثهم عنها .. و هنا أتسآل لماذا لا نجعل من التمسك بالحديث النفسي الراقي في يومياتنا لماذا لا نحرض على أن نخلق بيئة نفسية راقية و جميلة ؟ لماذا لا يكون حوارنا اليومي مع أطفالنا و عائلتنا الكبيرة و زملائنا في العمل و أصدقائنا مفعم بالمصطلحات التي تجعل من الحوار راقيا و جميلا بغض النظر عن الإختلاف ؟ القرءان الكريم أسلوب للحياة و لو كان النبي محمد عليه السلام فضا غليظ القلب لأنفضوا من حوله و تركوه !!



الكلمة الطيبة تخرج الداب - الثعبان - من سربه !! هذا مثل عماني لقيمة الكلمة الطيبة و دورها .. شاكرا لك جزيل تعاطفك و حفظكم الله جل و علا أهل القرءان العائلة الإفتراضية الرائعة بمعية الأب العزيز الدكتور أحمد حفظه الله جل و علا .



7   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   الخميس 25 اكتوبر 2018
[89525]

إن الله مع الصابرين


كما يقول الحكماء فالصبر مفتاح الفرج و هو كذلك مفتاح الفوز و النجاح و النجاة أيضا ,



أعلم جيدا مدى الألم و التوتر و القلق و الشك مع ضعف الأمل , و لكن هذه هي الحياة و هذا حجم إدراكنا و مبلغ علمنا , و هذه هي طبيعة الخلق و سنته ,



فمهما تعاظمت المحن و الابتلاءات فعلينا التمسك بما هو خلف كل هذا , و أن ننظر لما هو آت بعين الأمل و الرجاء و بسعادةٍ و تفاؤل , فلا شيء يعادل صفاء النفس و الرضا .



الرضا بما أصابنا و التسليم بأمر الله و تقبله هو الصبر الحقيقي الذي لا ثواب له سوى الجنة ,



ندعو لأختنا الكريمة أن يمن الله جل و علا عليها بالشفاء التام و أن يلهمها الصبر و العزيمة على ما أصابها , كما نرجو الله جل وعلا بأن يرحم و يشفي كل مريض .



قلوبنا و دعاؤنا معكم أخي الحبيب .   



8   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الخميس 25 اكتوبر 2018
[89527]

أكرمك الله جل و علا أخي العزيز أستاذ أسامة


جعلنا الله و إياكم من الصابرين .. أنتم مثالا للصبر و لا ريب .. حفظكم الله جل و علا .



9   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 25 اكتوبر 2018
[89531]

شفاها الله أخى الحبيب سعيد


دعواتى لزوجتك الكريمة بالشفاء وتخفيف الألام بإذن الله.

10   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الجمعة 26 اكتوبر 2018
[89532]

أكرمك الله جل و علا أخي العزيز مراد الخولي


حقيقة لكم أسعدتني كلماتكم الرائعة و أحسست بصدق معناها و عظيم أثرها .. المقال لم يكن الهدف منه هذا الشعور بقدر ما كان نظرة تامل في تعامل الانسان ( برغم ضعفه البين ) مع أخيه الانسان .



ان فيض المشاعر في بيتنا الافتراضي الجميل ( أهل القران ) رائع جدا فهو بعيد عن المصالح و نحن لم نلتقي و اعتقد اننا لن نلتقي !! يجمعنا نصره قران الله عز و جل و الدفاع عن الدين و عن رسوله عليه السلام لذا فالحب صاف و نقي .. حفظكم الله جل و علا جميعا أيها الاحبة و لا أراكم مكروها في عزيز لديكم .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-03
مقالات منشورة : 61
اجمالي القراءات : 243,009
تعليقات له : 712
تعليقات عليه : 113
بلد الميلاد : حيث الأمن والسلام
بلد الاقامة : حيث الأمن والسلام