للشعراء وهواة الشعر فقط

فوزى فراج في الجمعة 20 ابريل 2007


,  وربما تكون فعلا قصيدته التى كتبها. قصيده من الشعر لايستطيع ان ينساها ولا يستطيع ان ينسى كيف تملكت من مشاعره وصار يرددها عن ارادة وعن لا اراده. قد تكون من الشعر الحديث, او من الشعر التقليدى القديم.


كل منا له قصيدة يعتبرها خير ما قرأ ( او كتب) من قصائد ولو كانت هناك مسابقه شعريه, لرشحها للفوز بالجائزة الأولى دون تردد . فما هى تلك القصيده ؟.
لذلك فتحت هذه الصفحه وكرستها لأحسن قصيده (قرأتها او كتبتها ) من وجهة نظر الأخوة والأخوات.


أرجو التكرم بالمشاركه بالقصيدة التى تعتبرها افضل ما قرأت أو ان كنت كتبتها تعتبرها افضل قصيدة من كلا مما قرأت وكتبت.

 
أرجو ان تكتب وتشاركنا بتلك القصيده وان تذكر من هو المؤلف ان لم تكن قصيدتك, كما أرجو ان تكتبها كاملة ان امكن, غير ان لم تساعدك الذاكره فى كتابتها بالكامل, فسنقبل ما تتذكره منها بشرط ان تفيدنا بإسم المؤلف. اما فى الحالات النادره والتى لن تتذكر فيها المؤلف, فلتكن عملية شحذ للذاكره للأخوة والأخوات فى معرفة مؤلفها وتذكيرك به.


هات ما عندك.


شكرا للجميع مع تحياتى ومحبتى.

قصيدة مدينه بلا قلب  أحمد عبد المعطى حجازى



يا عمّ..
من أين الطريقْ؟
أين طريق 'السيدة'؟
أيمنْ قليلا، ثم أيسر يا بنَيٌْ
قال.. ولم ينظر إليٌ!
وسرْت ياليلَ المدينة
أرقرق الآهَ الحزينة
أَجرّ ساقي المجهدة
للسيدة
بلا نقودي، جائع حتى العياءْ
بلا رفيق
كأنني طفل رمته خاطئة
فلم يعره العابرون في الطريقْ
حتى الرثاء!
إلي رفاقِ السيدة
أجرّ ساقي المجهدة
والنور حولي في فرحْ
قوس قزحْ
وأحرف مكتوبة من الضياء
'حاتي الجلاء'
وبعض ريحٍ هيْنِ، بدء خريف
تجر ذَيَلَ عقصة مغيَمة
مهَوٌمه
علي كتفْ
من العقيقِ والصدفْ
تهفهف الثوبَ الشفيفْ
وفارس شدَّ قواما فارعا، كالمنتصِرْ
ذراعه، يرتاحْ في ذِراع أنثي، كالقمرْ
وفي ذراعي سلة، فيها ثيابْ!
والناسُ يمضون سِراعا
لا يَحْفلون
أشباحهم تمضي تباعا
لا ينظرونْ
حتى إذا مرٌ الترامْ
بين الزحامْ
لا يفزعونْ
لكنني أخشي الترامْ
كلّ غريبٍ ههنا يخشي الترام!
وأقبلتْ سيارة مجنحة
كأنها صدر القدرْ
تقل ناسا يضحكون في صفاءْ
أسنانهم بيضاء في لون الضياءْ
رؤوسهم مرنَّحة
وجوههم مجلوة مثل الزَّهرْ
كانت بعيدا، ثم مرت، واختفت
لعلها الآن أَمامَ السيدة
ولم أزلْ أجرّ ساقي المجهدة!
والناس حولي ساهمونْ
لا يعرفون بعضَهم.. لا يعرفونْ
هذا الكئيبْ
لعله مثلي غريبْ
أليس يعرف الكلامْ؟
يقول لي.. حتى.. سلام!
يا للصديقْ!
يكاد يلعن الطريق
ما وجهته؟
ما قصته
لو كان في جيبي نقودْ!
لا.. لن أعودْ
لا لن أعودَ ثانيا بلا نقود
يا قاهرة!
أيا قبابا متخمات قاعدة
يا مئذنات ملحدة
يا كافرة
أنا هنا لا شيءَ، كالموتى، كرؤيا عابرة
أجرّ ساقي المجهدة
للسيدة!
للسيدة
!

اجمالي القراءات 35696

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5961]

أخى الحبيب فوزى

تحياتى لك وأرجو أن تكون فى أتم صحة وأسعد حال
قرأت مقالك الجميل وأسعدتنى دعوتك الرقيقة لشعراء الموقع بكتابة أحسن قصيدة قرؤها أو كتبوها , وبالرغم من صعوبة الطلب جدأ حيث أنك تعلم أن الشعر يولد من المعاناة وطلبك هذا كأنك تريد منى أن أختار طفلاً من اطفالى لكى أفضله عن الآخرين , ومع ذلك فسوف أغامر وأختار أحسن ما كتبت عام 2006 وهى قصيدة أحلم بالحب والسلام حيث أننى اتخذتها شعاراً لى فى كل مدوناتى على الشبكة العنكبوتية وليس معنى ذلك أنها أحسن أشعارى فعلاً ولكنها نبضة قلب يحب السلام ويحلم به لكل البشر فى كل أنحاء العالم وقبل أن أنشرها هنا أتوجه إليك بتحية خالصة من قلبى على أفكارك الجميلة التى تسعدنى دائماً :
أحلم بالحب والسلام :

أحلم أن أستيقظ يومأ
فإذا الشمس تبدد
كل ظلام الكون
وإذا الحب يهيمن
ويدمر أصنام الحقد
أحلم أن تبزغ فى لمحة عين
كل بذور الأمل المدفون
تحت جدار الخوف
أحلم مثلك
فى صمت الليل
وطوال نهارى
أن أكتب وبلا خوف
أفكارى
أن أعزف نغمأ أهواه
على مزمارى
أن أرسم صورأ
لفتاة رائعة
تهوى أشعارى
وأعانقها فى حب جامح
وأطير بها فوق جناح الحلم
تعزف بأناملها الفنانة
كل أناشيد الحب
على أوتارى
أحلم أن أستيقظ يومأ
أحلب أشجار الورد
أملأ كأسى بشراب الأمن
أشعر بالقوة والدفء
لا أخشى البرد
أحلم الا يتبقى
فوق الأرض قنابل
أو حتى سيوف
أو أى سلاح معروف
أحلم مثلك
بسلام وطمأنينة
يشفى بيد الرحمة
كل النفوس الحزينة
يملؤ الدنيا سكينة
أحلم أن يجمعنا حب واحد
هو حب الله
أحلم مثلك أن أستيقظ يومأ
فأرى الكون ربيعأ
وأرى كل المصطلحات الممقوتة
زالت من قاموس الناس
وطغت فى وجدان الدنيا
كل معانى الحب المفعم بالإحساس
أحلم 00أحلم 00أحلم00
لكن 00
هل تتحقق كل الأحلام ؟؟
شعر د/ حسن أحمد عمر

من ديوان الحب فى الهجير - جزء أول


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 21 ابريل 2007
[5991]

فإذا الحقائق كلها أوهـــام.

أخي العزيز الأستاذ فوزي فراج تحية طيبة،

في الحقيقة أفكارك النيرة تبعث في نفوسنا الأمل وتكسر أقفال القلوب ليعمل العقل بسلام كما يريد الله و كيف لا و قد كرم به الإنسان.
هذه فكرة رائعة لربط العلاقات الحميمة بيننا، و فترة للاستراحة من الركام الذي ورثناه من السلف، ومما أعجبني في الموضوع قصيدة لمعروف الرصافي يقول فيها:
لقنت في عصر الشباب حقائقــا ** في الدين تقصر دونها الأفهام
ثم انقضى عصر الشباب و طيشه ** فإذا الحقائق كلها أوهـــام

مع أخلص تحياتي لكم و لجميع القراء الكرام.

3   تعليق بواسطة   ميثاق الوشاح     في   الأحد 22 ابريل 2007
[6010]

الأم أحلى قصيدة

استاذ فوزي فراج تحية لشخصك الكريم
(معروف الرصافي)

هي الأخلاق تنبـت كالنبـات
إذا ُسقِيَت بمـاءالمكرُمـات
تقـوم إذا تعهّدهـاالمُرَبّـي
على ساق الفضيلةمثمـرات
وتسمـو للمكـارم باتِّـسـاق
كما اتّسقـت أنابيـب القنـاة
وتُنعش من صميم المجد روحاً
بأزهـار لهـاُمتَضوِّعـات
ولم أر للخلائق مـن مَحَـلّ
يهذّبهـا كحِضـن الأمهـات
فحضن الأم مدرسة تسامـت
بتربيـة البنيـن أو البنـات
وأخلاق الوليد تُقـاس حسنـاً
بأخـلاق النسـاءالوالـدات

4   تعليق بواسطة   و. الشاذلي     في   الأحد 22 ابريل 2007
[6022]

مدينة الملاهي


مدينة الملاهي
****

كسرت التلج على عيوني
علشان تنظر نظرات باردة

مروحت على قلبي المحروق بمراوح تلج
عشان يهدى

لونت شفايفي بلون اصفر
علشان تضحك ضحكات صفرا

لاكن هيهات
لسه الدقات سخنة
لسه النظرات مرة
لسه شفايفي ملويين
أصحاب السيرك مبيحبوش بلياتشو حزين

و أنا حعمل ايه
دنا من مواليد بلد السيركات
و جميع الاشغال بلياتشات

---
فؤاد قاعود

5   تعليق بواسطة   و. الشاذلي     في   الأحد 22 ابريل 2007
[6023]

منوعات شعرية

فكرة رائعة يا أستاذ فوزي...
أنا للأسف لا أحفظ قصائد كاملة ولكن دائما أحتفظ بأبيات أحبها... أسمح لي بعرض بعضها...



يا شرق فيك جو منور... والفكر ضلام
وفيك حراره يا خساره... وبرود اجسام
فيك تسعميت مليون زلمه... لكن اغنام
لا بالمسيح عرفوا مقامهم... ولا بالاسلام
هي الشموس بتخلي الروس... كداهو بدنجان؟!!

بيرم التونسي




لم يبق من أجراس الثورة سوى الصدى
ولا من جواد الشعر سوى اللجام
ولا من طريق الحرية سوى الحواجز الطيارة والثابتة
...نعم لقد دخلنا القرن الحادي والعشرين
ولكن كما تدخل الذبابة غرفة الملك!

محمد الماغوط




"قل أعوذ..."... مد بوزه... كل غدانا
قام لاقانا... شعب طيب... كل عشانا

أحمد فؤاد نجم




القاهــــرة فى اكتئــاب والأنس عنها غاب
مـــن عتمـة تدخــل لعتمة كأنها ف ســـرداب
وقريــــــــــة مرمـــــــى عليها ضل هجّانـــــه
الحظـــــــر م المغربيــــــة بأمــــــر مولانــــا
ومصر فى الليل بتولد والبوليس ع الباب

صلاح جاهين




أَضْحَى التَّنَائِي بَدِيْـلاً مِـنْ تَدانِيْنـا...وَنَابَ عَـنْ طِيْـبِ لُقْيَانَـا تَجَافِيْنَـا
ألا وقد حانَ صُبح البَيْـنِ صَبَّحنـا...حِيـنٌ، فقـام بنـا للحِيـن ناعِينـا
إن الزمان الذي ما زال يُضحكنـا...أنسًـا بقربهـم، قـد عـاد يُبكيـنـا
فانحلَّ مـا كان معقـودًا بأنفسنـا...وانبـتَّ مـا كـان موصولاً بأيدينـا

إبن زيدون





وأنت تعد فطورك، فكر بغيرك... (لا تنس قوت الحمام)
وأنت تخوض حروبك، فكر بغيرك... (لا تنس من يطلبون السلام)
وأنت تسدد فاتورة الماء، فكر بغيرك... (من يرضعون الغمام)
وأنت تعود الي البيت، بيتك، فكر بغيرك... (لا تنس شعب الخيام)
وأنت تنام وتحصي الكواكب، فكر بغيرك... (ثمة من لم يجد حيزا للمنام)
وأنت تحرر نفسك بالاستعارات، فكر بغيرك... (من فقدوا حقهم في الكلام)
وأنت تفكر بالآخرين البعيدين، فكر بنفسك... (قل: ليتني شمعة في الظلام)

محمود درويش



عَــذَلْت أهـلْ العِشـق حَـتى ذُقْتُه ... فعجـبتُ كَـيفَ يَمـوتُ مَـنْ لا يَعْشَقُ

المتنبــي


ودهر ناسه ناس صغار... وإن كانت لهم جثث ضخام
وما أنا منهم بالعيش فيهم... ولكن معدن الذهب الرغام

المتنبي



أعـد قـدمـي ..
لكـي أمشـي إليـك معـزيا فينـا
فحالـي صار من حالك

أعـد كفـي ..
لكـي ألقـي أزاهـيـري
علـى أزهـار آمالك

أعـد قلبـي ..
لأقطـف ورد جـذوته
وأوقـد شمعـة فـي صبحـك الحالك!

أحمد مطر





يا موتي يا مفخرة... ومعجزة للورى
مرّيت بدون ما اشترك... في حفلة المسخرة

فؤاد قاعود



6   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 23 ابريل 2007
[6028]

لو ؟

تعليق سابق
لو ؟
الاخ الفاضل فوزي فراج المحترم
طاب يومك
جميلة هذه الابيات , وهذه الدقيقة , دقيقة ارى فيها وجه امي, دقيقة احضن فيها امي , دقيقة فقط لاقول لها , احبك امي , مشتاقة بجنون لك امي .
واسمح لي ان اهديها لها , مع جزيل الشكر:
لو ان الضجة فى اذنى تتوقف......

لدقيقه...............

فى رأسى لدقيقه.........

فى عينى لدقيقه.......

لو ان الساعة ترجع للخلف .....

لو حتى لدقيقه..........

لو انى استمتع ليلا...... بالنوم

لدقيقه............

لو انى...........

آه من تلك ال (لو)............

بالرغم من انك ابكيتني يا اخ فوزي , ولكن اقول لك ومن كل قلبي:
طاب يومك بكل خير

7   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   الإثنين 23 ابريل 2007
[6034]

نشطتوا الخلايا الشعرية فى رأسى .....!!

أشكرك أستاذى العزيز فوزى على هذه الواحة الشعرية الجميلة
هذه أول قصيدة احببتها فى حياتى وقرأتها ولازلت احفظها عن ظهر قلب ، كانت مدرجة فى كتاب اللغة العربية على الصف السادس الأبتدائى سنة1989 ثم ألغيت لصعوبة ابياتهاعلى مثل هذا السن تقريبا لكنها كانت لها وقع السحر على قلبى ومنها احببت الشعر وقرأءته ولى بعض المحاولات فى كتابته

عند جدار البيت ذات يوم
أقبلتِ نحوي تسألين ما اسمي؟
كنت بعمر البراعم ِ المندّى
أعوامك العشرة لم تتمي
جدائل ٌ رعوشةٌ .. وصدر ٌ..
كقطعة الحرير لم يشمِّ
و كنتُ تحت الشمس مستريحاً
أنقش في التراب ألف رسم
أعدو مع العبير .. دون هم ٍ
و جئتني أنت ِ .. وجاء همي
سألتني اللعب معي.. ورحنا
نقطر الضوء بكل نجم
وندرز الصباح و شوشاتٍ
منطرحين في جوار كرم ِ
طعامنا اللثم فلو نهينا عنه
إذن متنا بغير لثم
وكان .. أن عدت إلى فراشي
فضاع أمني و استحال نومي
و احترقت مخدتي بناري
و أقبلت , على الدموع , أمي
تقول : يا شقيُ .. كيف تغشى؟
زاوية الجدار دون علمي
يا رحمة الله .. على جدار ٍ
لدنا به طفلين ذات يوم
............نزار قبانى

ثم دخلت المرحلة الاعدادية والثانوية وتعلقت اكثر بالشعر والشعراء وكان على رأسهم فاروق جويدة

وقالت : سوف تنسانى
وتنسى أننى يوماً
وهبتك نبض وجدانى
وتعشق موجة أخرى
و تهجر دفء شطآنى
وتجلس مثلما كنا
لتسمع بعض ألحانى
و لا تعنيك أحزانى
و يسقط كامنى اسمى
و سوف يتوه عنوانى
ترى .. ستقول يا عمرى
بأنك كنت تهوانى ؟!!


فقلت : هواك إيمانى
ومغفرتى وعصيانى
أتيتك والمنى عندى
بقايا بين أحضانى
ربيع مات طائره
على أنقاض بستان
رياح الحزن تعصرنى
وتسخر بين وجدانى
أحبكِ واحة هدأت
عليها كل أحزانى
أحبكِ نسمة تروى
لصمت الناس .. ألحانى
أحبكِ نشوة تسرى
وتشعل نار بركانى
أحبكِ انتِ يا أملاً
كضوء الصبح يلقانى
أماتَ الحب عشاقا
وحبكِ انتِ أحيانى
و لو خيرت فى وطن
لقلت : هواكِ أوطانى
و لو انساكى يا عمرى
حنايا القلب .. تنسانى
إذا ما ضعت فى درب
ففى عينيك .. عنوانى
.........فاروق جويدة

بعدها اصبحت قادرة على كتابة بعض التجارب الشعرية أو رسم صورة كاملة للقصيدة والابيات ، وانا اميل دائما الى الرمزية أجدها زاخرة دائما بما تفيض به نفسى ، وللقرآن دور كبير جدا فى اثراء اللغة داخلى والأستعانه ببعض الألفاظ البلاغية منه
أما احب قصيدة الى نفسى كانت ثمن الغربة كتبتها عن تجربة شخصية لى مررت بها فى حياتى واعتز بها دوماً

في ظلمه الغربة البعيدة
وقهر اليأس وبعد الأحلام السعيدة
طاف بي خيال يرسم صور
حواديت امى ودخان أبى
ولهو أختي الوحيدة
وقطتي الصغيرة تعبث بذيلها كعبثي بأوراق الجريدة
وفى الغرفة يعلو صوت المذياع
يلقى علينا أخبار الحرب الجديدة
قتلى ؛ وجرحى ؛وقصص الم شديدة
وفى الغرفة المجاورة
غرفتي ؟ دواليب حزن وقصص
حب طفولية شريدة
وعلى الأريكة الحمراء
ودعت قصتي الحقيقية الوحيدة
حبيبتي يازمن فى عشقها فريدة
فى إخلاصها شديدة
فى سمرة بشرتها قطعه صلصال عنيدة
وعلى مكتبى هنا كتبت لها
كلمات جوفاء وخاوية من الأمل
حتى لا تتشبث بي وتبقى سعيدة
تركتها قتلتها
تركت لها الدفيء والمر والعذاب
ورميت بالسكين فى الجب العميقة
وسافرت ابحث عن الأرض الجديدة
ازرع فيها القمح والرمان والزيتون
والأحلام السعيدة
ومر العمر دون أن ادري
وحصدت قمحي وزيتوني ورماني
وعدت وعدت ---------ابحث عنها
فوجدتها جثة فى قبرها وحيدة
لم يبقى لى حبيبتى سوى الذكريات
والاريكة والمزياع واشلائى كهلة وحيدة

إيمان خلف

8   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الإثنين 23 ابريل 2007
[6044]

هدية الى الأخ الكبير فوزي فراج

بالرغم من انني لا اؤمن بالصوفية والمذاهب،فقد وظفت
القصة التاريخية لتعبر عن قضية معاصرة.
بيان حلاجي من فوق الصليب

أنا حَلاّجُ هَذا العَصرِ
ِنلتُ الصَلبَ في ما تُخرِجُ الأيامُ مِنْ مَخزونِ ذَاِكَرتي
وَلِي في سَاِحلِ الآلامِ دُكانٌ وشاحنةُ وَبَيّاره
وَفِي جَيبِي مَفاتيحٌ
لِمَنزِلِنَا وَمسْجِدِنَا وَدُكَاني وَشاحِنَتي
وَفُرنِ الخُبْزِ والحَارَه
أنا حَلاّجُ هَذا العَصرِ
هُنْتُ على الجَبَابِرَةِ المَسَاكينِ
دَمِي بَاعُوهُ بَعدَ الصّلْبِ مَسفُوحاً
على الخُبْزِ الّذي لَمْ تَسْتَطِعْ إنْضَاجَهُ الجَارَه
فَقًدْ سَقَطتْ على التَنُور
وَبَاعُوا يوْمَهَا دِينِي
وَرَاحَت طُغْمَةُ الجُبَناءِ تَسْعَى اليَومَ في حَرْقِي
رَمَادِي قَدْ يُثَبِّتُهُمْ
سُرَاةً في أمَاكِنِهِمْ
( وَمُقْتَدِرين )
لَقَد ضَلَّ الخلِيفَةُ حِينَ قَالَ بِأنَّني زِنْدِيقُ هَذا العَصْرِ
أهْوَى قَتْلَ أسْيِادِي
وَكُلّ النَاسِ تَعْلَمُ أنّني أسْعَى
لِكَفِّ سِيَاطَ جَلاّدِي
فَيَا بّحْرَ السّكُونِ إقْذِفْ على شَطّي وَلَوْ مَوْجَه
فَعِنْدَ تَلاطُمِ الأمْوَاجِ تَغْمرُ نَفْسِيَ البَهْجَه
أمَا آنَ الأوَانُ لِقَذْفِ مَا خَبّأتَ تَحْتَ المَاءِ مِنْ لُؤْلُؤ ؟
وَأيْنَ حِطَامُ مَرْكِبِنَا ؟
وَأيْنَ سَفِينَةَ الأجْدَاد ْ؟
أجَابَ البَحْرُ : وَاأسَفَي
.... فَقَد بَلِيَتْ وَلَمْ يَبْقَ سِوَى الجُؤْجُؤْ
ألا يَا بَحْرُ , أسْقِطْ كُلَّ حِيَتَانِك
لِتَبقَى عُصْبَةَ (الدُولَفِينِ) تَرْبِطُ مَاءَكَ الغَالِي بِشُطْآنِكْ
ِبِأيَّةِ تُهْمةٍ يا بَحْرُ يُصْلَبُ عَاشِقٌ أعْزَلْ ؟
أحَبََّ اللهَ وَالأطفَالَ والآمَالَ والغُرْبَالَ والمِحْرَاثَ والمِنْجَلْ ؟
أحَبََََّ الزَيتَ والزَعتَر
أحَبَّ القَمْحَ والبَيْدَر
أحَبَّ العُشْبَ واليَنبُوعَ والنَّخْلاَتِ
وَالكَرْمَه
أحَبَّ البُرتُقَالَ , يَشِعُّ كَالنَّجَمَاتِ
في الظّلْمَة
أحَبَّ فَتى يَخُطّ بِدَمِّهِ فِكّرَه
على الجُدْرَانْ
أحَبَّ اليَاسَمِينَ , يَبِثّ فِي أجْوَائِنا عِطْرَه
مِنَ البُسْتَانْ
وَهَذا المَسْخُ أوْقَََعَ نَفْسَهُ في ظُلْمَةِ الحُفْرَه
َوإَنْ دَانَتْ لَهُ الدّنْيَِا
سَأجْعَلُ في رِمَالِ شَوَاطِئي قَبْرَه
أنا حَلاّجُ هَذا العَصرِ
إنَّ كَرَامَتِي شَطِبَتْ
تَخَاذُلَ طُغْمَةُ السُلْطَانْ
وَقَدْ قَامَت
بِفْرِضِ الحقِّ في المَيزَانْ
فَيَا وَيْلَ المَسُوخِ إذَا عَلاَ مَوْجِي
وَثَارَ لَهِيبُ بُركَانِي

9   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   الخميس 26 ابريل 2007
[6143]

قصيدة أرددها دائما

هي للشاعرأحمد مخيمر أهديها لكل مصري بعيد عن وطنه الحبيب وأخص بالذكر الأستاذ فوزي والدكتور أحمد صبحي ولكل إنسان في شوق لوطنه:
بنت المعز القاهرة ... حتى الصباح ساهرة
جميلة رقيقة ... نبيلة مسامرة
ممتلئ ترابها ... بالنفحات العاطرة
كأنما قد خلطوه ... بالورود الناضرة
شامخة لا تنحني ... كبراً صبور قادرة
كم هزمت ممالكً ... وكم طوت جبابرة
في كل شبر فوقها ... ذكرى تطل سافرة
تحكي لنا تاريخ مجد .. أو تقص نادرة
مدينتي مهما قسا .. قلب الزمان صابرة
فيها من الأهرام حب .. الكبرياء الآمرة
فيها ذكاء شعبهاعلى .. الليالي الماكرة
قلت لها إنكِ يا .. مدينتي لا لصايرة
أخشى على هذا الجمال.. فالليالي غادرة
فلملمت رداءها كبراً .. وقالت آمرة
كم ظالم قد مر بي .. وما أزال القاهرة
هذا ما أتذكره حفظا واعذروني إن حدث حذف أو تقديم
لأبيات على أخرى .

10   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 26 ابريل 2007
[6144]

يا أمة الاسلام

يا أمة الاسلام عرضك يكلم وإذا استكنت ولن يكون سنعدم
لايستنيمك أن ربك حافظا فالحفظ للقرآن ليس لأنتم
والله حافظه علينا حجة لو تهزمون فإنه لايهزم
وشهادة التاريخ فيما قد مضى ستظل أبلغ حجة تتكلم
منا الذي صرع التتار ولم يذل فينا صلاح الدين ياقوم افهموا
يا أمة الاسلام لو أعدتم فيما مضى مايستطاع لأحجموا
يا أمة الاسلام إن عدوكم شرس وكل مناه أن تستسلموا
وعدوكم مهما تعدد لونهم قد اجمعوا أن يستريحوا منكمُ
فإذ تثاقلتم فأنتم جندهم حاشاكم يا أخوتي حاشاكمُ
اليوم يوم الذحف لاتتقاعسوا ولكل فردٍ في المواهب مغنمُ
من صاحب الرأي الحكيم مشورةً ومن التأول مقالةً تتضرمُ
ومن الغني سماحه ونواله ومن الشجاع حمية تتقدم
حتى الضعيف جهاده دمع جرى حزنا علي ان لم يجد ما يسهم
والحاكمون عليهم تعضيدونا بحمية تثري النضال وتبرم
والمعتدون ومن يظاهر بغيهم ان لم يكفوا فالعلاقة تفصم
والله يجعل للمتقي مخرجا من غيلة أو عيلة تتحكم
يا مسلمي العالم هذا ارثكم من آل ياسر والشهادة مغنم
بتصرف من الذاكرة شعر / محمد متولي الشعراوي


11   تعليق بواسطة   عمر أبو رصاع     في   الخميس 26 ابريل 2007
[6147]

الله الأكبر - شعر عمر أبو رصاع

الله أكـبــر كـــم فــــي حـالـنــا عــجــب يــا أمــة حــق فــي أحـوالـهـا الـعـجـبُ

يا أمة ذَبحت جهراً علانية شعب العراق فـــقـــلـــنـــا ذلّــــــــــــت الــــــعــــــربُ

يـــا أمـــة بـكــت الـتـاريـخ فـــي ظُـلَــمٍ
أبلـت عقـولاً ومـا انْجَـلَـى لَـهَـا الَّسـبـبُ

قـامــت تـقــدسُ أمـجــاداً لـهــا ََغـبَــرت ذبـحٌ علـى نُـصُـبٍ هــل تـرضـه النُّـصُـبُ

عــصــرٌ لـخـمــرٍ وتـقـديــمٌ لــهــا أبـــــداَ
فــإن شـربـت أتـتــكَ بخـمـرهـا الـكــذبُ

وإن وقـفــت عــلــى أعْـيـابِـهـم تَــصِــفُ قـامـوا إلـيـك بـهـا حُـنـقـاً بـهــا عَـصَـبـوا

جــــرداءُ أنــــتِ فــــلا فــكــرٌ ولا قلـــمٌ
ولا جـديــدٌ فـمــا تـفـعـل بـــك الـكـتــبُ

مـأخـوذة خـلـف حـجــبٍ للـعـقـولِ ومـــا تـأتـي السُـتـورُ وشـعــبٌ خـائــرٌ خَـــرِبُ

قدستـهـا أبـــداً شـمـسـاً لـــك غـربــتْ فالـذنـبُ ذنـبــكِ لا ذنـبــاً لـمــن غـربــوا

إن الـحـيـاةَ لـمــن رأســـاً يـكــون بــهــا
لا تـسـتـحــق حــيـــاةً أمــــــةٌ ذنــــــبُ

عَـيــشُ الـشـعــوبِ بـإنـجــازٍ لـمـعـجـزة
لا بالتبـاكـي عـلـى تـاريـخ مــن ذهـبـوا

يـا قاهـري زد عليـهـم كــل مــن قـهـروا زدنــا ففـيـض إنــاءِ بـعـض مـــا سـكـبـوا

بُــــثِ الـعـيــون فــكــلٌ أنــــت تـعــرفــه
عـقــلٌ بـــه كُـتُــبٌ والاســـم والـلَّـقَــبُ

سَــجِّــلْ جـزائِـرُنــا والــذبــحُ شيـمـتُـهـا ضـاع الشهيـد ومـات الشعـب والغـضـبُ

سـجـل يشـاهـد هــذا النـيـل مَصْـرَعَـنـا جُـعـنــا وقـائِـمُـنــا لِـــــصٌ ومُـنْـحَـسِــبُ

سجـل علـى نفطنـا سالـت دمــاءُ وحــا
زَهــا شـيـخٌ وحــاوي العـقـلَ مُنـحَـجِـبُ

أقـــام عـــرش بـنـيـه مـنـتــشٍ شــرفــاً صـارت لحـافٍ وباقـي القـوم قـد عطـبـوا

إذ مــا بلـيـةٌ فـــي حـــالٍ لـنــا خُـطِـبَـتْ هَـبـوا تـســاقُ لـكــلٍ مـنـهـمُ الـخُـطَـبُ

حـتــى يـكــون لـهــم جـمــعٌ بعـاصـمـةٍ سـمـوه مؤتـمـراً مـــن بـعــده شَـجَـبُـوا

وا فَرْحَـتَـاهُ فـهـم قـالـوا وهــم شـجـبـوا إذا أردت فـــهـــذا شـجـبــهــم لَـــجِـــبُ

رُوادُ مــــجـــــزرةٍ قُـــــــــوادُ مـــهـــزلـــةٍ
أشـرافـهـم لـعــبٌ أسيـافـهـم خــشــبُ

والناس وآ أسفي فـي جهلهـم سجنـوا
والحـر مـا بينهـم فــي الأســرِ يضْـطَـرِبُ

إن طـار مــن قـفـصٍ طــارت بــه الجـنـحُ
حــــــراً ومـغـتــربــاً والـــحـــر يــغــتــربُ

لا طـــاقَ جنَّـتـهـم لا طـــاق عتـمـتـهـم
هـــل الـفــراشُ لـهــذا الـلـيـلِ يـنـجـذبُ

فــي أمسِـنـا ذُبِــحَ الحُـسـيـنُ معـصـيـةً
فــيــا حـسـيــنُ يــعــاد الــذَّبـــحُ والأَرَبُ

إذ كان من ذبحوا الانسـان هـم نسبـي
سَـجِــلْ أَلا لـيـتَـهُ يُسْـتَـبْـدَلُ الـنَـسَــبُ

12   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 27 ابريل 2007
[6201]

التعليق للشعراء وهواة الشعر فقط

الأخوه والأخوات, جميل منكم المشاركه على هذه الصفحة, وان كنت اعتقد ان هناك عددا اكبر من ذلك بكثير ممن لهم اهتمامات شعريه, غير ان العبرة ليسب بالكم ولكن بالكيف.
ان القصائد والابيات التى شاركتم بها سواء كانت من ابداعاتكم الشخصيه او من ابداعات الأخرين , جميعها لايمكن المرور عليها مر الكرام باللغو, ففيها من المعنى واللحن ما يحرك المشاعر, كما ان بعضها قد قرأته من قبل وربما علقت عليه, وبعضها لم أقرأه بل ان بعضها لا استطيع ان ادعى اننى اعرف الكاتب.

قصيده اخى حسن , وهى من تأليفه, لاشك انها من اجمل قصائده واعرف اننى قرأتها من قبل لكننى لا اذكر ان كنت قد علقت عليها, فبعض تعليقاتى له كانت شعرا ردا على القصيده, ولا اذكر ان كنت قد فعلت ذلك مع هذه القصيده فهى تستحق ذلك , وربما ان استطعت ان اوقظ ملكتى الشعريه من غيبوبتها فسوف ارد عليه.
الاخوة ابراهيم دادى وميثاق الوشاح كان اختيارهم للشاعر معروف الرصافى, وكنت اعتقد اننى سمعت اسمه من قبل لكنى للأسف لم استطع ان اتذكر شيئا عنه, غير ان الأبيات التى اختيرت من شعره تدل على نوعيته الأخلاقيه النقيه, كما ان لشعره مذاق خاص.
اما الأستاذ و. الشاذلى ( معذرة لا اعرف ان كان الاستاذ ام الاستاذه) , فكان اختياره لمجموعه من الشعراء وكلهم ممن ترك اثرا او اثارا مميزة فى الشعر.
الأخت امل, لم تجد سوى بعض الابيات التى كتبها العبد لله , وربنا يجبر خاطرها. وكنت اتمنى ان تختار بعضا من اشعار الشاعره العراقيه نازك الملائكه, التى كان لها تأثيرا كبيرا على فى شبابى, ولا زلت بعد نصف قرن,اذكر من شعرها بعضا من الابيات من قصيدة بعنوان ( رسالة) وهى:
العطر يعبق فى حروفك من يديه
يا لون زهر ازرق أهفو اليه
كيف الليالى تختبى فى مقلتيه
أسمعت دفء حديثه العذب الخجول
أرأيته !! قلبى يضج من الفضول
أيقول عنى ...ياترى ماذا يقول
ماذا رأيت بعينه هذا الصباح
كيف الليالى والنسيمات السماح
اوكان يذكر امسنا الزاهى الجناح

اما الأبنه ايمان , فقد ترجمت بالشعر المختار تجربتها مع الشعر ونموها معه , ثم عرضت قصيدة كتبتها بنفسها, واود ان اشكرها على مشاركتها كما اود ان اشجعها على الاستمرار فى الكتابه مع الاستمرار فى قراءة ما تتذوقه وما تستسيغه من الشعر.
اما الأخ محمد سمير, فقد قلت له رأيى من قبل فى شعره, وقد اعجبتنى جدا قصيدته ( بيان حلاجى من فوق الصليب) وقد كاد ان يرسم لنا لوحة بالألوان الصارخة للحياه فى فلسطين, فجاءت معبرة صادقه, اجدت يا اخى سمير, استمر.
اما الأخت لطيفه احمد فقد اهدتنى قصيدة عن الغربه, عن القاهرة, والقصيدة من الشاعر احمد مخيمر, وللأسف لا اعرفه, غير انه شاعر موهوب وقادرعلى امتلاك زمام القافيه . ولأن القصييدة عن القاهرة , ولما كان الشيئ بالشيئ يذكر, فقد ذكرتنى بقصيدة ربما كانت السبب فى اننى اكتشفت فى نفسى مدى عشقى للشعر وتذوقى له, وهى قصيده مدينه بلا قلب للشاعر الكبير احمد عبد المعطى حجازى, وقد عرفتها فى ايام شبابى عندما كنت فى الرابعة عشر من عمرى, ولا ادرى ان كان هناك من لا يعرفها, فهى ايضا عن القاهرة , غير ان الوصف يختلف تماما عن وصف أحمد مخيمر. ولضيق المساحة هنا , فسوف اضعها مع المقاله اعلاه.

اما اخى شريف فلن اعلق على قصيدته للشعراوى, وكفانا حديثا عن الشعراوى هنا
اخى عمر ابورصاع, من الشعراء المتمكين من الشعر التقليدى او الشعر الكلاسيكى, وله مقدرة رائعة يحسد عليها, على حفظ الوزن. اما القصيده فى حد ذاتها فهى على مرتبة جيده جدا فى معناها وفى ما جاء بها من وصف تلك الأمه التى ضحكت من جهلها الامم وهى ايضا على نفس الوزن من تلك القصيده, فشكرا للجميع , وسوف اترك هذه الصفحة مفتوحة لأى اضافات او تعليقات جديده.

بالمناسبه, لم يسألنى احد ما هى القصيدة التى اعتبرها انا اعظم قصيدة قرأتها!!

13   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   السبت 28 ابريل 2007
[6202]

غرور الخرافة

السلام عليكم

أحببت أن أشارك معكم بجزء من مقطوعة من تأليفي، وأرجو أن تنال إعجابكم.

يا خيالا مَرَّ في الأُفْقِ فَكَمْ...
أَسَرَ النجْمَ وَلَمْ .... يَرْضَ اْنْصِرافَهْ
يا غزالا نام في قلبي ... مُضيئا عِطافَهْ
يا مزيجا من حنانٍ ... ولطافَهْ
يا جدولا من نورٍ .... خالطَ المِسْكُ ضِفافَهْ
أنتي أحلى أساطيرِ الهوى ....
والحبِ، والعشقِ .... والرهافِهْ

أطعمتكِ كَفَّيَّ ... ومِنْ قلبي نِتافَهْ

..................................................
كمْ قيلَ لي ... أنتي خُرافَهْ
قلتُ، أنا غرور الخرافَهْ

أخوكم حسام مصطفى

14   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   السبت 28 ابريل 2007
[6207]

اعمل ايه يعنى ......من تأليفى


اعمل ايه يعنى


اسكندرانى بحب مصر ....بس قلبي فل اليونان
فى يوم لقيت بنت جميله ....والخدود ورد وريحان
قلت ممكن قلبى يبقى جمب قلبك
عمري كله تبقى همى وابقي همك
قالتلى أصلى بنت ابويا ...روح وقوله ...بس حاسب فى امتحان
قولت مين ابوها قالوا ...كوستا دا خواجه جاي مل اليونان
رحت اقابله ..قالى يابنى انت شكلك واد شجاع ومش جبان
بس وحياتك تقولى ....انت عارف مصر يعنى ..مش هى مصر ايام زمان
قولى يابنى
تقدر تخلى شوارعها نضيفه
تقدر تخلى الزحمه فيها مش عويصه
***
تقدر فى يوم وليله تقضي عل الفساد
عالرشوه والمحسوبيه والعناد
***
تقدر تخلى اهلها احرار
تضرب يأيد على الاشرار
***
تقدر تخلى جوها نسمه حنان
لا تراب... ولا عادم ولا دخان

و الصحه تبقى فى التمام


لاوبائى ولاسحائى ....ولا إدمان

***
تقدر تعيشها فى قصور
تقدر تخلى الضلمه نور
***
تقدر تعيش ..والارض حوليها فى أمان
تقدر بقدره قادر تحل مشكله السودان
أو حتى ازمه الجولان ...ولا النووي ف إيران


بإختصار


تقدر تخلى مصر حته مل اليونان
او تعيش فى مصر ماشى .....بس اغنى من إمبراطور اليابان


رحت فاتح بقى زي واد عبيط
قلتلو مقدرش اعمل كل ده .....بس اوعدك
قلبى يبقى ليها زي واحه خضره
عمري كله عشانها يبقى ألف شجره
والحب ممكن
راح قاطعنى وبصلى وضحكه مكتومه ف عنيه
طبطب عليه وسابنى وودعنى بإيديه
وقالى يابنى اليونان دي تبقى جنه ومصر نار
وبنتى يابنى غاليه عندي ...لو وافقت ده يبقى اشبه بإنتحار
رحت راجع قلبى مكسور الجناح
قولتلها قلبى بيعشقك بس اعمل ايه
الثقافه والحضاره وقفه بينا والجنيه
بصتلى بعيونها الجميله والدموع ملو الجفون
وقالتلى وهى بتعاتبنى
انت سلبى
انت لو تتعب شويه ....انت ممكن تبقى حاجه
لو صحيح حبى ف قلبك ....راح تغير كل حاجه
رحت راجع ..وقريت كلام ابوها مره تانيه
قلبته فى دماغى وفضلت باصص ف السما مغمض عنيه
وقلت
اعمل ايه يعنى




15   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الأحد 29 ابريل 2007
[6241]

تعويذة

السلام عليكم
أخي فوزي، أرجو أن تظل هاذه الصفحة مفتوحة
دائما.

وإليك أحدث مقطوعة، طازجة، والمشكلة في التشكيل
حيث أنه لا يكون واضحا. ولكن نثق في فطرة القارئ
الأصيلة.

هاذه القصيدة حوار مع الأخ عمر أبو رصاع.

أَضْواءُ باريزَ أو فِيْغَاسَ تُـغْطِـــشُ بِهْ
والخمرُ والغانيات عاصفــــاتٍ بِهْ
مَنْ سبَّـنا، قُلْــتُ دَعْ، فلا نجاهِرُ بِهْ
لا ظُلْمَ إلَّا على مـــَنْ تحمـَّسَ بِهْ
ما الصدقُ في قولكم، أو مَنْ تلـوَّن بِهْ
لم تنصف القوم ولنْ، والعدلُ، مالك بِهْ
لا تنكرِ الفضــلَ، إلَّا إنْ جحودُكَ بِهْ
ألصقْتَ بالأمَّـةِ الشــرَّ المُطَيـَّرَ بِهْ
قل إنَّ الشعـوبَ جميعُـها تتعصَّبُ بِهْ
يا ربَّـــنا، مَنْ أساءَ فلا تُؤَاخِذْ بِهْ


واقبلوا تقديري

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 149
اجمالي القراءات : 2,463,788
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,274
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State