ما معنى (وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ) ؟؟؟

ابراهيم دادي في الأحد 26 فبراير 2017


عزمت بسم الله،

 

رجال الدين الأرضي البشري يقتطعون بعض آيات الله تعالى، ليضلوا الناس عن نور الله تعالى وصراطه المستقيم، فهم كمن يقول: ويل للمصلين ويسكت.

إن رجال الدين البشري ينقلون أقوال بعضهم بعضا، دون أدنى تفكير أو إعمال لعقلهم، وقد ضرب الله تعالى مثلا لأمثالهم فقال سبحانه: مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(5).الجمعة.

لنستعرض معا معنى قوله تعالى: وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا. لقد جاءت الآية في معرض الحديث عن الفيء، الذي قدر الله تعالى أن يمنحه لرسوله والمؤمنين معه دون أن يقاتلوا ويتكبدوا مشقة الحرب وخسائره، فكان كهدية من الله تعالى لرسوله ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل، كي لا يكون دولة بين الأغنياء، أي أن هذه الغنائم لا تعطى إلا لمن ذكرهم الله تعالى ويُحرم منها الأغنياء. لنقرأ الآية معا مع التدبر في أحسن الحديث:وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(6)مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ(7)لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الصَّادِقُونَ(8). الحشر.

 

أما قول رجال الدين المقتطعين للآية فقد حرفوا معنى الآية واقتطعوا منها ما يخدم رأيهم ومصالحهم فقالوا عن قوله تعالى: (وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا) يعني ما أتاكم من حديث عن رسول الله فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا. فاخترعوا أحاديث تخالف النص القرءاني ونسبوا ذلك إلى الوحي وإلى الرسول، والرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، من ذلك براء.

لقد ضلوا وأضلوا كثيرا، لأن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، لا يبلغ عن ربه إلا الوحي، وهو القرءان العظيم فقط.

قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنذَرُونَ(45).الأنبياء.

قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ. (19). الأنعام.

قُلْ إِنَّمَا أُنذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنذَرُونَ(45)وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(37). يونس.

 

إذن الوحي المنزل على رسول الله هو القرءان العظيم لا غير، ولا يمكن لرسول الله أن يتقول الله فيأتي بآية من عنده ولو فعل لنفد الله تعالى فيه قوله: فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ(38)وَمَا لَا تُبْصِرُونَ(39)إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ(40)وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ(41)وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(42)تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(43)وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ(44)لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ(45)ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ(46)فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47)وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ(48)وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ(49)وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ(50)وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ(51)فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ(52).الحاقة.

قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ نُؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلَا أَنْتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ(31). سباء.

لولا رجال الدين الضالين المضلين لدخل الناس في دين الله أفواجا، ولما وجد السلفية الوهابية ولا داعش وأخواتها...

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 

 

 

 

 

 

 

اجمالي القراءات 11327

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85070]

رائع استاذ إبراهيم دادي حفظكم الله .


من يتدبر القران ييسر الله جل و علا فهمه و هو في الأصل ( مبين ) و آياته ( بينات ) و ( مبينات ) و لكنها المكابرة و ما وجدوا عليه ابائهم و أسلافهم الأوليين !! تجد الواحد منهم ينفعل و يقولها بدون أدنى درجات التدبر ( و ما اتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا ) في سياق حديثه عن السنة و الحديث ، سبحانك ربي كيف لهؤلاء لا يتدبرون ! .



الحمد لله على نعمة القران و كفى .. حفظكم الله جل و علا أخي إبراهيم .



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 26 فبراير 2017
[85083]

شكرا لكم أستاذ سعيد علي على إثراء المقال المتواضع


شكرا لكم أستاذ سعيد علي على إثراء المقال المتواضع.



حقيقة أتعجب من رجال الدين الذين ينقلون عن شيوخهم ولا يعقلون، كما تفضلتم وقلتم: تجد الواحد منهم ينفعل و يقولها بدون أدنى درجات التدبر.



والطامة الكبرى أنهم يعتقدون أن (السنة) تقضي على القرءان.



حضور مجلس عالم خير من حضور ألف جنازة ومن ألف ركعة ومن ألف حجة ومن ألف غزوة " وبه مرفوعاً قال " أما علمت أن السنة تقضي على القرآن " انتهى.



لسان الميزان - (ج 1 / ص 80) المكتبة الشاملة.



 شكرا مرة أخرى أكرمكم المولى تعالى بكل خير.



3   تعليق بواسطة   فتحى احمد ماضى     في   الأربعاء 01 مارس 2017
[85159]

هذا هو الفهم القراني الصحيح


شكرا اخي ابراهم لقد اصبت اذ كتبت واخرست تلك الالسن السلفية التي حرفت الكلم عن موضعه لاسباب واهداف دنيوية فما اكثر ما نواجه بتلك الاية على انها تعني الحديث النبوي المزعوم المكتوب بيد البخاري وامثاله ارضاء للحكام في تلك الفترة من الزمن .. بارك الله فيك وفي قلمك اخي ابراهيم دادي ...



4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت 04 مارس 2017
[85231]

وَمَن بَلَغَ ۚ


 عنوان المقال : (وما أتاكم الرسول فخذوه )هذا الجزء من  الآية يستخدم مقطوع من سياقه الذي جاء فيه  ، لهدف نصرة واتباع الظن ، الذي لا يُغني عن الحق شيئا  ! فصدق الله العظيم إذ يقول : قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً ۖ قُلِ اللَّهُ ۖ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ۚ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ ۚ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَىٰ ۚ قُل لَّا أَشْهَدُ ۚ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (19)الأنعام كما تفضل الأستاذ إبراهيم : الإنذار  بالقرآن لا غير وهذا واضح لا التواء فيه ، ولكن لفت نظري جملة ( ومن بلغ ) في الآية الكريمة وقفت أمامها طويلا ولا ادري من تخص ؟



شكرا لك ودمت بكل الخير 



5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 05 مارس 2017
[85239]

شكرا أخي الأستاذ فتحي أحمد ماضي على المداخلة


بفضل جهود الجميع يمكن أن نعيد لأحسن الحديث قدسيته ،ونترك ما كتبت أيدي البشر وما دس في كتبهم ،حتى لا نكون ممن سيقول الرسول يوم الفرقان: وقال الرسول يا ربي إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا. الفرقان 30.



6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 05 مارس 2017
[85241]

شكرا ﻷستاذة عائشة حسين على إثراء المقال


فعلا المتدبر لتلك الآيات والمؤمن بها لا يمكن أن يقبل بديلا عنها، إنما يعمل جاهدا لتبليغها للناس بالكلمة الطيبة والحكمة، ويبين لهم أن القرءان العظيم لا شريك له، ولا يوجد وحي ثاني لرسول الله خارج دفتي القرءان الكريم، وسوف نحاسب يوم الدين بما بلغه الرسول في الكتاب فق،. وبما يبلغ عن ربه كل مؤمن بالكتاب المهيمن على ما سبقه من كتاب منزل.



رد على عجالة وارجو المعذرة عن الأخطاء. وتحياتي.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 399
اجمالي القراءات : 8,177,997
تعليقات له : 1,899
تعليقات عليه : 2,749
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA