قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ...

ابراهيم دادي في الإثنين 11 فبراير 2019


قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ...

 

عزمت بسم الله،

أكثر المؤمنين يظنون أن الله تعالى بعث الرُّسل ليشاركوا الله سبحانه في التشريع، ولم يكونوا مجرد رسلا ليبلِّغوا رسالات ربهم، ولا يمكن لهم أن يزيدوا أو يُنقصوا من الرسالة شيئا، وهذا ينطبق على آخر الأنبياء محمد بن عبد الله عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، فهو رسول من عند الله تعالى مثل باقي الرسل. بلغ رسول الله عن الروح عن ربه:

المزيد مثل هذا المقال :

وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَفَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(48)وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمْ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ(49)قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ(50)وَأَنذِرْ بِهِالَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْ يُحْشَرُوا إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُمْ مِنْ دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ(51). الأنعام.

 

 لا يمكن لرسول الله محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أن يتقول على الله تعالى، فيُحرِّم أو يُحل شيئا لم يأذن به الله تعالى، فلو فعل لأخذ الله منه باليمين ثم لقطع منه الوتين، وهذا في نظري أكبر تحذير وتهديد له، ولم يسبق لأحد من الرسل أن حذره بمثل هذا، ففي الآيات التالية يبين الله تعالى بعد القسم قيمة الوحي الذي تلقاه الرسول وهو القرآن العظيم، يقول المولى سبحانه: فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ(38)وَمَا لَا تُبْصِرُونَ(39)إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ(40)وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ(41)وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(42)تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(43)وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ(44)لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ(45)ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ(46)فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47)وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ(48)وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ(49)وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ(50)وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ(51)فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ(52). الحاقة.

فهل بعد هذا التهديد والوعيد يمكن لرسول الله أن يتقول على الله تعالى فيحرم أو يحل شيئا لم ينزل في القرآن؟؟؟

نشهد أن الرسول محمدا عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، قد بلغ الرسالة ولم يتقول على الله تعالى، لأن الله سبحانه لم ينتقم منه، بل مات مستوفيا أجله، لما كان الرسول حيا يرزق كانت طاعته واجبة في ما يبلغه عن ربه، لأنه كان قرآنا يمشي بين الناس، أما الرسالة التي بلغها وهي القرآن الكريم، لقد بقيت محفوظة بقدرة الله تعالى، وستبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، فأصبحت هي الرسول وهو (القرآن العظيم) الذي يجب طاعته والواجب اتباعه بعد موت الرسول البشر، لكن أكثر المؤمنين يشركون القرآن العظيم بما كتبت أيدي الناس، رغم تحذير الله تعالى لعباده من هذه الكتب التي يكتبها المغرضون والمرتزقة. فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ(79). البقرة. ومنهم من يلوون ألسنتهم لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب إنما هو افتراء على الله ورسوله، مثل كتاب البخاري وغيره مما كتبت أيدي البشر ونسبوها إلى قول الرسول، والرسول من كل ذلك براء.

 

وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنْ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنْ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ(78).آل عمران.

 

إذن طاعة الله تعالى وطاعة الرسول واجبة، ولا مراء في ذلك، لكن ما يجب أن يعلمه المؤمنون هو الفرق بين معنى (الرسول )، إن الرسول البشر لما كان حيا يرزق فذلك الذي يجب طاعته، لأنه لا يحيد عن الوحي المنزل عليه (' القرآن العظيم)، ولما مات بقيت الرسالة خالدة إلى يوم القيامة وهي ( الرسول) الواجب طاعته حسب ما جاء في الآيات التالية.

 

قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ(54). النور.

 

وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ(92). المائدة.

 

قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ(32).آل عمران.

 

وأختم بهاتين الروايتين المتناقضتين والتي جاء في كتاب البخاري فهل تصدقونها؟؟؟

6016 حدثنا محمد أخبرنا أبو معاوية أخبرنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت كان النبي  صلى الله عليه وسلم يقول ثم اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار وفتنة القبر وعذاب القبروشر فتنة فلهذا وشر فتنة الفقراللهم إني أعوذ بك من شر فتنة   المسيح  الدجال اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم.

البخاري ج 5 ص 2344 قرص 1300 كتاب.

1990 حدثنا يوسف بن عيسىحدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضي الله عنهما قالت ثم اشترى رسول الله  صلى الله عليه وسلم من زفر طعاما بنسيئة ورهنه درعه.

صحيح البخاري ج 2 ص 738 قرص 1300 كتاب.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 560

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 396
اجمالي القراءات : 7,795,755
تعليقات له : 1,898
تعليقات عليه : 2,748
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA