لحظة حب

نهاد حداد في الأحد 22 مايو 2016


 

قديتساءل البعض لماذا أهدي هاتين الأغنيتين للسيدة أم محمد في موقع كهذا وقد كان بإمكاني فعل ذلك عبرالفيسبوك مثلا ، ولكنني أردت أيضا أن يسمعها أهل القرآن ، فموقعنا موقع حب وإحساس بالبشرية وتسامح ورأفة ! ولأنني بهذا أهدي حبي لربي أيضا بحبي لوطني ! 
ماهذه السفسطة يانهاد ؟ كيف يكون حبك للوطن حبا لله في آن واحد ! 
إن حبنا لله يتجلى في حبنا لمخلوقاته ، كل مخلوقاته بدون استثناء ، حب لليهودي والمسيحي والزرادشتي والهندوسي والمسلم ! وحبي لوطن يأوي كل هؤلاء ، هو حب لأرض سخرها تعالى لخلقه ! حيث جعلنا شعوبا وقبائل لنتعارف وجعل أكرمنا أتقانا ! إن حبي لله يعبر عبر حبي لبني آدم ، " ولقد كرمنا بني آدم " فحبي لله هو حب لما كرمه الله ! وهو كرم بني آدم جميعا بدون استثناء ! ولم يكرم المسلم فقط ! وهذا الوطن ، الذي يسعنا جميعا ليس حكرا على أحد ! بل هو ملك للجميع ! لايمكن أن نقصي منه من أراد الله له أن يعيش ! يخالفوننا ؟ وإن يكن ! نخالفهم ! وماالضير في ذلك؟ لنا إله يشملنا بعطفه ورحمته جميعا " ورحمتي وسعت كل شيء " أسمعتم ؟ كل شيء ! 
فلماذا نخص أنفسنا بالرحمة ونمنعها غيرنا ؟ رحماك يا الله ! ياحامي العباد والأوطان والأرزاق ! ألم يجعل لكل رزقه ؟ أم نحن الرازقون " ؟ لقد جردونا من حبنا لأوطاننا وظلموا الله وظلموا أنفسهم ! 
كيف ظلموا الله ؟ بأن جعلوا من أنفسهم الفرقة الناجية ؟ 
وظلموا الوطن ، بأن جعلوه يلفظ أبناءه ! 
ويسألونك عن الله ! قل الله مولانا ؟ وما الوطن ؟ هو الأرض التي جعلها الله لنا مهادا ! أو لم يجعل الأرض مهادا ؟ فلماذا يعيبون علينا حب الوطن ؟ أو لم يجعل الجبال أوتادا؟ 
" أمن جعل الأرض قرارا " ؟ 
فلماذا يعيبون علينا حب الوطن؟ 
والحب كل الحب في القرآن للخلق وللوطن ! 
يا لا ئمينا في هوى الأوطان إن هوانا لهذي الأرض حب وصدق وإيمان برب عزة أهدانا هذا الوطن ! 
والآن ، لمن مازال لديه شوق لتلك الروح التي افتقدها الجميع إليكم رابطا الأغنيتين " تحت السيطرة " و " أنا مواطن ". 
 
اجمالي القراءات 3692

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الأحد 22 مايو 2016
[81624]



كيف تقرأ الآيات و كيف يتم تفسيرها، هل بحرفية أم بالمجاز، أعتقد أن الإجابة على تساؤلك موجود في النص القراني كالآية التالية



"فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا {19/17} قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا {19/18} قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا {19/19} قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا {19/20} قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا {19/21} فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا"



ما معنى "تمثل لها بشرا سويا" و ما الغاية من هذا التصوير؟



إذا عتبرنا بأن "الروح" في هذه الآية هو مخلوق إختصه الله برحمته و أعطاه "الملكة" على أن يجعل مريم تحمل منه، لا بد و أنه يكون من نفس جنسها، أي بشرا مثلها، يصير السؤال بعده من يكون هذا الروح من بين الناس؟ لأن باقي الآيات بقت صامته على ما هو متعارف عليه من علاقة حميمية بين زوجين ككل حالة طبيعية ، و بالطبع قبل العلاقة الحميمية لا بد و قد تمت علمية النكاح و كونها كانت منعزلة على قومها فهم لم يكونوا على علم بهذا النكاح



أكتب هذا و أنا أعرف تماما بأن الإعتقاد العام السائد يقول بأن عيسى ليس له أب من البشر



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 23 مايو 2016
[81632]

شكرا استاذة نهاد حداد ، وجزاك الله جل وعلا خيرا


ولقد إستمعنا ـ وإستمتعنا ـ بالأغنيتين ، وكان أمس وما قبله مناسبة لاحتفالنا ـ مع الأولاد ـ بعيد زوجنا الثامن والثلاثين ، وأهديت لرفيقة العمر ـ أكرمها الله جل وعلا ـ بهذه المناسبة ـ على الفسيبوك المقطع الأخير من أغنية أم كلثوم ( أنساك .. ) والتى تقول فيه ( كان لك معايا أجمل حكاية فى العمر كله ...) . لدى ولع بالأغانى ، وفى أغلب الأحيان أكتب وأنا أستمع اليها ، ويعجبنى صوت ام كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم وفيروز وصباح فخرى ووديع الصافى ووردة و صباح وشادية ...ومن الجيل الجديد بوشناق ، واراه صوتا أصوليا وشخصا محترما . ولى مقال منشور هنا بعنوان ( يسألونك عن فيروز ) 

أم محمد سعيدة بهذا المقال ، وتقدم لك الشكر الجزيل . 

 

 

3   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين 23 مايو 2016
[81633]

ولما لا يكون الوقت كله حب بدل ( لحظة ) !!


قالها الدكتور فرج فودة - رحمه الله - على فقههم بأنه ( فقه النكد ) !! و فعلا فلا تكاد ترى للحياه بهجة و حب و سعادة لقد حولوا الإنسان إلى كائن يرتعب من كل شئ !! خائف .. منشغل بكل حركاته و سكناته و شكله و هيأته و كيف يلبس وماذا يقول و كيف ياكل و كيف يشرب و كيف ينام و كيف يستحم و كيف يتحدث و كيف يسكت !! نكد في نكد فلا عجب أن ترى الناس و الخوف يركبهم من الثعبان الأقرع و يتسارعون للذهاب للعمرة كل رمضان ليغسلوا ذنوبهم !!!!! و يحجون في أرذل العمر ليأتوا كما ولدهم امهاتهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



شكرا استاذة نهاد فلأول مرة أسمع تحت السيطرة أما أنا مواطن فسمعتها من زمان و قد ابدع لطفي كالعادة و فوق العادة و أوصي بسماع ( يعيش بنتي يعيش بنتي ) للطفي بوشناق .



4   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   الثلاثاء 24 مايو 2016
[81637]

أسعدتنى يا دكتور منصور بحبك للموسيقى والغناء


وذكرت سيادتك الاصوات التى تحب الاستماع اليها والتى لا يختلف عليها اثنان ويمكن لو سمحت ان اقترح اضافة السيدة فايزه ونجاه ونجاح سلام وسعاد محمد ووديع الصافى وغيرهم .. واحب ان أروى لو أذنتم قصة صغيرة حدثت لى فى العيادة منذ شهور قليلة .. فالحكاية أننا مجموعة من الاصدقاء من هواة الموسيقى منذ سنين طويلة نعقد مجلسا كل أسبوع فى منزل أستاذنا وصديقنا الدكتور خليل مصطفى الديوانى أستاذ طب الاطفال المعروف نقوم فى هذا (الصالون) بعزف وتحليل الموسيقى الشرقية وينضم الينا من ان لاخر بعض المحترفين المحترمين .. وفى السنين الاخيرة انضم الى الصالون صديق يدعى مصطفى مطلوب يهوى التصوير وقام فعلا بتصوير بعض الفقرات ونشرها فى اليوتيوب .. وحدث أن شاهدها بعض المرضى وذويهم اللذين يترددون على عيادتى للعلاج وعلق بعضهم على هذا (بالثناء المتحفظ) فى معظم الاحيان .. ولكن الطريف أنه حذث ان جاءت للمتابعة سيدة من مرضاى وبصحبتها ابنتها الأربعينية والتى تأتى معها عادة وهى من المنتقبات .. وفى محور الحديث سألتنى : يا دكتور انا عاوزه أسالك سؤال .. هو انت لك موقع على النت غير الطب ؟؟ ولمحت فى نبراتها اللاستنكار والرفض فقلت لها : هو حضرتك تقصدى الناس اللى قاعدين بيغنوا ويعزفوا موسيقى وحاطين اسمى معاهم دول ؟؟ ردت بحماس : أيوه يا دكتور .. قلت مباشرة : لا طبعا مش انا .. ردت بحماس أنا برضه قلت كده .. لا يمكن تكون حضرتك .. حسبى الله ونعم الوكيل فيهم .. بس انت لازم ترفع عليهم قضية .. أسف لطول القصة وأدعوكم لمشاهدة بعض فقرات (الصالون) وابداء الرأى وعذرا مقدما فنحن هواه



5   تعليق بواسطة   شكري السافي     في   الثلاثاء 24 مايو 2016
[81640]

فيه وفيها


الاستاذة نهاد حداد سلاما واحتراما ومحبة لك ولجميع الاخوة اهل القرآن وعيد زواج سعيد للدكتور احمد 



استاذة نهاد هناك آيتين بخصوص نفخ الروح المتعلقة باحصان الفرج واحدة خاصة بمريم ذ قال سبحانه #ومريم ابنة عمران التي احصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين#التحريم ١٢



والثانية عامة لجميع من احصنت وتحصن فرجها اذ قال # والتي احصنت فرجها فنفخنا فيها من روحنا وجعلناها وابنها آية للعالمين # الانبياء ٩١



اية التحريم خاصة بمريم وولادة عيسى عليه ووالدته السلام واية الانبياء عامة لمن تحصن فرجها فهي سيقع نفخ الروح فيها لكن لن تلد عيسى ثاني بل ستكون اية للناس وهذا متاح ليس فقط للنساء بل للرجال ايضا في كل زمان الى انقضاء الحياة 



ارجو اختي الكريمة ان اكون اجبتك على الفرق بين فيه وفيها 



اما بالنسبة لعملية النفخ في فرج مريم فهي امر "كن" وقد فسر الله سبحانه هذا الموضوع حين ضرب مثل خلق آدم وعيسى بالرغم من اختلاف مواد الخلق فهذا من تراب والاخر بولادة من ام ولكن ما يجمع بينهما هو كن فيكون 



كذالك هناك مبحث آخر يطرح نفسه هل آدم هو اول البشر ام انه منعرجا آخر في الخلق له ما وراءه من بداية ارسال للرسل وبداية العد التنازلي لنهاية الحياة وبهذا يكون عيسى عليه السلام هو نهاية المشروع الذي بدأه الله بآدم ثم كان خاتم النبيين عليهم جميعا السلام هو بداية النهاية القصيرة للبشرية 



ونحن نعلم ان القرآن هو الرسالة الخاتمة وما فيه من آيات ومطابقتها مع ما يجري في الواقع نحس ان النهاية قريبة 



لذالك الحب هو المطلوب والتعايش السلمي والدعوة بالحسنى هي الامور التي يجب ان تكون علينا ان نقدم الحب لمن يسيء الينا حتى ينثني عن الشر علينا ان نروض الشر في داخله بالحب 



6   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الثلاثاء 24 مايو 2016
[81646]

أحب الشعر و أحب الغزل


و كثيرا ما أتغزل بزوجتي(أم العيال) بأبيات من الشعر بعد سنين الزواج الطويلة.

كتبت لها منذ أسبوع قصيدة قصيرة إليكم بعض ما فيها من غزل عفيف

 



غزلُ الحساسينِ في أذار

وفراشةٌ حطت على قطرِ الندى

همسات تعلو على زخم الكلام

صوت الحبيبة عند الظهيرة

آيار غطت شمسَه سُربُ الغمام



و شال حبيبتي الأزرق

يشد الطفل فيَّ

كي لا تتبعثر النظرات في رمد الزحام




قبلة ع الكف طارت من فمي

و سبت أغوارها لغة الغرام



هل تذكرين؟

شجرةَ الخروبِ تواري يداي و اناملك الرقيقة

صمت اناخ بظله وذوينا في استسلام

و في خجل عينان تجوبانِ الأفق بحثا عن عيناي

رسمتا  ابتسامة مولع

بريشة عشق الحمام

خنقت من حولنا الشمسُ تلصصَ المارقينَ

وحنَّطت وجهَ الأرضِ

ونحن أُبنا إلى واحة الشاردين ...توسدنا فيًّ الهيام




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 112
اجمالي القراءات : 641,467
تعليقات له : 29
تعليقات عليه : 461
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt