فقه التخريب فى الاسلام

رضا البطاوى البطاوى في الأحد 21 ابريل 2013


فقه التخريب

المراد بفقه التخريب هو الأحكام التى تحكم عملية هدم وافساد المبانى أو الآلات أو النبات أو ما شابه

شروط التخريب :

-أن يقوم العدو بتخريب بيته فيكمل المسلمون تخريبه لأنه لا يصلح للسكنى بعد تخريب أهله له حتى يقيموه من جديد وفى هذا قال تعالى بسورة الحشر :

" يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدى المؤمنين"

-أن يكون الشىء المهدوم صنم لا يضر ولا ينفع فيتم تكسيره أو حرقه لتعريف من يعبده عمليا بأن الصنم لا يضر ولا ينفع ولا يستطيع نصر نفسه وقد قام إبراهيم (ص) بهذ الأمر فكسر الأصنام عدا الكبير وفى هذا قال تعالى بسورة الأنبياء:

"وتالله لأكيدن أصنامكم بعد أن تولوا مدبرين فجعلهم جذاذا إلا كبيرا لهم إليه يرجعون"

وقام موسى(ص)بنسف العجل الذهبى وفى هذا قال تعالى بسورة طه:

" "قال فاذهب فإن لك فى الحياة أن تقول لا مساس وأن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذى ظلت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه فى اليم نسفا"

ومن نسف موسى(ص)فى البحر للعجل نعلم بجواز عدم الانتفاع بالشىء النافع كالذهب فى العجل إذا كان هذا عبرة وعظة نافعة تحدث أمام أعين العابدين والصانعين .

-قطع النبات وهو هدمه جائز فى الأمور الحربية حتى لا ينتفع العدو بالاختباء فيه أو خلفه فيأتى المسلمين ويقتلهم بسبب عدم قطعه  وفى هذا قال تعالى بسورة الحشر :

" ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزى الفاسقين "

-جواز ترك المبنى الذى تتواجد به أعضاء فاسدة من المجتمع يجتمعون للقضاء على المسلمين  وعدم الذهاب إليه وهو مقاطعته كما فى مسجد الضرار وقد طلب الله من رسوله (ص)ألا يصلى فيه وفيه قال تعالى بسورة التوبة:

"  "والذين اتخذوا مسجدا ضرار وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن إن أردنا إلا الحسنى والله يشهد إنهم لكاذبون"

فالله لم يطالب رسوله(ص) بحرب مبنى المسجد عن طريق هدمه وإنما طالبه بحرب المنافقين فيما بعد فقال بسورة التحريم:

"يا أيها النبى جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير"

والشرط هنا هو أن يكون المبنى نافعا لشىء حلال

-جواز تغيير جزء من آلة أو جهاز فيه منكر كما حدث مع كرسى ملكة سبأ عندما طلب سليمان(ص) من جنده إزالة صورة الشمس منه وهو ما سماه تنكيره وهو طمس المعالم الأساسية فيه وفى هذا قال تعالى بسورة النمل :

"نكروا لها عرشها ننظر أتهتدى أم تكون من الذين لا يهتدون"

ومن ثم  يجب أن نراعى عند التخريب عوامل النفع والضرر فمثلا بيت الدعارة أو الحانة لا يتم هدمه وإنما يتم تحويل الأول لبيت للسكن والثانى لمحل لبيع الأشياء الحلال ومثلا أوانى الخمور بدلا من تكسيرها يتم سكب ما بها من خمور أو تحويله لسائل مفيد وغسلها واستخدامها فى تعبئة سوائل أو أطعمة مفيدة محللة ومثلا مصانع الأدخنة يتم تحويل نشاطها لنشاط محلل أو بناء بيوت مكانها  

اجمالي القراءات 5896

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 949
اجمالي القراءات : 8,172,037
تعليقات له : 266
تعليقات عليه : 471
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt