مصر تعيد اعتقال الناشط السياسي شريف الروبي.. أفرج عنه قبل أيام وتوقع القبض عليه (فيديو)

اضيف الخبر في يوم السبت ١٧ - سبتمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


مصر تعيد اعتقال الناشط السياسي شريف الروبي.. أفرج عنه قبل أيام وتوقع القبض عليه (فيديو)

قال نشطاء سياسيون مصريون، السبت 17 سبتمبر/أيلول 2022، إنه تم اعتقال الناشط السياسي المصري شريف الروبي بعد أيام قليلة من الإفراج عنه في قوائم عفو أقرها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

المحامية والناشطة اليسارية ماهينور المصري كتبت في تغريدة لها على صفحتها الرسمية في "تويتر": "تم عرض شريف الروبي على نيابة أمن الدولة في القضية رقم 1634 لسنة 2022 بتهمة نشر أخبار كاذبة وانضمام لجماعة إرهابية".


أضافت ماهينور المصري: "شريف لسه خارج وكل اللي بيحاول يعمله إنه يكتب عن الناس اللي في السجن علشان يوجه الأنظار لهم علشان يخرجوا".

ناشط سياسي مصري يتوقع اعتقاله
كان الناشط السياسي المصري شريف الروبي، قال الأحد 4 سبتمبر/أيلول 2022، إنه يواجه معاناة كبيرة منذ الإفراج عنه متمثلة في منعه من الحصول على كافة حقوقه الآدمية، على حد قوله.

الناشط شريف الروبي، القيادي في حركة 6 أبريل (الجبهة الديمقراطية) كتب في تغريدة له عبر تويتر تعليقاً على التضييق الذي يواجهه داخل مصر: "بعد خروجي من المعتقل، ممنوع من كل حاجة حتى الحياة"، وتابع: "الحاجة الوحيدة المتاحة لي هي الموت"، على حد قوله.


ناشط سياسي مصري يشكو التضييق
كذلك قال في تغريدة أخرى: "الحقيقة يا جماعة السجن عمره ما كان كسر لي. ولا عمر فترات السجن هتكسرني. ولكن المنع من الشغل والمنع من السفر، وعدم وجود قوت يومك، هو اللي يكسر. وإن أخوك يكون في العناية المركزة بجلطة دماغية ونزيف في المخ وهو مقيم في إحدى دول أوربا ولا تستطيع رؤيته. وقاعد جنبه الآن أصدقاء من ليبيا وأنت ممنوع من السفر".

في سياق موازٍ، قال الروبي في تصريحات تليفزيونية لقناة "الجزيرة مباشر" الفضائية القطرية "أي معتقل سياسي- بغض النظر عن انتمائه أو توجهه- يخرج في وضعية سيئة جداً، إن كان صاحب عمل أو مالك شركة يتوقف عمله لأن الدولة والأجهزة الأمنية تحاربه، أصحابه والأقربون منه يحاولون تجنبه كي لا يتعرضوا لمشكلات أمنية".


عدم وجود وظائف
كذلك أضاف: "نعاني من مشكلات كثيرة منها الضائقة المادية وعدم وجود عمل، وذهبت للعمل في أحد محلات الفول والطعمية، وعندما علم صاحب العمل شخصيتي رفض تشغيلي". وقال: "نعاني مضايقات أمنية في الشوارع والتوقيف من رجال الأمن والاحتجاز أحياناً، ومُعرَّضون للاعتقال في أي وقت".

في المقابل قال شريف الروبي: "أتحدث في هذه المداخلة عن معاناة المعتقلين ولا أتحدث عن النظام أو معارضة النظام. أنا مُعرَّض بعد هذه المداخلة للاعتقال مرة أخرى، رغم أني أحاول الحديث عن معاناة المعتقلين ونشر كل آلام المعتقلين ممن عانوا معي في الاحتجاز".


مشيراً إلى أنه تم منعه من السفر، وقال: "ترفض السلطات استخراج جواز سفر لي. حاولت التواصل مع جهات عدة للسماح لي بالسفر؛ حيث إني لا أستطيع الحصول على عمل. جميع المعارضين غير قادرين على الحياة في مصر، الوضع الأمني في مصر خطر جداً، وحتى أصدقاؤنا في الخارج يعانون".

اجمالي القراءات 79
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق