السنة والحديث

سامر إسلامبولي Ýí 2007-01-15


الســنة والحديـث

   يسرني أن ألتقي بكم في هذا المركز الإسلامي المبارك. إن شاء الله للتحاور وتداول وجهات النظر والاستماع إلى الآراء الأخرى لتزكية الأفكار ونقدها النقد البناء الإيجابي وتحديثها، لأن لكل زمن معطيات واستخدام للأفكار بصورة اجتماعية وسياسية. ومن هذا الوجه يجب الانتباه أثناء دراسة الأفكار واستحضار المعطيات التاريخية التي كانت الباعث على صياغة الأفكار بهذه الصورة التي تخدم مصالح الفئة المستبدة حينئذ. فمن المعلوم أن الصراع السياسي كان وراء صياغة معظم المفاهيم الإسلامية وولادة الفرق والطوائف، ولا ننسى أيضاً دخول الوافدين من الثقافات الأخرى إلى الإسلام لقد أدخلوا معهم ثقافتهم وتم مزجها بالثقافة الإسلامية. ناهيك عن كمون العقلية الجاهلية في المجتمع الإسلامي وظهورها في الثقافة الإسلامية كآلية عقلية تم استخدامها في فهم الإسلام وخاصة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله إذ بدأت تظهر رويداً رويداً. إلى أن ظهرت تماماً بعد انتهاء العصر السياسي الراشد وولادة عصر القهر والغلبة وتم قيادة الناس من خلال الاستبداد السياسي والاستعباد الاجتماعي والاقتصادي وظهرت الأدبيات التي تكرس هذا المنحى أصولاً ولغة وفقها ، وشعراً وعقيدة وفكراً، فصارت الثقافة الإسلامية ثقافة استبدادية واستعبادية كامنة في نفوس المجتمع فإذا قام المجتمع بتغيير مستبد حاكم فيكون ذلك باستبداله بمستبد آخر لأننا لا نعرف إلا ثقافة الاستبداد، وكذلك فيما يتعلق بالإصلاح الاجتماعي، إذا قام الحاكم بإصلاح ظلم وفساد في جانب فيكون ذلك على حساب جانب آخر، أي ينتقل الظلم والفساد من جانب إلى آخر والنتيجة واحدة وربما أسوء، ومَرَدَّ ذلك إلى ثقافة الاستعباد المهيمنة على قلوب الشعوب، حتى صار عند الحاكم قناعة ومفهوم سياسي أن الشعوب لا تقاد إلا بالعصا والجوع والحرمان- جَوِّع كلبك يتبعك- وظهر مفهوم رعاية الناس قياساً على القطعان الحيوانية ورعايتها، وانتفى مفهوم العناية بالناس فالرعاية هي عمل المقصد به مصلحة الراعي وليس الرعية، فالإنسان يرعى البقر ليس حبّاً لها وإنما ليستفيد هو منها فهو يقوم بتسمين العجول ليأكلها. بينما العناية موجهة إلى الآخر لمنفعته ومصلحته وليس إلى الفاعل!. فالحاكم يجب أن يقوم بالعناية للمجتمع وليس برعايته، والسياسة تتحول من سياسة الرعاية إلى سياسة العناية، والناس من الرعايا إلى المواطنين. فالثقافة التي وصلت إلينا من خلال التراكم التراثي لثقافة المجتمعات السابقة هي في معظمها مفاهيم تكرس الاستبداد، ومعظم المحاولات التحررية التي قامت في التاريخ إنما قامت على أساس استبدال مستبد بمستبد آخر وهذا يقتضي تعبئة المفاهيم بما يخدم مصلحة المستبد الجديد ومن هذا الوجه تم وضع آلاف الأحاديث على لسان النبوة كذباً وافتراء يحاول كل حزب إضفاء الشرعية على حركته وأهدافه وكان ذلك يتم غالباً بعد عملية القهر والغلبة والاستيلاء على السلطة فلم يصل منهم إلى قيادة الأمة أحد بصورة شرعية ابتداء وهذا هو التاريخ شاهد على ما أقول فحكام اليوم ليسوا بأسوأ من حكام الأمس! حتى أن الإمام محمد ع

اجمالي القراءات 36084

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأحد ٠٣ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16008]

ليست هناك سنة للرسول صلي الله عليه وسلم

أخي العزيز سامر الاسلامبولي، تحية طيبة وبعد:


قد تستغرب  أنت وبعض القراء من عنوان تعليقي هذا، ولكنه بعد المزيد من المتحيص والتدبر وجدت أن هذا هو القول الحق، فالرسول صلي الله عليه وسلم ليس له سُنة سواء كانت قولية أو حتي عملية، إن تكرار كلمة ((((قل)))) في القرآن العظيم تبين كيفية تطبيق المنهج الذي ينبغي أن نتبعه كما اتبعه الرسول، ولم يقل لنا الله تعالي أن هذا من سنته، بل إنها أسوة يجب أن نتأسي بها وليست سُنة نستن بها!!


يقول الله تبارك وتعالي: (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ..) (الأحزاب 21)، ولم يقل سنة حسنة!!


كما أن الله تعالي لم يذكر في كتابه العزيز لفظ السنة بمعني ((المنهاج أو الطريقة))، ولكن ذكرها علي أنها الأحداث الثابتة التي لا تقبل أي تغيير أو تبديل، والتي تتحقق وفق مجريات شاء الله تعالي أن يجريها وفقاً لأعمال البشر،  كسنة الله وكذلك سنة الأولين.


وعلي ذلك فما يسمي بالسنة الفعلية من صلاة وصيام وزكاة وحج فهو ليس بسنة أيضاً، بل إن هذا تعليم من الله تعالي للمسلمين بأمور دينهم لئلا يكون للناس علي الله تعالي حجة يوم القيامة


2   تعليق بواسطة   و. الشاذلي     في   الأحد ٠٣ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16015]

لْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ

أولا تحية للأستاذ سامر الاسلامبولي على جهده المشكور


ثانيا أود التعليق على سؤال الأخ سامر ابراهيم...


التواتر والسند هو وسيلة البشر لإثبات حديث البشر (بشكل عام) أما القرآن الكريم فلم يعتمد إطلاقا عليهما ولكن كلام الله واضح جلي كما في...


 


 


3   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأحد ٠٣ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16016]

الفرق بين الرسول والنبي من القرآن الكريم ( 1 )

الأخ العزيز الأستاذ سامر إسلامبولي

حياكم الله



بحث رائع ويستحق كل التقدير والإحترام ولجهودكم الحثيثة لنصرة دين الله وحده لا شريك له في العبادة والإستعانة والتشريع.

قولكم الكريم:

ومن خلال تفاعل النبي مع الرسالة والواقع مستخدماً الحكمة جرى على لسانه الأحاديث المتعلقة بفهمه للرسالة والواقع, وهذه الأحاديث هي من تأليف النبي وفهمه للرسالة وليست وحياً أبداً, ولم يتعهد الله بحفظها لأنها مرتبطة بشخص النبي وبزمانه ومكانه .

أقول :

الرسول عندما يصفه بأنه ( لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ) فهي دلالة بينة واضحة إن لا يستطيع الرسول التبليغ بغير ما أنزل الله بالوحي , ولهذا يعرف الرسول من أنه قرآنا يمشي في الأرض , ولا أعتقد إنه متى ما سُئل إنه يستطيع أن يُفتي أو يشرع !!! بل يظل في إنتظار نزول جبريل إليه ( عليه السلام ) ليفتيه بما أنزل الله ... وكلها بينة واضحة في معظم سوَر القرآن الكريم بالأمر الإلهي ( قُل ).



وأحببت فقط المداخلة لغرض الإستفادة وللفائدة للقارئ الكريم... في تبيين الفرق بين الرسول والنبي , من وحي كتاب الله ( القرآن الكريم )

لقوله تعالى:

رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ ( 129 ) وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ ( 130 ) إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ( 131 ) وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ( 132 ) البقرة

وقوله تعالى:

كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ ( 151 ) البقرة



وسنجد في القرآن الكريم كتشريع وكتاب إلهي , يشمل ( الهُدى والنور والذكر والشرعة ويأتي بداخله الحكمة وهي بيان هذا الكتاب والمنهاج العلمي التوضيحي كأحكام وفتاوى من عند الله ).

وسنجد بوضوح الآيات إنه من بين جميع رسُل الله وأنبياؤه , فقد ميَز الله رسوله عيسى ( عليه السلام ) بعد أن أيده بروح القدس ( وهي مرتبة رفيعة من مراتب روح الله جل جلاله ) وعلم عيسى الكتاب والحكمة ( القرآن الكريم ) والتوراة والإنجيل ... وأصبح حينها عيسى الرسول قادرا بإذن الله (وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِىءُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي ) وهي كلها من علوم وإعجازات الله جل جلاله والتي أعتبرها بني إسرائيل حينها (فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ )

لقوله تعالى:

إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِىءُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ ( 110 ) وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُواْ بِي وَبِرَسُولِي قَالُوَاْ آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ( 111 ) المائدة



وقوله تعالى:

هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ( 2 ) الجمعة



فتبيَن الآية أعلاه بوضوح إن الله جل جلاله قد بعث فينا رسول من أنفسنا يتلو علينا آيات الله ويزكينا ويعلمنا ( الكتاب والحكمة ) , والكتاب والحكمة هي ما تميز بين الرسول والنبي ... فتجد إن الرُسُل هم من يتنزل عليهم ( الكتاب والحكمة, الشرعة والمنهاج, كتاب الله وسُنة الله, القرآن والفرقان, التوراة


4   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأحد ٠٣ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16017]

الفرق بين الرسول والنبي من القرآن الكريم ( 2)

والفرقان, الإنجيل والبينات ) , وكلها مُنزلة بالوحي من عند الله , في كتاب واحد هو ما يُسمى بالرسالة السماوية , ويطلق عليها مجازا ( القرآن الكريم , التوراة الكريم , الإنجيل الكريم ) ككتاب واحد يشمل الكتاب وبداخله يأتي بيان الكتاب كأحكام وفتاوى ربانية من السماء إلى الأرض... بالوحي من عند الله.

لقوله تعالى:

الرَّحْمَنُ ( 1 ) عَلَّمَ الْقُرْآنَ ( 2 ) خَلَقَ الْإِنسَانَ ( 3 ) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ( 4 ) الرحمن

أما الأنبياء فلا تتنزل عليهم ( الكتاب , الشرعة , الذكر, النور, القرآن الكريم, التوراة الكريم, الإنجيل الكريم ) ... بل يتنزل عليهم فقط ( الحكمة, المنهاج, سُنة الله , البينات بعلوم الله جل جلاله , الفرقان الكريم ليفرقوا بين الحق والباطل , النذير, الزُبُر , الإيمان )



وستجد إن الأنبياء بعددهم كثيرون ... ودائما ما تتنزل عليهم بالوحي من عند الله , بعد نزول الرسالة السماوية عن طريق الرُسُل من قبلهم. .. لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرُسُل وكان الله عزيزا حكيما.

لقوله تعالى:

إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإْسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ( 163 )

وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا ( 164 )

رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ( 165 ) النساء



وسنجد في الآيات الكريمة أعلاه إن الرُسُل موسى وعيسى ومحمد ( عليهم السلام ) أدخلهم الله جل جلاله في الآيات أعلاه مع الأنبياء جميعهم ... ولسبب واضح وبسيط وهو إن الرُسُل هم بالضرورة أنبياء كما بينتم في بحثكم أعلاه , أما الأنبياء فهم ليسوا بالضرورة حاملين للرسالات السماوية ( رُسُل ) , إلا في حدود ما آتى الله للأنبياء من حكمة وإيمان وعلم ... والأحكام والفتاوى الربانية من وحي كتاب الله. ... بعد نزول الرسالات السماوية على الرُسُل من قبل.

لقوله تعالى:

قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ( 84 ) آل عمران



وطرق وأشكال التنزيل الثلاثة, أو الوحي الإلهي واضحة تماما ( وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا كجبريل عليه السلام فَيُوحِيَ بِإِذْنِه مَا يَشَاء الله وحده لا شريك له ) من خلال :

قوله تعالى:

وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ ( 51 )

وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ( 52 ) صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ ( 53 ) الشورى



ولزيادة التوضيح لما آمل توضيحه , أرجوا منكم العودة إلى الدراسة في الموقع بعنوان ( الفرق بين القرآن الكريم والفرقان الكريم ) لو أحببتم... على الرابط :

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1781


5   تعليق بواسطة   و. الشاذلي     في   الأحد ٠٣ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16019]

تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ

أولا تحية للأستاذ سامر الاسلامبولي على جهده المشكور

ثانيا أود التعليق على سؤال الأخ سامر ابراهيم...



التواتر والسند هو وسيلة البشر لإثبات حديث البشر (بشكل عام) أما القرآن الكريم فلم يعتمد إطلاقا عليهما ولكن كلام الله واضح جلي كما في...



{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82



{فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ }الطور34



{أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }هود13





المتن القرآني هو الأساس وهو الإعجاز أو كما وصفه الله عز وجل...



{وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ }البقرة99



{الَرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ }الحجر1



سيدي العزيز...



كل الذين أسلموا على مدار التاريخ اهتدوا فقط بالنص القرآني وبيانه وليس بأي حديث آخر...



{اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ }الزمر23



مع تحياتي


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 134
اجمالي القراءات : 5,021,779
تعليقات له : 354
تعليقات عليه : 834
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria