لمحة عن مفهوم الرحمة في القران:
لمحة عن مفهوم الرحمة في القران

رمضان عبد الرحمن Ýí 2010-11-04


          لمحة عن مفهوم الرحمة في القران 

لقد جاءت هذه الكلمة في القران الكريم في أكثر من موضع ،والتي يتمني كل مؤمن بالله إن يرحمه الله في الدنيا قبل الآخرة  جاءت الرحمة في بعض الحالات عن كلام الله أي الكتب السماوية يقول تعالي    {أَفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ }هود17 أي إن الحق المنزل من عند الله هو الرحمة إلي الناس ومن لا يؤمن بهذا الحق  فالنار موعده كما قال الله تعالي .

جاءت الرحمة في القران على أن ينجي الله الذين امنوا مع أنبياء  الله السابقون من الهلاك والذي كان يهلك به الله المكذبين بآيات  الله يقول تعالي  {فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَمَا كَانُواْ مُؤْمِنِينَ }الأعراف72 جاءت الرحمة من الله إلي الناس كافه في قوله  تعالي    {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء107 أي إن الرحمة لا تأتي إلا من عند الله ونفهم من ذلك بدون تدخل الخالق لا وجود للرحمة حتى بين البشر يقول تعالي   {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الروم21

جاءت الرحمة من الله تعبرعن القران الكريم بأنه رحمة من الله يقول تعالي   {وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }الأعراف52 وهنا يتبين  إذا لم يؤمن الإنسان بالقران فقط فلن يحظى برحمة الله

وكما جاءت رحمة الله عن أهل الجنة  يقول تعالي  {مَّن يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ }الأنعام16 وقوله تعالي  يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ{106} وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{107 آل عمران

أي إن الذين اسودت وجوههم لا يمكن أن تبيض

  وكما جاءت الرحمة من الله إلي المخلصين إلي الله  يقول تعالي  {مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }البقرة105

وعن الصابرين في الحياة الدنيا والذين لم يشكوا لحظة في قدرة الله يقول تعالي {يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ }التوبة21 هؤلاء الصابرين الذين إذا إصابتهم مصيبة لم يتذكروا غير الله  يقول تعالي   الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ{156} أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ{157} البقرة  

جاءت الرحمة  من الله إلي الناس بالشفاء ولكن مع الأسف الأغلب ينكر هذه الرحمة يقول تعالي {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ }يونس57 

وقد انزل الله على الناس الرحمة في كتب سماوية  من عنده لكي يكون الناس رحماء فيما بينهم وكتب الله على نفسه الرحمة يقول تعالي    {وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }الأنعام54

فهل من لا يرحم الناس فى  الحياة  الدنيا هل ينتظر رحمة الله يوم القيامة؟ أي بدون توبة وان  يصلح الإنسان نفسه قبل الممات لا ينتظر رحمة الله..

وان الناس في حياتهم الدنيا قد وضعت قوانين لكي تحاكم بعضها البعض على أخطاءهم فكيف الي قانون الله والذي سوف يحاسب ويحكم به على الناس جميعا يوم الدين، وهو الذي سوف يحكم من الذي يستحق الرحمة ومن الذي لا يسحقها من الناس ولا جدال في حكم الله ولا نقاش يقول تعالي  {أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ }الرعد41 أي كان التعقيب بين الناس وفي حياتهم وفي قضاياهم الدنيوية، أما حكم الله ليس لأحد أن يعقب عليه أو يرفض ذلك الحكم  .

كانت هذه لمحه عن موضوع الرحمة في القران الكريم ونختم بقول الله تعالي    {وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ }الأعراف56.

 

 

 

 

اجمالي القراءات 20749

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 5,116,352
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن