إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمْ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي.

Brahim إبراهيم Daddi دادي Ýí 2023-10-09


عزمت بسم الله،

عند سماعي لأحسن الحديث استوقفتني الآية التي اعترف فيها فرعون أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأسلم لله وحده، ولم يذكر مع الله تعالى رسول الله موسى عليه وعلى جميع الأنبياء السلام. يقول سبحانه: وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ. يونس 90. فتساءلت لماذا المسلمون اليوم لا يذكرون الله تعالى وحده إلا ويشركون ذكره سبحانه مع رسوله محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام،؟ وما يؤكد ذلك هو وجود كوادر مكتوب عليها بخط جميل ( الله   محمد) وفي صحن مسجد المدينة المنورة نجد مكتوبا على دائرة الصحن: الله محمد أبو بكر عمر عثمان علي... والكثير من الصحابة، فهل يُعتبر هذا من الشرك بالله تعالى ؟ لأن في القرءان العظيم حوالي 36 آية لا نجد فيها ذكرا لغير الله سبحانه، فإليكم عينة منها: كَذَلِكَ أَرْسَلْنَاكَ فِي أُمَّةٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهَا أُمَمٌ لِتَتْلُوَ عَلَيْهِمْ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَهُمْ يَكْفُرُونَ بِالرَّحْمَانِ قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ(30).الرعد.إِنَّمَا إِلَهُكُمْ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا(98)..طه. النبي نفسه لم يذكر مع الله تعالى أحدا، لأن الله تعالى قال:وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(88).القصص. وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِي(25).الأنبياء. فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ(19).محمد. وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيمُ(163).البقرة. فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ(116).المؤمنون. هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(65).غافر. اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ(13).التغابن. .إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمْ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي(14). طه.  فهل الحواريون أنصار المسيح كانوا يذكرون عيسى عليه أزكى الصلاة، مع الله تعالى؟ وهل الذين ءامنوا من بني إسرائيل كانوا يذكرون موسى عليه أزكى الصلاة، مع الله تعالى؟

يقول سبحانه: وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا. الجن 18. فَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ. الشعراء 213.وفي القرءان العظيم نجد أن الله تعالى ذكر لنا كيف انتقد إبراهيم عليه أزكى الصلاة، أباه وقومه، لأنه لم يطمئن لما يعبد قومه من أصنام، لا ينفعونهم ولا يضرون، فحاول البحث عن رب يستحق العبادة والتسليم له وحده لا شريك له، يقول سبحانه:

وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ* وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ* فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ* فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ* فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ* إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. الأنعام 79/74.

لذا أقول كما علم ربنا سبحانه رسوله أن يقول ويبلغنا أن نقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين. يقول سبحانه: قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ* قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ* قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ. الأنعام 164/161.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 3518

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الثلاثاء ١٠ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94745]

عذر يتضاءل أمام حجج تتضخم.


عذر يتضاءل أمام حجج تتضخم.



*******



رقم 01.



وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ* فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ* فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ* فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ* إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ. الأنعام 79/74.



مرة أخرى، يتضح أن إبراهيم عليه السلام كان ويبقى هو الأسوة الحسنة المطلوب منا اتباعها وبكل اطمئنان وبكل جزم بأنها هي وحدها وليس غيرها المؤدية إلى منفذ النجاة.



(وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ* فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ* فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ* فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ* إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.) الأنعام 79/74.



 


2   تعليق بواسطة   يحي فوزي نشاشبي     في   الثلاثاء ١٠ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94746]

عذر يتضاءل أمام حجج تتضخم


رقم 02



ولعل في هذه الآيات العظيمة الواردة في سورة الأنعام (74/79) إشارات قوية ولفتات ملحة، بل لعلها إيحاءات ومفاتيح؟ تتمثل في ملكوت السماوات والأرض التي أراها له سبحانه وتعالى؟ تلك التي حوّلت إبراهيم عليه السلام وجعلته من الموقنين؟ ثم، وإن كان عليه السلام ازداد يقينا وتعلقا وسارع إلى توجيه وجهه للذي فطر السماوات والأرض، وإن كان ذلك خلّصه وطهّره من أدنى شك وأدنى شرك، وحوّله إلى أس الحنيفية متأثرا بما رآه وحدق فيه وتأمله، فكيف بنا نحن أحياء هذا العصر؟ وقد حبانا الله العزيز الحكيم الكريم بما حبانا به، وبكل سخاء وكرم، من حيث العلوم والأدوات الدقيقة الراصدة، المقربة، والموغلة في أعماق الكون والمسافات والأبعاد؟ وكيف حدث ويحدث بنا نحن أن نضعف ضعفا ذريعا في هذه المادة ؟ مادة التحديق والتأمل في ملكوت الله العلي العظيم، المادة الهائلة ذات (المعامل القوي المعتبر في كل الحسابات والمؤدي إلى منافذ النجاة ؟



ألا تكون حالتنا وهمتنا مصدر سخرية وهجاء ؟ عندما نتركها ترزح في تلك المستويات المنخفضة جدا، الحاصرة نفسها وطموحها فقط في عدم رفع رأسها نحو الفضاء إلا لرؤية هلال شهر شعبان استعدادا لفتح باب الإختلاف والخلاف، عوض الترحيب بهلال شهر رمضان؟



الشكر الجزيل للأستاذ إبراهيم دادي، البارع في طرق أبواب هذه المواضيع الأساسية المصيرية.



 



 


3   تعليق بواسطة   Brahim إبراهيم Daddi دادي     في   الأربعاء ١١ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94747]

شكرا جزيلا أستاذي يحي فوزي،


شكرا جزيلا أستاذي يحي فوزي، على التساؤلات المهمة التي يمكن أن تحي وتفتح بعض العقول المقفلة بما ورثت من السلف، لأن الله تعالى قد سخر لنا الكثير من النعم التي لم تكن في الماضي، وسوف نحاسب عليها لأننا لم نستعملها في شكر الله تعالى الخالق لكل شيء، بل إن أكثر المؤمنين مشركين بالله تعالى ولم يخلصوا له العبادة فقد أخبرنا العليم الحكيم فقال: وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون. يوسف 106. صدق الله العظيم. شكرا مرة أخرى على المشاركة.


4   تعليق بواسطة   Brahim إبراهيم Daddi دادي     في   الخميس ١٢ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94752]

لو رجعنا إلى القرءان وتدبرنا آياته لوجدنا أن الله تعالى وملائكته قد كفونا الشهادة لنبيه ورسوله محمد


لو رجعنا إلى القرءان وتدبرنا آياته لوجدنا أن الله تعالى وملائكته قد كفونا الشهادة لنبيه ورسوله محمد عليه أزكى الصلاة، وكفى بها شهادة. يقول سبحانه: إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا* وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلاً لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا* رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا* لَّكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا. النساء 166/163. ونحن لا يسعنا إلا أن نقول ما علمنا ربنا دون أن نفرق بين أحد من رسل الله تعالى قال سبحانه: قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ. النمل 59. وبهذا تكون في نظري الصلاة على النبي في تقديس وتعظيم ما أُنزل على محمد وهو الحق ( القرءان العظيم) فنسلم له تسليما، كما أمر الله تعالى في الصلاة على النبي والتسليم. إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا. الأحزاب 56. وليس السلام سلاما، ولا رد الأمر إلى الله تعالى أن يصلي ويسلم!!! كما فهم ذلك الكثير من المسلمين، ورددوا المقولة المشهورة ( صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا) أو ( اللهم صل عليه وسلم تسليما كثيرا) دون أن يعقلوا أو يحاولوا فهم معناها، وظن أكثرهم أنها الصلاة التي أمر بها النبي حسب روايات ظنية، وأن تلك الصيغة الموروثة ستكون شفيعا لهم يوم القيامة.


5   تعليق بواسطة   Brahim إبراهيم Daddi دادي     في   الخميس ١٢ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94753]

يتبع.../...


 بينما سيتبرأ الرسول من قومه وأتباعه يوم الفرقان... يومئذ يقول الرسول كما أخبرنا الله تعالى: الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْمًا عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيرًا* وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلا* يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلا* لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولا* وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا* وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا. الفرقان 31/26. إنما المؤمنون حقا هم أولائك الذين إذا ذكر الله تعالى وجلت قلوبهم، وليس إذا ذكر من دونه يستبشرون، وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وليس عنادا وفجورا، يقول سبحانه: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ* الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ* أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ. الأنفال 4/2.



قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًالَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ*وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ. الزمر 45/44.


6   تعليق بواسطة   Brahim إبراهيم Daddi دادي     في   الأربعاء ١٨ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94778]

إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ


قال سبحانه لرسوله:



إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ مَن جَاءَ بِالْهُدَى وَمَنْ هُوَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ* وَمَا كُنتَ تَرْجُو أَن يُلْقَى إِلَيْكَ الْكِتَابُ إِلاَّ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ فَلا تَكُونَنَّ ظَهِيرًا لِّلْكَافِرِينَ* وَلا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنزِلَتْ إِلَيْكَ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ* وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ. القصص 82/85. إن هذه الآيات تبين بيانا مبينا أن الله تعالى فرض القرءان على الرسول محمد، وما كان يرجو أن يلقى إليه الكتاب ( كتاب القرءان) لا شريك له فلا وحي ثاني، ولا ما قيل في مسند أحمد أنه أوتي القرآن ومثله معه، لأن هذه الرواية لم ترد في الصحاح إلى عند أحمد ورواتها فيهم نظر.



16546 - حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ أَخْبَرَنَا حَرِيزٌ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَوْفٍ الْجُرَشِيِّ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ الْكِنْدِيِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْقُرْآنَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَا يُوشِكُ رَجُلٌ يَنْثَنِي شَبْعَانًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَقُولُ عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ فَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَلَالٍ فَأَحِلُّوهُ وَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ أَلَا لَا يَحِلُّ لَكُمْ لَحْمُ الْحِمَارِ الْأَهْلِيِّ وَلَا كُلُّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ أَلَا وَلَا لُقَطَةٌ مِنْ مَالِ مُعَاهَدٍ إِلَّا أَنْ يَسْتَغْنِيَ عَنْهَا صَاحِبُهَا وَمَنْ نَزَلَ بِقَوْمٍ فَعَلَيْهِمْ أَنْ يَقْرُوهُمْ فَإِنْ لَمْ يَقْرُوهُمْ فَلَهُمْ أَنْ يُعْقِبُوهُمْ بِمِثْلِ قِرَاهُمْ. مسند أحمد - (ج 35 / ص 37) المكتبة الشاملة.



يتبع .../...



7   تعليق بواسطة   Brahim إبراهيم Daddi دادي     في   الأربعاء ١٨ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94779]

يتبع.../...


فهل يا أولي الألباب يمكن أن تقضي هذه الرواية الكاذبة على النبي فتقضي على ما أنزل الله تعالى على رسوله من كتاب القرءان لا مثيل له؟؟؟إن المؤمن بوحدانية الله سبحانه، لا يمكن أن يؤمن أو يصدق بمثل هذه الرواية، بل يجب أن يؤمن بكتاب القرءان وحده الذي تولى الله تعالى حفظه بقدرته، فلم يتمكن أعداء الله تعالى أن يخترقوه، فأوجدوا روايات نسبوها كذبا وزورا إلى النبي محمد عليه السلام ليضلوا الناس عن نور الله تعالى الذي هو القرءان. يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا. النساء 174.فعلى كل إنسان أن يختار لنفسه الحياة الآخرة كيف تكون ما دام له الاختيار، إما جنة ونعيمها، وإما نار وعذابها. والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.





 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 528
اجمالي القراءات : 10,936,316
تعليقات له : 2,000
تعليقات عليه : 2,891
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA