لا فض فوك يا دكتورنا الكريم:
إهداء للدكتور أحمد صبحي منصور

نهاد حداد Ýí 2023-05-08



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من باب ٱلاعتراف بالجميل ومن باب الاعتراف بالسبق للدكتور أحمد صبحي منصور في مسألة الإسراء والمعراج أهدي له التكذيب العلمي الذي يفسره دكتور الفيزياء الذي يسمي نفسه على اليوتوب ميستر احتمال . وهذا رابط قناته في هذا ا الموضوعhttps://youtu.be/afiX4Qj55Gk  .فرجة ممتعة.
اجمالي القراءات 1517

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   نهاد حداد     في   الإثنين ٠٨ - مايو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94320]

إليك يادكتورنا الكريم.


منذ الثمانينات والدكتور أحمد صبحي منصور يناضل وحده ضد الخرافة. وقد بعث له الله من يشد عضده .قل جاء الحق وزهق الباطل.



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين ٠٨ - مايو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94321]

شكرا استاذة نهاد حداد ، وجزاك الله جل وعلا خيرا


كانت روايات الاسراء والمعراج من التابوهات المقدسة ، وكنا أول من سخر منها فى مقالات منشورة فى مصر فى تسعينيات القرن الماضى ، وكوفئنا على ذلك وغيره بالاضطهاد والملاحقات الأمنية . أصبح المجال سهلا ميسرا لكل من ينتقد خرافات الأديان الأرضية ، وهذا يؤكد أنه يمكن للخرافة أن تسود متمتعة بالتقديس طالما لا يجرؤ أحد على نقدها ، فإذا تعرضت للنقد تهاوت من عليائها وأصبحت مُتاحة للدوس بالأقدام هى ومن يؤمن بها ويروج لها . شاهدت الفيديو ولم يعجبنى ان المتحدث يخفى وجهه ، ولكن أعجبنى ما قال من حقائق علمية أجهل بعضها ، وأعلم من قبل بعضها . وقد ذكرت بعض ما أعرف منها فى كتاب يؤكد أن ليلة الاسراء هى ليلة القدر وأن المسجد الأقصى ليس فى فلسطين بل فى سيناء ( جبل الطور ). كما سبق وقلنا إن الروح هو جبريل ، وليس النفس البشرية ، وتعرضنا فى كتاب لموضوع البرازخ ( برازخ الأرض الست التى تغلف الأرض المادية ) وبرازخ السماوات السبع التى تغلف ما دونها على الترتيب . أنا مُمتنُّ لاجتهادك وإخلاصك وأدعو لك ولأسرتك النبيلة بالسعادة فى الدنيا والآخرة .. 

3   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   الثلاثاء ٠٩ - مايو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94324]

الإسراء


Basically


(زى ما بيقولوا الامريكان المتقعرين)


واجب عليا كمؤمن ايماناً مطلقاً بالقرآن الكريم أن أكون موقنا تمام اليقين بحدوث الإسراء.. مهما اختلفت تفسيرات المجتهدين عن مكان المسجد الأقصى أو هل كان الإسراء بالروح فقط أم بالروح والجسد . 


أما عن عرض آيات القرآن الكريم (المتشابه منها بالطبع فالايات المحكمات محكمات) للتفسير بناءً على قواعد علمية سواءً كانت فيزيائية كالمسافة والزمن والسرعة والاحتكاك أو بيولوجية كقدرة الجسد البشرى على تحمل السرعة. هذا هو الخطر بعينه وقد يودى بإيمان البعض فالعلم متغير بطبيعته وما هو مسلّم به من الحقائق العلمية اليوم قد يتحول إلى هراء فى المستقبل. 


بدايةً أشفقت على المتحدث فى الفيديو بسبب غطاء الوجه بل اصابنى النهجان


المتحدث يبنى إنكاره للاسراء على حقائق فيزيائية وبيولوجية تجعل الحدث مستحيلا من حيث قدرة جسد الرسول (والبراق والبغل والحمار والبردعة والحلقة التى يربط فيها الأنبياء وكل هذا الهراء).


إن اعمال العلم المطلق فى الاجتهاد لتفسير المتشابه من الآيات يجب أن يكون بحرص شديد وتكون كلمة (هذا علمه عند ربى) جاهزة للقول فى كل لحظة.


علوم الكمبيوتر قد تفسر انتقال الرسول فى الإسراء ونقل عرش ملكة سبأ بواسطة الذى عنده علم من الكتاب عن طريق copy/paste.


معجزة الذى اماته الله مائة عام ثم بعثه ومعجزة النبى يونس والحوت والنجاة من الاختناق والهضم يمكن تفسيرها بأن الله جل وعلا قد أوقف الزمن.


إذا عرضنا سفينة نوح وكيف أنه حمل فيها من كل زوجين اثنين على العلم الحالى قد يقودنا إلى الكفر ولكن علم البيولوجي stem cells على سبيل المثال قد يفسرها.


فى النهاية الإسراء حقيقة والذى ينكر حدوثه كالذى يؤمن بوجود ما يسمى المعراج (تماماً)


سيدى المحاضر الملثم آسف... لسنا على نفس التردد نهائيا وأقول لك مل قاله شهاب الدين السهروردى فى مناظرته مع فقهاء صلاح الدين (ما اعلمه أنه لا حد لقدرة الله)


سلاماً


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء ٠٩ - مايو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94325]

أكرمك الله دكتور - رضا عامر .


أتفق مع حضرتك فى وجهة نظرك فى الفيديو .. وأنا لم أستطع أن أُشاهد منه أكثر من  دقيقة واحدة .لماذا؟؟ لأنه تحدث فيها عن الهدف الرئيسى من الفيدو وهو (إلغاء الإسراء والمعراج معا) وليس إلغاء المعراج فقط ..فهنا قلت له أشكرك هنا نفترق ..المُسلم لا يُكذبُ بالإسراء ولا يؤمن بالمعراج ،وأنت تُكذب بالإسراء فسلام عليك....



وأنا أتفق مع حضرتك فى موضوع (خصوصيبة المُعجزات المادية التى وهبها رب العالمين للأنبياء) بانها فوق قوانين الطبيعة والكون ،وأنها كسرت كل هذه القوانين وانها لن تتكرر مع احد غيرهم .....



فمثلا خاصية أن تتوقف قوانين إحراق النار للجسد الإنسانى لإبراهيم عليه السلام ،أو تحويل الجسد الإنسانى له عليه السلام إلى مادة غير قابلة للحرق مؤقتا (وليست بصفة دائمة لازمته طول حياته )مهما كانت درجة حرارة النيران .فهذه مُعجزة فوق قوانين طبيعة خلق الإنسان والنار .ولم ولن يصل الإنسان إلى تفعيلها مرة أخرى مهما وصل من علم ..فلقد وصل علماء الكيمياء والأحياء والفيزياء اليوم إلى إختراع ملابس وأدوات واقية من الحرق بالنار (حتى درجة معينة من درجة حرارة النار ) ولكنهم لم ولن يصلوا إلى إيقاف مفعول الحرق بالنيران رغم إشتعالها لمرور أحد فيها، أوإبطال مفعولها حال كونها موجودةمُستترة فى أتربة مازالت مُشتعلة أو مُلتهبة أو ساخنة. ولم ولن يتوصلوا إلى كيفية تجعل جلد الإنسان وماتحته لا تحرقه النار لو كان فى وسطها أو طالته أو لامستى وإلتصقت به  حتى  لو كانت درجة حراتها لا تتعدى ال150 درجة مئوية.وإنما كل ما توصلوا له هو إختراع ملابس وأدوات تحمى وتقى من الحرق بالنار لدرجة ما ،أما فوقها فستنصهرهذه الملابس ومعهاالإنسان الذى إرتداها فى أقل من 10 ثوانى .



5   تعليق بواسطة   نهاد حداد     في   الثلاثاء ٠٩ - مايو - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[94329]

الإسراء والمعراج توضيح


  سلام عليكما سيد رضا عامر وعثمان محمد علي 


هذا الرجل بالمناسبة مسلم سني و انتقاده لم يكن  للإسراء والمعراج في القرآن بل في التفاسير السنية لهذه الآيات وكل الخزعبلات المرتبطة بهذا التفسير.لذلك حاول تكذيب هذه الأحاديث . المعجزا ت والآيا ت لا أحد يجاذل فيها.وإلا لشككنا في جبريل لأنه  يحتاج إلى ملايين السنوات الضوئية ليعلو للسماء ثم ليعود ليخبر الرسول عليه السلام. لكنا مازلنا ننتظر الجواب على تلك التي كانت تجاذل النبي في زوجهاحتى الآن . لا يمكننا الخلط بين ماهو آية ومعجزة وبين تفسير الآية أو المعجزة من الخيال. مع احترامي لكما ولوجهتي نظركما. طاب يومكما. 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-05-04
مقالات منشورة : 134
اجمالي القراءات : 1,429,949
تعليقات له : 112
تعليقات عليه : 557
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt