نقد كتاب الأربعين فى التعلق

رضا البطاوى البطاوى Ýí 2022-12-31


نقد كتاب الأربعين فى التعلق
جامع هذه الأحاديث هو أحد الصوفية وهى فى حب النبى(ص)والآن لذكر الأحاديث التى يبدو أنها لا يصح معظمها عن النبى(ص) معنى بمخالفاتها لكتاب الله
01
(قال رسول الله(ص)
إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه. ... - متفق عليه –"
الخطأ هو جعل الدنيا شىء والمرأة شىء غير الدنيا مع أن المرأة وهو واحدة النساء شهوة من شهوات الدنيا كما قال تعالى :
"زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والأنعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا"
- قال رسول الله(ص)
لا يؤمن أحدكم، حتى أكون أحب إليه، من ولده، ووالده، والناس أجمعين. - متفق عليه -
03
- قال رسول الله(ص)
والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم، حتى أكون أحب إليه من نفسه التي بين جنبيه - البخاري –
الخطأ فى الحديثين السابقين هو حب النبى(ص) أكثر من النفس وحب النفس هو حب كفرى لأن معناه اتباع هواها الضال وحب النبى(ص) على نوعين حب كفر كمن يصلون عليه ليل نهار تاركين طاعة الله بدعوى أنه شفيعهم وناصرهم وحب إسلام وهو الاقتداء بالهدى المنزل عليه كقوله تعالى " قل فبهداهم اقتده"
- قال رسول الله(ص)
ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر، كما يكره أن يقذف في النار - متفق عليه –
الخطأ وجود حلاوة للإيمان وهو ما يخالف أنها قال تعالى " الا بذكر الله تطمئن القلوب"
وأما الحلاوة وهى السعادة فهى قد تكون فى الدنيا فى أوقات وقد لا تكون فى أوقات أخرى
5- قال رسول الله(ص)
ما اختلط حبي بقلب عبد، إلا حرم الله جسده على النار. ... - أبو نعيم –"
الخطأ أن من احب محمد(ص) دخل الجنة وهو ما يخالف أن بعض الكفار وبعض الكافرات أحبوه ومع هذا هم فى النار
- قال رسول الله(ص)
أدبوا أولادكم على ثلاثة خصال، حب نبيكم وحب أهل بيته، و قراءة القرءان. - الطبراني –
الخطأ أن الأدب على ثلاثة أمور فقط وهو ما يخالف أنه على كل حكم ذكره الله فى وحيه
- قال رسول الله(ص)
يا حذيفة إن في كل طائفة من أمتي، قوما شعثا غبرا، إياي يريدون، وإياي يبتغون، أولئك مني، وأنا منهم، وإن لم يروني. - أبو نعيم –"
الخطأ أن النبى(ص) هو المراد والمبتغى وهو ما يخالف أن الله هى المبتغى والمراد أى رحمته أى فضله وفى هذا قال تعالى " يبتغون فضلا من الله ونعمة"
والخطأ الثانى العلم بالغيب فى أن المريدون لم يروه وهو ما يخالف أنه لا يعلم الغيب كما قال تعالى :
"ولا أعلم الغيب"
- قال رسول الله(ص)
أحبوا الله لما يغدوكم به من نعمه، وأحبوني لحب الله، وأحبوا أهل بيتي لحبي - الترمذي والحاكم –
الخطأ حب الله بسبب نعمه وهو ما يخالف وجوب حب الله فى النعم وهى السراء وفى الضراء وهى الأضرار كما قال تعالى :
" والذين آمنوا أشد حبا لله"
9
- قال رسول الله(ص)
من تسمى بإسمي يرجو بركتي، غدت عليه البركة وراحت، إلى يوم القيامة. - ابن أبي عاصم –
الخطأ أن البركة تحل على من سمى نفسه باسم محمد حتى القيامة وهو ما يخالف أن لو صدقنا بحكاية البركة فسوف تنتهى بموت المسمى زد على هذا هل تخل البركة على كافر إذا تسمى باسم محمد؟
- قال رسول الله(ص)
إن من أشد أمتي لي حبا، ناس يكونون بعدي، يود أحدهم لو رآني بأهله وماله. ... - مسلم –
الخطأ العلم بالغيب الممثل فى أن أشد الأمة حبا للرسول(ص) يكونون بعده وهو ما يخالف أنه لا يعلم الغيب كما قال تعالى :
"ولا أعلم الغيب"
11
- قال رسول الله(ص)
إن البلايا أسرع إلى من يحبني، من السيل إلى منتهاه. - ابن حبان في صحيحه –"
الخطأ أن البلايا أسرع إلى من يحبون النبى(ص) وهو ما يخالف أن كل الناس مبتلى من يحب ومن يكره كما قال تعالى:
"ونبلوكم بالشر والخير فتنة"
- قال رسول الله(ص)
أمرت أن أقاتل الناس، حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، ويؤمنوا بي، وبما جئت به. - متفق عليه –
والخطأ هنا هو قتال الناس حتى يسلموا وهو ما يخالف أن لا إكراه فى الإسلام لقوله "لا إكراه فى الدين "وقتال الناس حتى يسلموا إكراه كما أن الله فرض الجزية على من يستسلم من أهل الكتاب لنا بعد الحرب وفى هذا قال تعالى "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الأخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يأتوا الجزية عن يد وهم صاغرون "كما أن الله فرض قتال المعتدين فقط الذين يقاتلوننا فى الدين أو يخرجونا من ديارنا أو يظاهروا غيرهم علينا وفى هذا قال "إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم فى الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ".
13
- قال رسول الله(ص)
كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى (قيل: ومن يأبى يا رسول الله؟) قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى. - البخاري –
" الخطأ وجود أمة لمحمد(ص) وهو ما يخالف أن الأمة هى أمة المسلمين كما قال تعالى " ,ان هذه أمتكم أمة واجدة"
ومن خرج من الأمة لا يسمى من أمتى لأنه خارج أمته
- قال رسول الله(ص)
من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. - متفق عليه –
المعنى صحيح
15
- قال رسول الله(ص)
من اقتدى بي فهو مني، ومن رغب عن سنتي فليس مني. - متفق عليه –
الخطأ الاقتداء بالنبى(ص) نفسه وهو ما يخالف أن المطلوب الاقتداء بهدى النبى(ص) كما قال تعالى :
"قل فبهداهم اقتده"
والسبب أنه ارتكب ذنوب كما قال تعالى " ليغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر"فكيف نفتدى بذنوبه؟
- قال رسول الله(ص)
أوحى الله إلى عيسى عليه السلام: يا عيسى آمن بمحمد، وامر من أدركه من أمتك أن يؤمنوا به، فلولا محمد ما خلقت آدم، ولولا محمد ما خلقت الجنة والنار، ولقد خلقت العرش على الماء فاضطرب، فكتبت عليه: لا إله إلا الله محمد رسول الله، فسكن. - رواه الحاكم في صحيحه –
الخطأ أن محمد(ص) سبب خلق الكون وهو ما يخالف أن سبب الخلق أن يعبد الخلق الله كى يثيبهم على عبادته كما قال تعالى :
" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"
17
- قال رسول الله(ص)
لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به. - رواه ابن أبي عاصم وصححه النووي –
المعنى صحيح
- قال رسول الله(ص)
من كذب علي أو رد علي شيئا أمرت به، فليتبوا مقعده من النار. - متفق عليه –
الخطأ أمر المفترى أن يدخل نفسه النار وهو ما يخالف أن الكفار المفترين تسوقهم الملائكة للنار كما قال تعالى :
"وسيق الذين كفروا على جهنم زمرا"
19
- قال رسول الله(ص)
من أحيا سنتي فقد أحبني، ومن أحبني، كان معي في درجتي فى الجنة - أبو يعلى و القطان والطبرانى –
الخطأ أن من احيا السنة كان مع النبى فى درجته فى الجنة وهو ما يخالف أن الجنة درجتين واحدة للمجاهدين ومنهم النبى(ص) وواحد لمن قعد عن الجهاد كما قال تعالى :
" فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة"
- قال رسول الله(ص)
من وجد سعة، ولم يزرني، فقد جفاني. - ابن حبان –"
الخطأ زيارة الميت والزيارة للحى وليس للميت للأخذ والرد
21
- قال رسول الله(ص)
من جاءني زائرا لا تحمله حاجة إلا زيارتي، كان حقا علي أن أكون له شفيعا يوم القيامة. - الطبراني –
الخطأ الشفاعة للزائر وهو ما يخالف أن الشفاعة وهى الشهادة تكون لكل المسلمين فى عصره كما قال تعالى :
"وجئنا بك على هؤلاء شهيدا"
وقال :
"ويكون الرسول شهيدا عليكم"
- قال رسول الله(ص)
حيثما كنتم فصلوا علي، فإن صلاتكم تبلغني. - الطبراني –
الخطأ بلوغ صلوات المسلمين على النبى(ص) له ولو بلغته تلك الصلوات ما تمتع بالجنة لحظو واحدة أن طوال 24 ساعة يكون هنام من يصلى عليه ولكن لا يسمع شيئا ولا يعرفه لأنه فى الجنة يتمتع
23
- قال رسول الله --
إن أولى الناس بي يوم القيامة، أكثرهم علي صلاة. - النسائي وابن حبان –
الخطأ أن أولى الناس بالنبى(ص) أكثرهم صلاة عليه يوم القيامة والحقيقة أن كل المسلمين هو شهيد أى شفيع لهم كما قال تعالى :
"ويكون الرسول عليكم شهيدا"
وإذا اعتبرنا الولاية بالعمل فالمجاهدون هم الأولى به لأنهم الأعظم درجة عند الله
- قال رسول الله(ص)
من صلى علي من أمتي صلاة مخلصا من قلبه، صلى الله عليه بها عشر صلوات، ورفعه بها عشر درجات، وكتب له بها عشر حسنات، ومحا عنه بها عشر سيئات. - رواه النسائى والطبرانى والبزار –
والخطأ هنا هو صلاة الله على من يصلى أو يسلم على النبى (ص)ويرفعه عشر درجات وهو ما يخالف التالى :
-أن الثواب هو عشر حسنات وليس عشر صلوات أو تسليمات مصداق لقوله تعالى "من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها "
-أن الجنة كلها درجتين واحدة للمجاهدين والثانية للقاعدين وفى هذا قال تعالى "وفضل المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة ".
25
- قال رسول الله(ص)
إنكم تعرضون علي بأسمائكم وسيماكم، فأحسنوا الصلاة علي. - عبدالرزاق والنميرى –"
الخطأ عرض الناس على الرسول(ص) فى القيامة وهو ما يخالف أنهم يعرضون على الله كما قال تعالى :
" يعرضون على ربهم"
- قال رسول الله(ص)
من صلى علي صلاة، لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلى علي، فليقل عبد من ذلك أو ليكثر - ابن ماجة وأحمد –
الخطأ صلاة الملائكة على من صلى على النبى(ص) وهو ما يخالف أنها تستغفر للمسلم فهى لا تصلى على أحد بقول صلى الله عليه وسلم أو ما شابه وإنما صلاتها استغفارها للمؤمن وفى هذا قال تعالى :
"الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شىء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم"
27
- قال رسول الله(ص)
شقي عبد ذكرت عنده، ولم يصلي علي. - الطبراني –

- قال رسول الله(ص)
ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه، ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة، فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم. - الترمذي –
الخطأ ذكر الله بمعنى لفظ كلمة الله فى المجلس لا يعنى تعذيب الناس لأن المجلس قد يتجادل فيه الناس بالحق ولا تقال فيه كلمة الله كمن يصلح بين زوجين أو بين شخصين أو يتكلم فى جريمة لاثباتها أو نفيها
29
- قال رسول الله(ص)
إن لله ملائكة سياحين في الأرض، يبلغوني الصلاة علي من أمتي، فأستغفر لهم. - النسائي –
والخطأ هو نزول الملائكة الأرض وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قالت "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال "وكم من ملك فى السماء ".
- قال رسول الله(ص)
ما من أحد يصلي علي، إلا رد الله علي روحي، حتى أرد عليه. - أبو داود –
والخطأ رد روح النبى (ص)السلام بعد بلوغه إياه ولو سلمنا بهذا القول لكنا مجانين لأن النبى (ص)يصلى عليه المسلمون فى كل يوم ملايين الصلوات وهذا يعنى أن أنه لن يجد دقيقة واحدة لشىء غير رد السلام وهذا ما يخالف التالى أن المسلمين فى الجنة لا يشغلهم شىء سوى التمتع بالنعيم مصداق لقوله تعالى "الذين أمنوا بآياتنا وكانوا مسلمين ادخلوا الجنة أنتم وأزواجكم تحبرون "والنبى (ص)لو ظل يرد السلامات فسوف ينشف ريقه ولن يجد أى وقت لراحة للسانه ولا الأكل ولا الشرب ولا غير ذلك من متع الجنة
31
- قال رسول الله(ص)
الدين النصيحة قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم. - مسلم –
الخطأ ان النصيحة لله وكتابه غير ممكنة فالله لا يحتاج لأحد حتى ينصحه لكونه غنى عن العالمين وكتاب الله هو النصيحة فكيف يتم نصحه وهو من ينصح الناس بطاعة الله
- قال رسول الله(ص)
ثلاثة تحت ظل العرش في ظل الله، يوم لا ظل إلا ظله {قالوا: ومن هم يا رسول الله /} قال: من فرج عن مكروب من أمتي، و أحيا سنتي، وأكثر الصلاة علي. - الديلمي -
والخطأ هو أن الله يظل3 فقط فى ظله ويخالف هذا أن الله يظل المسلمين كلهم مصداق لقوله تعالى "إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا 000ودانية عليهم ظلالها "وقال "وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين فى سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود "كما أن الثلاثة المذكورين هم ثلاث حالات قد تحدث كلها لإنسان واحد والجنة لا تدخلها الحالات وإنما أصحاب الحالات .
- قال رسول الله(ص)
لما اقترف آدم الخطيئة قال: يا رب أسألك بحق محمد / لما غفرت لي. فقال الله: يا آدم، وكيف عرفت محمدا / ولم أخلقه؟ قال: يا رب، لأنك لما خلقتني بيدك، ونفخت في من روحك، رفعت رأسي، فرأيت على قوائم العرش مكتوبا: لا إله إلا الله، محمد رسول الله /، فعلمت أنك لم تضف إلى اسمك إلا أحب الخلق إليك. فقال الله: صدقت يا آدم إنه لأحب الخلق إلي، أدعني بحقه، فقد غفرت لك، ولولا محمد / ما خلقتك. - الحاكم في صحيحه –
والخطأ الأول أن استغفار أدم (ص)كان قوله "يا رب أسألك بحق محمد إلا غفرت لى "ويخالف هذا أن استغفار أدم (ص)كان قوله هو وزوجه "ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين "والخطأ الثانى أن سبب خلق أدم (ص)هو محمد(ص)ويخالف هذا أن الله خلق أدم(ص)ومن ثم الناس لسبب هو ابتلاء الناس أيهم أحسن عملا وفى هذا قال تعالى "الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم أحسن عملا "
- قال رسول الله(ص)
إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه سبحانه والثناء عليه، ثم يصلي على النبي /، ثم يدعو بعد بما شاء - أبو داود والترمذي -
35
- ... الحديث ... -
وعن سيدنا عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي / فقال: أدع الله أن يعافيني، فقال /: إن شئت صبرت فهو خير لك، وإن شئت دعوت، قال: فادعه، فأمره أن يتوضأ، ويدعو بهذا الدعاء: اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد / نبي الرحمة، يا محمد / إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي ليقضيها، اللهم شفعه في. ... - ... الترمذي وابن ماجه والحاكم وصححه –
والخطأ أن الدعاء يشفى العمى وهو يخالف أن الله أمر بالتداوى كما أنه وصف بعض الأدوية كعسل النحل فقال "يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس "فهل وصفها لنتركها أو لنستعملها أليس هذا عجيبا ؟ثم إذا كان الدعاء يشفى فلماذا شرع الله العلاج ولماذا خلق الأدوية؟
- قال رسول الله(ص)
أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي. - البخاري -
37
- قال رسول الله(ص)
والذي نفسي بيده لا يؤمن عبد، حتى يحبني ولا يحبني حتى يحب ذريتي. - أبو الشيخ -
- قال رسول الله(ص)
لا يبغضنا أهل البيت أحد، إلا أدخله الله النار. - الحاكم في صحيحه -
39
- قال رسول الله(ص)
الله الله في أصحابي، الله الله في أصحابي، لا تتخذوهم غرضا بعدي، فمن أحبهم فبحبي أحبهم، ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم، ومن آذاهم فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى الله تبارك وتعالى، ومن آذى الله فيوشك أن يأخذه - أحمد والترمذي -
- قال رسول الله(ص)
لا تسبوا أصحابي، لا تسبوا أصحابي، فو الذي نفسي بيده، لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا، ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه. - متفق عليه
والخطأ هو أن لا أحد سيبلغ منزلة الصحابة ويخالف هذا أن السابقين المقربون بعضهم من الأوائل وبعضهم من الأواخر مصداق لقوله تعالى "والسابقون السابقون أولئك المقربون فى جنات النعيم ثلة من الأولين وقليل من الأخرين "ومن ثم فبعض الأواخر يدركون درجة بعض الصحابة ويسبقون بعض الصحابة من أصحاب اليمين الذين بعضهم من الأوائل وبعضهم من الأواخر مصداق لقوله "لأصحاب اليمين ثلة من الأولين وثلة من الأخرين ".
اجمالي القراءات 163

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1977
اجمالي القراءات : 17,003,253
تعليقات له : 311
تعليقات عليه : 507
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt