د.عبدالرزاق منصور على:
ماهى علاقة الجاذبيه بقيام الساعه ؟

د. عبد الرزاق علي Ýí 2022-12-19


ماهى علاقة الجاذبيه بقيام الساعه ؟
د.عبدالرزاق منصور على

أؤكد اننى لا أدعى علم الغيب بل أننى أجتهد من خلال تدبرآيات القرآن الكريم.
لابد من تذكر هذه المصطلحات لفهم هذا البحث
-الثقل =الوزن= هو قوة الجاذبية لجسم ما. الأجسام تنجذب لبعضها البعض فكلما زادت كتلة المادة واقتربت الأشياء من بعضها زادت قوة الجاذبية التي تتناسب طرديا مع كتلة الجسيم.أما قوة التنافر تتناسب مع درجة الحرارة التي تعد مؤشرًا للطاقة الحرارية للجسيم.
مجال جاذبية الكرة الأرضيه ليس موحدا لأنه مليء بالمطبات(بسبب الجبال) والانخفاضات الناجمة عن أعماق البحار. هذا يعني أن هناك مناطق معينة من الكوكب يكون فيها مجال الجاذبية أقوى من غيرها وهذا ينطبق على كل كائن في الكون.
-المثقال: هو أصغرمقياس للوزن = الوزن الذرى
-أثقال الأرض=مركزثقل الأرض= قوة جاذبيتها
الثقلان= الإنس والجن وسميا بهذا الإسم لأن ثقلهما أى وزنهما متضاد فى الإتجاه بالنسبه لقوة جاذبية الأرض فمثلا الإنس ينجذب نحو الأرض ويقاس وزنه حسب مقدار القوه التى تجذبه نحوالأرض ويقاس وزنه بالجرام الموجب, بينما الجن يتنافرعن الأرض ويقاس وزنه حسب مقدار القوه التى تبعده عن الأرض لأن الجن مخلوق من الموجات فوق الصوتيه التى يقاس وزنها بالجرام السالب ونعطى مثلا للتوضيح, قولنا درجة حرارة الجو 3 أو 4 تحت الصفر= 3- &4 - يعنى درجة الحراره بالسالب. وبنفس المنطق يعتبر وزن الجن بالسالب. لتأكيد هذا المعنى نذكر التجربه التى أجراها فريق من جامعة طوكيو بقيادة يوشى ايشاى التى تثبت أن الموجات فوق الصوتيه تستطيع رفع الأجسام ثلاثية الأبعاد لأعلى ضد تأثير الجاذبيه الأرضيه بمعنى أن الموجات فوق الصوتيه لديها قوه أى ثقل مضاد لقوة الجاذبيه الأرضيه أى أن لديها وزن ولكن بالسالب.
معلومه: ربما يستغل بعض السحره "الموجات فوق الصوتيه" لتحريك الأجسام عاليا فيعتقد المشاهدون لهم بأن لديهم قوه خارقه والواقع أنه إستغلال للقوانين الفيزيائيه.
-الساعه تعنى فى المعجم العربى الشده والإهتزاز= الإهتزاز الشديد ومنه اشتقت الساعه العاديه(غير الرقميه) إسمها نظرا لاهتزاز البندول فيها. وساعة القيامه هى الساعه القادره على إصدار إهتزازات قويه تؤثر فى إهتزازات كل الاجسام والجسيمات ولا تتأثر بأى إهتزاز آخر.
ثقل فى= فاق غيره أى غلبه فى الثقل والوزن. ومنه ثقلت الساعه فى السماوات والأرض أى أن الساعه تغلبت على قوة جاذبية السماء والأرض. ومن هنا نفهم أنه عند قيام الساعه تبلى السرائرأى يتم فحص الأشياء المخفيه والمخزنه فى السماء والأرض لأن السماء كما وصفها الله تعالى أنها ذات الرجع أى تعكس الموجات الحامله للمعلومات المخفيه وكذلك الأرض فهى ذات الصدع أى تصدع معلنه بإنطلاق المعلومات منها فالصدع من صدع بالأمرأى جهربه قال تعالى (فاصدع بما تؤمر)-الحجر94. ولهذا عند قيام الساعه او زلزلة الأرض ستفقد الأرض قوة الجاذبيه ←تخرج كل أثقالها فيتم تسييروتحريك الجبال وتحريرالمعلومات وغيرها ="يومئذ تحدث أخبارها" الزلزله4 -
-القارعه والراجفه والرادفه هى مراحل لآلية عمل الساعه فمثلا تبدأ بالقارعه اى القرع والطرق لإصدارالإهتزاز القوى ثم الراجفه التى تسبب الرعشه(الاهتزاز) لجميع الاجسام والجسيمات ثم الرادفه التى تلى الاهتزازالأول الأقوى. الرادفه هى تردف اى تلى الرجفه مثال: الزلزال(الراجفه) وتوابع الزلزال(الرادفه) وكلها مراحل إصدار الهزه الشديده التى تسبب إنشقاق السماوات والقمر+ تمدد الارض الذى يؤدى إلى تخليها عن قوة الجاذبيه. (إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ) الَإِنشقاق 1-4 .وقوله تعالى فى سورة القمر (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ).
-عندما تقضى القارعه على جاذبية الأرض يحدث التالى:
1- إنخلاع الجبال الرواسى وتمددها وتفككها فتصبح كالقطن أوالصوف المنفوش
2- سكان الأرض من البشر وغيرهم سيطيرون عاليا لإنعدام الجاذبيه فيصبح الناس كالفراشات المنتشره. تدبر معى قوله تعالى(الْقَارِعَةُ مَا الْقَارِعَةُ..الى قوله.. يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ).
3- لايتحقق رؤية الأرض بارزه إلا إذا كنت مرتفعا عن مستواها وليس عليها شجر ولا جبل ولا نبات كما قال تعالى (وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا) الكهف47- و فى سورة طه ( فيذرها قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا).
-بما أن الطرق أوالقرع يولد صوتا والصوت هو طاقه ميكانيكيه تسبب إحتكاك وإهتزاز جزيئات الوسط الذى تنتقل فيه مما يتولد عنه حراره تسبب تمدد الأرض لأنها مكونه من ماده صلبه صخريه بعكس السماوات فهى مكونه من جزيئات الماء والغازات (أى هشه) فالقوه اللازمه لإحداث تمدد للأرض كافيه لإحداث إنشقاق فى السماوات الذى يزيد بدوره فيتحول لإنفطارأى إنفصال السبع سماوات (إذا السماء انفطرت وإذا الكواكب انتثرت) وايضا كافيه لإحداث إنشقاق فقط فى القمرلأن القمرأكثرصلابه وكثافه من السماء وأقل صلابه وكثافه من الأرض فهو ليس كوكبا كما هو معروف جيولوجيا( فهو مثلا يتكون من ثلاث طبقات أما الأرض فتتكون من سبع طبقات ..الخ).
-الثابت علميا أن السماوات لها جاذبيه مثل الأرض,قال تعالى"اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا"= رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بعمد لاترونها. وفى آيه أخرى (وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَن تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ). أى ستقع السماء على الأرض حين يأذن الله بذلك عند قيام الساعه التى ستنهى عصر الجاذبيه لكل من الأرض والسماء.
- الإنشقاق أصغر حجما من الإنفطار قال تعالى(أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاء صَبًّا ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا)عبس27-25
- أجرت كلية الأرصاد وعلوم المحيطات بالصين تجربه على الغلاف الجوى لتوضح تأثيرالطاقه الصوتيه على الغلاف الجوى" فأكدت التجربه على تفتت وتشتت قطيرات الغلاف الجوى". وأضافت أنه كلما زاد تردد أو "حدة الصوت" كلما زادت سرعة إنفصال جزيئات الغلاف الجوى.
إذن الصوت الناتج من طرق وقرع القارعه سيكون أعلى تردد ممكن لكى يستطيع إنجاز مايحدثه فى السماوات والأرض.
والآن نركب المشهد كالتالى:
-القارعه← طاقه صوتيه← إنشقاق ثم انفطار السماء أى إِنفصالها + إنشقاق القمر+تمدد الأرض← طى السماوات←مرحلة رتق السماوات مع الأرض ← مرحلة فتق السماوات عن الأرض ←مرحلة إستبدال الأرض غير الأرض والسماوات غيرالسماوات. قال تعالى (يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ ۚ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ) أى أن الله سيعيد خلق السماوات والأرض بنفس ترتيب بداية الخلق عند الإنفجار العظيم. أى إبتداء بالرتق( اتصال وضم السماوات والأرض) .ثم يليه الفتق (فصل السماوات عن الأرض). قال تعالى (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا)-الأنبياء 30-
-أشار القرآن الكريم الى الرتق فى قوله تعالى(وَالأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ) الزمر67. أى قبض وضم الأرض والسماوات معا بدليل كلمة "جَمِيعاً". لكن هل سيكون المشهد ظلاما حيث أن الشمس والنجوم سينتهى نورهم كما ذكرت سورة التكوير؟
الواقع أن النور سيأتى من الحراره المتولده من إِحتكاك الطاقه الصوتيه للساعه مع جسيمات الأرض والسماوات وهذه الطاقه الحراريه تولد الطيف الضوئى الذى يغلب عليه اللون الأحمرمثل لون الشفق الاحمر الذى يظهرفى السماء عند غياب ضوء الشمس ,قال تعالى فى سورة الرحمن(فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ) وفى آيه أخرى(وَانشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ) أى أن إنشقاق السماء←إِنفصالها إِلى سبع سماوات فأصبحت ضعيفه واهيه ثم تكتسى السماء باللون الأحمربعد أن كانت مزينه بالمصابيح "النجوم". ولكن هل يستمر الضوء الأحمر هذا؟ سيختفى اللون الأحمر بمجرد توقف القارعه عن الطرق وتوليد الطاقه الحراريه المسببه للضوء الأحمر.
وماذا بعد؟ .يتم الإعلان عن يوم الحساب والقضاء بين الناس ويتجلى نورالله تعالى الواحد الأحد(وأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُور رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ) صدق الله العظيم.
أما النفخ فى الصور فهذا الموضوع له بحث آخر سينشر قريبا بإذنه تعالى. .
معلومه: الأرض هى كيان واحد متجانس مكون من سبع طبقات أما السماوات فهى سبع سماوات, أى سبع كيانات مختلفه وهذا تصحيح لما يظنه البعض أن هناك سبع أراضين من الفهم الخاطئ لقوله تعالى(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ). لاحظ أن الله تعالى ذكر الأرض بصيغة المفرد بعكس السماوات وحين وضع برامج التشغيل قال(وأوحى فى كل سماء أمرها) أما الأرض فقال عنها فى ىسورة فصلت(وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ) أى أن هناك أرض واحده.
-في بحثٍ نُشر على موقع الفضاء الأمريكي تناول اكتشافاً جديداً لأحد علماء الغرب اكتشف أن الكون بعد الانفجارالعظيم تشكل ما يشبه سحابة ضخمة من الغاز، وعندما تمدد الكون وتوسع أحدث ذبذبات صوتية هادئة، ويقول مؤلف البحث: إن الذبذبات التي أطلقها الكون في بداية ولادته تشبه صوت طفل رضيع مطيع هادئ . وربما نستشف هذا من قوله تعالى: (ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ) فصلت11: ففي هذه الآية يحدثنا الله تبارك وتعالى عن قول السماء والأرض (قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ) ربما تكون هذه الترددات الصوتية التي أصدرها الكون في بداية خلقه، هي امتثال وطاعة لأمر الله لأن الله تبارك وتعالى يقول: (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا) الإسراء 44:
--إن القرآن الكريم دقيق في تعابيره، فهو لم يطلق لفظ الكون دون تحديد، بل هنالك لفظ (السماء) ولفظ (النجوم) ولفظ (البروج) ولفظ (الأرض) ... وغير ذلك من الألفاظ المحددة، على عكس العلم الحديث الذي يطلق مصطلح "الكون" وهو مصطلح غير دقيق علمياً، لأننا لا نعرف بالتحديد ما تعنيه هذه الكلمة. وإذا كانت كلمة "الكون" تعني المجرات والنجوم والكواكب أي كل شيء نراه ، فماذا عن الأشياء التي لا نراها؟!. للعلم -المصطلح القرآنى للكون هو "الملكوت"
-إن الذي يتأمل آيات الله تعالى يستنبط بسهولة أن السماء الدنيا تبدأ من الغلاف الجوي المحيط بنا، وتمتد لآخر مجرة تم رصدها حتى الآن. وهذا يعني أن الكون الذي يتحدث العلماء عنه هو "السماء الدنيا + الأرض". إذاً السماء تحيط بالأرض من جميع جوانبها وتمتد إلى آخر مجرة يمكن رؤيتها. لأن الله تعالى زيّن السماء الدنيا (أي السماء الأولى) والأقرب إلينا، زيّنها بالنجوم والمجرات.

اجمالي القراءات 411

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-01-10
مقالات منشورة : 51
اجمالي القراءات : 187,324
تعليقات له : 100
تعليقات عليه : 87
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt