الذين يدخلون في دين الله أفواجا...

يحي فوزي نشاشبي Ýí 2021-10-05




****
كثيرا ما نسمع أن عدد الذين يعتنقون الاسلام في تزايد مستمر، وهذا طبعا جميل ومريح، ولكن ظاهريا فقط ، لأنه يترك المجال مفتوحا لتساؤلات أخرى متزاحمة ، ومنها : عندما يعتنق الإسلام شخص ما ويعلن ذلك للملأ، فــفي أي خندق يا ترى ينزل ويحتمي به ؟ لأنه حتما سيكون اعتنق الاسلام ليجد نفسه حتما في خندق مذهب ما من تلك المذاهب الأربعة أو الخمسة، أو تلك الملل والنحل العشرين، ولأن الاسلام الموجود حاليا ومنذ قرون لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى، هو في تلك الحالة المزرية المخجلة المثيرة للضحك في وجه حزين، والمهزلة الكبرى تكمن في أن مسلم كل خندق يتربص بمسلم الخندق المقابل منتظرا أن تطل منه قبعته ليطلق عليه وابلا من رشاش النقد والانتقاد والتهم والافتراءات ، لأنهم علموه أن الاسلام هو هذا وهو هكذا، وهكذا ينبغي أن يفعل كل مسلم ... نعم هذا هو السؤال الذي قد يفاجئ الكثيرين من الداخلين في دين الله أفواجا عندما تصدمهم هذه الحقائق المرة، التي ما زال المسلمون رافضين، وإلى اليوم مواجهتها والتحديق فيها بكل شجاعة وبكل إخلاص وبكل جدية، بل لسان حالهم يقول إنهم غير مكترثين بتعليمة الله سبحانه وتعالى لعبده محمد ورسوله عندما قال له ما قال له في تلك الاية العظيمة الخطيرة وهي : (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون ( 159 ) .- الأنعام – نعم هذا هو السؤال الوحيد والمحيّر، لأن القضية هي قضية إيجاد مخرج من هذا الفعل والموقف الحرج الذي لم ينج منه أي مسلم على وجه هذه البسيطة.
***************
اجمالي القراءات 894

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-28
مقالات منشورة : 277
اجمالي القراءات : 2,815,001
تعليقات له : 317
تعليقات عليه : 380
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco